العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

أخبار البحرين

الوزارات والجهات الحكومية تواصل الاحتفاء بيوم المرأة البحرينية

السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ - 02:00

واصلت‭ ‬الوزارات‭ ‬والجهات‭ ‬الحكومية‭ ‬الاحتفاء‭ ‬بيوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬ورفعوا‭ ‬أسمى‭ ‬آيات‭ ‬التهاني‭ ‬إلى‭ ‬المقام‭ ‬السامي‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم،‭ ‬وإلى‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬وإلى‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬بنت‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬قرينة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬رئيسة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة،‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬الذي‭ ‬يصادف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬ديسمبر‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬ويأتي‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬شعار‭ ‬المناسبة‭ ‬الرئيسي‭ ‬‮«‬قرأت‭ ‬‭ ‬تعلمت‭ ‬‭ ‬شاركت‮»‬‭.‬

وأعربت‭ ‬آمنة‭ ‬بنت‭ ‬أحمد‭ ‬الرميحي‭ ‬وزيرة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬عن‭ ‬عظيم‭ ‬الفخر‭ ‬والاعتزاز‭ ‬بالعطاءات‭ ‬الوطنية‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬قدمتها‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬تاريخ‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬وإسهاماتها‭ ‬الفاعلة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مراحل‭ ‬بناء‭ ‬الوطن‭ ‬ونهضته،‭ ‬والتي‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬من‭ ‬تأدية‭ ‬دورها‭ ‬المؤثر‭ ‬والإيجابي‭ ‬في‭ ‬مساندة‭ ‬مسيرة‭ ‬التنمية‭ ‬الشاملة‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬المملكة،‭ ‬وذلك‭ ‬بفضل‭ ‬الدعم‭ ‬الكبير‭ ‬والمستمر‭ ‬الذي‭ ‬تحظى‭ ‬به‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬والرعاية‭ ‬الكريمة‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭. ‬مشيدةً‭ ‬بالدور‭ ‬الريادي‭ ‬الذي‭ ‬يضطلع‭ ‬به‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬بقيادة‭ ‬قرينة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم،‭ ‬في‭ ‬الدفع‭ ‬بجهود‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬كافة‭ ‬ضمن‭ ‬مسيرة‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬البرامج‭ ‬والخطط‭ ‬التي‭ ‬تضمنتها‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬لنهوض‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬حتى‭ ‬باتت‭ ‬نموذجًا‭ ‬مشرفًا‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلي‭ ‬والإقليمي‭ ‬والدولي‭.‬

‭ ‬أشارت‭ ‬الرميح‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬الاحتفالية‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬أنجزته‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬مؤخراً‭ ‬من‭ ‬نجاحات‭ ‬محلية‭ ‬ودولية،‭ ‬لافتةً‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬وفقاً‭ ‬للتقرير‭ ‬الوطني‭ ‬الطوعي‭ ‬الثاني‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تقديمه‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬مؤخراً،‭ ‬فقد‭ ‬تبوأت‭ ‬المملكة‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬عالمياً‭ ‬في‭ ‬سد‭ ‬الفجوات‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬في‭ ‬الالتحاق‭ ‬بالتعليم‭ ‬الثانوي‭ ‬والجامعي،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬احتلال‭ ‬المركز‭ ‬الثالث‭ ‬عالمياً‭ ‬في‭ ‬الكتاب‭ ‬السنوي‭ ‬للتنافسية‭ ‬العالمية‭ ‬2022م،‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬مركز‭ ‬التنافسية‭ ‬العالمي‭ ‬التابع‭ ‬للمعهد‭ ‬الدولي‭ ‬للتنمية‭ ‬الإدارية‭ ‬في‭ ‬مؤشر‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬الإدارية‭.‬

