العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٤ - الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٩ رجب ١٤٤٤هـ

العقاري

التمويلات الإسكانية الجديدة تنعش السوق العقاري وتعزز دور القطاع الخاص في حلحلة ملف الاسكان

الأربعاء ٠٩ نوفمبر ٢٠٢٢ - 02:00

أقر‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬قبل‭ ‬مدة‭ ‬برنامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الإسكانية‭ ‬الجديدة‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬زيادة‭ ‬المنتفعين‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬مزايا‮»‬‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬مع‭ ‬طرح‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الخيارات‭ ‬التمويلية‭ ‬للخدمات‭ ‬الإسكانية‭.‬

وتضمن‭ ‬البرنامج‭ ‬توسيع‭ ‬أنواع‭ ‬وامتيازات‭ ‬الخدمات‭ ‬التمويلية‭ ‬لتضاف‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬التمويلات‭ ‬السابقة،‭ ‬ومن‭ ‬ذلك‭ ‬تمويلات‭ ‬الشراء‭ ‬والبناء‭ ‬والترميم‭. ‬كما‭ ‬شهد‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬مزايا‮»‬‭ ‬نفسه‭ ‬توسعا‭ ‬يوازي‭ ‬البرامج‭ ‬التمويلية‭ ‬الجديدة‭. ‬وبنفس‭ ‬الوقت‭ ‬اضيف‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬تسهيل‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يوفر‭ ‬3‭ ‬خيارات‭ ‬تمويلية‭ ‬جديدة‭ ‬هي‭ ‬‮«‬تسهيل‭ ‬عقاري‮»‬،‭ ‬و«تسهيل‭ ‬البيت‭ ‬العود‮»‬،‭ ‬و‮«‬تسهيل‭ ‬تعاون‮»‬‭. ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬يضاف‭ ‬الى‭ ‬خدمات‭ ‬التمويل‭ ‬التي‭ ‬يقدّمها‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬مزايا‮»‬‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬البنوك‭ ‬والمصارف‭ ‬التجارية،‭ ‬وشهد‭ ‬هو‭ ‬الاخر‭ ‬توسعا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬طرح‭ ‬برنامج‭ ‬مزايا‭ (‬الفئة‭ ‬المستحدثة‭). ‬

ومن‭ ‬أبرز‭ ‬الامتيازات‭ ‬الجديدة‭ ‬رفع‭ ‬الحد‭ ‬الأدنى‭ ‬للتمويلات‭ ‬من‭ ‬19‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬بحريني‭ ‬إلى‭ ‬40‭ ‬ألف‭ ‬دينار،‭ ‬ورفع‭ ‬الحد‭ ‬الأقصى‭ ‬للتمويلات‭ ‬من‭ ‬60‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬إلى‭ ‬70‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬بحريني،‭ ‬مع‭ ‬عدم‭ ‬رفع‭ ‬قيمة‭ ‬القسط‭ ‬الشهري‭ ‬لكل‭ ‬خدمة‭ ‬عن‭ ‬25%‭ ‬من‭ ‬راتب‭ ‬المواطن‭. ‬كما‭ ‬تم‭ ‬رفع‭ ‬الحد‭ ‬الأقصى‭ ‬لأعمار‭ ‬المستفيدين‭ ‬من‭ ‬الفئة‭ ‬المستحدثة‭ ‬لبرنامج‭ ‬مزايا‭ ‬إلى‭ ‬40‭ ‬عاماً‭.‬

وعقب‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬الجديد‭ ‬نظمت‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬معرضا‭ ‬لتمويلات‭ ‬الإسكانية،‭ ‬بمشاركة‭ ‬البنوك‭ ‬والمصارف‭ ‬المحلية،‭ ‬وشركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭. ‬ويوم‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭ ‬أعلنت‭ ‬وزيرة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬انه‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬19‭ ‬ألف‭ ‬مواطن‭ ‬زار‭ ‬المعرض‭. ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬يؤكد‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬برنامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الاسكانية‭ ‬الجديد‭ ‬من‭ ‬جانب،‭ ‬ونجاح‭ ‬المعرض‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬اخر‭.‬

