العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

رياض الذوادي.. «بط البرمة»..!!

لا‭ ‬حديث‭ ‬عند‭ ‬الشارع‭ ‬الرياضي‭ ‬اليوم‭ ‬سوى‭ ‬بطولة‭ ‬خليجي‭ ‬25‭ ‬المقامة‭ ‬في‭ ‬البصرة‭ ‬حاليا،‭ ‬ولا‭ ‬حديث‭ ‬عن‭ ‬التصريحات‭ ‬‮«‬المتناقضة‮»‬‭ ‬سوى‭ ‬حديث‭ ‬الكابتن‭ ‬والمحلل‭ ‬الكروي‭ ‬والمدرب‭ ‬‮«‬رياض‭ ‬الذوادي‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬كلاما‭ ‬قبل‭ ‬مباراة‭ ‬منتخبنا‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬العماني،‭ ‬ثم‭ ‬جاء‭ ‬بنقيضه‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬المباراة‭ ‬وخسارة‭ ‬منتخبنا‭..!!‬

ربما‭ ‬فوز‭ ‬وتأهل‭ ‬منتخبنا‭ ‬لكرة‭ ‬اليد‭ ‬الذي‭ ‬صعد‭ ‬للدور‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬خفف‭ ‬وطأة‭ ‬خروج‭ ‬منتخبنا‭ ‬الكروي‭ ‬‮«‬حامل‭ ‬اللقب‮»‬‭ ‬من‭ ‬بطولة‭ ‬خليجي‭ ‬25،‭ ‬ولكن‭ ‬أصداء‭ ‬تصريحات‭ ‬‮«‬رياض‭ ‬الذوادي‮»‬‭ ‬ظلت‭ ((‬ترند‭)) ‬في‭ ‬الحسابات‭ ‬الرياضية‭ ‬والالكترونية،‭ ‬المحلية‭ ‬والخليجية‭ ‬معا‭.‬

يقال‭ ‬‮«‬بط‭ ‬البرمة‮»‬‭ ‬لكل‭ ‬شخص‭ ‬يأتي‭ ‬بحديث‭ ‬صادم‭ ‬للرأي‭ ‬العام،‭ ‬ويكشف‭ ‬عن‭ ‬أمور‭ ‬ربما‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬جملة‭ ‬المسكوت‭ ‬عنه‭.. ‬لذلك‭ ‬فمن‭ ‬يعرف‭ ‬المحلل‭ ‬‮«‬رياض‭ ‬الذوادي‮»‬‭ ‬جيدا‭ ‬يدرك‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬يبط‭ ‬البرمة‮»‬‭ ‬دائما،‭ ‬و‮«‬يأتي‭ ‬بالعيد‮»‬‭ ‬في‭ ‬تصريحاته‭ ‬وتحليلاته‭ ‬كثيرا‭.‬

فقبل‭ ‬مباراة‭ ‬منتخبنا‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬العماني‭ ‬الشقيق،‭ ‬وصف‭ ‬‮«‬رياض‭ ‬الذوادي‮»‬‭ ‬المباراة‭ ‬بأنها‭ ((‬محطة‭ ‬عبور‭)) ‬للمنتخب‭ ‬البحريني‭ ‬إلى‭ ‬المباراة‭ ‬النهائية،‭ ‬ولكن‭ ‬عندما‭ ‬خسر‭ ‬منتخبنا‭ ‬المباراة‭ ‬وفقد‭ ‬اللقب،‭ ‬قال‭ ‬‮«‬رياض‭ ‬الذوادي‮»‬‭: ((‬نحن‭ ‬فاشلون‭))..!!‬

