العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

المال و الاقتصاد

تنتهي في سبتمبر 2023
ألبا تكلف شركة بكتل بإجراء دراسة الجدوى لمشروع خط الصهر السابع

الثلاثاء ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ - 02:00

أجرت‭ ‬شركة‭ ‬ألمنيوم‭ ‬البحرين‭ (‬البا‭)‬،‭ ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬مصاهر‭ ‬الألمنيوم‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬اجتماعًا‭ ‬على‭ ‬المنصة‭ ‬الافتراضية‭ ‬مع‭ ‬المسؤولين‭ ‬بشركة‭ ‬بكتل‭ ‬الدولية‭ ‬المحدودة‭ (‬بكتل‭) ‬لبحث‭ ‬ومناقشة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الموضوعات‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬المشترك،‭ ‬وذلك‭ ‬بتاريخ‭ ‬5‭ ‬ديسمبر‭ ‬2022،‭ ‬حيث‭ ‬قامت‭ ‬البا‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬بتكليف‭ ‬شركة‭ ‬بكتل‭ ‬بإجراء‭ ‬دراسة‭ ‬الجدوى‭ ‬لمشروع‭ ‬خط‭ ‬الصهر‭ ‬السابع‭. ‬

حضر‭ ‬الاجتماع‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬شركة‭ ‬البا‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬الشيخ‭ ‬دعيج‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬دعيج‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬والرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬علي‭ ‬البقالي،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ممثلَي‭ ‬شركة‭ ‬بكتل،‭ ‬وهما‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للعمليات‭ ‬الإنتاجية‭ ‬كريغ‭ ‬ألبرت،‭ ‬ورئيسة‭ ‬وحدة‭ ‬أعمال‭ ‬التعدين‭ ‬والمعادن‭ ‬العالمية‭ ‬آيلي‭ ‬مكآدم‭. ‬

وبهذه‭ ‬المناسبة،‭ ‬صرح‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬البا‭ ‬الشيخ‭ ‬دعيج‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬دعيج‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬قائلاً‭: ‬

‮«‬نحن‭ ‬سعداء‭ ‬بعمق‭ ‬الشراكة‭ ‬القوية‭ ‬التي‭ ‬تجمعنا‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬بكتل‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬السنوات،‭ ‬والتي‭ ‬أثمرت‭ ‬اليوم‭ ‬عن‭ ‬تكليف‭ ‬بكتل‭ ‬لإجراء‭ ‬دراسة‭ ‬الجدوى‭ ‬لمشروع‭ ‬خط‭ ‬الصهر‭ ‬السابع‭. ‬

ويؤكد‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬المقترح‭ ‬طموحنا‭ ‬المستمر‭ ‬بالنمو‭ ‬والتوسع،‭ ‬مما‭ ‬سيعزز‭ ‬مكانتنا‭ ‬كأحد‭ ‬أكثر‭ ‬مصاهر‭ ‬الألمنيوم‭ ‬الصديقة‭ ‬للبيئة‭ ‬في‭ ‬العالم‮»‬‭.‬

ومن‭ ‬جانبها،‭ ‬أضافت‭ ‬آيلي‭ ‬مكآدم‭ ‬رئيسة‭ ‬وحدة‭ ‬أعمال‭ ‬التعدين‭ ‬والمعادن‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬بكتل‭ ‬قائلة‭: ‬

‮«‬نحن‭ ‬على‭ ‬أتم‭ ‬الاستعداد‭ ‬لمواصلة‭ ‬دعم‭ ‬البا‭ ‬في‭ ‬جهودها‭ ‬الرامية‭ ‬لتعزيز‭ ‬إنتاج‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬الألمنيوم‭. ‬كما‭ ‬أننا‭ ‬فخورون‭ ‬باستمرار‭ ‬العلاقات‭ ‬التجارية‭ ‬القوية‭ ‬الممتدة‭ ‬لثلاثين‭ ‬عامًا‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬البا،‭ ‬لإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬مبتكرة‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬الألمنيوم‭ ‬وتعزيز‭ ‬فرص‭ ‬التوظيف‭ ‬والتدريب‭ ‬في‭ ‬المملكة‮»‬‭. ‬

ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تستغرق‭ ‬دراسة‭ ‬الجدوى‭ ‬حوالي‭ ‬9‭ ‬أشهر‭ ‬والانتهاء‭ ‬منها‭ ‬بحلول‭ ‬سبتمبر‭ ‬2023،‭ ‬حيث‭ ‬ستقدم‭ ‬تقييمًا‭ ‬شاملاً‭ ‬لجميع‭ ‬العوامل‭ ‬المتعلقة‭ ‬بمشروع‭ ‬خط‭ ‬الصهر‭ ‬السابع‭ ‬ومدى‭ ‬قابليته‭ ‬للتنفيذ‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬المقدر‭ ‬أن‭ ‬تبلغ‭ ‬الطاقة‭ ‬الإنتاجية‭ ‬للمشروع‭ ‬حوالي‭ ‬540‭,‬000‭ ‬طن‭ ‬متري‭ ‬سنويًا،‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬الطاقة‭ ‬الإنتاجية‭ ‬لمشروع‭ ‬خط‭ ‬الصهر‭ ‬السادس‭ ‬للتوسعة‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//