مع‭ ‬هذه‭ ‬النجاحات‭ ‬الملفتة‭ ‬لبرنامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الاسكانية‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬تلبية‭ ‬الحاجات‭ ‬السكنية‭ ‬للمواطنين،‭ ‬فإننا‭ ‬نتساءل‭: ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬يضيفه‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬للقطاع‭ ‬العقاري‭ ‬بشكل‭ ‬مواز؟‭ ‬وما‭ ‬انعكاساته‭ ‬على‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬بشكل‭ ‬عام؟‭. ‬سؤال‭ ‬طرحناه‭ ‬على‭ ‬عقاريين‭ ‬ومختصين‭ ‬بالشأن‭ ‬العقاري‭.‬

خيارات‭ ‬أوسع

‮«‬هاوس‭ ‬مي‭ ‬بروكر‭ ‬العقارية‮»‬‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬شاركت‭ ‬بقوة‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬التمويلات‭ ‬الإسكانية‭. ‬وحول‭ ‬أبرز‭ ‬الإضافات‭ ‬التي‭ ‬قدمتها‭ ‬برامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الاسكانية‭ ‬الجديدة،‭ ‬يحدثنا‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬للشركة‭ ‬جعفر‭ ‬العريبي‭ ‬قائلا‭: ‬

في‭ ‬الواقع،‭ ‬وسعت‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬من‭ ‬خدمات‭ ‬الخيارات‭ ‬الإسكانية‭ ‬للمواطنين‭ ‬المستفيدين،‭ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬التنوع‭ ‬ذو‭ ‬عدة‭ ‬أبعاد‭ ‬مثل‭ ‬نوع‭ ‬العقار‭ ‬الممكن‭ ‬للمستفيد‭ ‬شراءه‭ ‬عبر‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة،‭ ‬توسيع‭ ‬نطاق‭ ‬العمر‭ ‬للمستفيدين‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬البرامج،‭ ‬ورفع‭ ‬الحدين‭ ‬الأدنى‭ ‬والأقصى‭ ‬للتمويل،‭ ‬وتمديد‭ ‬سنوات‭ ‬دفع‭ ‬القرض‭ ‬إلى‭ ‬30‭ ‬عاما،‭ ‬وإعطاء‭ ‬الخيار‭ ‬للمستفيد‭ ‬برفع‭ ‬سقف‭ ‬الاستقطاع‭ ‬من‭ ‬الراتب‭ ‬حتى‭ ‬30%‭ ‬من‭ ‬الدخل،‭ ‬وكذلك‭ ‬إضافة‭ ‬شريحة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬مزايا‭.‬

في‭ ‬البرامج‭ ‬السابقة‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬كان‭ ‬لدى‭ ‬المستفيد‭ ‬خيار‭ ‬البناء‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬يمتلك‭ ‬قسيمة‭ ‬أرض‭ ‬أو‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الوحدة‭ ‬السكنية‭ ‬وبالتالي‭ ‬الانتظار‭ ‬لسنوات‭ ‬طويلة‭ ‬أو‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬مزايا،‭ ‬فتم‭ ‬الآن‭ ‬إعطاء‭ ‬المرونة‭ ‬والإكثار‭ ‬للمستفيد‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬تمويل‭ ‬شراء‭ ‬الأرض‭ ‬وبناءها‭ ‬ضمن‭ ‬برنامج‭ ‬واحد‭ ‬أو‭ ‬شراء‭ ‬مبنى‭ ‬والإضافة‭ ‬عليه‭. ‬