وأضافت‭ ‬وزيرة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬أن‭ ‬العلاقة‭ ‬التكاملية‭ ‬بين‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬والمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬المرأة‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬أثرًا‭ ‬واضحًا‭ ‬في‭ ‬حصول‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬الوزارة،‭ ‬مؤكدةً‭ ‬حرص‭ ‬الوزارة‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬أهداف‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬ومبادرتها‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬تقدم‭ ‬المرأة،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬حق‭ ‬السكن‭ ‬لها،‭ ‬والذي‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬الحقوق‭ ‬التي‭ ‬كفلها‭ ‬لها‭ ‬دستور‭ ‬المملكة،‭ ‬تدعيمًا‭ ‬لاستقرارها‭ ‬الأسري،‭ ‬وبما‭ ‬يضمن‭ ‬حقها‭ ‬في‭ ‬العيش‭ ‬الكريم‭ ‬والآمن‭.‬

وأقامت‭ ‬وزارة‭ ‬العدل‭ ‬والشؤون‭ ‬الإسلامية‭ ‬حفل‭ ‬تكريم‭ ‬للموظفات‭ ‬العاملات‭ ‬بالوزارة،‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬والذي‭ ‬يصادف‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر،‭ ‬احتفاءً‭ ‬بالجهود‭ ‬التي‭ ‬تبذلها‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬القطاعات‭ ‬التنموية‭ ‬في‭ ‬المملكة‭.‬

وبهذه‭ ‬المناسبة؛‭ ‬وأشاد‭ ‬نواف‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬المعاودة،‭ ‬وزير‭ ‬العدل‭ ‬والشؤون‭ ‬الإسلامية‭ ‬والأوقاف،‭ ‬بدور‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬وما‭ ‬حققته‭ ‬من‭ ‬إنجازات‭ ‬مشهودة‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬النهضة‭ ‬الوطنية،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الرعاية‭ ‬الملكية‭ ‬السامية‭ ‬ودعم‭ ‬ومتابعة‭ ‬الحكومة‭.‬

وثمن‭ ‬وزير‭ ‬العدل‭ ‬الدور‭ ‬التاريخي‭ ‬للمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة،‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬وتمكين‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬وإبراز‭ ‬إسهاماتها‭ ‬في‭ ‬سائر‭ ‬مجالات‭ ‬العمل‭ ‬الوطني،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة،‭ ‬التي‭ ‬أرسى‭ ‬دعائمها‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المعظم‭.‬

وقال‭ ‬الوزير؛‭ ‬إن‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬عامه‭ ‬الرابع‭ ‬عشر‭ ‬تفعيلًا‭ ‬للمبادرة‭ ‬الكريمة‭ ‬التي‭ ‬أطلقتها‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬بنت‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عام‭ ‬2008،‭ ‬بهوية‭ ‬جامعة‭ ‬وشاملة‭ ‬للإنجازات‭ ‬المتجددة‭ ‬للمرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬شعار‭ ‬المناسبة‭ ‬الرئيسي‭ ‬‮«‬قرأت‭ ‬‭ ‬تعلمت‭ ‬‭ ‬شاركت‮»‬،‭ ‬ليسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬الحضور‭ ‬الفعال‭ ‬والمتجدد‭ ‬للمرأة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬مسارات‭ ‬التنمية‭ ‬والتطوير‭ ‬والتحديث،‭ ‬منوهاً‭ ‬بالتعاون‭ ‬المثمر‭ ‬بين‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬ووزارة‭ ‬العدل‭ ‬والشؤون‭ ‬الإسلامية‭ ‬والأوقاف،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬الأثر‭ ‬البالغ‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬الجوهرية‭ ‬الهادفة‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬منظومة‭ ‬حماية‭ ‬الأسرة‭.‬

وأعرب‭ ‬وزير‭ ‬العدل‭ ‬والشؤون‭ ‬الإسلامية‭ ‬والأوقاف‭ ‬عن‭ ‬بالغ‭ ‬الاعتزاز‭ ‬بدور‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬وما‭ ‬قدمته‭ ‬من‭ ‬عطاءات‭ ‬وإسهامات‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬العدالة،‭ ‬حيث‭ ‬تعد‭ ‬المرأة‭ ‬شريك‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬المنظومة‭ ‬العدلية‭ ‬والارتقاء‭ ‬المستمر‭ ‬بكافة‭ ‬خدماتها‭.‬

