العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العقاري

ركائز أساسية لإنشاء مستودعات متطورة

الأربعاء ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ - 02:00

يضع‭ ‬الخبراء‭ ‬العقاريون‭ ‬والمهندسون‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الركائز‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬التركيز‭ ‬عليها‭ ‬عند‭ ‬بناء‭ ‬المستودعات‭ ‬العقارية‭ ‬والصناعية‭ ‬والتجارية،‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬معايير‭ ‬انشاء‭ ‬هذه‭ ‬المستودعات‭ ‬باتت‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬العقود‭ ‬السابقة،‭ ‬وباتت‭ ‬استراتيجية‭ ‬تدشينها‭ ‬تعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬على‭ ‬القدرات‭ ‬الرقية‭ ‬ومواكبة‭ ‬تحديات‭ ‬المستقبل‭.‬

ووفقا‭ ‬لتقرير‭ ‬عرضته‭ ‬شركة‭ ‬إنفور،‭ ‬فإن‭ ‬أبرز‭ ‬هذه‭ ‬الركائز‭ ‬المتعلقة‭ ‬بإنشاء‭ ‬المستودعات‭:‬

أولا‭: ‬البيانات‭ ‬

بالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الخيارات‭ ‬المتاحة‭ ‬لتنظيم‭ ‬البيانات،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬بحيرات‭ ‬البيانات‮»‬‭ ‬أصحبت‭ ‬من‭ ‬الوسائل‭ ‬الشائعة‭ ‬لوضع‭ ‬البيانات‭ ‬في‭ ‬تنسيقات‭ ‬مشتركة‭ ‬يمكن‭ ‬الوصول‭ ‬إليها‭ ‬بسهولة،‭ ‬واستخدامها‭ ‬عبر‭ ‬تطبيقات‭ ‬مختلفة‭ ‬عند‭ ‬الحاجة‭. ‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬يقول خالد‭ ‬الشامي،‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬لاستشارات‭ ‬الحلول‭ ‬بمنطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وإفريقيا‭: ‬تقوم‭ ‬‮«‬بحيرات‭ ‬البيانات‮»‬‭ ‬بتجميع‭ ‬مختلف‭ ‬البيانات،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬مصدر‭ ‬أو‭ ‬صيغة‭ ‬هذه‭ ‬البيانات‭. ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تغطي‭ ‬مختلف‭ ‬فئات‭ ‬البيانات‭ ‬المهيكلة‭ ‬وغير‭ ‬المهيكلة‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء،‭ ‬وتقوم‭ ‬بتخزينها‭ ‬بصيغتها‭ ‬الأصلية‭. ‬كذلك‭ ‬تقوم‭ ‬‮«‬بحيرات‭ ‬البيانات‮»‬‭ ‬بمعالجة‭ ‬البيانات‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬حدود‭ ‬الحجم‭ ‬والقيود‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬صيغة‭ ‬هذه‭ ‬البيانات‭.‬

ويمكن‭ ‬للتقنيات‭ ‬الجديدة‭ ‬مثل‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي،‭ ‬وأتمتة‭ ‬العمليات‭ ‬الروبوتية،‭ ‬وتقنيات‭ ‬التعزيز،‭ ‬أن‭ ‬توفر‭ ‬قيمة‭ ‬إضافية‭ ‬لاستراتيجية‭ ‬البيانات،‭ ‬حيث‭ ‬إنها‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تدعم‭ ‬المهام‭ ‬المتكررة‭ ‬منخفضة‭ ‬القيمة‭ ‬بهدف‭ ‬توفير‭ ‬الموارد‭. ‬

ثانيا‭: ‬التقنيات‭ ‬السحابية

تساهم‭ ‬التقنيات‭ ‬السحابية‭ ‬في‭ ‬تسهيل‭ ‬آليات‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬الشركاء‭ ‬الخارجيين،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬أساسي‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬التعقيدات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬سلاسل‭ ‬التوريد‭ ‬وتعزيز‭ ‬المرونة‭ ‬لمواجهة‭ ‬التقلبات‭. ‬