بالطبع‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬الجمهور‭ ‬العماني‭ ‬الشقيق‭ ‬أن‭ ‬يفرح‭ ‬بفوز‭ ‬منتخبه‭ ‬المستحق،‭ ‬وأن‭ ‬ينتقد‭ ‬وربما‭ ‬يسخر‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬التصريحات‭ ‬التي‭ ‬أدلى‭ ‬بها‭ ‬‮«‬رياض‭ ‬الذوادي‮»‬‭ ‬ضد‭ ‬منتخب‭ ‬بلاده،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬‮«‬رياض‭ ‬الذوادي‮»‬‭ ‬حاول‭ ‬أن‭ ‬يبرر‭ ‬التصريح‭ ‬بأنه‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬التكتيك‭ ‬النفسي‭ ‬في‭ ‬التحليل‭ ‬الرياضي‭.‬

على‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬و«البرمة‭ ‬التي‭ ‬بطها‮»‬‭ ‬رياض‭ ‬الذوادي،‭ ‬والتي‭ ‬تستحق‭ ‬أن‭ ‬نتوقف‭ ‬عندها،‭ ‬ونتدارس‭ ‬أسبابها،‭ ‬هي‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬حمّلها‭ ‬خروج‭ ‬المنتخب‭ ‬من‭ ‬بطولة‭ ‬خليجي‭ ‬25،‭ ‬وسماها‭ ‬بالاسم‭ ‬صراحة،‭ ‬وهي‭: ‬الاتحاد‭ ‬الكروي،‭ ‬شركة‭ ‬طموح،‭ ‬المدرب،‭ ‬اللاعبون‭.‬

اليوم‭ ‬الخميس‭ ‬تختتم‭ ‬بطولة‭ ‬خليجي‭ ‬25‭ ‬بين‭ ‬المنتخب‭ ‬العراقي‭ ‬والمنتخب‭ ‬العماني،‭ ‬وقد‭ ‬يبقى‭ ‬كأس‭ ‬البطولة‭ ‬في‭ ‬البصرة‭ ‬أو‭ ‬يرحل‭ ‬إلى‭ ‬مسقط،‭ ‬وفي‭ ‬كلا‭ ‬الحالتين‭ ‬سيبقى‭ ‬خروج‭ ‬منتخبنا‭ ‬‮«‬حامل‭ ‬اللقب‮»‬‭ ‬حديث‭ ‬الجمهور‭ ‬الرياضي‭ ‬البحريني،‭ ‬الذي‭ ‬حمل‭ ‬الآمال‭ ‬والأحلام،‭ ‬وتحمل‭ ‬مشقة‭ ‬برد‭ ‬البصرة،‭ ‬وعناء‭ ‬السفر‭.. ‬ولذلك‭ ‬فإن‭ ‬دراسة‭ ‬أسباب‭ ‬الخسارة‭ ‬ومعالجتها،‭ ‬للمباريات‭ ‬والبطولات‭ ‬والمشاركات‭ ‬المقبلة،‭ ‬هو‭ ‬الأهم‭. ‬

أتمنى‭ ‬أن‭ ‬يعقد‭ ‬الاتحاد‭ ‬الكروي‭ ‬والجهات‭ ‬المعنية‭ ‬بالرياضة‭ ‬البحرينية‭ ‬مؤتمرا‭ ‬صحفيا،‭ ‬لبيان‭ ‬الأسباب‭ ‬ووضع‭ ‬الحلول،‭ ‬وأن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬قرارات‭ ‬حاسمة،‭ ‬ومصارحات‭ ‬حازمة‭ ‬فيما‭ ‬حصل‭.. ‬وإلا‭ ‬فإن‭ ‬‮«‬البرمة‮»‬‭ ‬التي‭ ‬بطها‭ ‬الكابتن‭ ‬‮«‬رياض‭ ‬الذوادي‮»‬،‭ ‬ستكون‭ ‬مثقوبة‭ ‬على‭ ‬الدوام،‭ ‬ومن‭ ‬الواجب‭ ‬إصلاحها‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬استبدالها‭ ‬إن‭ ‬اقتضى‭ ‬الأمر‭.. ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تتكرر‭ ‬الخسائر‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//