العدد : ١٦٣٢١ - الثلاثاء ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٥ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢١ - الثلاثاء ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٥ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

قضايا و آراء

إلى الناخبين مع التحية.. كيف تختار؟

بقلم: د. زكريا الخنجي

الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢ - 02:00

نجد‭ ‬أن‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬المترشح‭ ‬وبين‭ ‬الناخب‭ ‬علاقة‭ ‬تبادلية‭ ‬تكاملية،‭ ‬بمعنى‭ ‬أن‭ ‬يقدم‭ ‬المترشح‭ ‬أفكاره‭ ‬وإمكانياته‭ ‬وقدراته‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الموضوعات‭ ‬والمشاكل‭ ‬والأزمات،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تمثيل‭ ‬الناخب‭ ‬أفضل‭ ‬تمثيل‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬أو‭ ‬المجالس‭ ‬البلدية‭ ‬وتوصيل‭ ‬صوته‭ ‬إلى‭ ‬السلطات‭ ‬التنفيذية‭ ‬العليا،‭ ‬وفي‭ ‬المقابل‭ ‬فإن‭ ‬الناخب‭ ‬يقدم‭ ‬صوته‭ ‬عن‭ ‬طيب‭ ‬خاطر‭ ‬لهذا‭ ‬المترشح‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أفكاره‭ ‬وقدراته‭ ‬وتمثيله‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬أيًا‭ ‬ما‭ ‬كان‭.‬

في‭ ‬دراسة‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬أحد‭ ‬الأساتذة‭ ‬الأفاضل‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬شقيقة‭ ‬حول‭ ‬اتجاهات‭ ‬الناخبين‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬المترشحين‭ ‬بالانتخابات،‭ ‬أوضحت‭ ‬النتائج‭ ‬أن‭ ‬العنصر‭ ‬القبلي‭ ‬كان‭ ‬أهم‭ ‬العناصر‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬المترشح‭ ‬بنسبة‭ ‬36‭%‬،‭ ‬يليه‭ ‬المعرفة‭ ‬الشخصية‭ ‬والعلاقات‭ ‬الأسرية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬بنسبة‭ ‬29‭%‬،‭ ‬ثم‭ ‬الانتماء‭ ‬الفكري‭ ‬بنسبة‭ ‬23‭%‬،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬كانت‭ ‬الكفاءة‭ ‬المهنية‭ ‬ومنطقية‭ ‬البرنامج‭ ‬الانتخابي‭ ‬هي‭ ‬الأقل‭ ‬بنسبة‭ ‬11‭%‬،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يلاحظ‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬النسبة‭ ‬المتدنية‭ ‬للكفاءة‭ ‬وهي‭ ‬أهم‭ ‬عنصر‭ ‬في‭ ‬الاختيار،‭ ‬تفسرها‭ ‬نتيجة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬الدراسة،‭ ‬وهي‭ ‬أنه‭ ‬فقط‭ ‬24‭%‬‭ ‬أظهروا‭ ‬ثقتهم‭ ‬ببرامج‭ ‬المترشحين‭.‬

وفي‭ ‬تقديري‭ ‬الشخصي‭ ‬أنه‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬تُعد‭ ‬العناصر‭ ‬الثلاثة‭ ‬الأولى‭ (‬العنصر‭ ‬القبلي،‭ ‬المعرفة‭ ‬الشخصية‭ ‬والعلاقات‭ ‬الأسرية‭ ‬والاجتماعية،‭ ‬الانتماء‭ ‬الفكري‭ ‬والسياسي‭) ‬هي‭ ‬العناصر‭ ‬الرئيسية‭ ‬المهمة‭ ‬في‭ ‬اختيارنا‭ ‬للمترشح،‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬المجالس‭ ‬النيابية‭ ‬أو‭ ‬المجالس‭ ‬البلدية،‭ ‬ومن‭ ‬الملاحظ‭ ‬أنه‭ ‬يندرج‭ ‬تحت‭ ‬الانتماء‭ ‬الفكري‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬منها‭ ‬الانتماء‭ ‬الديني‭ ‬والطائفي،‭ ‬والانتماء‭ ‬السياسي‭ ‬أو‭ ‬الانتماء‭ ‬إلى‭ ‬الجمعيات‭ ‬السياسية‭ ‬أو‭ ‬الفكرية،‭ ‬وربما‭ ‬آخر‭ ‬موضوع‭ ‬ننظر‭ ‬إليه‭ ‬‭ ‬نحن‭ ‬كناخبين‭ ‬‭ ‬هو‭ ‬كفاءة‭ ‬المترشح‭ ‬وقدرته‭ ‬على‭ ‬إنجاز‭ ‬الأعمال‭ ‬المنوطة‭ ‬به‭ ‬كنائب‭.‬