وتبقى‭ ‬أبرز‭ ‬الخدمات‭ ‬الجديدة‭ ‬هي‭ ‬إمكانية‭ ‬المستفيد‭ ‬لشراء‭ ‬أرض‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬غير‭ ‬متواجد‭ ‬في‭ ‬السابق‭. ‬وقد‭ ‬لمسنا‭ ‬تلك‭ ‬الرغبة‭ ‬من‭ ‬زبائننا‭ ‬في‭ ‬شركة‭ ‬هاوس‭ ‬مي‭ ‬بروكر‭ ‬منذ‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬الخدمات،‭ ‬ولعل‭ ‬أحد‭ ‬الأسباب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬ذو‭ ‬بعد‭ ‬اقتصادي‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يسمح‭ ‬للمستفيد‭ ‬مدى‭ ‬أطول‭ ‬للادخار‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تشييد‭ ‬مسكنه‭ ‬مستقبلا‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬قدراته‭ ‬المالية‭ ‬واحتياجات‭ ‬أسرته‭ ‬وذوقه‭ ‬الخاص،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬خيار‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬عدم‭ ‬تمكن‭ ‬المستفيد‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬تمويل‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬أسعار‭ ‬الوحدات‭ ‬العقارية‭ ‬السكنية‭ ‬سواء‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬دعم‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬أو‭ ‬الإضافات‭ ‬من‭ ‬البنوك‭ ‬التجارية‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬التمويل‭ ‬الإسكانية‭. ‬

ولعل‭ ‬برنامج‭ ‬مزايا‭ ‬قد‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬الخدمة‭ ‬الإسكانية‭ ‬لعدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬منذ‭ ‬ابتكاره،‭ ‬حيث‭ ‬ناهزت‭ ‬11‭ ‬ألف‭ ‬طلب‭ ‬حسب‭ ‬التصريحات‭ ‬الرسمية‭ ‬المعلن‭ ‬عنها‭ ‬مؤخرا‭. ‬ولكن‭ ‬بنفس‭ ‬الوقت‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬ننكر‭ ‬ان‭ ‬البرنامج‭ ‬شابته‭ ‬بعض‭ ‬التحديات‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬في‭ ‬عمر‭ ‬المستفيد‭. ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬التعامل‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬رفع‭ ‬سن‭ ‬المستفيد‭ ‬من‭ ‬خدمة‭ ‬مزايا‭ ‬الى‭ ‬40‭ ‬عاما‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬35‭ ‬عاما‭. ‬

وحول‭ ‬انعكاسات‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري‭ ‬والقطاعات‭ ‬الاخرى‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬يقول‭ ‬العريبي‭:‬

‭ ‬مع‭ ‬توسع‭ ‬البرامج‭ ‬والخدمات‭ ‬الإسكانية‭ ‬بكل‭ ‬تأكيد‭ ‬ستكون‭ ‬هناك‭ ‬نتائج‭ ‬إيجابية‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬أثرها‭ ‬سريعا‭ ‬على‭ ‬السوق‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الاستعداد‭ ‬الذي‭ ‬لحظناه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬متمثلة‭ ‬في‭ ‬الوزيرة‭ ‬السيدة‭ ‬آمنة‭ ‬بنت‭ ‬أحمد‭ ‬الرميحي‭. ‬ومن‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬رفع‭ ‬الحدين‭ ‬الأدنى‭ ‬والأقصى‭ ‬للتمويل‭ ‬سيساهم‭ ‬في‭ ‬وجود‭ ‬حلول‭ ‬لأصحاب‭ ‬المدخول‭ ‬المتدني‭ ‬من‭ ‬المستفيدين‭ ‬ويمكنهم‭ ‬من‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬الخدمات‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬مبلغ‭ ‬40‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬يفي‭ ‬بشراء‭ ‬شقة‭ ‬سكنية‭ ‬أو‭ ‬أرض‭ ‬رغم‭ ‬محدودية‭ ‬تلك‭ ‬الخيارات‭ ‬بالسوق،‭ ‬وسيساهم‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الخيارات‭ ‬العقارية‭ ‬لأصحاب‭ ‬المدخول‭ ‬الأعلى‭.‬

