العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

فكرة مغربية إلى هيئة الكهرباء البحرينية

أول‭ ‬السطر‭:‬

هل‭ ‬معقول‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬مؤجر‭ ‬برفع‭ ‬قضية‭ ‬ضد‭ ‬مستأجر‭ ‬لمطالبات‭ ‬مالية‭ ‬في‭ ‬التأجير‭ ‬بقيمة‭ (‬700‭ ‬دينار‭ ‬مثلا‭)‬،‭ ‬ثم‭ ‬يكتشف‭ ‬أن‭ ‬رسوم‭ ‬المحاماة‭ ‬300‭ ‬دينار،‭ ‬ورسوم‭ ‬الدعوة‭ ‬100‭ ‬دينار،‭ ‬ورسوم‭ ‬أخرى‭ ‬50‭ ‬دينارا،‭ ‬ورسوم‭ ‬المنفذ‭ ‬الخاص‭ ‬250‭ ‬دينارا،‭ ‬ورسوم‭ ‬التنفيذ‭ ‬الجبري‭ ‬100‭ ‬دينار،‭ ‬فيكون‭ ‬المجموع‭ ‬كاملا‭ ‬800‭ ‬دينار‭.. ‬أي‭ ‬أن‭ ‬قيمة‭ ‬تكلفة‭ ‬استرداد‭ ‬حق‭ ‬المؤجر‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬قيمة‭ ‬المطالبة‭ ‬نفسها‭.. ‬وتتضاعف‭ ‬قيمة‭ ‬التكلفة‭ ‬لو‭ ‬أن‭ ‬المستأجر‭ ‬أقام‭ ‬استئناف‭ ‬ضد‭ ‬المؤجر‭ ‬مرات‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬المحاكم‭.. ‬ألسنا‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المسائل‭ ‬وقانون‭ ‬التنفيذ‭..‬؟؟

فكرة‭ ‬مغربية‭ ‬إلى‭ ‬

هيئة‭ ‬الكهرباء‭ ‬البحرينية‭:‬

منذ‭ ‬فترة‭ ‬أطلقت‭ ‬وزارة‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬المغربية‭ ‬مبادرة‭ ‬لتقليص‭ ‬استهلاك‭ ‬الكهرباء،‭ ‬وقد‭ ‬أثبتت‭ ‬المبادرة‭ ‬نجاحها‭ ‬وفاعليتها،‭ ‬وأتمنى‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬الكهرباء‭ ‬البحرينية‭ ‬الاستفادة‭ ‬منها‭.‬

المبادرة‭ ‬المغربية‭ ‬وكما‭ ‬أوضحها‭ ‬وزير‭ ‬التنمية‭ ‬هناك،‭ ‬أنها‭ ‬تعول‭ ‬على‭ ‬تلاحم‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬المستهلكين‭ ‬والدولة‭ ‬لكسب‭ ‬رهان‭ ‬تقليص‭ ‬اقتصاد‭ ‬الطاقة،‭ ‬وهي‭ ‬تندرج‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تعزيز‭ ‬مبادرات‭ ‬الطاقة‭.‬

المبادرة‭ ‬المغربية‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬إعطاء‭ ‬مكافأة‭ ‬للمستهلكين‭ ‬الذين‭ ‬تمكنوا‭ ‬من‭ ‬تقليص‭ ‬حجم‭ ‬استهلاكهم‭ ‬خلال‭ ‬بعض‭ ‬الأشهر‭ ‬من‭ ‬السنة،‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬نفس‭ ‬الفترة‭ ‬خلال‭ ‬السنة‭ ‬الماضية،‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬استطاع‭ ‬المستهلك‭ ‬تقليص‭ ‬استهلاكه،‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬تخفيض‭ ‬فاتورة‭ ‬السنة‭ ‬المقبلة‭ ‬خلال‭ ‬نفس‭ ‬الفترة‭ ‬وهكذا‭.. ‬وكلما‭ ‬كان‭ ‬التقليص‭ ‬أكبر،‭ ‬تكون‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬التخفيض‭ ‬أكثر‭.‬

كما‭ ‬تقوم‭ ‬المبادرة‭ ‬المغربية،‭ ‬على‭ ‬مكافأة‭ ‬المستهلك‭ ‬وتحفيزه‭ ‬على‭ ‬الاقتصاد‭ ‬في‭ ‬الطاقة،‭ ‬وبذلك‭ ‬تحقق‭ ‬الدولة‭ ‬أهدافا‭ ‬عديدة،‭ ‬وتحقق‭ ‬هيئة‭ ‬الكهرباء‭ ‬دورا‭ ‬مجتمعيا‭ ‬أكثر‭ ‬فاعلية،‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬تحصيل‭ ‬الفواتير،‭ ‬وقطع‭ ‬الكهرباء‭ ‬عن‭ ‬المتأخرين،‭ ‬والدخول‭ ‬في‭ ‬دوامات‭ ‬القضايا‭ ‬والأقساط،‭ ‬وغيرها‭.‬

نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬هندسة‭ ‬وتطوير‭ ‬الخدمات‭ ‬العامة،‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬للمواطن‭ ‬خدمات‭ ‬حيوية‭ ‬بمقابل‭ ‬مالي،‭ ‬ومن‭ ‬الجميل‭ ‬أن‭ ‬يجد‭ ‬منها‭ ‬المواطن‭ ‬خدمة‭ ‬مجتمعية‭ ‬تشجيعية‭.‬

كما‭ ‬نتطلع‭ ‬إلى‭ ‬تفعيل‭ ‬دور‭ ‬وزارة‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬لتكون‭ ‬أكثر‭ ‬حضورا‭ ‬مع‭ ‬المواطنين‭ ‬وقربا‭ ‬منهم،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المبادرات‭ ‬التنموية‭ ‬العامة،‭ ‬والأفكار‭ ‬والبرامج‭ ‬النوعية،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬الشراكة‭ ‬التنموية،‭ ‬الفاعلة‭ ‬والحقيقية‭.‬

آخر‭ ‬السطر‭:‬

لماذا‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬توجيه‭ ‬حملات‭ ‬العمرة‭ ‬والحج،‭ ‬بإلزام‭ ‬المعتمرين‭ ‬والحجاج،‭ ‬لبس‭ ‬ثياب‭ ‬الإحرام‭ ‬من‭ ‬البيوت‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬المطار،‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬تبديل‭ ‬الملابس‭ ‬أمام‭ ‬المسافرين‭ ‬في‭ ‬الطائرة،‭ ‬بين‭ ‬زحمة‭ ‬المقاعد‭.. ‬و«التقلقص‮»‬‭ ‬وسط‭ ‬الكراسي‭..!!‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//