العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

بصمات نسائية

فـكـرة مـشـروعـي نـبـعـت مـن حـاجـة شـخـصـيـة بـعـد تـعـرضي لأزمة صحية

أجرت الحوار: هالة كمال الدين

الأربعاء ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ - 10:25

صاحبة أول مصنع من نوعه في البحرين والمملكة العربية السعودية للعصائر الصحية وبديل الحليب.. 

أول بحرينية وأصغر قائد يحصل على رخصة فورمولا 5.. حاصلة على شهادة ممارس صحة التغذية.. 

رائدة الأعمال سنية جميل عبدالعال لـ«أخبار الخليج»:


يقول‭ ‬المهاتما‭ ‬غاندي‭ ‬‮«‬الصحة‭ ‬هي‭ ‬الثروة‭ ‬الحقيقية‭.. ‬وليس‭ ‬قطعة‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬والفضة‮»‬‭!‬

نعم،‭ ‬طالما‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬لدى‭ ‬المرء‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬الصحة،‭ ‬فهو‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬العيش‭ ‬بكل‭ ‬راحة‭ ‬وسعادة،‭ ‬وهي‭ ‬نعمة‭ ‬خفية‭ ‬من‭ ‬يفقدها‭ ‬فقد‭ ‬شيئا‭ ‬عظيما،‭ ‬حيث‭ ‬وصفها‭ ‬الإمام‭ ‬علي‭ ‬عليه‭ ‬السلام‭ ‬قائلا‭: ‬‮«‬وإني‭ ‬ذقت‭ ‬الطيبات‭ ‬كلها‭.. ‬فلم‭ ‬أجد‭ ‬أطيب‭ ‬من‭ ‬العافية‮»‬‭!‬

وانطلاقا‭ ‬من‭ ‬مبدأ‭ ‬الإبقاء‭ ‬على‭ ‬الصحة‭ ‬والحفاظ‭ ‬عليها،‭ ‬أطلقت‭ ‬مشروعها‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬وفي‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬المتخصص‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬العصائر‭ ‬بتقنية‭ ‬العصر‭ ‬المبرد‭ ‬وبديل‭ ‬الحليب،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تعرضت‭ ‬لأزمة‭ ‬مرضية‭ ‬دفعتها‭ ‬إلى‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬منتجات‭ ‬تحقق‭ ‬جودة‭ ‬الغذاء‭ ‬وتحافظ‭ ‬على‭ ‬الصحة،‭ ‬لتضاف‭ ‬إلى‭ ‬قائمة‭ ‬الأسماء‭ ‬النسائية‭ ‬التي‭ ‬تلعب‭ ‬اليوم‭ ‬دورا‭ ‬محوريا‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬الصناعية‭ ‬وأصبحن‭ ‬مصدرا‭ ‬للإبداع‭ ‬والتغيير‭ ‬بها‭.‬

سنية‭ ‬جميل‭ ‬عبدالعال،‭ ‬رائدة‭ ‬أعمال‭ ‬عصامية،‭ ‬شقت‭ ‬طريقها‭ ‬بكل‭ ‬جهد‭ ‬واجتهاد،‭ ‬وكافحت،‭ ‬وصعدت‭ ‬السلم‭ ‬من‭ ‬أوله،‭ ‬لتتربع‭ ‬على‭ ‬القمة‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭ ‬النسائي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تجربتها‭ ‬الفريدة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬والتي‭ ‬تمثل‭ ‬نموذجا‭ ‬يحتذى‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬التميز‭ ‬والابتكار،‭ ‬والتي‭ ‬حاولنا‭ ‬رصد‭ ‬تفاصيلها‭ ‬في‭ ‬السطور‭ ‬التالية‭:‬