يبقى‭ ‬أن‭ ‬نذكر‭ ‬هنا‭ ‬أن‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة‭ ‬قد‭ ‬تسهم‭ ‬والى‭ ‬حد‭ ‬بعيد‭ ‬بإعادة‭ ‬توجيه‭ ‬خيارات‭ ‬المستفيدين‭ ‬نحو‭ ‬منتجات‭ ‬عقارية‭ ‬بذاتها‭ ‬إما‭ ‬بسبب‭ ‬محدودية‭ ‬التمويل‭ ‬الخاص‭ ‬بكل‭ ‬فرد‭ ‬أو‭ ‬نتيجة‭ ‬بطء‭ ‬الإجراءات‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الخدمات‭ ‬العقارية‭ ‬الأخرى‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬كانت‭ ‬لوقت‭ ‬قصير‭ ‬أحد‭ ‬ابرز‭ ‬الخدمات‭ ‬الإسكانية‭. ‬

وبخصوص‭ ‬القطاعات‭ ‬الأخرى‭ ‬فأعتقد‭ ‬بأن‭ ‬القطاع‭ ‬المالي‭ ‬سيكون‭ ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬القطاعات‭ ‬استفادة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الخدمات‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬اتساع‭ ‬نطاق‭ ‬المستفيدين‭.‬

ومن‭ ‬الملاحظ‭ ‬الآن‭ ‬أن‭ ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬نجاح‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬يتلخص‭ ‬في‭ ‬3‭ ‬أمور‭ ‬رئيسية،‭ ‬وهي‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬الفائدة‭ ‬على‭ ‬القروض‭ ‬البنكية‭. ‬فعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬اتفاق‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬الفائدة‭ ‬مع‭ ‬البنوك‭ ‬الممولة‭ ‬لهذه‭ ‬الخدمات‭ ‬فإن‭ ‬المبالغ‭ ‬الإضافية‭ ‬التي‭ ‬يحتاجها‭ ‬المستفيد‭ (‬إن‭ ‬وجدت‭) ‬لشراء‭ ‬العقار‭ ‬ستكون‭ ‬اقل‭ ‬من‭ ‬أشهر‭ ‬مضت‭. ‬ومن‭ ‬جانب‭ ‬آخر،‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬وفرة‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬العقارية‭ ‬المناسبة‭ ‬لهذه‭ ‬البرامج‭. ‬وأخيرا‭ ‬ارتفاع‭ ‬الأسعار‭ ‬الذي‭ ‬يشهده‭ ‬سوق‭ ‬العقار‭ ‬السكني‭ ‬والذي‭ ‬لا‭ ‬يظهر‭ ‬حتى‭ ‬اللحظة‭ ‬تأثره‭ ‬بوضوح‭ ‬بارتفاع‭ ‬نسب‭ ‬الفائدة‭ ‬البنكية،‭ ‬ولعل‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬الأدوات‭ ‬والتي‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬النظر‭ ‬لها‭ ‬هي‭ ‬سرعة‭ ‬إنجاز‭ ‬المخططات‭ ‬السكنية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬هيئة‭ ‬التخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬والتي‭ ‬نتأمل‭ ‬منها‭ ‬خيرا‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭. ‬

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬لشركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬وكذلك‭ ‬الأفراد‭ ‬المشتغلين‭ ‬في‭ ‬مهنة‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬‮«‬بصفتهم‮»‬‭ ‬نجحوا‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬في‭ ‬المساهمة‭ ‬بنجاح‭ ‬برنامج‭ ‬مزايا‭ ‬والعمل‭ ‬جنبا‭ ‬بجنب‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬منتجات‭ ‬عقارية‭ ‬لقت‭ ‬رواجا‭ ‬لدى‭ ‬المستفيدين‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬الإسكانية‭. ‬ستكون‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬مراقبة‭ ‬للوضع‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬لمعرفة‭ ‬الفائدة‭ ‬المتوقعة‭ ‬من‭ ‬البرامج‭ ‬خصوصا‭ ‬مع‭ ‬توجه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المستفيدين‭ ‬نحو‭ ‬شراء‭ ‬الأراضي‭. ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬اعتقادي‭ ‬أن‭ ‬برنامج‭ ‬تطوير‭ ‬الأراضي‭ ‬الحكومية‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬ربما‭ ‬يكون‭ ‬ذا‭ ‬جدوى‭ ‬أعلى‭ ‬للمطورين‭ ‬العقاريين‭ ‬حين‭ ‬طرحه‭.‬