حسنٌ،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬النوعيات‭ ‬من‭ ‬المترشحين‭ ‬والناخبين‭ ‬يبقى‭ ‬السؤال‭ ‬قائما،‭ ‬ما‭ ‬مواصفات‭ ‬المترشح‭ ‬الذي‭ ‬يستحق‭ ‬أن‭ ‬أقدم‭ ‬له‭ ‬صوتي‭ ‬يوم‭ ‬الاقتراع؟

في‭ ‬الحقيقة،‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬مواصفات‭ ‬ثابتة‭ ‬وواضحة‭ ‬ومحددة‭ ‬يمكن‭ ‬على‭ ‬أساسها‭ ‬اختيار‭ ‬المترشح‭ ‬الذي‭ ‬نعتقد‭ ‬أنه‭ ‬مناسب‭ ‬لدخول‭ ‬المجلس،‭ ‬فكيف‭ ‬نختار‭ ‬ووفق‭ ‬أي‭ ‬معيار؟‭ ‬لنحاول‭ ‬أن‭ ‬نضع‭ ‬معًا‭ ‬بعض‭ ‬المعايير‭ ‬التي‭ ‬نعتقد‭ ‬أنه‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تُعد‭ ‬مرشدة‭ ‬فحسب،‭ ‬لذلك‭ ‬نجد‭ ‬أنه‭ ‬يمكن‭ ‬تقسيم‭ ‬المعايير‭ ‬إلى‭ ‬ثلاثة‭ ‬محاور،‭ ‬وهي‭: ‬محور‭ ‬الأخلاق،‭ ‬محور‭ ‬الفكر،‭ ‬ومحور‭ ‬القيادة،‭ ‬وهي‭ ‬كالتالي‭:‬

أولاً‭: ‬المحور‭ ‬الأخلاقي،‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬تقسيمها‭ ‬إلى‭ ‬النقاط‭ ‬التالية‭:‬

1‭. ‬هل‭ ‬هو‭/ ‬هي‭ ‬صادق‭ ‬وصالح‭ ‬مع‭ ‬نفسه‭ ‬وأهله؟‭ ‬ولا‭ ‬نقصد‭ ‬هنا‭ ‬الزوج‭ ‬والزوجة‭ ‬والأولاد‭ ‬فقط،‭ ‬وإنما‭ ‬نتحدث‭ ‬‭ ‬أيضًا‭ ‬‭ ‬عن‭ ‬العائلة‭ ‬الكبيرة،‭ ‬وهم‭ ‬الوالد‭ ‬والوالدة‭ ‬وإخوانه‭ ‬وأخواته،‭ ‬فكيف‭ ‬هي‭ ‬علاقته‭ ‬معهم؟‭ ‬هل‭ ‬هو‭ ‬قريب‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬هؤلاء‭ ‬الناس؟‭ ‬هل‭ ‬يتواصل‭ ‬معهم‭ ‬ويواصلونه؟‭ ‬هل‭ ‬علاقته‭ ‬جيدة‭ ‬مع‭ ‬أخوته؟‭ ‬هل‭ ‬يجتمع‭ ‬مع‭ ‬أخوته‭ ‬بصورة‭ ‬مستمرة،‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬الأسبوع؟‭ ‬هل‭ ‬أولاده‭/ ‬أولادها‭ ‬بخير‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الأخلاقية‭ ‬والسلوكية؟‭ ‬هل‭ ‬هو‭ ‬أو‭ ‬هي‭ ‬على‭ ‬وفاق‭ ‬مع‭ ‬زوجته‭ ‬أو‭ ‬زوجها‭ ‬وأولاده؟‭ ‬فإن‭ ‬كان‭ ‬كذلك‭ ‬فهذا‭ ‬أمر‭ ‬جيد،‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬أي‭ ‬خلاف‭ ‬مع‭ ‬الأهل‭ ‬يعني‭ ‬‭ ‬بكل‭ ‬بساطة‭ ‬‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الإنسان‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬خير‭ ‬فيه‭ ‬لأهله،‭ ‬فإنه‭ ‬لا‭ ‬خير‭ ‬فيه‭ ‬لأهل‭ ‬دائرته؟