واحتفلت‭ ‬مديريات‭ ‬وإدارات‭ ‬وكل‭ ‬قطاعات‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تكريم‭ ‬منتسباتها‭ ‬والاحتفاء‭ ‬بهن‭ ‬تقديراً‭ ‬لجهودهن‭ ‬وتميزهن‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬الواجب‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الميادين،‭ ‬ويأتي‭ ‬هذا‭ ‬التكريم،‭ ‬حرصاً‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬على‭ ‬الاحتفاء‭ ‬بالإنجازات‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬المجالات‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الأمني،‭ ‬واعتزازاً‭ ‬بالمكانة‭ ‬الرفيعة‭ ‬التي‭ ‬تشغلها‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬وقدرتها‭ ‬في‭ ‬الإسهام‭ ‬الفعال‭ ‬بكل‭ ‬مناحي‭ ‬الحياة،‭ ‬مما‭ ‬وضع‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬مصاف‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بشأن‭ ‬المرأة‭. ‬

كما‭ ‬كرم‭ ‬الشيخ‭ ‬هشام‭ ‬بن‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬لشؤون‭ ‬الجنسية‭ ‬والجوازات‭ ‬والإقامة‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬منتسبات‭ ‬شؤون‭ ‬الجنسية‭ ‬والجوازات‭ ‬والإقامة،‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬الذي‭ ‬يقام‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬تحت‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬قرأت‭ ‬‭ ‬تعلمت‭ ‬‭ ‬شاركت‮»‬‭.‬

وأشار‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬لشؤون‭ ‬الجنسية‭ ‬والجوازات‭ ‬والإقامة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬يعد‭ ‬مناسبة‭ ‬وطنية،‭ ‬وذلك‭ ‬إيماناً‭ ‬بدور‭ ‬المرأة‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬المجتمع،‭ ‬وتقديراً‭ ‬للإنجازات‭ ‬المشهودة‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات،‭ ‬مشيداً‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬بجميع‭ ‬منتسبات‭ ‬شؤون‭ ‬الجنسية‭ ‬والجوازات‭ ‬والإقامة‭ ‬وبجهودهن‭ ‬المبذولة‭ ‬وتميزهن‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬واجبهن‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الإدارات‭ ‬والأقسام،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أهمية‭ ‬مواصلة‭ ‬العمل‭ ‬والعطاء‭ ‬والإنجاز،‭ ‬متمنياً‭ ‬لهن‭ ‬مزيداً‭ ‬من‭ ‬التوفيق‭ ‬والنجاح‭.‬

ونظمت‭ ‬لجنة‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬احتفالاً‭ ‬لتكريم‭ ‬موظفات‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬وذلك‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬الدكتورة‭ ‬جليلة‭ ‬بنت‭ ‬السيد‭ ‬جواد‭ ‬حسن‭ ‬وزيرة‭ ‬الصحة،‭ ‬وبحضور‭ ‬الشيخة‭ ‬دينا‭ ‬بنت‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬مساعد‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة،‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬المسئولين‭ ‬والموظفين‭ ‬بوزارة‭ ‬الصحة‭.‬

وفي‭ ‬مستهل‭ ‬الحفل،‭ ‬أعربت‭ ‬الدكتورة‭ ‬جليلة‭ ‬بنت‭ ‬السيد‭ ‬جواد‭ ‬حسن‭ ‬وزيرة‭ ‬الصحة‭ ‬عن‭ ‬سرورها‭ ‬بمناسبة‭ ‬الاحتفاء‭ ‬بيوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬لهذا‭ ‬العام؛‭ ‬تحت‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬قرأت‭ ‬‭ ‬تعلمت‭ ‬‭ ‬شاركت‮»‬،‭ ‬والذي‭ ‬ينطلق‭ ‬من‭ ‬عراقة‭ ‬وأصالة‭ ‬البدايات‭ ‬الأولى‭ ‬والمبكرة‭ ‬للمرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬ويواصل‭ ‬نحو‭ ‬مشاركتها‭ ‬الواعدة‭ ‬والطموحة‭ ‬في‭ ‬الحاضر‭ ‬وبناء‭ ‬المستقبل‭.‬

