العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

هل تريدون التصوير مع «ميسي»..؟؟

بجانب‭ ‬الثقة‭ ‬النفسية‭ ‬التي‭ ‬وجهها‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬السعودي‭ ‬للاعبي‭ ‬منتخب‭ ‬بلاده،‭ ‬بأن‭ ‬استمتعوا‭ ‬باللعب‭ ‬لا‭ ‬أكثر‭.. ‬فإن‭ ‬كلمة‭ ‬مدرب‭ ‬المنتخب‭ ‬السعودي‭ ‬للاعبين‭ ‬بين‭ ‬الشوطين‭ ‬في‭ ‬مباراتهم‭ ‬مع‭ ‬منتخب‭ ‬الأرجنتين،‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬مفعول‭ ‬السحر‭ ‬والتحفيز‭ ‬والانتصار،‭ ‬حينما‭ ‬قال‭ ‬لهم‭: ‬‮«‬هل‭ ‬هذا‭ ‬لعب‭ ‬تقومون‭ ‬به؟‭ ‬تريدون‭ ‬التصوير‭ ‬مع‭ ‬ميسي؟‭ ‬عليكم‭ ‬أن‭ ‬تدفعوه‭ ‬وتضغطون‭ ‬عليه‭..‬‮»‬‭.‬

في‭ ‬الرياضة‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬السياسة،‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬أمور‭ ‬عديدة‭ ‬أخرى،‭ ‬قد‭ ‬ينبهر‭ ‬الناس‭ ‬بوجود‭ ‬قوى‭ ‬كبرى،‭ ‬أو‭ ‬ضغوطات‭ ‬كثيرة،‭ ‬أو‭ ‬تحديات‭ ‬عديدة،‭ ‬يسبقها‭ ‬توجيه‭ ‬إعلامي‭ ‬كبير،‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬تكون‭ ‬عائقا‭ ‬لتحقيق‭ ‬النصر‭ ‬والإنجاز،‭ ‬وإبداء‭ ‬الموقف‭ ‬والحق،‭ ‬وفي‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬الوطن،‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬الضغوطات‭ ‬الإعلامية‭ ‬والنفسية،‭ ‬ومهما‭ ‬بلغت‭ ‬قوة‭ ‬الطرف‭ ‬الآخر‭.. ‬فأمام‭ ‬الإرادة‭ ‬الوطنية،‭ ‬وعشق‭ ‬الوطن،‭ ‬تتحطم‭ ‬كل‭ ‬الجبال‭ ‬والتحديات‭.‬

المنتخب‭ ‬السعودي،‭ ‬قدم‭ ‬نتيجة‭ ‬تاريخية‭ ‬في‭ ‬مباراته‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬الأرجنتيني،‭ ‬وكذلك‭ ‬فعل‭ ‬المنتخب‭ ‬الياباني‭ ‬أمام‭ ‬المنتخب‭ ‬الألماني،‭ ‬وبالطبع‭ ‬فإن‭ ‬الآمال‭ ‬والطموحات‭ ‬مرتفعة‭ ‬جدا‭ ‬اليوم‭ ‬للمنتخب‭ ‬السعودي‭ ‬والمنتخب‭ ‬الياباني،‭ ‬ولكن‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬نتائج‭ ‬المباريات‭ ‬بعد‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬التاريخ‭ ‬حفظ‭ ‬وسجل‭ ‬للمنتخب‭ ‬السعودي‭ ‬فوزه‭ ‬على‭ ‬ميسي‭ ‬وزملائه،‭ ‬كما‭ ‬حفظ‭ ‬للمنتخب‭ ‬الياباني‭ ‬تعطيله‭ ‬للماكينة‭ ‬الألمانية‭ ‬بأكملها‭.‬