مضاعفة‭ ‬الطلب

وحول‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة‭ ‬يحدثنا‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬أمفا‮»‬‭ ‬العقارية‭ ‬محمد‭ ‬رجب‭ ‬أيوب،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬برامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الاسكانية‭ ‬الجديدة‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬جانب‭ ‬رئيسي‭ ‬وهو‭ ‬توسيع‭ ‬قاعدة‭ ‬الشرائح‭ ‬المستفيدة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الخدمات‭. ‬وهذا‭ ‬بحد‭ ‬ذاته‭ ‬ينعكس‭ ‬إيجابا‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭ ‬لأنه‭ ‬يرفع‭ ‬من‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الحلول‭ ‬والخيارات‭ ‬الاسكانية‭ ‬المتاحة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬يخلق‭ ‬فرصا‭ ‬جديدة‭ ‬وعديدة‭ ‬لتطوير‭ ‬مشاريع‭ ‬ومنتجات‭ ‬عقارية‭ ‬لتلبية‭ ‬هذا‭ ‬الطلب‭ ‬المتزايد،‭ ‬ويفتح‭ ‬آفاقا‭ ‬أرحب‭ ‬للشراكة‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص‭ ‬في‭ ‬الملف‭ ‬الإسكاني‭.‬

ويضيف‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬‮«‬أمفا‮»‬‭: ‬ابسط‭ ‬مثال‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬هو‭ ‬وجود‭ ‬الاف‭ ‬الطلبات‭ ‬للوحدات‭ ‬السكنية‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬الشمالية‭ ‬وحدها‭. ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬ولاسيما‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري‭ ‬يلعب‭ ‬دورا‭ ‬أساسيا‭ ‬في‭ ‬تلبية‭ ‬هذه‭ ‬الاحتياجات‭. ‬حيث‭ ‬ستطرح‭ ‬مناقصة‭ ‬لتطوير‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬الشمالية‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬ترسية‭ ‬المشاريع‭ ‬على‭ ‬مطورين‭ ‬ومقاولين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭. ‬وكل‭ ‬ذلك‭ ‬يمثل‭ ‬فرصا‭ ‬لهذا‭ ‬القطاع‭ ‬كي‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الملف‭ ‬الاسكاني‭ ‬بالمملكة،‭ ‬ويشهد‭ ‬نموا‭ ‬وانتعاشا‭ ‬كبيرا‭ ‬يتزامن‭ ‬وهذه‭ ‬الطلبات‭ ‬المتزايدة‭. ‬

كما‭ ‬ان‭ ‬بعض‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة‭ ‬ربما‭ ‬تتركز‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬غيرها‭. ‬فتمويل‭ ‬تسهيل‭ ‬للبيت‭ ‬العود‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬يكون‭ ‬مناسبا‭ ‬للبيوت‭ ‬ذات‭ ‬المساحات‭ ‬الكبير‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬تقسيمها،‭ ‬وهي‭ ‬في‭ ‬الغالب‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬القديمة‭. ‬وبالتالي‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الخيارات‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬الحياة‭ ‬لهذه‭ ‬المناطق‭. ‬

