العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

أخبار البحرين

رأي المواطن: كلمة من ثلاثة أحرف

بقلم: رباب شمسان

الأربعاء ٠٥ أكتوبر ٢٠٢٢ - 02:00

اليوم‭ ‬ونحن‭ ‬مقبلون‭ ‬على‭ ‬العرس‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الراقي‭ ‬لتحديد‭ ‬مصيرنا‭ ‬وأهداف‭ ‬شعبنا‭ ‬ولتوصيل‭ ‬آمالهم‭ ‬وتطلعاتهم‭ ‬الراقية‭ ‬والحقة‭ ‬إلى‭ ‬بر‭ ‬الأمان‭ ‬وتحقيق‭ ‬كل‭ ‬أحلامنا‭ ‬بالعيش‭ ‬الكريم‭.. ‬لنعطي‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬التي‭ ‬تستحق‭ ‬كل‭ ‬الدعم‭ ‬من‭ ‬الجميع‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬حقوقها‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬الوطن‭ ‬جدا‭ ‬محدودة‭ ‬واليوم‭ ‬أصبحت‭ ‬بجهدها‭ ‬وعطائها‭ ‬وبكل‭ ‬فخر‭ ‬في‭ ‬مناصب‭ ‬قيادية‭ ‬مرموقة‭ ‬عدة‭ ‬منها‭ ‬نائبة،‭ ‬وزيرة،‭ ‬سفيرة،‭ ‬قاضية،‭ ‬محامية‭ ‬وسيدة‭ ‬أعمال‭ ‬ناجحة‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬المناصب‭ ‬القيادية‭ ‬التي‭ ‬نفتخر‭ ‬بها‭ ‬وذلك‭ ‬لعطائها‭ ‬المستمر‭ ‬بكل‭ ‬طاقتها‭ ‬واجتهادها‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطن‭ ‬وكل‭ ‬من‭ ‬يعيش‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الأرض‭ ‬الكريمة‭ ‬الطيبة‭.‬

حقا‭ ‬هي‭ ‬تستحق‭ ‬لقب‭ (‬المرأة‭ ‬الحديدية‭) ‬وبكل‭ ‬جدارة‭ ‬فهي‭ ‬الأم‭ ‬التي‭ ‬حملت‭ ‬فأنجبت‭ ‬وسهرت‭ ‬وتعبت‭ ‬فربت‭ ‬وعلمت‭ ‬وهي‭ ‬العاملة‭ ‬المثابرة‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المجالات‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭.‬

ولا‭ ‬ننسى‭ ‬هنا‭ ‬الزوجة‭ ‬التي‭ ‬تقف‭ ‬بكل‭ ‬طاقتها‭ ‬مع‭ ‬شريك‭ ‬حياتها‭ ‬لكي‭ ‬يبنيا‭ ‬معا‭ ‬جيلا‭ ‬من‭ ‬المخلصين‭ ‬لهذا‭ ‬الوطن‭.‬

المرأة‭ ‬نصف‭ ‬المجتمع‭ ‬وتكمل‭ ‬الرجل‭ ‬النصف‭ ‬الآخر،‭ ‬معا‭ ‬سنبني‭ ‬وطننا‭ ‬وسنثبت‭ ‬للعالم‭ ‬أننا‭ ‬دائما‭ ‬نستطيع‭ ‬تحقيق‭ ‬أحلامنا‭ ‬وكم‭ ‬نحن‭ ‬نستحق‭ ‬وقفة‭ ‬مع‭ ‬الوطن‭.‬

كلمة‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬أحرف‭ ‬الواو،‭ ‬الطاء،‭ ‬والنون‭ ‬بمعنى‭ (‬ولاء،‭ ‬طمأنينة،‭ ‬نداء‭) ‬فالوطن‭ ‬عندما‭ ‬ينادي‭ ‬يستحق‭ ‬ولاءنا‭ ‬فلنسير‭ ‬معا‭ ‬بطمأنينة‭ ‬ونلبي‭ ‬نداء‭ ‬الديمقراطية‭ ‬المميزة‭ ‬التي‭ ‬بها‭ ‬سنبني‭ ‬مستقبلنا‭ ‬ومستقبل‭ ‬الأجيال،‭ ‬فالخير‭ ‬سيأتي‭ ‬عندما‭ ‬نتحد‭ ‬وسنفتخر‭ ‬جميعا‭ ‬عندما‭ ‬ننجز‭ ‬ونحقق‭ ‬ما‭ ‬نصبو‭ ‬اليه‭ ‬فالوطن‭ ‬والمواطن‭ ‬أولا‭ ‬وثانيا‭ ‬وثالثا‭.. ‬حفظ‭ ‬الله‭ ‬مملكتنا‭ ‬الغالية‭ ‬البحرين‭.‬

ناشطة‭ ‬اجتماعية

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//