2‭. ‬هل‭ ‬قام‭ ‬ذات‭ ‬يوم‭ ‬بخيانة‭ ‬أصدقائه‭ ‬أو‭ ‬أهله‭ ‬أو‭ ‬وطنه؟‭ ‬وهذه‭ ‬عادة‭ ‬تنتشر‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬كانتشار‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬الهشيم‭ ‬والكل‭ ‬يسمع‭ ‬بها،‭ ‬فبعض‭ ‬الناس‭ ‬يقوم‭ ‬بخيانة‭ ‬أهله‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حفنة‭ ‬من‭ ‬الدنانير‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬امرأة‭ ‬جميلة،‭ ‬فهل‭ ‬يمكن‭ ‬ترشيح‭ ‬هذا‭ ‬الإنسان‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬خيانته‭ ‬لأهله؟‭ ‬وبعض‭ ‬الناس‭ ‬يقوم‭ ‬بخيانة‭ ‬أصدقائه‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬بعض‭ ‬الأهداف‭ ‬البسيطة‭ ‬والمصالح‭ ‬الشخصية،‭ ‬وبعض‭ ‬الناس‭ ‬يقوم‭ ‬بأكبر‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬النوعيات‭ ‬من‭ ‬الخيانات،‭ ‬وهي‭ ‬أن‭ ‬يخون‭ ‬وطنا،‭ ‬فهل‭ ‬مثل‭ ‬هؤلاء‭ ‬يستحقون‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬المجلس؟

3‭. ‬هل‭ ‬سجله‭ ‬الأخلاقي‭ ‬نظيف؟‭ ‬بمعنى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬قد‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬فساد‭ ‬مالي‭ ‬واختلس‭ ‬بعض‭ ‬الدنانير‭ ‬من‭ ‬هنا‭ ‬وهناك،‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬عليه‭ ‬ديون‭ ‬ولا‭ ‬يستطيع‭ ‬آداءها؟‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬عليه‭ ‬بعض‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تُسجل‭ ‬في‭ ‬السجلات‭ ‬الرسمية‭ ‬من‭ ‬ضرب‭ ‬فلان‭ ‬وشتم‭ ‬فلان‭ ‬من‭ ‬البشر،‭ ‬فمثل‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأشخاص‭ ‬لا‭ ‬يستحقون‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬المعقد‭.‬

4‭. ‬هل‭ ‬هو‭ ‬إنسان‭ ‬بسيط‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬الناس‭ ‬ببساطة؟‭ ‬وهذا‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭ ‬إذ‭ ‬إنه‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬ينظر‭ ‬إلى‭ ‬الناس‭ ‬بفوقية،‭ ‬وإنما‭ ‬يكون‭ ‬واحدا‭ ‬منهم،‭ ‬يعايشهم‭ ‬ويعايشونه،‭ ‬سهل‭ ‬المعشر‭ ‬وبسيط‭ ‬في‭ ‬تعاملاته،‭ ‬يتمتع‭ ‬بذكاء‭ ‬اجتماعي‭ ‬واسع‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬البشر،‭ ‬فهو‭ ‬واحد‭ ‬منهم،‭ ‬فليس‭ ‬من‭ ‬المعقول‭ ‬أن‭ ‬يتغير‭ ‬هذا‭ ‬الشخص‭ ‬إن‭ ‬أصبح‭ ‬نائبا‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬يغير‭ ‬رقم‭ ‬تلفونه‭ ‬الخاص‭ ‬بمجرد‭ ‬أن‭ ‬جلس‭ ‬على‭ ‬كرسي‭ ‬المجلس،‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬يقول‭ ‬لأحد‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬الدائرة‭ ‬الانتخابية‭ ‬عندما‭ ‬يحادثه‭ ‬‮«‬أنت‭ ‬إنسان‭ ‬مستفز‮»‬‭.‬