وبنفس‭ ‬الوقت،‭ ‬تساهم‭ ‬التحديثات‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬دخول‭ ‬القطاع‭ ‬المالي‭ ‬والمصرفي‭ ‬كشريك‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬التمويلات‭. ‬مع‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬مساهمة‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬في‭ ‬التمويلات‭ ‬ليست‭ ‬بجديدة،‭ ‬ولكن‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة‭ ‬وسعت‭ ‬من‭ ‬دائرة‭ ‬هذه‭ ‬المساهمة‭ ‬ومن‭ ‬دور‭ ‬البنوك‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬التمويلات‭ ‬للمواطنين،‭ ‬وبالتالي‭ ‬يزيد‭ ‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬أيضا‭ ‬من‭ ‬حجم‭ ‬الطلب‭ ‬ويخلق‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الفرص،‭ ‬كما‭ ‬يعزز‭ ‬من‭ ‬المنافسة‭ ‬بين‭ ‬البنوك‭ ‬والمصارف‭ ‬لتوفير‭ ‬افضل‭ ‬العروض‭ ‬للمستفيدين‭ ‬مثل‭ ‬تقليل‭ ‬الفوائد‭ ‬بشكل‭ ‬تنافسي،‭ ‬خاصة‭ ‬وان‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬مضمونة‭ ‬ومدعمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحكومة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تكون‭ ‬نسبة‭ ‬المخاطر‭ ‬فيها‭ ‬قليلة‭. ‬وكل‭ ‬ذلك‭ ‬ينعكس‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬لصالح‭ ‬المواطن‭. ‬وهنا‭ ‬تدخل‭ ‬المصارف‭ ‬وشركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬في‭ ‬تنافس‭ ‬وتسابق‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬توفير‭ ‬المنتجات‭ ‬العقارية‭ ‬المناسبة‭ ‬للمواطنين‭. ‬علما‭ ‬بأن‭ ‬عامل‭ ‬الوقت‭ ‬بحد‭ ‬ذاته‭ ‬يخلق‭ ‬ضغطا‭ ‬إضافيا‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬لتوفير‭ ‬الحلول‭ ‬بأسرع‭ ‬وقت‭ ‬ممكن‭ ‬لتلبية‭ ‬الطلبات‭. ‬وبالتالي‭ ‬ينعكس‭ ‬ذلك‭ ‬إيجابا‭ ‬على‭ ‬تقليص‭ ‬قوائم‭ ‬ومدد‭ ‬الانتظار‭ ‬للمواطنين‭ ‬نظرا‭ ‬لتوفر‭ ‬خيارات‭ ‬متعددة‭ ‬تناسب‭ ‬شرائح‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬إمكانيات‭ ‬ورغبات‭ ‬المواطنين‭.‬

ولكن‭ - ‬يستدرك‭ ‬محمد‭ ‬رجب‭ ‬أيوب‭ - ‬هناك‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬التركيز‭ ‬عليه‭ ‬وهو‭ ‬توفير‭ ‬الأراضي‭ ‬بأسعار‭ ‬مناسبة‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭. ‬لأن‭ ‬حصول‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬على‭ ‬أسعار‭ ‬معقولة‭ ‬يجعلها‭ ‬تستثمر‭ ‬اكثر‭ ‬في‭ ‬جودة‭ ‬المنتجات‭ ‬العقارية‭ ‬وفي‭ ‬ابتكار‭ ‬الحلول‭ ‬المقدمة‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬ان‭ ‬توفير‭ ‬الحكومة‭ ‬لأراض‭ ‬بأسعار‭ ‬عالية‭ ‬قد‭ ‬يقلص‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬الجودة‭ ‬وتقديم‭ ‬الأفضل‭.‬

فرص‭ ‬أكبر‭ ‬للمطورين‭ ‬والمستثمرين

الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬إسناد‭ ‬العقارية‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬الكوهجي‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬برامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الاسكانية‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬أعلنت‭ ‬عنها‭ ‬وزارة‭ ‬الاسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني،‭ ‬والتي‭ ‬تأتي‭ ‬تنفيذًا‭ ‬لتوجيهات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬تعود‭ ‬بالنفع‭ ‬على‭ ‬السوق‭ ‬العقاري‭ ‬بالمملكة،‭ ‬وتفتح‭ ‬آفاقا‭ ‬واسعة‭ ‬للمطورين‭ ‬والمستثمرين‭ ‬العقاريين،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يدعم‭ ‬تحقيق‭ ‬احد‭ ‬الأهداف‭ ‬الرئيسية‭ ‬للحكومة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تأمين‭ ‬امتلاك‭ ‬المواطنين‭ ‬للسكن‭ ‬الملائم‭ ‬في‭ ‬أقرب‭ ‬فترة‭ ‬ممكنة‭.‬