وعبّرت‭ ‬الوزيرة‭ ‬عن‭ ‬بالغ‭ ‬فخرها‭ ‬واعتزازها‭ ‬بالإنجازات‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات‭ ‬والقطاعات،‭ ‬وفوز‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬بجائزة‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬بنت‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬لتقدم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬عن‭ ‬فئة‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬‮«‬الوزارات‭ ‬والهيئات‭ ‬الرسمية‮»‬‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬لافتةً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التشريف‭ ‬وسام‭ ‬فخرٍ‭ ‬واعتزاز‭ ‬ودافع‭ ‬لبذل‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬العطاء‭ ‬والعمل‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬رفعة‭ ‬وتقدم‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬العزيزة‭.‬

كما‭ ‬أعربت‭ ‬عن‭ ‬عميق‭ ‬الفخر‭ ‬والاعتزاز‭ ‬بالإنجازات‭ ‬الكبيرة‭ ‬والمتميزة‭ ‬التي‭ ‬حققها‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬منذ‭ ‬تأسيسه‭ ‬برئاسة‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬بنت‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬والذي‭ ‬أسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬تقدّم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬إذ‭ ‬يُمثل‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬ديسمبر‭  ‬فرصة‭ ‬سنوية‭ ‬لاستذكار‭ ‬جهود‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬وإسهاماتها‭ ‬المتواصلة‭ ‬في‭ ‬رفد‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة،‭ ‬لافتةً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬بعطائها‭ ‬الوطني‭ ‬المتجدد‭ ‬تركت‭ ‬بصماتها‭ ‬الواضحة‭ ‬بكافة‭ ‬المجالات‭ ‬التنموية‭ ‬وفي‭ ‬سبيل‭ ‬مواصلة‭ ‬تحقيق‭ ‬سبل‭ ‬تطوير‭ ‬شتّى‭ ‬القطاعات‭ ‬الحيوية‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

من‭ ‬جانبها،‭ ‬أكدت‭ ‬الدكتورة‭ ‬مريم‭ ‬الهاجري‭ ‬الوكيل‭ ‬المساعد‭ ‬للصحة‭ ‬العامة‭ ‬ورئيسة‭ ‬لجنة‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬بأن‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬تحرص‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬حفل‭ ‬تكريم‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬تقديرًا‭ ‬لعطاء‭ ‬المرأة‭ ‬المخلص‭ ‬ودورها‭ ‬المثمر‭ ‬وإنجازاتها‭ ‬المشرفة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬وفي‭ ‬شتى‭ ‬المجالات‭.‬

كما‭ ‬عبّرت‭ ‬عن‭ ‬عظيم‭ ‬الفخر‭ ‬والاعتزاز‭ ‬بما‭ ‬تحقق‭ ‬للمرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬من‭ ‬مكاسب‭ ‬عديدة،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة،‭ ‬والتقدم‭ ‬الذي‭ ‬تشهده‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تعزيز‭ ‬مكانتها‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬الأصعدة‭ ‬لتتبوأ‭ ‬أرفع‭ ‬المناصب‭ ‬محلياً‭ ‬واقليمياً‭ ‬وعالمياً‭.‬

من‭ ‬جهتها،‭ ‬ألقت‭ ‬الدكتورة‭ ‬كوثر‭ ‬العيد‭ ‬كلمة‭ ‬نيابة‭ ‬عن‭ ‬موظفات‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬المكرمات‭ ‬أشارت‭ ‬خلالها‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الاحتفال‭ ‬بيوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬يؤكد‭ ‬حرص‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬على‭ ‬تكريم‭ ‬موظفات‭ ‬الوزارة‭ ‬المتميزات؛‭ ‬تقديراً‭ ‬واستحقاقاً‭ ‬لجهودهن‭ ‬وعطاءاتهن‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬عملهن‭ ‬بالقطاع‭ ‬الصحي،‭ ‬لافتةً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التكريم‭ ‬السنوي‭ ‬واللفتة‭ ‬الكريمة‭ ‬يُعد‭ ‬حافزًا‭ ‬كبيرًا‭ ‬أمام‭ ‬جميع‭ ‬الموظفات‭ ‬لبذل‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الجهد‭ ‬والعطاء‭ ‬المتميز‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬هذا‭ ‬الوطن‭ ‬العزيز،‭ ‬وتحقيقاً‭ ‬للرؤى‭ ‬السديدة‭ ‬والتوجيهات‭ ‬السامية‭.‬