‭*‬متى‭ ‬بدأ‭ ‬اهتمامك‭ ‬بالغذاء‭ ‬الصحي؟

‭-‬علاقتي‭ ‬بالغذاء‭ ‬الصحي‭ ‬بدأت‭ ‬مبكرا‭ ‬للغاية‭ ‬وتحديدا‭ ‬منذ‭ ‬طفولتي،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬اكتشفته‭ ‬والدتي‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تلاحظ‭ ‬دوما‭ ‬عدم‭ ‬خلو‭ ‬حقيبتي‭ ‬من‭ ‬الفواكه‭ ‬الطازجة‭ ‬التي‭ ‬كنت‭ ‬أحرص‭ ‬على‭ ‬تناولها،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬أقراني‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬السن‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬يرغبون‭ ‬في‭ ‬شراء‭ ‬الحلوى‭ ‬وأكلها‭ ‬بشراهة‭ ‬كعادة‭ ‬غالبية‭ ‬الأطفال،‭ ‬وكأن‭ ‬هذا‭ ‬الوعي‭ ‬الغذائي‭ ‬كان‭ ‬متوفرا‭ ‬لدي‭ ‬بالفطرة‭ ‬وبشكل‭ ‬تلقائي‭ ‬وعفوي‭.‬

‭*‬وماذا‭ ‬كانت‭ ‬اهتماماتك‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬المرحلة؟

‭-‬كنت‭ ‬في‭ ‬طفولتي‭ ‬أتطلع‭ ‬دوما‭ ‬إلى‭ ‬خوض‭ ‬مجال‭ ‬التجميل‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يجذبني‭ ‬بشدة،‭ ‬كما‭ ‬عشقت‭ ‬ممارسة‭ ‬بعض‭ ‬الرياضات‭ ‬مثل‭ ‬الفورمولا‭ ‬5،‭ ‬وكنت‭ ‬أصغر‭ ‬وأول‭ ‬فتاة‭ ‬بحرينية‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬الرخصة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬وقد‭ ‬شاركت‭ ‬بعدة‭ ‬أنشطة‭ ‬محلية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الرياضة‭ ‬إلا‭ ‬أنني‭ ‬توقفت‭ ‬ولم‭ ‬أواصل،‭ ‬وبعد‭ ‬حصولي‭ ‬على‭ ‬شهادة‭ ‬الثانوية‭ ‬العامة‭ ‬قررت‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬الدراسة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬للفندقة‭ ‬في‭ ‬سويسرا،‭ ‬وحصلت‭ ‬على‭ ‬بكالوريوس‭ ‬إدارة‭ ‬أعمال،‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬دراستي‭ ‬تخصص‭ ‬علوم‭ ‬الترفيه،‭ ‬وقد‭ ‬اكتسبت‭ ‬خبرة‭ ‬علمية‭ ‬وعملية‭ ‬واسعة‭ ‬أهلتني‭ ‬لتكملة‭ ‬مسيرتي‭.‬

‭*‬وما‭ ‬هو‭ ‬مصدر‭ ‬هذه‭ ‬الخبرات؟

‭-‬لقد‭ ‬درست‭ ‬وعملت‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬دول‭ ‬أوروبية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تنظيم‭ ‬الفعاليات‭ ‬بمختلف‭ ‬أنواعها،‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬لا‭ ‬الحصر‭ ‬الفورمولا‭ ‬1،‭ ‬وكذلك‭ ‬فعاليات‭ ‬مهمة‭ ‬بالمنتجعات‭ ‬والاستوديوهات‭ ‬الوطنية‭ ‬وغيرها،‭ ‬حيث‭ ‬مكثت‭ ‬خارج‭ ‬البحرين‭ ‬حوالي‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬اكتسبت‭ ‬خلالها‭ ‬خبرات‭ ‬واسعة‭ ‬علمية‭ ‬وعملية‭ ‬أفادتني‭ ‬كثيرا‭ ‬في‭ ‬مشواري،‭ ‬ثم‭ ‬قررت‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬وطني،‭ ‬لتطبيقها‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬ولإفادة‭ ‬مجتمعي‭ ‬بها،‭ ‬وبالفعل‭ ‬عملت‭ ‬في‭ ‬مجالي‭ ‬نفسه‭ ‬بالبحرين‭ ‬وفي‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج،‭ ‬وحين‭ ‬تعرضت‭ ‬لأزمة‭ ‬صحية‭ ‬هنا‭ ‬فكرت‭ ‬في‭ ‬إنطلاق‭ ‬مشروعي‭ ‬لأنه‭ ‬نبع‭ ‬من‭ ‬حاجة‭ ‬شخصية‭.‬