5‭. ‬هل‭ ‬هو‭ ‬فاحش‭ ‬وبذيء‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الخصام‭ ‬والخلاف؟‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬البشر‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬مفهوم‭ ‬الاختلاف‭ ‬والخلاف،‭ ‬ولا‭ ‬يعرف‭ ‬الفرق‭ ‬بينهما،‭ ‬فدائمًا‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬خلاف‭ ‬مع‭ ‬نفسه‭ ‬ومع‭ ‬الآخرين،‭ ‬حتى‭ ‬عندما‭ ‬يبدأ‭ ‬الأفراد‭ ‬في‭ ‬طرح‭ ‬وجهات‭ ‬نظر‭ ‬مغايرة‭ ‬له،‭ ‬ليس‭ ‬ذلك‭ ‬فحسب‭ ‬وإنما‭ ‬عندما‭ ‬تختلف‭ ‬مع‭ ‬فكره‭ ‬ورأيه‭ ‬فإنه‭ ‬يعتقد‭ ‬أنك‭ ‬بذيء‭ ‬ولا‭ ‬تحترمه‭ ‬بل‭ ‬أنت‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تنتقم‭ ‬منه‭ ‬ومن‭ ‬أفكاره‭ ‬وأطروحاته،‭ ‬عندئذ‭ ‬فإنه‭ ‬يعلن‭ ‬الحرب‭ ‬عليك،‭ ‬ويحاول‭ ‬أن‭ ‬يوصل‭ ‬هذا‭ ‬الاختلاف‭ ‬في‭ ‬الرأي‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬الخصومة‭ ‬بل‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الفحش‭ ‬والانتقام،‭ ‬فينتقم‭ ‬منك‭ ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬موضوع‭ ‬الاختلاف‭.  ‬

6‭. ‬هل‭ ‬يغض‭ ‬الطرف‭ ‬عن‭ ‬أخطاء‭ ‬الآخرين؟‭ ‬وكذلك‭ ‬فإن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬البشر‭ ‬من‭ ‬يتحمل‭ ‬الآخرين،‭ ‬ويسمع‭ ‬لهم‭ ‬وربما‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يقاطع‭ ‬الآخرين‭ ‬عندما‭ ‬يتحدثون‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬اختلفوا‭ ‬مع‭ ‬وجهات‭ ‬نظره،‭ ‬فبالنسبة‭ ‬إليه‭ ‬إن‭ ‬طرح‭ ‬الأفكار‭ ‬ووجهات‭ ‬النظر‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬اختلفت‭ ‬مع‭ ‬أفكاره‭ ‬وآرائه‭ ‬لا‭ ‬تعد‭ ‬جريمة،‭ ‬فهذا‭ ‬الإنسان‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬يحظى‭ ‬بمقعد‭ ‬في‭ ‬المجلس،‭ ‬فإنه‭ ‬يستحق‭. ‬

ثانيًا‭: ‬المحور‭ ‬الفكري‭ ‬والعلمي،‭ ‬وهذه‭ ‬تشمل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬منها‭:‬

7‭. ‬هل‭ ‬يتمتع‭/ ‬تتمتع‭ ‬بمنظومة‭ ‬فكرية‭ ‬معينة؟‭ ‬بمعنى‭ ‬هل‭ ‬سمعنا‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬المترشح‭ ‬أنه‭ ‬مفكر؟‭ ‬أو‭ ‬كان‭ ‬ذات‭ ‬يوم‭ ‬يقدم‭ ‬أطروحات‭ ‬أو‭ ‬يُنظّر‭ ‬الأمور‭ ‬الفكرية‭ ‬أو‭ ‬الثقافية‭ ‬أو‭ ‬السياسية؟‭ ‬هل‭ ‬سمعنا‭ ‬أنه‭ ‬كانت‭ ‬له‭ ‬آراء‭ ‬في‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬أو‭ ‬القضايا‭ ‬الاقتصادية‭ ‬أو‭ ‬القضايا‭ ‬الخدمية‭ ‬أو‭ ‬القضايا‭ ‬الحياتية؟‭ ‬هل‭ ‬أبدى‭ ‬وجهات‭ ‬نظر‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬القوانين‭ ‬الصادرة‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة؟‭ ‬هل‭ ‬أبدى‭ ‬وجهات‭ ‬نظر‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأحداث‭ ‬اليومية‭ ‬التي‭ ‬تجرى‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬الوطنية‭ ‬اليوم،‭ ‬أو‭ ‬ساحة‭ ‬الحياة‭ ‬المعيشية‭ ‬اليوم؟‭ ‬هل‭ ‬سمعنا‭ ‬له‭ ‬لقاء‭ ‬ذات‭ ‬يوم‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬المختلفة‭ ‬حول‭ ‬آرائه‭ ‬وأفكاره‭ ‬وأطروحاته‭ ‬الفكرية‭ ‬المختلفة؟‭ ‬