بعدها‭ ‬تم‭ ‬استعراض‭ ‬فيلم‭ ‬حول‭ ‬إنجازات‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬بوزارة‭ ‬الصحة‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بمبادرة‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الحصبة‭ ‬والحصبة‭ ‬الألمانية،‭ ‬ثم‭ ‬قامت‭ ‬الدكتورة‭ ‬تسنيم‭ ‬عطاطره‭ ‬ممثلة‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بتكريم‭ ‬الدكتورة‭ ‬نجاة‭ ‬أبو‭ ‬الفتح‭ ‬مدير‭ ‬إدارة‭ ‬الصحة‭ ‬العامة‭ ‬رئيسة‭ ‬لجنة‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الحصبة‭ ‬ومتلازمة‭ ‬الحصبة‭ ‬الألمانية‭.‬

كما‭ ‬تمّ‭ ‬تكريم‭ ‬الموظفات‭ ‬المتميزات‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬وذلك‭ ‬دعمًا‭ ‬وتشجيعًا‭ ‬للكوادر‭ ‬من‭ ‬الموظفات‭ ‬اللاتي‭ ‬قدمن‭ ‬جهوداً‭ ‬مثمرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬عملهن؛‭ ‬وتفتخر‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬بعطائهن‭ ‬المتميز‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬التنمية‭ ‬الشاملة‭ ‬والمنظومة‭ ‬الصحية‭ ‬التي‭ ‬حققت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬الأصعدة‭.‬

وأشادت‭ ‬رئيسة‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين‭ ‬الدكتورة‭ ‬جواهر‭ ‬بنت‭ ‬شاهين‭ ‬المضاحكة،‭ ‬بما‭ ‬حققته‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬المنتسبة‭ ‬إلى‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين،‭ ‬وأكدت‭ ‬سعي‭ ‬الجامعة‭ ‬إلى‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة،‭ ‬ودعمها‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬القيادية‭ ‬والعملية،‭ ‬التي‭ ‬تدفعها‭ ‬إلى‭ ‬تقديم‭ ‬أفضل‭ ‬ما‭ ‬لديها‭ ‬من‭ ‬عطاء،‭ ‬خدمة‭ ‬لوطنها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

وعبَّرت‭ ‬د‭. ‬المضاحكة،‭ ‬عن‭ ‬سعادتها‭ ‬وسرورها‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬السعيدة،‭ ‬وأثنت‭ ‬على‭ ‬الإنجازات‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬خلال‭ ‬حفل‭ ‬نظمته‭ ‬لجنة‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين،‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ (‬1‭ ‬ديسمبر‭ ‬2022م‭)‬،‭ ‬تحت‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬قرأت‭ - ‬تعلمت‭ ‬‭ ‬شاركت‮»‬،‭ ‬بمناسبة‭ ‬احتفال‭ ‬المملكة‭ ‬بيوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭. ‬

وقالت‭ ‬د‭. ‬المضاحكة‭: ‬‮«‬نحن‭ ‬فخورون‭ ‬بما‭ ‬وصلت‭ ‬إليه‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬فبتنا‭ ‬نراها‭ ‬عضوة‭ ‬فاعلة،‭ ‬تتبوأ‭ ‬أعلى‭ ‬المناصب‭ ‬في‭ ‬السلطات‭ ‬الثلاث،‭ ‬وفي‭ ‬مختلف‭ ‬قطاعات‭ ‬ومجالات‭ ‬العمل،‭ ‬ولها‭ ‬إسهاماتها‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تغفلها‭ ‬عين،‭ ‬ومن‭ ‬جانبنا‭ ‬نسترشد‭ ‬في‭ ‬عملنا،‭ ‬ونبذل‭ ‬المساعي،‭ ‬إيماناً‭ ‬منا‭ ‬بأن‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬يقودنا‭ ‬إلى‭ ‬التطوير‭ ‬الشامل‭ ‬المنشود،‭ ‬وأن‭ ‬دعمها،‭ ‬من‭ ‬صميم‭ ‬عملنا،‭ ‬لتمكين‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات‭ ‬القيادية‭ ‬والعلمية‭ ‬داخل‭ ‬الجامعة‮»‬‭.  ‬

