العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

أخبار البحرين

«أثر» نصب يحتفي بعطاء المرأة البحرينية
المجسم يجمع بين البحر والمرأة.. ويراعي الحداثة والمحافظة على البيئة

السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ - 02:00

تصوير‭: ‬عبدالأمير‭ ‬السلاطنة

 

بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬احتفالات‭ ‬المملكة‭ ‬بيوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬تفضلت‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬بنت‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬قرينة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬رئيسة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬بافتتاح‭ ‬نصب‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬‮«‬أثر‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬تتجسد‭ ‬أهميته‭ ‬في‭ ‬رمزيته‭ ‬التي‭ ‬تحتفي‭ ‬بعطاء‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬وبإسهاماتها‭ ‬ووقفاتها‭ ‬الوطنية‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬التاريخ‭ ‬والمرتبط‭ ‬بنهضة‭ ‬البحرين‭ ‬الحديثة،‭ ‬ويقدم‭ ‬مواد‭ ‬مصورة‭ ‬وفيلمية‭ ‬وإحصائية‭ ‬ونشاطات‭ ‬متنوعة،‭ ‬في‭ ‬التعريف‭ ‬بجهود‭ ‬المرأة‭ ‬وحجم‭ ‬اسهاماتها‭ ‬وتأثيرها،‭ ‬في‭ ‬الماضي‭ ‬والحاضر،‭ ‬وذلك‭ ‬لإلهام‭ ‬وتحفيز‭ ‬أجيال‭ ‬الغد‭ ‬لتتبع‭ ‬خطى‭ ‬من‭ ‬سبق،‭ ‬والبناء‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أُنجز‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬السيرة‭ ‬والمسيرة‭ ‬بمخزونها‭ ‬الثقافي‭ ‬والحضاري‭ ‬الغني‭ ‬بالدروس‭ ‬والعبر‭.‬

وتركز‭ ‬هندسة‭ ‬المجسم‭ ‬على‭ ‬أربعة‭ ‬جوانب‭ ‬أساسية،‭ ‬أولها‭ ‬‮«‬البحر‮»‬‭ ‬لارتباطه‭ ‬الوثيق‭ ‬مع‭ ‬مهن‭ ‬وأسلوب‭ ‬حياة‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭ ‬تاريخياً،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬للمرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬دور‭ ‬ملحوظ‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬شؤون‭ ‬الأسرة‭ ‬والمجتمع‭ ‬عند‭ ‬خروج‭ ‬الرجل‭ ‬في‭ ‬رحلات‭ ‬الصيد‭ ‬واللؤلؤ،‭ ‬وثانيها‭ ‬‮«‬المرأة‮»‬‭ ‬كإنسان‭ ‬وما‭ ‬ترمز‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬عطاء‭ ‬وأدوار‭ ‬متعددة‭ ‬كأم‭ ‬ومربية‭ ‬للأجيال،‭ ‬وثالثها‭ ‬المرأة‭ ‬‮«‬كشريك‮»‬‭ ‬جدير‭ ‬في‭ ‬البناء‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬رفعة‭ ‬المجتمع‭ ‬واستدامة‭ ‬نهضته‭ ‬وتقدمه،‭ ‬وأخيراً‭ ‬يقدم‭ ‬المشروع‭ ‬نفسه‭ ‬كتصميم‭ ‬هندسي،‭ ‬يراعي‭ ‬جوانب‭ ‬الحداثة‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬البيئة،‭ ‬وبرؤية‭ ‬شبابية‭ ‬تستلهم‭ ‬حماسها‭ ‬من‭ ‬إنجازات‭ ‬الرواد‭ ‬وتنظر‭ ‬إلى‭ ‬المستقبل‭ ‬بكل‭ ‬ثقة‭ ‬للمزيد‭ ‬من‭ ‬العطاء‭.‬