8‭. ‬هل‭ ‬لديه‭ ‬درجة‭ ‬علمية‭ ‬وشهادة‭ ‬يمكن‭ ‬الاعتماد‭ ‬عليها؟‭ ‬ربما‭ ‬يختلف‭ ‬معي‭ ‬الكثير‭ ‬في‭ ‬موضوع‭ ‬الشهادة‭ ‬وهذا‭ ‬حق،‭ ‬فالعديد‭ ‬ممن‭ ‬يمتلك‭ ‬الشهادة‭ ‬ربما‭ ‬لا‭ ‬يمتلك‭ ‬الخبرة‭ ‬الحياتية‭ ‬بحيث‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬التصدي‭ ‬وإدارة‭ ‬المشكلات‭ ‬والأزمات،‭ ‬وفي‭ ‬المقابل‭ ‬فإنه‭ ‬ربما‭ ‬بعض‭ ‬غير‭ ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬شهادات‭ ‬أجدر‭ ‬وأقوى‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬والمشاكل،‭ ‬وربما‭ ‬العكس‭ ‬هو‭ ‬العكس،‭ ‬لذلك‭ ‬فإن‭ ‬المقارنة‭ ‬عند‭ ‬هذه‭ ‬النقطة‭ ‬حساسة‭ ‬جدًا،‭ ‬ولكن‭ ‬يجب‭ ‬التفكير‭ ‬فيها‭. ‬

ثالثًا‭: ‬المحور‭ ‬القيادي،‭ ‬وتشمل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النقاط،‭ ‬والتي‭ ‬نحاول‭ ‬تلخيصها‭ ‬في‭:‬

9‭. ‬هل‭ ‬يمتلك‭/ ‬تمتلك‭ ‬قدرة‭ ‬قيادية؟‭ ‬وهذا‭ ‬يمكن‭ ‬معرفته‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أمرين،‭ ‬أولهما‭ ‬في‭ ‬المنزل،‭ ‬فهل‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يدير‭ ‬المنزل،‭ ‬أم‭ ‬إن‭ ‬أمور‭ ‬المنزل‭ ‬متروكة‭ ‬على‭ ‬الخدم‭ ‬أو‭ ‬الزوج‭ ‬أو‭ ‬الزوجة،‭ ‬وهو‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬فلا‭ ‬يدري‭ ‬أين‭ ‬وكيف‭ ‬يعيش‭ ‬أهل‭ ‬بيته،‭ ‬فهل‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يذهب‭ ‬إلى‭ ‬السوق‭ ‬ويشتري‭ ‬حاجيات‭ ‬المنزل‭ ‬ويدير‭ ‬ميزانية‭ ‬المنزل‭ ‬والأسرة؟‭ ‬ومن‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬وجوده‭ ‬في‭ ‬العمل،‭ ‬فأين‭ ‬كان‭ ‬يعمل‭ ‬سابقًا؟‭ ‬وما‭ ‬كانت‭ ‬وظيفته؟‭ ‬هل‭ ‬هو‭ ‬موظف‭ ‬عادي‭ ‬أم‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬أو‭ ‬مدير‭ ‬إدارة‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الإدارات‭ ‬العليا؟‭ ‬فهل‭ ‬هو‭ ‬يعرف‭ ‬كل‭ ‬الأمور‭ ‬الإدارية‭ ‬وإدارة‭ ‬المشاكل‭ ‬والأزمات‭ ‬ويشارك‭ ‬في‭ ‬إدارتها‭ ‬أم‭ ‬هو‭ ‬مجرد‭ ‬ترس‭ ‬في‭ ‬جهاز‭ ‬كبير؟

