العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

استثمار إيجابية المواطن الآن

‭ ‬أول‭ ‬السطر‭:‬

خالص‭ ‬التهاني‭ ‬والتبريكات‭ ‬للزميل‭ ‬العزيز‭ ‬سعادة‭ ‬د‭. ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬مبارك‭ ‬جمعة‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭.. ‬ونسأل‭ ‬الله‭ ‬له‭ ‬العون‭ ‬والتوفيق‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬الأمانة‭ ‬والمسؤولية‭.. ‬كما‭ ‬نشكر‭ ‬سعادة‭ ‬د‭. ‬ماجد‭ ‬بن‭ ‬علي‭ ‬النعيمي‭ ‬لكل‭ ‬ما‭ ‬قدمه‭ ‬من‭ ‬جهد‭ ‬بارز‭ ‬وعطاء‭ ‬مخلص‭.‬

‭ ‬للعلم‭ ‬فقط‭:‬

تقرير‭ ‬ديوان‭ ‬الرقابة‭ ‬المالية‭ ‬والإدارية‭ ‬المقبل‭.. ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬الملفات‭ ‬الحيوية‭ ‬التي‭ ‬سيناقشها‭ ‬المجلس‭ ‬النيابي‭ ‬والرأي‭ ‬العام‭.. ‬سيحمل‭ ‬ملاحظات،‭ ‬وستتبعه‭ ‬إجراءات‭.. ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬تتضمن‭ ‬مسألة‭ ‬التوظيف‭ ‬كأحد‭ ‬أبرز‭ ‬معايير‭ ‬الرقابة‭ ‬والشفافية‭ ‬والتطوير‭.‬

استثمار‭ ‬إيجابية‭ ‬المواطن‭ ‬الآن‭:‬

الإيجابية‭ ‬عكس‭ ‬السلبية‭.. ‬والفرح‭ ‬عكس‭ ‬الحزن‭.. ‬والتقبل‭ ‬عكس‭ ‬الرفض‭.. ‬والشراكة‭ ‬عكس‭ ‬التهميش‭.. ‬والالتزام‭ ‬عكس‭ ‬التجاوز‭.. ‬والشفافية‭ ‬عكس‭ ‬الغموض‭.. ‬والحرية‭ ‬المسؤولة‭ ‬عكس‭ ‬الانفلات‭.. ‬والتسامح‭ ‬عكس‭ ‬العنصرية‭.. ‬والأمل‭ ‬عكس‭ ‬اليأس‭.. ‬والتفاؤل‭ ‬عكس‭ ‬الإحباط‭.. ‬جميعها‭ ‬أمور‭ ‬تجسدت‭ ‬وبرزت‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وعبر‭ ‬فعاليات‭ ‬وطنية‭ ‬عديدة‭.‬

كل‭ ‬هذه‭ ‬الأمور‭ ‬مجتمعه‭ ‬تشكل‭ ‬‮«‬المزاج‭ ‬العام‮»‬‭ ‬للشارع‭ ‬البحريني،‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬الواجب‭ ‬استثمارها،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬مضاعفتها،‭ ‬والبناء‭ ‬عليها،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إشارات‭ ‬وقرارات،‭ ‬تدعم‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬النماء‭ ‬والتنمية،‭ ‬وتتجاوز‭ ‬التحديات،‭ ‬وتعالج‭ ‬الهموم‭ ‬اليومية‭ ‬للمواطن‭ ‬عموما‭.. ‬والمتقاعد‭ ‬خصوصا‭.  ‬

كل‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭ ‬مؤخرا،‭ ‬وكل‭ ‬الشراكة‭ ‬المجتمعية،‭ ‬وكل‭ ‬المشاركة‭ ‬الوطنية،‭ ‬تستحق‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬محل‭ ‬استشعار‭ ‬ورصد‭ ‬واهتمام‭ ‬لدى‭ ‬الدولة‭ ‬ومؤسساتها،‭ ‬بأن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬المواطن‭ ‬رسالة‭ ‬التقدير‭ ‬العملي،‭ ‬والتشجيع‭ ‬الفعلي،‭ ‬والمكافأة‭ ‬المادية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬المعنوية‭.‬

لأن‭ ‬في‭ ‬تأخير‭ ‬استثمار‭ ‬كل‭ ‬تلك‭ ‬الأمور،‭ ‬مدعاة‭ ‬لعودة‭ (‬عكس‭) ‬كل‭ ‬ما‭ ‬قيل‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬المقال‭.. ‬والله‭ ‬الموفق‭ ‬والمستعان‭. ‬

ملاحظة‭ ‬واجبة‭:‬

تكاد‭ ‬تشتكي‭ ‬كل‭ ‬الأندية‭ ‬الرياضية‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬الميزانية‭.. ‬وتتطلع‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تشهد‭ ‬زيادة‭ ‬في‭ ‬المخصصات‭ ‬المالية،‭ ‬عند‭ ‬عرض‭ ‬ومناقشة‭ ‬الميزانية‭ ‬العامة‭ ‬للدولة‭.. ‬وهذه‭ ‬مسؤولية‭ ‬مشتركة،‭ ‬نأمل‭ ‬أن‭ ‬تنال‭ ‬الدعم‭ ‬قريبا‭.‬

‭ ‬آخر‭ ‬السطر‭:‬

رحم‭ ‬الله‭ ‬الأخ‭ ‬الفاضل‭ ‬خالد‭ ‬المعيلي،‭ ‬الذي‭ ‬توفاه‭ ‬الله‭ ‬وهو‭ ‬في‭ ‬مهمة‭ ‬خيرية‭ ‬لبناء‭ ‬مسجد‭ ‬في‭ ‬تايلاند،‭ ‬وقد‭ ‬تكفل‭ ‬بمدرسة‭ ‬لرعاية‭ ‬الأيتام‭ ‬وتحفيظ‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭.. ‬تلك‭ ‬أيادٍ‭ ‬بيضاء‭ ‬وأعمال‭ ‬خالدة،‭ ‬سيظل‭ ‬أجرها‭ ‬وثوابها‭ ‬ونفعها‭ ‬باقيا‭ ‬إلى‭ ‬قيام‭ ‬الساعة‭.. ‬وندعو‭ ‬الله‭ ‬له‭ ‬بالرحمة‭ ‬والمغفرة‭.. ‬وخالص‭ ‬التعازي‭ ‬والمواساة‭ ‬لأسرته‭ ‬الكريمة‭. ‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//