هذا‭ ‬درس‭ ‬بالغ‭ ‬الأهمية‭ ‬في‭ ‬الحياة،‭ ‬أسداه‭ ‬مدرب‭ ‬المنتخب‭ ‬السعودي‭ ‬الشقيق‭ ‬للاعبين،‭ ‬وللناس‭ ‬جميعا‭.. ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬الانبهار‭ ‬والخوف‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬معين‭ ‬أو‭ ‬موقف‭ ‬ما،‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬الاستسلام‭ ‬له،‭ ‬والتخاذل‭ ‬أمامه،‭ ‬لدرجة‭ ‬الانصياع‭ ‬والهزيمة،‭ ‬وإلى‭ ‬حد‭ ‬التقاط‭ ‬صورة‭ ‬تذكارية‭ ‬معه‭..!!‬

هو‭ ‬درس‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬الرياضة‭.. ‬هو‭ ‬درس‭ ‬في‭ ‬الإرادة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬اللعب‭.. ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬مستحيل‭ ‬أمام‭ ‬ثقة‭ ‬الإدارة‭ ‬وقوة‭ ‬الإرادة‭.. ‬بإمكان‭ ‬أي‭ ‬فريق‭ ‬عمل‭ ‬أن‭ ‬يحقق‭ ‬المعجزات‭ ‬والإنجازات،‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬الصعوبات‭ ‬والمشكلات،‭ ‬متى‭ ‬ما‭ ‬توفرت‭ ‬شجاعة‭ ‬الإدارة‭ ‬وصلابة‭ ‬الإرادة‭.‬

في‭ ‬قصة‭ ‬سيدنا‭ ‬يوسف‭ ‬عليه‭ ‬السلام،‭ ‬فقد‭ ‬نجا‭ ‬أهل‭ ‬مصر‭ ‬من‭ ‬‮«‬القحط‮»‬،‭ ‬بسبب‭ ‬التخطيط‭ ‬الإداري‭ ‬السليم،‭ ‬والتعاون‭ ‬والشراكة‭ ‬مع‭ ‬أهل‭ ‬مصر،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬ذات‭ ‬الموارد‭ ‬القديمة،‭ ‬ووجود‭ ‬ذات‭ ‬التحديات‭ ‬السابقة‭.. ‬واستطاع‭ ‬سيدنا‭ ‬يوسف‭ ‬أن‭ ‬يصدر‭ ‬قصة‭ ‬نجاحه‭ ‬للعالم‭ ‬أجمع‭.. ‬لم‭ ‬تتغير‭ ‬الظروف‭ ‬والموارد،‭ ‬ولكن‭ ‬تغيرت‭ ‬النتيجة‭ ‬والمحصول،‭ ‬لوجود‭ ‬الإدارة‭ ‬والإرادة‭ ‬معا‭.‬

في‭ ‬هذه‭ ‬الحياة،‭ ‬قد‭ ‬تواجه‭ ‬المجتمعات‭ ‬والشعوب‭ ‬صعوبات‭ ‬وتحديات،‭ ‬وقد‭ ‬ينبهر‭ ‬البعض‭ ‬بنماذج‭ ‬دولية‭ ‬أخرى،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وجود‭ ‬جهات‭ ‬ومنابر‭ ‬تبث‭ ‬اليأس‭ ‬والإحباط،‭ ‬وتجعل‭ ‬الناس‭ ‬تندب‭ ‬حظها‭ ‬وظروفها،‭ ‬وتنجر‭ ‬نحو‭ ‬المقارنات‭ ‬والتذمرات‭.. ‬غير‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬الجامع‭ ‬تتحقق‭ ‬كل‭ ‬الإنجازات‭.‬

التصوير‭ ‬مع‭ ‬‮«‬ميسي‮»‬‭ ‬لقطة‭ ‬تاريخية‭.. ‬ولكن‭ ‬الفوز‭ ‬على‭ ‬منتخب‭ ‬‮«‬ميسي‮»‬‭ ‬إنجاز‭ ‬وطني‭ ‬تاريخي‭.. ‬فهل‭ ‬عرفنا‭ ‬الفرق‭..‬؟؟‭ ‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//