العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

إبل

الإبل‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬الفوائد‭ ‬الكثير‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬دراسة‭ ‬لمعرفة‭ ‬كل‭ ‬المنافع‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يستفاد‭ ‬منها‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬أجزائها‭ ‬لبنها‭ ‬ولحومها‭ ‬وغير‭ ‬ذلك‭.‬

وقد‭ ‬كانت‭ ‬الإبل‭ ‬أكبر‭ ‬عون‭ ‬للمستعمرين‭ ‬الأوروبيين‭ ‬عندما‭ ‬وصلوا‭ ‬إلى‭ ‬القارة‭ ‬الأسترالية‭ ‬حيث‭ ‬ساعدتهم‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشروعاتهم‭ ‬الكبرى‭ ‬ولكنها‭ ‬صارت‭ ‬مصدر‭ ‬إزعاج‭ ‬لهم‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬حين‭ ‬انتهوا‭ ‬من‭ ‬احتياجاتهم‭ ‬لها‭ ‬فصارت‭ ‬عندما‭ ‬يكون‭ ‬الطقس‭ ‬حارا‭ ‬تتوجه‭ ‬إلى‭ ‬المستوطنات‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬المياه‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬أجهزة‭ ‬تكييف‭ ‬الهواء‭ ‬ما‭ ‬يسبب‭ ‬أضرارا‭ ‬للمستعمرات‭ ‬فسمح‭ ‬المسؤولون‭ ‬للسكان‭ ‬بإطلاق‭ ‬الرصاص‭ ‬على‭ ‬الجمال‭ ‬وبأعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬بحيث‭ ‬صار‭ ‬يقتل‭ ‬من‭ ‬3600‭ ‬إلى‭ ‬4000‭ ‬جمل‭ ‬سنويا‭.‬

هذا‭ ‬الوضع‭ ‬دفع‭ ‬إحدى‭ ‬المزارع‭ ‬في‭ ‬أستراليا‭ ‬إلى‭ ‬إنقاذ‭ ‬الإبل‭ ‬بابتكار‭ ‬استخدام‭ ‬منتجاتها‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الابتكارات‭ ‬مثل‭ ‬الجبن‭ ‬والآيسكريم‭ ‬المصنوعين‭ ‬من‭ ‬حليب‭ ‬الإبل‭ ‬والترويج‭ ‬لحليب‭ ‬الإبل‭ ‬خاصة‭ ‬وأنه‭ ‬غني‭ ‬بالحديد‭ ‬وفيتامين‭ ‬سي‭.‬

وهذه‭ ‬الفكرة‭ ‬تدعونا‭ ‬إلى‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬كائن‭ ‬حيواني‭ ‬كان‭ ‬أو‭ ‬نباتي‭ ‬أو‭ ‬غيره‭ ‬ليس‭ ‬بتدميره‭ ‬وإنما‭ ‬بالبحث‭ ‬عن‭ ‬وسائل‭ ‬للاستفادة‭ ‬منه‭ ‬وتدويره‭ ‬وتحويله‭ ‬إلى‭ ‬منتجات‭ ‬أخرى‭ ‬نحتاجها‭ ‬ونستفيد‭ ‬منها‭ ‬فكل‭ ‬كائن‭ ‬له‭ ‬منفعة‭ ‬ويمكن‭ ‬الاستفادة‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬شيء‭ ‬ما‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬التفكير‭ ‬والابتكار‭ ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬ندمر‭ ‬ما‭ ‬حولنا‭ ‬أو‭ ‬نبحث‭ ‬عن‭ ‬أسهل‭ ‬الحلول‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬أفضلها‭.‬

 

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//