وأضاف‭ ‬الكوهجي‭: ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تزيد‭ ‬الحلول‭ ‬التمويلية‭ ‬الجديدة‭ ‬اعداد‭ ‬المنتفعين‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬البرامج،‭ ‬حيث‭ ‬ستوفر‭ ‬خدمات‭ ‬فورية‭ ‬ومتنوعة‭ ‬أمام‭ ‬المواطنين‭ ‬المدرجة‭ ‬طلباتهم‭ ‬على‭ ‬قائمة‭ ‬الوزارة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعزز‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬بناء‭ ‬مستقبل‭ ‬مشرق‭ ‬للبحرين‭ ‬وأبنائها‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬الرؤية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للمملكة‭ ‬2023‭.‬

كما‭ ‬ستستهم‭ ‬هذه‭ ‬الحلول‭ ‬في‭ ‬تحفيز‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬الاستثمار‭ ‬وتسريع‭ ‬وتيرة‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬تجهيز‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يعود‭ ‬بالنفع‭ ‬على‭ ‬الاقتصاد‭ ‬المحلي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬زيادة‭ ‬نسبة‭ ‬التداول‭ ‬العقارية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬انتعاش‭ ‬سوق‭ ‬مواد‭ ‬البناء‭ ‬بصورة‭ ‬مباشرة،‭ ‬وكذلك‭ ‬القطاعات‭ ‬الصناعية‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالقطاع‭ ‬العقاري‭ ‬والعمراني‭. ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬الازدهار‭ ‬والنمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المرتقب‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري‭ ‬سينعكس‭ ‬بصورة‭ ‬مباشرة‭ ‬على‭ ‬القطاعات‭ ‬والصناعات‭ ‬الأخرى،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يعزز‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬ومتانة‭ ‬السوق‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الذي‭ ‬ينتفع‭ ‬منه‭ ‬المواطنون‭ ‬بالدرجة‭ ‬الأولى،‭ ‬ويزيد‭ ‬من‭ ‬سيولة‭ ‬التداول‭ ‬للنقود،‭ ‬ويسهم‭ ‬في‭ ‬دفع‭ ‬عجلة‭ ‬التنمية‭ ‬وفقاً‭ ‬لسياسة‭ ‬المملكة‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬كما‭ ‬سيعود‭ ‬بالنفع‭ ‬على‭ ‬الشركات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬وكافة‭ ‬القطاعات‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬المحلية،‭ ‬ويخلق‭ ‬بيئة‭ ‬من‭ ‬التوازن‭ ‬بين‭ ‬المعروض‭ ‬وحجم‭ ‬الطلب‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬العقاري‭.‬

واردف‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬إسناد‭ ‬العقارية‭: ‬أن‭ ‬توجيهات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬تأتي‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطن،‭ ‬حيث‭ ‬أنها‭ ‬تنير‭ ‬طريق‭ ‬المستقبل‭ ‬للمواطنين،‭ ‬وتساهم‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬في‭ ‬جذب‭ ‬الاستثمارات‭ ‬والشركات‭ ‬التي‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬فرص‭ ‬استثمارية‭ ‬جديدة‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والأكثر‭ ‬حيوية‭ ‬واستقطاباً‭ ‬للمستثمرين‭ ‬في‭ ‬المملكة‭. ‬