وهنأت‭ ‬د‭. ‬المضاحكة،‭ ‬عضوات‭ ‬الهيئة‭ ‬الأكاديمية،‭ ‬اللائي‭ ‬توهجن‭ ‬بنيلهن‭ ‬مؤخراً‭ ‬تكريمات‭ ‬دولية‭ ‬وعربية‭ ‬وإقليمية،‭ ‬سواء‭ ‬المحتفى‭ ‬بهن‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬منظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للمرأة‭ ‬أم‭ ‬أولئك‭ ‬اللاتي‭ ‬أدرجت‭ ‬أسماؤهن‭ ‬ضمن‭ ‬قوائم‭ ‬الخبيرات‭ ‬والقائدات،‭ ‬وحُزْنَ‭ ‬على‭ ‬شهادات‭ ‬الجدارة،‭ ‬أو‭ ‬جرى‭ ‬تعينهن‭ ‬كمستشارات‭ ‬وعضوات‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬نشر‭ ‬عالمية‭ ‬ودوريات‭ ‬إقليمية،‭ ‬وهي‭ ‬إنجازات‭ ‬تبرز‭ ‬القدرات‭ ‬الاستثنائية‭ ‬لهن،‭ ‬وتعكس‭ ‬صورة‭ ‬إيجابية‭ ‬عن‭ ‬عطاءات‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬وتميزها‮»‬‭.  ‬

وبدورها‭ ‬ألقت‭ ‬رئيسة‭ ‬لجنة‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين‭ ‬عميدة‭ ‬شؤون‭ ‬الطلبة‭ ‬الدكتورة‭ ‬فاطمة‭ ‬محمد‭ ‬المالكي،‭ ‬كلمة‭ ‬حيَّت‭ ‬فيها‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬وقالت‭: ‬‮«‬أبارك‭ ‬لكل‭ ‬امرأة‭ ‬بحرينية‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭ ‬الباعث‭ ‬على‭ ‬الفخر‭ ‬والاعتزاز،‭ ‬من‭ ‬صرح‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين،‭ ‬الصرح‭ ‬الذي‭ ‬أسهم‭ ‬ويسهم‭ ‬في‭ ‬نهوض‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬وريادتها‭ ‬وتقدمها‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مراحل‭ ‬مسيرتها‭ ‬المشرقة،‭ ‬ونقش‭ ‬بصماته‭ ‬في‭ ‬سجلها‭ ‬الحافل،‭ ‬وخلق‭ ‬لها‭ ‬البيئة‭ ‬العلمية‭ ‬والتعليمية‭ ‬المناسبة،‭ ‬لتنهل‭ ‬من‭ ‬نبع‭ ‬المعرفة،‭ ‬وتكتسب‭ ‬المهارات‭ ‬والخبرات‭ ‬التي‭ ‬تمكنها‭ ‬من‭ ‬تقديم‭ ‬نفسها‭ ‬للمجتمع،‭ ‬وتسهم‭ ‬في‭ ‬بنائه‭ ‬وتقدمه‭ ‬ورفعته‮»‬‭.‬

