العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

عربية ودولية

مجلس حقوق الإنسان يقرر تشكيل بعثة دولية لتقصي الحقائق في الانتهاكات بحق المحتجين الإيرانيين

الجمعة ٢٥ نوفمبر ٢٠٢٢ - 02:00

قرر‭ ‬مجلس‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭ ‬التابع‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أمس‭ ‬انشاء‭ ‬مهمة‭ ‬لتقصي‭ ‬الحقائق‭ ‬في‭ ‬الانتهاكات‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬بحق‭ ‬آلاف‭ ‬المتظاهرين‭ ‬خلال‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬في‭ ‬ايران‭.‬

وخلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬الذي‭ ‬عقد‭ ‬في‭ ‬جنيف‭ ‬صوتت‭ ‬25‭ ‬دولة‭ ‬لصالح‭ ‬القرار،‭ ‬بينما‭ ‬تحفظت‭ ‬16‭ ‬دولة،‭ ‬وعارضت‭ ‬القرار‭ ‬6‭ ‬دول‭.‬

ونصت‭ ‬مسودة‭ ‬المشروع‭ ‬التي‭ ‬اطلعت‭ ‬العربية‭/‬الحدث‭ ‬على‭ ‬نسخة‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬تشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬تقصي‭ ‬الحقائق‭ ‬وتوثيق‭ ‬الأدلة‭ ‬تحسباً‭ ‬لآلية‭ ‬المحاسبة‭.‬

كما‭ ‬دعت‭ ‬السلطات‭ ‬الإيرانية‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬أعمال‭ ‬القتل‭ ‬خارج‭ ‬القانون‭ ‬والإخفاءات‭ ‬القسرية‭ ‬والعنف‭ ‬الجنسي،‭ ‬بحق‭ ‬المحتجين‭ ‬والمتظاهرين‭ ‬منذ‭ ‬مقتل‭ ‬الشابة‭ ‬مهسا‭ ‬أميني،‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي‭.‬

إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬حث‭ ‬المشروع‭ ‬السلطات‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬التحرش‭ ‬بعائلات‭ ‬ضحايا‭ ‬التظاهرات‭ ‬وضمان‭ ‬حقها‭ ‬في‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬الحقيقة‭. ‬وشدد‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬وقف‭ ‬إجراءات‭ ‬التمييز‭ ‬ضد‭ ‬النساء‭ ‬والفتيات‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬

وكان‭ ‬مفوض‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬السامي‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬فولكر‭ ‬تورك،‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬أمس،‭ ‬بمستهل‭ ‬افتتاح‭ ‬اجتماع‭ ‬المجلس‭ ‬‮«‬نشهد‭ ‬الان‭ ‬أزمة‭ ‬حقوق‭ ‬انسان‭ ‬متكاملة‭ ‬الأركان‮»‬،‭ ‬وأعلن‭ ‬أن‭ ‬14‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬اعتقلوا،‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬الاحتجاجات،‭ ‬بينهم‭ ‬أطفال،‭ ‬فيما‭ ‬قتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬300،‭ ‬بينهم‭ ‬40‭ ‬طفلا‭ ‬و20‭ ‬امرأة‭.‬

كما‭ ‬أكد‭ ‬أنه‭ ‬يشعر‭ ‬بقلق‭ ‬عميق‭ ‬إزاء‭ ‬الزيادة‭ ‬الكبيرة‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الإعدام،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬إصدار‭ ‬السلطات‭ ‬القضائية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬7‭ ‬أحكام‭ ‬بالإعدام‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬بحق‭ ‬مشاركين‭ ‬في‭ ‬التظاهرات‭. ‬وشدد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أزمة‭ ‬شاملة‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬إيران،‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬داعياً‭ ‬السلطات‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬الاستخدام‭ ‬غير‭ ‬الضروري‭ ‬وغير‭ ‬المتناسب‭ ‬للقوة‭.‬

وندد‭ ‬بمن‭ ‬‮«‬يسعون‭ ‬إلى‭ ‬نزع‭ ‬الشرعية‭ ‬عن‭ ‬المتظاهرين‭ ‬وممثلي‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬والصحافيين،‭ ‬ويصفونهم‭ ‬بأنهم‭ ‬عملاء‭ ‬للأعداء‭ ‬ودول‭ ‬أجنبية‮»‬،‭ ‬واصفاً‭ ‬هذه‭ ‬الأساليب‭ ‬بأنها‭ ‬‮«‬الرواية‭ ‬النموذجية‭ ‬للاستبداد‮»‬‭. ‬