وثمنت‭ ‬فاطمة‭ ‬بنت‭ ‬جعفر‭ ‬الصيرفي‭ ‬وزيرة‭ ‬السياحة‭ ‬افتتاح‭ ‬نصب‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬‮«‬أثر‮»‬،‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬كتحفة‭ ‬معمارية‭ ‬بارزة‭ ‬في‭ ‬خليج‭ ‬البحرين،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الصرح‭ ‬المعماري‭ ‬الرائع‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يشكل‭ ‬أيضا‭ ‬مقصدا‭ ‬مهما‭ ‬أمام‭ ‬السياح‭ ‬والزوار‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬البحرين‭ ‬للتعريف‭ ‬بمسيرة‭ ‬عطاء‭ ‬وإنجازات‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬وإسهاماتها‭ ‬ووقفاتها‭ ‬الوطنية‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬التاريخ‭ ‬والمرتبط‭ ‬بنهضة‭ ‬البحرين‭ ‬الحديثة‭.‬

بدورهم‭ ‬أكد‭ ‬ضيوف‭ ‬مجلس‭ ‬محافظ‭ ‬العاصمة‭ ‬الأسبوعي‭ ‬برئاسة‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بن‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬محافظ‭ ‬محافظة‭ ‬العاصمة،‭ ‬لضيوف‭ ‬المجلس‭ ‬من‭ ‬نواب‭ ‬ووجهاء‭ ‬ورجال‭ ‬أعمال‭ ‬وأهالي‭ ‬المحافظة،‭ ‬أهمية‭ ‬رعاية‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬قرينة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬رئيسة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬لحفل‭ ‬تدشين‭ ‬نصب‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬‮«‬أثر‮»‬‭ ‬الواقع‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬العاصمة،‭ ‬مشيرين‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬رمزيته‭ ‬التي‭ ‬تبرز‭ ‬دور‭ ‬المرأة‭ ‬وإسهاماتها‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬نهضة‭ ‬الوطن‭ ‬بمختلف‭ ‬المجالات‭.‬

وكانت‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬قد‭ ‬دشنت‭ ‬حسابا‭ ‬خاصا‭ ‬لمشروع‭ ‬نصب‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬‮«‬أثر‮»‬‭ ‬على‭ ‬تطبيق‭ ‬الإنستجرام،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬للموقع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬للمشروع،‭ ‬الذي‭ ‬سيعرّف‭ ‬المهتمين‭ ‬بخلفية‭ ‬إنشائه‭ ‬وما‭ ‬سيتضمنه‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬حول‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬سيرصده‭ ‬من‭ ‬فعاليات‭ ‬ومنصات‭ ‬تفاعلية‭ ‬للمرتادين،‭ ‬فضلا‭ ‬عما‭ ‬سيقدمه‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬حول‭ ‬الشركات‭ ‬والجهات‭ ‬الداعمة‭ ‬للنصب‭ ‬التذكاري،‭ ‬وما‭ ‬تقدمه‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬تقدم‭ ‬المرأة‭. ‬

يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬جاء‭ ‬كأحد‭ ‬مخرجات‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الهندسي‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬حيث‭ ‬نظم‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬هيئة‭ ‬البحرين‭ ‬للثقافة‭ ‬والآثار‭ ‬مسابقة‭ ‬خصصت‭ ‬للشباب‭ ‬البحريني‭ ‬من‭ ‬الجنسين،‭ ‬لوضع‭ ‬تصوراتهم‭ ‬لفكرة‭ ‬إنشاء‭ ‬‮«‬نصب‭ ‬تذكاري‮»‬‭ ‬يجسد‭ ‬تقدير‭ ‬وفخر‭ ‬المجتمع‭ ‬بنساء‭ ‬البحرين،‭ ‬وفاز‭ ‬بالمسابقة‭ ‬فريق‭ ‬‮«‬أثر‮»‬‭ ‬وسمي‭ ‬المشروع‭ ‬بذات‭ ‬الاسم‭ ‬اعتزازاً‭ ‬بالأثر‭ ‬الذي‭ ‬حققته‭ ‬المرأة‭ ‬تاريخياً‭ ‬وتستمر‭ ‬في‭ ‬تحقيقه‭ ‬وهي‭ ‬ترسم‭ ‬أسس‭ ‬الحاضر‭ ‬وملامح‭ ‬المستقبل‭.‬

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//