ثالثا‭: ‬المنصات‭ ‬الرقمية

من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬لديك‭ ‬رؤية‭ ‬لامتلاك‭ ‬منصة‭ ‬رقمية‭ ‬تمتاز‭ ‬بالمرونة‭ ‬والقدرة‭ ‬على‭ ‬الخدمة‭ ‬لمدة‭ ‬طويلة‭. ‬وبمجرد‭ ‬أن‭ ‬تعرف‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬المراد‭ ‬تغييره‭ ‬وكيفية‭ ‬القيام‭ ‬بهذا‭ ‬التغيير،‭ ‬سيصبح‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬العمل‭ ‬بشكل‭ ‬عكسي‭ ‬وإنشاء‭ ‬قائمة‭ ‬بالميزات‭ ‬والفوائد‭ ‬قبل‭ ‬التوفيق‭ ‬بين‭ ‬الإمكانات‭ ‬والاحتياجات‭ ‬الخاصة‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نتذكر‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬التطبيقات‭ ‬لوحدها‭ ‬غير‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬تغيير‭ ‬جوهري‭. ‬ولا‭ ‬يمكنها‭ ‬التكامل‭ ‬بالضرورة‭ ‬مع‭ ‬مزودي‭ ‬الخدمات‭ ‬الآخرين،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬الأنظمة‭ ‬المختلفة‭ ‬ستؤدي‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬كفاءة‭ ‬العمليات‭ ‬وقد‭ ‬تفرز‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭.‬

الأمر‭ ‬كله‭ ‬يتعلق‭ ‬بمدى‭ ‬قوة‭ ‬المنصة‭ ‬الأساسية،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬اعتماد‭ ‬المنصات‭ ‬الأساسية‭ ‬مثل‭ ‬نظام‭ ‬Infor‭ ‬OS‭ ‬يوفر‭ ‬للشركات‭ ‬الأسس‭ ‬الصحيحة‭ ‬وبحيرات‭ ‬البيانات‭ ‬الهامة‭ ‬لاستيعاب‭ ‬تطبيقات‭ ‬الأعمال‭ ‬المختلفة‭ ‬ودمجها‭. ‬

رابعا‭: ‬العنصر‭ ‬البشري

لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬المستودعات‭ ‬المستقبلية‭ ‬ستعتمد‭ ‬على‭ ‬التقنيات‭ ‬الرقمية،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬التقنيات‭ ‬الرقمية‭ ‬تعنى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬أتمتة‭ ‬العمليات‭ ‬وتحسين‭ ‬سير‭ ‬الأعمال‭. ‬يساهم‭ ‬مستودع‭ ‬المستقبل‭ ‬في‭ ‬تمكين‭ ‬الأشخاص‭ ‬وخلق‭ ‬القيمة‭ ‬الإضافية‭ ‬بالاستفادة‭ ‬من‭ ‬البيانات‭ ‬متعددة‭ ‬الأبعاد‭ ‬عبر‭ ‬منصة‭ ‬سلسلة‭ ‬إمداد‭ ‬سحابية‭ ‬أصلية‭ ‬تمتاز‭ ‬بالمرونة‭ ‬والرشاقة‭. ‬

إن‭ ‬اعتماد‭ ‬استراتيجية‭ ‬تؤكد‭ ‬على‭ ‬الركائز‭ ‬الأساسية‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬البيانات‭ ‬والتقنيات‭ ‬السحابية؛‭ ‬والمنصات‭ ‬الرقمية،‭ ‬والعنصر‭ ‬البشري،‭ ‬ستساهم‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬المستودعات‭ ‬التي‭ ‬تمتاز‭ ‬بالمرونة‭ ‬الكافية‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬التقلبات‭ ‬في‭ ‬مستويات‭ ‬المخزون‭ ‬ومعدلات‭ ‬الطلب،‭ ‬ومواكبة‭ ‬التحديات‭ ‬الداخلية‭ ‬ومشاكل‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الكلي‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭. ‬

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//