وأكد‭ ‬تورك‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتلقَّ‭ ‬جواباً‭ ‬من‭ ‬طهران‭ ‬بشأن‭ ‬اقتراحه‭ ‬زيارة‭ ‬إيران‭ ‬وقال‭ ‬للصحفيين‭ ‬‮«‬عقدت‭ ‬اجتماعين‭ ‬مع‭ ‬السلطات‭ ‬الإيرانية‭. ‬عرضت‭ ‬الذهاب‭ ‬إلى‭ ‬إيران‭. ‬كذلك،‭ ‬عرضت‭ ‬تعزيز‭ ‬وجودنا‭ ‬في‭ ‬إيران‭. ‬ليس‭ ‬لدينا‭ ‬مكتب‭ ‬هناك‭. ‬ولكن‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬لم‭ ‬اتلقَّ‭ ‬أيّ‭ ‬جواب‮»‬‭.  ‬

يشار‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬مجموعة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬تدعم‭ ‬المساعي‭ ‬في‭ ‬جنيف‭ ‬لفتح‭ ‬تحقيق‭ ‬في‭ ‬الأحداث‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬البلاد‭ ‬منذ‭ ‬شهرين،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬التصويت‭ ‬الذي‭ ‬جرى‭ ‬أمس‭ ‬يعد‭ ‬اختبارا‭ ‬للنفوذ‭ ‬الغربي‭ ‬داخل‭ ‬مجلس‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬المنقسم،‭ ‬بعد‭ ‬محاولة‭ ‬فاشلة‭ ‬لوضع‭ ‬الصين‭ ‬تحت‭ ‬المجهر‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭.‬

ومنذ‭ ‬وفاة‭ ‬الشابة‭ ‬الكردية‭ ‬مهسا‭ ‬أميني،‭ ‬البالغة‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬22‭ ‬عاماً،‭ ‬في‭ ‬16‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬لم‭ ‬تهدأ‭ ‬التظاهرات‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬

فقد‭ ‬تحول‭ ‬الغضب‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يشبه‭ ‬‮«‬الانتفاضة‮»‬‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الإيرانيين‭ ‬الغاضبين،‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬طبقات‭ ‬المجتمع،‭ ‬ما‭ ‬شكل‭ ‬أحد‭ ‬أكثر‭ ‬التحديات‭ ‬جرأة‭ ‬للزعماء،‭ ‬ورجال‭ ‬الدين‭ ‬الذين‭ ‬يحكمون‭ ‬البلاد،‭ ‬منذ‭ ‬ثورة‭ ‬1979‭ ‬التي‭ ‬صعدت‭ ‬بهم‭ ‬إلى‭ ‬السلطة‭.‬

إلا‭ ‬أن‭ ‬حدة‭ ‬الحراك‭ ‬ارتفعت‭ ‬مؤخراً‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الكردية،‭ ‬فيما‭ ‬ردت‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬بإطلاق‭ ‬الرصاص‭ ‬الحي،‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬سقوط‭ ‬عشرات‭ ‬القتلى‭ ‬والجرحى‭. ‬إذ‭ ‬أفادت‭ ‬منظمة‭ ‬هرانا‭ ‬لنشطاء‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ (‬HRA‭)‬،‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬قتلى‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬ارتفع‭ ‬إلى‭ ‬419‭ ‬قتيلا‭ ‬على‭ ‬أقل‭ ‬تقدير‭ ‬بينهم‭ ‬60‭ ‬طفلاً،‭ ‬بعضهم‭ ‬لم‭ ‬يتجاوز‭ ‬الثماني‭ ‬سنوات‭.‬

وقُتل‭ ‬عنصر‭ ‬في‭ ‬الباسيج‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬‮«‬معادين‭ ‬للثورة‮»‬‭ ‬في‭ ‬مريوان‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬كردستان‭ ‬الواقعة‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬إيران،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬ذكرت‭  ‬وكالة‭ ‬أنباء‭ ‬‮«‬فارس‮»‬‭. ‬وأشارت‭ ‬وكالة‭ ‬‮«‬فارس‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬‮«‬علي‭ ‬فتاحي‭... ‬اغتيل‭ ‬مساء‭ ‬الأربعاء‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬مرتزقة‭ ‬العدو‭ ‬والمعادين‭ ‬للثورة‭ ‬لأنه‭ ‬كان‭ ‬عضواً‭ ‬في‭ ‬الباسيج‮»‬،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬قوات‭ ‬المتطوّعين‭ ‬التابعة‭ ‬للحرس‭ ‬الثوري‭. ‬

ونقلت‭ ‬الوكالة‭ ‬عن‭ ‬مسؤول‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬محمد‭ ‬رضائي‭ ‬قوله‭ ‬إنّ‭ ‬الرجل‭ ‬‮«‬المواطن‭ ‬من‭ ‬مريوان‮»‬‭ ‬أصيب‭ ‬‮«‬برصاصة‭ ‬في‭ ‬الظهر‮»‬‭ ‬أمام‭ ‬منزله‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//