‭*‬وما‭ ‬فكرة‭ ‬المشروع؟

‭-‬حين‭ ‬عانيت‭ ‬من‭ ‬أزمة‭ ‬صحية‭ ‬فكرت‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬العصائر‭ ‬بتقنية‭ ‬العصر‭ ‬البارد،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬صناعة‭ ‬بديل‭ ‬الحليب،‭ ‬وقد‭ ‬انطلق‭ ‬مشروعي‭ ‬من‭ ‬مصنع‭ ‬صغير‭ ‬ببيتي،‭ ‬أي‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬محدود‭ ‬في‭ ‬البداية،‭ ‬ثم‭ ‬تطور‭ ‬وأصبح‭ ‬مصنعا‭ ‬كبيرا‭ ‬وذلك‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬رجل‭ ‬أعمال‭ ‬معروف‭ ‬هو‭ ‬حسين‭ ‬علي‭ ‬كاظم،‭ ‬ونحن‭ ‬الآن‭ ‬بصدد‭ ‬بدء‭ ‬تشغيل‭ ‬فرع‭ ‬لنا‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬وهو‭ ‬يعتبر‭ ‬المصنع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬سواء‭ ‬بالبحرين‭ ‬أو‭ ‬بالسعودية،‭ ‬وتنبع‭ ‬أهميته‭ ‬لكونه‭ ‬يفي‭ ‬باحتياجات‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬مشاكل‭ ‬صحية‭ ‬نتيجة‭ ‬تناولهم‭ ‬الحليب،‭ ‬وهي‭ ‬مشكلة‭ ‬عانيت‭ ‬منها‭ ‬بصفة‭ ‬شخصية‭ ‬كانت‭ ‬سبب‭ ‬تفكيري‭ ‬بهذا‭ ‬المشروع‭.‬

‭*‬وماذا‭ ‬عن‭ ‬العصائر؟

‭-‬المعروف‭ ‬أن‭ ‬العصائر‭ ‬الخضراء‭ ‬تنفع‭ ‬بشدة‭ ‬من‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬مشكلة‭ ‬امتصاص‭ ‬الغذاء،‭ ‬وهي‭ ‬أيضا‭ ‬مشكلة‭ ‬عانيت‭ ‬منها،‭ ‬وقد‭ ‬أدركت‭ ‬أهميتها‭ ‬أثناء‭ ‬رحلة‭ ‬قمت‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬آسيا‭ ‬بهدف‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬السموم‭ ‬في‭ ‬الجسم،‭ ‬كما‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬كورسات‭ ‬علمية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬مختلفة،‭ ‬وبشكل‭ ‬عام‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬المنتجات‭ ‬تمنح‭ ‬لمستخدمها‭ ‬فرصة‭ ‬العيش‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل،‭ ‬كما‭ ‬تمد‭ ‬الجسم‭ ‬بالطاقة‭ ‬اللازمة‭.‬

‭*‬وما‭ ‬تقنية‭ ‬العصر‭ ‬البارد؟

‭-‬تقنية‭ ‬الضغط‭ ‬البارد‭ ‬هي‭ ‬عملية‭ ‬فصل‭ ‬الألياف‭ ‬عن‭ ‬خلاليا‭ ‬الفاكهة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬مساعدة‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬حرارة،‭ ‬وهي‭ ‬بالطبع‭ ‬تستغرق‭ ‬وقتا‭ ‬أطول،‭ ‬وتنتج‭ ‬عصيرا‭ ‬أقل،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬فإن‭ ‬العصير‭ ‬المنتج‭ ‬يكون‭ ‬أكثر‭ ‬ثراء‭ ‬في‭ ‬المحتوى‭ ‬الغذائي،‭ ‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬يستخدم‭ ‬مكبسا‭ ‬هيدروليكيا‭ ‬لاستخراج‭ ‬العصير،‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬الطرق‭ ‬الأخرى،‭ ‬وتصل‭ ‬مدة‭ ‬تخزينها‭ ‬في‭ ‬الثلاجة‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬ثلاث‭ ‬أيام،‭ ‬وبالتالي‭ ‬يمكن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬عصير‭ ‬طبيعي‭ ‬ويحتوي‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬تركيز‭ ‬عالية،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬يعود‭ ‬بالإيجاب‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬المستهلك،‭ ‬وخاصة‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬سكر‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬إضافات‭. ‬

