العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

مقالات

جوهرتنا لكم تساؤلات تثير التحفظات

بقلم: سيما حاجي

الخميس ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢ - 02:00

تردني‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأسئلة‭ ‬والاستفسارات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بمجال‭ ‬المجوهرات‭ ‬وجهاً‭ ‬لوجه‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حساباتي‭ ‬بمنصات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭. ‬وأستمتع‭ ‬في‭ ‬الرد‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬الأسئلة‭ ‬التي‭ ‬تصلني‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬الإجابة‭ ‬عن‭ ‬معظمها‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تفاصيل‭ ‬متشعبة‭ ‬وتأخذ‭ ‬من‭ ‬وقتي‭ ‬الكثير‭ ‬وتحملني‭ ‬مسؤولية‭ ‬أنا‭ ‬في‭ ‬غنى‭ ‬عنها‭. ‬وذلك‭ ‬لأنني‭ ‬أحتسب‭ ‬بمشاركتي‭ ‬للمعلومة‭ -‬إن‭ ‬كنت‭ ‬متأكدة‭ ‬منها‭- ‬أجر‭ ‬نشر‭ ‬العلم‭ ‬أولاً،‭ ‬وأضع‭ ‬نفسي‭ ‬محل‭ ‬السائل‭ ‬ثانيا‭ ‬ً،‭ ‬خاصة‭ ‬وإنني‭ ‬أتعرض‭ ‬لنفس‭ ‬الموقف‭ ‬وأستاء‭ ‬أحيانا‭ ‬أثناء‭ ‬عملي‭ ‬كصحفية‭ ‬عندما‭ ‬أجد‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬أخذ‭ ‬أي‭ ‬تصريح‭ ‬أو‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬إجابات‭ ‬واضحة‭ ‬عن‭ ‬تساؤلاتي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المعنيين‭ ‬بمجال‭ ‬المجوهرات‭ ‬،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬أسئلتي‭ ‬الموضوعية‭ ‬ومهنيتي‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬واحترامي‭ ‬لخصوصية‭ ‬الطرف‭ ‬الآخر‭. ‬

لذا‭ ‬أحرص‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬أتعاون‭ ‬مع‭ ‬الجميع‭ ‬بقدر‭ ‬الإمكان‭ ‬وأن‭ ‬أنقل‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬أعرفها‭ ‬بكل‭ ‬مصداقية‭ ‬وإسهاب‭. ‬ولا‭ ‬أعتبر‭ ‬نفسي‭ ‬خبيرة‭ ‬أو‭ ‬متمكنة‭ ‬تماما‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬ولكنني‭ ‬واثقة‭ ‬بأنني‭ ‬تعلمت‭ ‬الكثير‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬الماضية‭ ‬واستطعت‭ ‬أن‭ ‬أكون‭ ‬فكرة‭ ‬عامة‭ ‬وتجربة‭ ‬تستحق‭ ‬المشاركة‭.  ‬ولا‭ ‬أقصد‭ ‬أن‭ ‬أكون‭ ‬هجومية‭ ‬في‭ ‬طرحي‭ ‬للموضوع‭ ‬ولكنني‭ ‬لاحظت‭ ‬مؤخراً‭ ‬تكرار‭ ‬بعض‭ ‬السلوكيات‭ ‬الشخصية‭ ‬الخاطئة‭ ‬عند‭ ‬طرح‭ ‬الأسئلة‭ ‬وأكد‭ ‬علي‭ ‬بعض‭ ‬الزملاء‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬التخصصات‭ ‬تعرضهم‭ ‬لنفس‭ ‬الموقف‭ ‬مرارا‭ ‬وتكرارا‭. ‬ولا‭ ‬أعمم‭ ‬كلامي‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المتابعين‭ ‬بل‭ ‬أكن‭ ‬لهم‭ ‬كل‭ ‬التقدير‭ ‬وأشكرهم‭ ‬على‭ ‬أسئلتهم‭ ‬التي‭ ‬شكلت‭ ‬محتوى‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬التي‭ ‬أقدمها‭ ‬والعمود‭ ‬الأسبوعي‭ ‬الذي‭ ‬أكتبه‭. ‬بل‭ ‬أخص‭ ‬البعض‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يتبع‭ ‬أدنى‭ ‬معايير‭ ‬الذوق‭ ‬في‭ ‬التحاور‭ ‬ولا‭ ‬يبدأ‭ ‬بالسلام‭ ‬ولا‭ ‬يختم‭ ‬الحوار‭ ‬بالشكر‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬يحصل‭ ‬على‭ ‬الرد‭. ‬وكأن‭ ‬ذلك‭ ‬حق‭ ‬من‭ ‬حقوقه‭ ‬وإنه‭ ‬من‭ ‬واجبي‭ ‬أن‭ ‬أرد‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬التساؤلات‭ ‬بأسرع‭ ‬وقت‭ ‬وبالتفصيل‭ ‬بكل‭ ‬أريحية‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬أسئلة‭ ‬لا‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬تطرح،‭ ‬كمن‭ ‬يسألني‭ ‬عن‭ ‬العمولة‭ ‬أو‭ ‬المبلغ‭ ‬الذي‭ ‬أجنيه‭ ‬أو‭ ‬تفاصيل‭ ‬الشهادات‭ ‬التي‭ ‬أحملها‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأسئلة‭ ‬التي‭ ‬إذا‭ ‬سُئلوا‭ ‬عنها‭ ‬اعتبروها‭ ‬شخصية‭ ‬وتحفظوا‭ ‬بالرد‭ ‬عليها‭. ‬بل‭ ‬يتوقع‭ ‬مني‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬أقدم‭ ‬له‭ ‬درساً‭ ‬خصوصيا‭ ‬مفصلا‭ ‬عن‭ ‬المجوهرات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رسالة‭ ‬نصية‭. ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأسئلة‭ ‬الكثيرة‭ ‬والتي‭ ‬يكون‭ ‬جوابها‭ ‬من‭ ‬أسرار‭ ‬المهنة‭ ‬أو‭ ‬موضوعاً‭ ‬شخصيا‭ ‬لا‭ ‬يمت‭ ‬للسائل‭ ‬بصلة‭.‬