تعزيز‭ ‬الشراكة

من‭ ‬جانبه‭ ‬يؤكد‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمجموعة‭ ‬الفاتح‭ ‬جاسم‭ ‬الموسوي‭ ‬أن‭ ‬برامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الاسكانية‭ ‬الجديدة‭ ‬تتميز‭ ‬بالتنوع‭ ‬وتوفير‭ ‬باقات‭ ‬متعددة‭ ‬تناسب‭ ‬شرائح‭ ‬اكبر‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬الباحثين‭ ‬عن‭ ‬سكن‭ ‬العمر‭. ‬كما‭ ‬تميزت‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬بتحسين‭ ‬المميزات‭ ‬خاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بتوسيع‭ ‬مشاركة‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفي‭ ‬في‭ ‬التمويلات‭ ‬وإقراض‭ ‬المنتفعين،‭ ‬بحيث‭ ‬اصبح‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفي‭ ‬ركنا‭ ‬اساسيا‭ ‬وركيزة‭ ‬مهمة‭ ‬وشركاء‭ ‬فاعلين‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشاريع‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬وإيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬الفعالة‭ ‬للقطاع‭ ‬الاسكاني‭ ‬بالمملكة‭.‬

ويتابع‭ ‬الموسوي‭: ‬الأمر‭ ‬الآخر‭ ‬ان‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة‭ ‬انطلقت‭ ‬من‭ ‬الفكرة‭ ‬الرئيسية‭ ‬وهي‭ ‬برنامج‭ (‬مزايا‭)‬،‭ ‬وعلى‭ ‬ضوء‭ ‬ذلك‭ ‬شكلت‭ ‬وقدمت‭ ‬باقات‭ ‬متنوعة‭ ‬من‭ ‬البرامج‭ ‬التي‭ ‬تؤسس‭ ‬لشراكة‭ ‬نوعية‭ ‬بين‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفي‭. ‬

ومع‭ ‬ما‭ ‬يتميز‭ ‬به‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬من‭ ‬تنافسية‭ ‬وحيوية‭ ‬وديناميكية،‭ ‬فإن‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬سينعكس‭ ‬إيجابا‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬الاسكانية‭. ‬ولا‭ ‬ادل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬نجاح‭ ‬معرض‭ ‬التمويلات‭ ‬الاسكانية‭ ‬المقام‭ ‬في‭ ‬مجمع‭ ‬الستي‭ ‬سنتر‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬معالي‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬ووزير‭ ‬البنية‭ ‬التحتية،‭ ‬والذي‭ ‬يجسد‭ ‬افضل‭ ‬صور‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬ويحفز‭ ‬ويشجع‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية‭ ‬والبنوك‭ ‬والوزارات‭ ‬المعنية‭ ‬في‭ ‬البرامج‭ ‬الاسكانية‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬كفريق‭ ‬واحد‭ ‬لإيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬الفعالة‭ ‬للاحتياجات‭ ‬الاسكانية‭ ‬للمملكة‭ ‬والترويج‭ ‬والتسويق‭ ‬للبرامج‭ ‬الجديدة،‭ ‬مع‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬جانب‭ ‬مهم‭ ‬وهو‭ ‬ان‭ ‬وزارة‭ ‬الاسكان‭ ‬تلعب‭ ‬دور‭ ‬المنظم‭ ‬بالفترة‭ ‬القادمة‭ ‬لحل‭ ‬مشكلة‭ ‬الإسكان‭. ‬

اجمالا،‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬ان‭ ‬برنامج‭ ‬التمويلات‭ ‬الجديد‭ ‬يعزز‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬المشاريع‭ ‬امام‭ ‬الشركات‭ ‬العقارية،‭ ‬وينعكس‭ ‬الامر‭ ‬أيضا‭ ‬على‭ ‬خلق‭ ‬وظائف‭ ‬للمواطنين،‭ ‬كما‭ ‬انه‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬بيئة‭ ‬خصبة‭ ‬للاستثمار‭ ‬العقاري‭ ‬امام‭ ‬المطورين‭ ‬العقاريين‭ ‬والمستثمرين،‭ ‬مما‭ ‬يبشر‭ ‬بحركة‭ ‬ايجابية‭ ‬لسوق‭ ‬العقارات‭ ‬البحريني‭. ‬وبنفس‭ ‬الوقت‭ ‬يعزز‭ ‬المنافسة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬الخيارات‭ ‬والفرص‭ ‬الجذابة‭ ‬في‭ ‬البرامج‭ ‬الاسكانية‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//