‭*‬وكيف‭ ‬كان‭ ‬رد‭ ‬الفعل‭ ‬تجاه‭ ‬منتجاتك؟

‭-‬لقد‭ ‬فوجئت‭ ‬برد‭ ‬فعل‭ ‬إيجابي‭ ‬للغاية‭ ‬فاق‭ ‬كل‭ ‬التوقعات،‭ ‬وأذكر‭ ‬أن‭ ‬منتجاتنا‭ ‬حين‭ ‬عرضت‭ ‬بمجمع‭ ‬338‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬نفذت‭ ‬جميعها‭ ‬خلال‭ ‬ساعتين‭ ‬فقط،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬شجعنا‭ ‬على‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرار‭ ‬افتتاح‭ ‬المصنع،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬مررنا‭ ‬بتحديات‭ ‬كبيرة،‭ ‬وبعد‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬تقريبا‭ ‬بدأنا‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬الأرباح‭ ‬بعد‭ ‬مشوار‭ ‬طويل‭ ‬من‭ ‬الجهد‭ ‬والاجتهاد‭ ‬حتى‭ ‬وصلنا‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬نحن‭ ‬عليه‭ ‬اليوم‭.‬

‭*‬وما‭ ‬طاقة‭ ‬المصنع؟

‭-‬مع‭ ‬الوقت‭ ‬تطور‭ ‬المصنع‭ ‬حيث‭ ‬يعمل‭ ‬به‭ ‬حاليا‭ ‬حوالي‭ ‬خمسين‭ ‬موظفا،‭ ‬وهو‭ ‬ينتج‭ ‬ثلاث‭ ‬منتجات‭ ‬جرعات‭ ‬صحية‭ ‬من‭ ‬العصير،‭ ‬وبديل‭ ‬الحليب،‭ ‬وبرنامج‭ ‬ديتوكس‭ ‬الرابع،‭ ‬وإلى‭ ‬جانب‭ ‬حصولي‭ ‬على‭ ‬شهادة‭ ‬ممارس‭ ‬صحة‭ ‬التغذية‭ ‬من‭ ‬لندن،‭ ‬أعكف‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬دراسة‭ ‬الطب‭ ‬البديل‭ ‬لتطوير‭ ‬منتجاتي‭ ‬والتوسع‭ ‬بدرجة‭ ‬أكبر‭ ‬مستقبلا‭ ‬بمشيئة‭ ‬الله‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى‭.‬

‭*‬أهم‭ ‬تحد؟

‭-‬رغم‭ ‬مواجهة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التحديات،‭ ‬إلا‭ ‬أنني‭ ‬بالإرادة‭ ‬والطموح‭ ‬يمكن‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬عثرات،‭ ‬وبصفة‭ ‬عامة‭ ‬لقد‭ ‬اعتدت‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬أنظر‭ ‬لأي‭ ‬تحد‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬خير‭ ‬من‭ ‬الخالق،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬دخولي‭ ‬مجال‭ ‬الصناعة‭ ‬كامرأة‭ ‬يعتبر‭ ‬في‭ ‬حد‭ ‬ذاته‭ ‬تحديا‭ ‬كبيرا،‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬قلة‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬يعترض‭ ‬طريقي‭ ‬أي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬العثرات‭ ‬تتعلق‭ ‬بكوني‭ ‬امرأة،‭ ‬ولي‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬قدوة‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬حياتي،‭ ‬منهم‭ ‬أمي‭ ‬وجدتي،‭ ‬فقد‭ ‬تعلمت‭ ‬منهما‭ ‬القوة‭ ‬والمثابرة،‭ ‬وكانت‭ ‬والدتي‭ ‬هي‭ ‬الأم‭ ‬والأب‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلي،‭ ‬وهي‭ ‬قدوتي‭ ‬وسبب‭ ‬ما‭ ‬حققته‭ ‬اليوم،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬عملي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬يمثل‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلي‭ ‬شغف‭ ‬كبير‭ ‬هو‭ ‬سر‭ ‬نجاحي‭ ‬أيضا‭.‬