وأشارت‭ ‬د‭. ‬المالكي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭  ‬لجنة‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬بجامعة‭ ‬البحرين،‭ ‬تأسست‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014م،‭ ‬بهدف‭ ‬تفعيل‭ ‬النموذج‭ ‬الوطني‭ ‬لإدماج‭ ‬احتياجات‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬التنمية،‭ ‬مع‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬مبدأ‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬بين‭ ‬الموظفين،‭ ‬ومنذ‭ ‬تأسيسها‭ ‬عملت‭ ‬اللجنة‭ ‬بشكل‭ ‬دؤوب‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬رؤيتها،‭ ‬وتحقيق‭ ‬الإنجازات‭ ‬تلو‭ ‬الإنجازات،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مبادراتها‭ ‬وفعالياتها‭ ‬واجتماعاتها‭ ‬المستمرة‭ ‬طوال‭ ‬العام،‭ ‬وإجراء‭ ‬البحوث‭ ‬العلمية‭ ‬الخاصة‭ ‬بعلاقة‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬بالتنمية‭ ‬والتعليم،‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬خطط‭ ‬الجامعة‭ ‬التي‭ ‬تضمن‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬بين‭ ‬الجنسين،‭ ‬وتنفيذ‭ ‬المبادرات‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬الإسهام‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬قيادات‭ ‬الصف‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬الجامعة،‭ ‬لخلق‭ ‬جيل‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬القيادات،‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬الفعاليات‭ ‬الوطنية‭ ‬المختلفة‮»‬‭.‬

وأقامت‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬حفلا‭ ‬تكريمياً‭ ‬لموظفات‭ ‬اللجنة،‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬بحضور‭ ‬فارس‭ ‬الكوهجي،‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬البحرينية‭.‬

وأشاد‭ ‬الكوهجي‭ ‬بالدعم‭ ‬الذي‭ ‬تحظى‭ ‬به‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬ممثل‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬للأعمال‭ ‬الخيرية‭ ‬وشؤون‭ ‬الشباب‭ ‬رئيس‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة،‭ ‬وسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للرياضة‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬مهد‭ ‬لها‭ ‬الطريق‭ ‬لتحقيق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النجاحات‭ ‬والإنجازات‭ ‬في‭ ‬ميدان‭ ‬الرياضة‭.‬

وأقام‭ ‬مركز‭ ‬عيسى‭ ‬الثقافي‭ ‬حفل‭ ‬تكريم‭ ‬للموظفات‭ ‬العاملات‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬احتفالات‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬الوطنية‭ ‬مع‭ ‬حلول‭ ‬موسم‭ ‬الأعياد‭ ‬الوطنية‭ ‬المجيدة‭.‬

وبهذه‭ ‬المناسبة؛‭ ‬وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الأمناء‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمركز‭ ‬عيسى‭ ‬الثقافي‭: ‬باتت‭ ‬المرأة‭ ‬شريكًا‭ ‬كاملاً‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬عبر‭ ‬ما‭ ‬وصلت‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬مكانة‭ ‬مرموقة‭ ‬ومستويات‭ ‬متقدمة‭ ‬وخلق‭ ‬الفرص‭ ‬والإنجازات‭ ‬والتغلب‭ ‬على‭ ‬التحديات‭ ‬والعطاء‭ ‬المستمر،‭ ‬مشيداً‭ ‬بالجهود‭ ‬المخلصة‭ ‬لموظفات‭ ‬المركز‭ ‬في‭ ‬رفد‭ ‬مجال‭ ‬المكتبات‭ ‬والبحوث‭ ‬والخدمات‭ ‬المعرفية،‭ ‬وما‭ ‬لهن‭ ‬من‭ ‬بصمات‭ ‬في‭ ‬الارتقاء‭ ‬بعمل‭ ‬المركز‭ ‬والنهوض‭ ‬بخدماته‭.‬

وكان‭ ‬قد‭ ‬أناب‭ ‬السيد‭ ‬محمد‭ ‬الغريب،‭ ‬مساعد‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للشؤون‭ ‬الإدارية،‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬الاحتفال،‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬الغريب‭ ‬في‭ ‬كلمته‭ ‬على‭ ‬مكانة‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬وجهودها‭ ‬النبيلة‭ ‬فيما‭ ‬تقدمه‭ ‬لإنشاء‭ ‬مجتمع‭ ‬صالح،‭ ‬مشيداً‭ ‬بتميز‭ ‬عطاء‭ ‬موظفات‭ ‬المركز‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬الباحثين‭ ‬والمستفيدين‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬المعرفية‭ ‬المتنوعة‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬مختلف‭ ‬فضاءات‭ ‬المركز‭.‬

 

 

‭ ‬

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//