العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

مرحلة جديدة في المسيرة الوطنية

مع‭ ‬صدور‭ ‬الأمر‭ ‬الملكي‭ ‬السامي‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬بتعيين‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬نائب‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬رئيسا‭ ‬لمجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬تنطلق‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬نحو‭ ‬مرحلة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬المسيرة‭ ‬الوطنية‭ ‬المباركة‭.‬

مضامين‭ ‬وطنية‭ ‬رفيعة،‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬الاستقالة،‭ ‬وفي‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬كتاب‭ ‬التكليف،‭ ‬ثم‭ ‬في‭ ‬برقية‭ ‬تشكيل‭ ‬الوزارة،‭ ‬وجميعها‭ ‬حددت‭ ‬ملامح‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة،‭ ‬ورسمت‭ ‬النهج‭ ‬الوطني‭ ‬القادم‭.‬

لعل‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬المضامين‭ ‬الرفيعة،‭ ‬تأكيد‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬مواصلة‭ ‬حمل‭ ‬أمانة‭ ‬المسؤولية،‭ ‬والقيام‭ ‬بها‭ ‬على‭ ‬الوجه‭ ‬الأكمل‭ ‬واجبا‭ ‬وشرفا‭.. ‬والاستلهام‭ ‬من‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬المعظم‭ ‬جسارة‭ ‬المواقف‭ ‬وحكمة‭ ‬الأيام،‭ ‬وزيادة‭ ‬في‭ ‬العزة‭ ‬والرفعة‭ ‬والازدهار‭.‬

كما‭ ‬كانت‭ ‬إشارة‭ ‬وطنية‭ ‬غاية‭ ‬في‭ ‬الروعة‭ ‬والجمال،‭ ‬وتعزيزا‭ ‬للشراكة‭ ‬والعمل‭ ‬مع‭ ‬فريق‭ ‬البحرين،‭ ‬تقدير‭ ‬سموه‭ ‬لأبناء‭ ‬الوطن‭ ‬المخلصين،‭ ‬ووصفهم‭ ‬بعبارة‭ ‬‮«‬التواقين‭ ‬المحبين‭ ‬للعمل‭ ‬بكل‭ ‬شغف‮»‬‭.. ‬ووضع‭ ‬التوجيهات‭ ‬السامية‭ ‬نهجاً‭ ‬قويماً‭ ‬ونبراساً‭ ‬ليكون‭ ‬الإنجاز‭ ‬المتميز‭ ‬دائماً‭ ‬وأبداً،‭ ‬شعار‭ ‬كل‭ ‬مرحلة‭ ‬من‭ ‬مراحل‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭.. ‬وتحقيق‭ ‬الخير‭ ‬لأبناء‭ ‬الشعب‭.‬

وكذلك‭ ‬ما‭ ‬احتوته‭ ‬من‭ ‬معاني‭ ‬العزم‭ ‬والإخلاص‭ ‬والإرادة‭ ‬الصلبة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تطوير‭ ‬الأداء‭ ‬الحكومي‭.. ‬باعتباره‭ ‬خارطة‭ ‬الطريق‭ ‬المتواصلة‭.. ‬بجانب‭ ‬الإشارة‭ ‬القديرة‭ ‬للتعاون‭ ‬مع‭ ‬السلطة‭ ‬التشريعية‭.. ‬وتلك‭ ‬إشارات‭ ‬متميزة‭ ‬أكدت‭ ‬معالم‭ ‬المسيرة‭ ‬المقبلة،‭ ‬وتعزيز‭ ‬مفهوم‭ ‬التعاون‭ ‬الفاعل‭ ‬مع‭ ‬السلطة‭ ‬التشريعية‭ ‬بمجلسيها‭ ‬وجناحيها‭ ‬‮«‬الشورى‭ ‬والنواب‮»‬،‭ ‬الممثلين‭ ‬عن‭ ‬الشعب‭ ‬كافة،‭ ‬الذي‭ ‬أكد‭ ‬يقينه‭ ‬الراسخ‭ ‬في‭ ‬خيار‭ ‬المشاركة‭ ‬الفعال‭.. ‬والهدف‭ ‬الأسمى‭ ‬والجامع،‭ ‬هو‭ ‬الحاضر‭ ‬المزدهر،‭ ‬بمشاريعه‭ ‬ومبادراته‭.. ‬والمستقبل‭ ‬المشرق‭ ‬بتطلعاته‭ ‬وتحدياته‭. ‬

كما‭ ‬أن‭ ‬وصف‭ ‬التكليف‭ ‬السامي‭ ‬بـ«التكليف‭ ‬البليغ‮»‬،‭ ‬يعد‭ ‬أصدق‭ ‬منهج‭ ‬لدى‭ ‬سموه‭ ‬عبر‭ ‬أداء‭ ‬الواجب‭ ‬الوطني‭ ‬كل‭ ‬يوم،‭ ‬ووضع‭ ‬المواطن‭ ‬البحريني‭ ‬دوماً،‭ ‬هدفاً‭ ‬وغاية‭ ‬للتنمية،‭ ‬وفق‭ ‬ثوابت‭ ‬ميثاق‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬وأسس‭ ‬الدستور،‭ ‬ورؤية‭ ‬البحرين‭ ‬الاقتصادية‭ ‬2030‭.‬

إن‭ ‬تأكيد‭ ‬سموه‭ ‬مواصلة‭ ‬تعزيز‭ ‬أوجه‭ ‬إتقان‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬أعضاء‭ ‬فريق‭ ‬البحرين،‭ ‬ليكون‭ ‬بناء‭ ‬الوطن‭ ‬هدفًا‭ ‬مشتركًا‭ ‬متسقًا‭ ‬في‭ ‬مساراته،‭ ‬وأبناء‭ ‬الوطن‭ ‬في‭ ‬طليعة‭ ‬أولوياته‭.. ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬يحدد‭ ‬طبيعة‭ ‬العمل‭ ‬والتطلعات‭ ‬والشراكة،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطن‭. ‬

إن‭ ‬الثقة‭ ‬الملكية‭ ‬السامية‭ ‬بسمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬لقيادة‭ ‬وإدارة‭ ‬المرحلة‭ ‬الجديدة،‭ ‬هي‭ ‬محل‭ ‬إجماع‭ ‬شعبي،‭ ‬وكلنا‭ ‬مع‭ ‬سموه،‭ ‬داعمين‭ ‬ومؤيدين‭ ‬ومساندين،‭ ‬إيمانا‭ ‬راسخا‭ ‬بقدرة‭ ‬سموه‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬التطلعات‭ ‬الملكية‭ ‬السامية،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬خير‭ ‬أبناء‭ ‬الشعب‭ ‬الكرام‭.. ‬حفظ‭ ‬الله‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//