العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

الثقافي

عشقٌ على لسان القصيدة

بقلم: د.علي عمران

السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ - 02:00

ما‭ ‬صرَّح‭ ‬به‭ ‬الحبّ‭ ‬ذات‭ ‬مساء،‭ ‬وقت‭ ‬غيابك‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬العلاج‭ ‬الأخيرة

القصيدة‭ ‬مهداة‭ ‬إلى‭ ‬الأخ‭ ‬الفاضل‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬عبدالله‭ ‬الحوّاج‭ ‬بمناسبة‭ ‬عودته‭ ‬الميمونة‭ ‬إلى‭ ‬أرض‭ ‬الوطن‭ ‬سالمًا

ما‭ ‬صرَّح‭ ‬به‭ ‬الحبّ‭ ‬ذات‭ ‬مساء،‭ ‬وقت‭ ‬غيابك‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬العلاج‭ ‬الأخيرة

القصيدة‭ ‬مهداة‭ ‬إلى‭ ‬الأخ‭ ‬الفاضل‭ ‬أ‭.‬د‭. ‬عبدالله‭ ‬الحوّاج‭ ‬بمناسبة‭ ‬عودته‭ ‬الميمونة‭ ‬إلى‭ ‬أرض‭ ‬الوطن‭ ‬سالمًا

 

واللهُ‭ ‬في‭ ‬صدرِ‭ ‬المعالي‭ ‬صورَّك

فيضًا‭ ‬من‭ ‬الأشواقِ‭ ‬تملأُ‭ ‬محضرَك

موسى‭ ‬بمصرٍ‭ ‬كي‭ ‬نصافحَ‭ ‬أنهُرَك

أحلامَهُمْ،‭ ‬والعشقُ‭ ‬غَيثًا‭ ‬أمطَرَك

فالحُبُّ‭ ‬مِسكٌ‭ ‬طيّبٌ‭ ‬قَدْ‭ ‬عَطرَك

ألْقِ‭ ‬القميصَ‭ ‬على‭ ‬العيونِ‭ ‬لتبصرَك

وحصادهُ‭ ‬في‭ ‬الأفقِ‭ ‬يَملأُ‭ ‬بَيدرَك

سبحان‭ ‬هذا‭ ‬النَّورِ‭ ‬أبدعَ‭ ‬جَوهرَك

ونميرُهُ‭ ‬غطى‭ ‬وأترَعَ‭ ‬كَوثرَك

واجعلْ‭ ‬من‭ ‬الشّمسِ‭ ‬المضيئةِ‭ ‬مِنبرَك

فانهضْ‭ ‬من‭ ‬الأعماقِ‭ ‬واكتبْ‭ ‬أسْطرَك

جاءت‭ ‬من‭ ‬الأنوارِ‭ ‬تَنسجُ‭ ‬مئزَرَك

والتبرُ‭ ‬في‭ ‬كلماتِهَا‭ ‬قَدْ‭ ‬دَثرَك

والعلمُ‭ ‬والإنجازُ‭ ‬ما‭ ‬قَدْ‭ ‬أسهرَك

زانتك‭ ‬سبحانَ‭ ‬الذي‭ ‬قَدْ‭ ‬صَدرَك

حياك‭ ‬ربّ‭ ‬العالمين‭ ‬وعمّرَك

 

{ أستاذ‭ ‬الأدب‭ ‬والنقد‭ ‬والبلاغة‭ ‬المشارك‭ ‬العميد‭ ‬المشارك‭ ‬

لكلية‭ ‬الآداب‭ ‬والعلوم‭ ‬الجامعة‭ ‬الأهلية‭- ‬مملكة‭ ‬البحرين

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//