العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

عربية ودولية

نصائح بلغة الأوامر ينقلها رئيس فيلق القدس الإيراني إلى رئيس الوزراء العراقي ويجتمع سرا بقادة الإطار

الأربعاء ١٦ نوفمبر ٢٠٢٢ - 02:00

بغداد‭ - ‬د‭. ‬حميد‭ ‬عبدالله‭:‬

وصل‭ ‬إلى‭ ‬العاصمة‭ ‬بغداد‭ ‬سرا‭ ‬رئيس‭ ‬فيلق‭ ‬القدس‭ ‬الإيراني‭ ‬إسماعيل‭ ‬قاآني‭ ‬محملا‭ ‬بنصائح‭ ‬بلغة‭ ‬الأوامر‭ ‬من‭ ‬المرشد‭ ‬الإيراني‭ ‬علي‭ ‬خامنئي‭ ‬إلى‭ ‬الزعماء‭ ‬العراقيين‭.‬

والتقى‭ ‬قاآني‭ ‬فور‭ ‬صوله‭ ‬إلى‭ ‬بغداد‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬عبداللطيف‭ ‬رشيد‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬محمد‭ ‬شياع‭ ‬السوداني،‭ ‬وقالت‭ ‬مصادر‭ ‬سياسية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬إن‭ ‬قاآني‭ ‬أبلغ‭ ‬السوداني‭ ‬بثلاثة‭ ‬مطالب‭ ‬ضاغطة‭ ‬هي‭ ‬عدم‭ ‬إقصاء‭ ‬ممثلي‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬من‭ ‬مناصبهم‭ ‬خوفا‭ ‬من‭ ‬استفزاز‭ ‬الصدر‭ ‬ومنح‭ ‬عمار‭ ‬الحكيم‭ ‬وحيدر‭ ‬العبادي‭ ‬حصة‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬الحكومية‭ ‬وعدم‭ ‬التقاطع‭ ‬مع‭ ‬الفصائل‭ ‬المسلحة‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬ما‭ ‬يصفه‭ ‬قاآني‭ ‬بـ‭(‬المقاومة‭ ‬ضد‭ ‬الاستكبار‭ ‬العالمي‭). ‬وتخشى‭ ‬إيران‭ ‬من‭ ‬غضبة‭ ‬الصدر‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تطيح‭ ‬بحكومة‭ ‬الإطار‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬أكثر‭ ‬الحكومات‭ ‬تعاونا‭ ‬مع‭ ‬إيران‭ ‬واستعدادا‭ ‬لتنفيذ‭ ‬مطالبها‭.‬

وبحسب‭ ‬بيان‭ ‬من‭ ‬مكتب‭ ‬السوداني‭ ‬فإن‭ ‬الأخير‭ ‬طمأن‭ ‬قاآني‭ ‬بأن‭ ‬حكومته‭ ‬لن‭ ‬تقصي‭ ‬أي‭ ‬طرف‭ ‬من‭ ‬الأطراف‭ ‬السياسية،‭ ‬وليس‭ ‬في‭ ‬نيتها‭ ‬إقالة‭ ‬الصدريين‭ ‬من‭ ‬مواقعهم‭ ‬الوظيفية‭ ‬الرفيعة‭.‬

ورضخ‭ ‬السوداني‭ ‬لمطالب‭ ‬قوى‭ ‬الإطار‭ ‬في‭ ‬تعيين‭ ‬عناصر‭ ‬محسوبة‭ ‬على‭ ‬الفصائل‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬حساسة‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬التعليم‭ ‬العالي‭ ‬ووزارة‭ ‬العمل‭ ‬والشؤون‭ ‬الاجتماعية‭ ‬اللذين‭ ‬شغلهما‭ ‬قياديان‭ ‬في‭ ‬فصيلين‭ ‬مسلحين‭. ‬

وعقد‭ ‬قاآني‭ ‬اجتماعا‭ ‬سريا‭ ‬مع‭ ‬قادة‭ ‬الإطار‭ ‬التنسيقي‭ ‬نقل‭ ‬إليهم‭ ‬توجيهات‭ ‬المرشد‭ ‬الإيراني‭ ‬علي‭ ‬خامنئي‭ ‬والدور‭ ‬الطلوب‭ ‬من‭ ‬الفصائل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الصراع‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وإيران‭ ‬ومدى‭ ‬حاجة‭ ‬إيران‭ ‬إلى‭ ‬تلك‭ ‬الفصائل‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تطور‭ ‬الوضع‭ ‬الداخلي‭ ‬الإيراني‭ ‬واقتضت‭ ‬الحاجة‭ ‬استدعاء‭ ‬تلك‭ ‬الفصائل‭ ‬لدعم‭ ‬السلطات‭ ‬الإيرانية‭ ‬في‭ ‬بسط‭ ‬الأمن‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬يتداعى‭ ‬تحت‭ ‬تأثير‭ ‬الاحتجاجات‭. ‬

وكان‭ ‬وزير‭ ‬المالية‭ ‬العراقي‭ ‬المستقيل‭ ‬قد‭ ‬كشف‭ ‬عن‭ ‬عيوب‭ ‬خطيرة‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬العراق‭.‬

وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬علي‭ ‬عبد‭ ‬الأمير‭ ‬علاوي‭: ‬ليس‭ ‬المهم‭ ‬من‭ ‬يكون‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬أو‭ ‬الوزير‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬الأهم‭ ‬أن‭ ‬هيكلية‭ ‬الدولة‭ ‬بأكملها‭ ‬معطوبة‭ ‬وفاشلة‭ ‬ومصادرة‭.‬

وبين‭ ‬أن‭ ‬بغداد‭ ‬غير‭ ‬قادرة‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬إدارة‭ ‬دولة‭ ‬حديثة‭ ‬لأنها‭ ‬تفتقر‭ ‬إلى‭ ‬الخبرة‭ ‬والرؤية‭ ‬والقيادات‭ ‬الأكفاء‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//