حتى‭ ‬أصبحت‭ ‬أتردد‭ ‬في‭ ‬الإجابة‭ ‬وفكرت‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬استشارات‭ ‬بمقابل‭ ‬مادي‭ ‬رمزي‭ ‬حتى‭ ‬يتم‭ ‬تقدير‭ ‬الوقت‭ ‬والمعلومة‭ ‬التي‭ ‬أقدمها‭. ‬وصرت‭ ‬أقترح‭ ‬عليهم‭ ‬أحيانا‭ ‬حضور‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬التي‭ ‬أقدمها‭ ‬والتي‭ ‬أحرص‭ ‬فيها‭ ‬على‭ ‬الإجابة‭ ‬عن‭ ‬جميع‭ ‬التساؤلات‭ ‬وتقديم‭ ‬الدعم‭ ‬والاستشارات‭ ‬للمتدربين‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬الدورة‭. ‬ولكنهم‭ ‬يختفون‭ ‬بمجرد‭ ‬طرحي‭ ‬لهذه‭ ‬المقترحات‭.  ‬أشدد‭ ‬في‭ ‬الختام‭ ‬على‭ ‬أنني‭ ‬سأستمر‭ ‬في‭ ‬الإجابة‭ ‬عن‭ ‬تساؤلاتكم‭ ‬العامة‭ ‬بمجال‭ ‬المجوهرات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أي‭ ‬مقابل‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬المعقول‭. ‬هل‭ ‬تقدمون‭ ‬الاستشارات‭ ‬المجانية‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة‭ ‬بتخصصكم‭ ‬للجميع؟‭ ‬شاركونا‭ ‬بآرائكم‭ ‬ونتطلع‭ ‬إلى‭ ‬مقترحاتكم‭ ‬للمواضيع‭ ‬القادمة‭ ‬والإجابة‭ ‬عن‭ ‬تساؤلاتكم‭ ‬على‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭: ‬

seemajewelsbh@gmail‭.‬com‭ ‬

مع‭ ‬تمنياتنا‭ ‬لكم‭ ‬بقراءة‭ ‬ممتعة‭ ‬لمحتوى‭ ‬جواهر‭ ‬الخليج‭ ‬القيمة

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//