10‭. ‬أي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الإداريين‭ ‬والقادة‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬العمل؟‭ ‬القيادات‭ ‬أنواع،‭ ‬منها‭ ‬القائد‭ ‬الديكتاتوري،‭ ‬ومنها‭ ‬القائد‭ ‬الديموقراطي،‭ ‬ومنها‭ ‬القائد‭ ‬العشوائي‭ ‬والفوضوي،‭ ‬وما‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فأي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬القادة‭ ‬هو؟‭ ‬ربما‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬النوع‭ ‬الفوضوي،‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الأمور‭ ‬يفضل‭ ‬البحث‭ ‬عنها،‭ ‬هل‭ ‬كان‭ ‬يعامل‭ ‬المرؤوسين‭ ‬الذين‭ ‬يعيشون‭ ‬معه‭ ‬بطريقة‭ ‬حسنة؟‭ ‬أم‭ ‬كان‭ ‬مزعجا‭ ‬طوال‭ ‬اليوم؟‭ ‬

11‭. ‬هل‭ ‬هو‭ ‬متخذ‭ ‬القرار؟‭  ‬أو‭ ‬كان‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬أم‭ ‬هو‭ ‬منفذ‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬تنزل‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬المسؤولين؟‭ ‬وهل‭ ‬يستطيع‭ ‬أن‭ ‬يتحمل‭ ‬مسؤولية‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬الذي‭ ‬يتخذه‭ ‬أم‭ ‬يلقي‭ ‬تبعات‭ ‬الفشل‭ ‬على‭ ‬المرؤوسين؟‭ ‬ويتصدر‭ ‬الإعلام‭ ‬أثناء‭ ‬النجاح؟‭ ‬هل‭ ‬هو‭ ‬قوي‭ ‬الشخصية‭ ‬أم‭ ‬خلاف‭ ‬ذلك؟‭  ‬

وقبل‭ ‬أن‭ ‬أختم‭ ‬مقالي،‭ ‬ففي‭ ‬ذهني‭ ‬نقطة‭ ‬أخيرة،‭ ‬وهي‭:‬

12‭. ‬هل‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬وجود‭ ‬في‭ ‬الدائرة‭ ‬الانتخابية‭ ‬سابقًا؟‭ ‬أين‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬المترشح‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬هل‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬وجود‭ ‬في‭ ‬الدائرة‭ ‬الانتخابية؟‭ ‬هل‭ ‬الناس‭ ‬تعرفه،‭ ‬أم‭ ‬كان‭ ‬غائبًا‭ ‬عن‭ ‬الدائرة‭ ‬الانتخابية‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬ثم‭ ‬ظهر‭ ‬فجأة؟‭ ‬وخلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬ماذا‭ ‬كان‭ ‬يفعل‭ ‬في‭ ‬الدائرة‭ ‬الانتخابية؟‭ ‬هل‭ ‬كان‭ ‬يقوم‭ ‬ببعض‭ ‬الأعمال‭ ‬التطوعية‭ ‬ويساعد‭ ‬الناس‭ ‬بأي‭ ‬طريقة‭ ‬كانت‭ ‬أم‭ ‬كان‭ ‬يتجاهل‭ ‬الناس؟‭ ‬هل‭ ‬كان‭ ‬يشارك‭ ‬الناس‭ ‬أفراحهم‭ ‬وأحزانهم؟‭ ‬هل‭ ‬يحترم‭ ‬الناس‭ ‬وتحترمه‭ ‬الناس؟‭ ‬هل‭ ‬يحترم‭ ‬نفسه‭ ‬عندما‭ ‬يكون‭ ‬بين‭ ‬الناس؟

عمومًا،‭ ‬نحن‭ ‬هنا‭ ‬لا‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬المترشح‭ ‬المثالي‭ ‬والكامل،‭ ‬وإنما‭ ‬هذه‭ ‬بعض‭ ‬الصفات‭ ‬والمواصفات‭ ‬العامة‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يفكر‭ ‬بها‭ ‬الناخب‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬اختيار‭ ‬المترشح‭ ‬المناسب،‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬الصفات‭ ‬لا‭ ‬تُعد‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬مؤشرات‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬معرفة‭ ‬بقية‭ ‬الصفات‭.‬

Zkhunji@hotmail‭.‬com

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//