‭*‬ما‭ ‬هو‭ ‬أكبر‭ ‬خطر‭ ‬على‭ ‬الصحة‭ ‬اليوم؟

أعتقد‭ ‬أن‭ ‬أكبر‭ ‬خطر‭ ‬على‭ ‬الصحة‭ ‬اليوم‭ ‬هو‭ ‬تناول‭ ‬السكر‭ ‬بكل‭ ‬صوره‭ ‬وأشكاله،‭ ‬فهو‭ ‬سم‭ ‬قاتل‭ ‬يجب‭ ‬محاربته‭ ‬وخاصة‭ ‬بين‭ ‬الجيل‭ ‬الجديد،‭ ‬ولا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬بدائله‭ ‬وهي‭ ‬متعددة‭ ‬ومتاحة،‭ ‬وعموما‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬هناك‭ ‬وعي‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬بأهمية‭ ‬التغذية‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬المستهلكين،‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬رغبة‭ ‬في‭ ‬التحلي‭ ‬بالثقافة‭ ‬العامة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بهذا‭ ‬الأمر،‭ ‬ومن‭ ‬موقعي‭ ‬هذا‭ ‬أدعو‭ ‬أي‭ ‬مستهلك‭ ‬أن‭ ‬يحرص‭ ‬على‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬المعلومات‭ ‬الغذائية‭ ‬المتوافرة‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬غذاء‭ ‬يقدم‭ ‬على‭ ‬تناوله،‭ ‬ويتقن‭ ‬الاختيار‭ ‬بما‭ ‬يتلاءم‭ ‬مع‭ ‬حالته‭ ‬الصحية،‭ ‬وهي‭ ‬خدمة‭ ‬توفرها‭ ‬كل‭ ‬المطاعم‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬إجبار‭ ‬أي‭ ‬مطبخ‭ ‬تجاري‭ ‬بتوفير‭ ‬تلك‭ ‬المعلومات‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬غذاء‭ ‬يقوم‭ ‬بإنتاجه‭ ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تطبيق‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬مجتمعنا‭.‬

‭*‬حلمك‭ ‬القادم؟

‭-‬قريبا‭ ‬سوف‭ ‬يتم‭ ‬تحقيق‭ ‬حلمي‭ ‬بافتتاح‭ ‬فرع‭ ‬المصنع‭ ‬الرسمي‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬لمنتجاتي،‭ ‬وسوف‭ ‬نقوم‭ ‬بالتوزيع‭ ‬في‭ ‬ثلاث‭ ‬مدن‭ ‬هناك،‭ ‬وهو‭ ‬إنجاز‭ ‬كبير‭ ‬ومهم‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلي‭ ‬وإلى‭ ‬شريكي،‭ ‬ولله‭ ‬الحمد‭ ‬استطعنا‭ ‬محليا‭ ‬التواجد‭ ‬بمنتجاتنا‭ ‬في‭ ‬البرادات‭ ‬الكبيرة،‭ ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬البراند‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬ومنها‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬واعتقد‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬ليس‭ ‬مستحيلا،‭ ‬لأن‭ ‬الجودة‭ ‬العالية‭ ‬هي‭ ‬النافذة‭ ‬نحو‭ ‬تحقيق‭ ‬هذا،‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬الأسعار‭ ‬مقارنة‭ ‬بمنتجات‭ ‬مماثلة‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬تعد‭ ‬أسعارا‭ ‬تنافسية‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//