العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

المانجروف.. رئة البحرين الخضراء

منذ‭ ‬عامين‭ ‬تقدم‭ ‬رئيس‭ ‬نادي‭ ‬الروتاري‭ ‬العالمي‭ ‬بمبادرة‭ ‬مشروع‭ ‬زيادة‭ ‬رقعة‭ ‬أشجار‭ ‬المانجروف‭ (‬القرم‭) ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬تقليل‭ ‬الاحتباس‭ ‬والانبعاثات‭ ‬الكربونية،‭ ‬ودعم‭ ‬التزام‭ ‬المملكة‭ ‬بالوصول‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬صفر‮»‬‭ ‬انبعاثات‭ ‬كربونية‭ ‬بحلول‭ ‬2060،‭ ‬وكشف‭ ‬أن‭ ‬البحرين‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬زراعة‭ ‬عشرة‭ ‬أضعاف‭ ‬العدد‭ ‬الحالي‭.. ‬فأين‭ ‬وصل‭ ‬المشروع‭..‬؟‭ ‬وماذا‭ ‬حل‭ ‬بالمبادرة‭..‬؟؟‭ ‬

ومنذ‭ ‬سنوات‭ ‬قرأت‭ ‬تصريحا‭ ‬لرئيس‭ ‬برنامج‭ ‬الجيومعلوماتية‭ ‬بجامعة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬الدكتورة‭ ‬صباح‭ ‬الجنيد،‭ ‬وكشفت‭ ‬أن‭ ‬مساحة‭ ‬أشجار‭ ‬المانجروف‭ ‬في‭ ‬خليج‭ ‬توبلي‭ ‬تقلصت‭ ‬إلى‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬كيلومتر‭ ‬مربع،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬ممتدة‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬5‭ ‬كيلومترات‭ ‬مربعة‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬1967،‭ ‬وأن‭ ‬مساحة‭ ‬بيئة‭ ‬أشجار‭ ‬المانجروف‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬التقلص،‭ ‬والزحف‭ ‬الحضري‭.. ‬فماذا‭ ‬حصل‭ ‬بعد‭ ‬ذلك؟‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬المانجروف‭..‬؟؟

رئيس‭ ‬قسم‭ ‬الموارد‭ ‬البيئية‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬الأستاذ‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬عبيدو‭ ‬أكد‭ ‬حينذاك‭: ‬إن‭ ‬تملح‭ ‬تربة‭ ‬خليج‭ ‬توبلي‭ ‬شهد‭ ‬ارتفاعا‭ ‬بلغ‭ ‬44%‭ ‬بسبب‭ ‬انحصار‭ ‬المياه‭ ‬وارتفاع‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬والملوثات،‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬موت‭ ‬22%‭ ‬من‭ ‬أشجار‭ ‬المانجروف‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬أشجار‭ ‬المانجروف‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬النمو‭ ‬في‭ ‬مساحة‭ ‬5‭ ‬كيلومترات‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬سطح‭ ‬البحر،‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬صعباً‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الزحف‭ ‬العمراني‭ ‬المتنامي‭ ‬حول‭ ‬خليج‭ ‬توبلي‭.. ‬فما‭ ‬هو‭ ‬الواقع‭ ‬اليوم؟

كما‭ ‬كشف‭ ‬ممثل‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للبيئة‭ ‬أنه‭ ‬يجري‭ ‬حاليًا‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تحديد‭ ‬خط‭ ‬الدفان‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬التخطيط‭ ‬العمراني،‭ ‬وأن‭ ‬المجلس‭ ‬بصدد‭ ‬إقامة‭ ‬منطقة‭ ‬تعليمية‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬توبلي‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم،‭ ‬وذلك‭ ‬بتنظيم‭ ‬زيارات‭ ‬للطلاب‭ ‬لمنطقة‭ ‬توبلي‭ ‬لدراسة‭ ‬جغرافية‭ ‬وطبيعة‭ ‬المنطقة‭ ‬وخصائصها‭ ‬وخصائص‭ ‬نبات‭ ‬القرم‭.. ‬ولا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أسأل‭ ‬هنا‭ ‬عن‭ ‬مشروع‭ ‬المنطقة‭ ‬التعليمية‭ ‬في‭ ‬خليج‭ ‬توبلي،‭ ‬لأن‭ ‬الجواب‭ ‬معروف‭..!!‬

مناسبة‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الحديث‭ ‬أنني‭ ‬قرأت‭ ‬بالأمس‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬صحفي‭ ‬أن‭ ‬متنزه‭ ‬القرم‭ ‬أو‭ ‬المانجروف‭ ‬داخل‭ ‬جزيرة‭ ‬الجبيل‭ ‬في‭ ‬أبوظبي‭ ‬قد‭ ‬تحول‭ ‬إلى‭ ‬مشروع‭ ‬بيئي‭ ‬وسياحي‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬جمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية‭ ‬الشقيقة‭ ‬لديها‭ ‬مشروع‭ ‬حضاري‭ ‬بهذا‭ ‬الخصوص‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المدن‭ ‬الساحلية،‭ ‬فيما‭ ‬تواصل‭ ‬السعودية‭ ‬جهودها‭ ‬في‭ ‬تحويل‭ ‬400‭ ‬مليون‭ ‬شجرة‭ ‬مانجروف‭ ‬منتشرة‭ ‬فيها‭ ‬إلى‭ ‬رافد‭ ‬بيئي‭ ‬مهم‭ ‬للبيئة‭ ‬السعودية،‭ ‬مع‭ ‬إقامة‭ ‬متنزه‭ ‬وطني‭ ‬للمانجروف‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬الشقيقة‭.‬

أعلم‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬جهودا‭ ‬ومبادرات‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬أشجار‭ ‬المانجروف‭ ‬والسعي‭ ‬لزيادتها،‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬الخطوات‭ ‬والتحركات‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الفاعلية‭ ‬والحيوية،‭ ‬وبحاجة‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬والمنظمات‭ ‬البيئة‭.. ‬ولأننا‭ ‬لدينا‭ ‬هدف‭ ‬لتحقيقه‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2060،‭ ‬ولأن‭ ‬المانجروف‭ ‬يعرف‭ ‬الآن‭ ‬بأنه‭ ‬رئة‭ ‬العالم‭ ‬الخضراء،‭ ‬وهو‭ ‬بالتأكيد‭ ‬رئة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬الخضراء‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//