العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

نجاح الانتخابات الكويتية.. ويبقى الأهم

نجحت‭ ‬الانتخابات‭ ‬الكويتية‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭.. ‬نجحت‭ ‬حينما‭ ‬أعلنت‭ ‬القيادة‭ ‬السياسية‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬تصحيح‭ ‬المسار‮»‬،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تدخلات‭.. ‬ونجحت‭ ‬حينما‭ ‬وضعت‭ ‬مرسوم‭ ‬التصويت‭ ‬وفق‭ ‬بيانات‭ ‬البطاقة‭ ‬المدنية،‭ ‬الذي‭ ‬يلزم‭ ‬تصويت‭ ‬المواطن‭ ‬وفق‭ ‬عنوان‭ ‬السكن‭.. ‬ونجحت‭ ‬حينما‭ ‬غابت‭ ‬عنها‭ ‬بعض‭ ‬شخصيات‭ ‬كانت‭ ‬موضع‭ ‬‮«‬التأزيم‮»‬‭ ‬كما‭ ‬يراها‭ ‬الكثير‭.. ‬ونجحت‭ ‬عندما‭ ‬أصبح‭ ‬الإقبال‭ ‬الكويتي‭ ‬وخاصة‭ ‬الشبابي‭ ‬منقطع‭ ‬النظير‭.‬

في‭ ‬لقائنا‭ ‬مع‭ ‬وزير‭ ‬الإعلام‭ ‬الكويتي،‭ ‬سألته‭: ‬هل‭ ‬ترى‭ ‬أن‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬تصحيح‭ ‬المسار‮»‬‭ ‬يشكل‭ ‬ضمانة‭ ‬لمواصلة‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تعطيل؟‭ ‬فأجاب‭: ‬إن‭ ‬الإرادة‭ ‬الوطنية‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬أمام‭ ‬فرصة‭ ‬كبيرة‭ ‬ومنعطف‭ ‬حيوي،‭ ‬وهناك‭ ‬رغبة‭ ‬وتوافق‭ ‬على‭ ‬الاستمرار،‭ ‬وعدم‭ ‬ضياع‭ ‬وإهدار‭ ‬الفرص‭.‬

ليس‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬المقارنة‭ ‬والاعتزاز‭ ‬البحريني‭ ‬فقط،‭ ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬إجراءات‭ ‬وممارسات‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬البحرينية،‭ ‬حرص‭ ‬عليها‭ ‬المشرع‭ ‬البحريني‭ ‬لضمان‭ ‬زيادة‭ ‬المشاركة‭ ‬الشعبية،‭ ‬وتفعيل‭ ‬حق‭ ‬المواطن‭ ‬المكفول‭ ‬وفق‭ ‬الدستور،‭ ‬منها‭ ‬التصويت‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬وتحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تعديل‭ ‬دستوري‭ ‬في‭ ‬الكويت،‭ ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬تتحقق‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة‭.‬

المركز‭ ‬الإعلامي‭ ‬الكويتي‭ ‬نظم‭ ‬للوفود‭ ‬الإعلامية‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفعاليات،‭ ‬وسخر‭ ‬لنا‭ ‬كافة‭ ‬الإمكانيات،‭ ‬وقمنا‭ ‬بزيارة‭ ‬المسجد‭ ‬الكبير،‭ ‬والمركز‭ ‬الأمريكاني،‭ ‬ومركز‭ ‬الآثار‭ ‬الإسلامية،‭ ‬ومركز‭ ‬عبدالله‭ ‬السالم،‭ ‬وكل‭ ‬مؤسسة‭ ‬منها‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬العرض‭ ‬والتفصيل،‭ ‬وجميعها‭ ‬كان‭ ‬العنصر‭ ‬الكويتي‭ ‬الشاب‭ ‬من‭ ‬الجنسين‭ ‬فيها‭ ‬هو‭ ‬الحاضر‭ ‬بفاعلية‭. ‬

في‭ ‬جولاتنا‭ ‬على‭ ‬مقار‭ ‬التصويت‭ ‬والاقتراع،‭ ‬وجدنا‭ ‬الحضور‭ ‬الأمني‭ ‬المكثف،‭ ‬والإعلامي‭ ‬الكبير،‭ ‬وكافة‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة،‭ ‬والخيم‭ ‬والمقار‭ ‬الانتخابية،‭ ‬ولفت‭ ‬نظري‭ ‬مقر‭ ‬النائب‭ ‬الفائزة‭ ‬‮«‬عالية‭ ‬الخالد‮»‬،‭ ‬لأنه‭ ‬مقر‭ ‬فخم‭ ‬بكل‭ ‬المقاييس‭ ‬الانتخابية،‭ ‬كما‭ ‬شاهدنا‭ ‬حضور‭ ‬المندوبين‭ ‬في‭ ‬قاعات‭ ‬التصويت،‭ ‬والإشراف‭ ‬القضائي‭ ‬البارز،‭ ‬والتنظيم‭ ‬السلس‭ ‬لكل‭ ‬مقر‭ ‬انتخابي،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تخصيص‭ ‬مقر‭ ‬للتصويت‭ ‬للرجال‭ ‬منفصل‭ ‬عن‭ ‬النساء،‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬مقار‭ ‬عامة،‭ ‬وإلزام‭ ‬كل‭ ‬ناخب‭ ‬أن‭ ‬يدلي‭ ‬بصوته‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬التصويت‭ ‬الخاص‭ ‬بمجمعه‭ ‬السكني‭ ‬فقط،‭ ‬ولا‭ ‬يذهب‭ ‬إلى‭ ‬مقر‭ ‬آخر‭ ‬للتصويت‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬الدائرة‭ ‬الانتخابية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬دعوة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المحللين‭ ‬والمراقبين‭ ‬إلى‭ ‬تشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬انتخابية‭ ‬وطنية‭ ‬عليا،‭ ‬والمطالبة‭ ‬بتعديل‭ ‬بعض‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬كشفتها‭ ‬الانتخابات‭ ‬الحالية،‭ ‬وتستوجب‭ ‬التعديل‭ ‬للانتخابات‭ ‬القادمة‭.‬

نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬الكويتية‭ ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬فوز‭ (‬50‭) ‬مرشحا‭ ‬من‭ ‬بين‭ (‬376‭ ‬مرشحا‭) ‬كان‭ ‬من‭ ‬ضمنهم‭ ‬27‭ ‬مرشحة،‭ ‬وفازت‭ ‬منهن‭ ‬مرشحتان‭ ‬فقط،‭ ‬كما‭ ‬كشفت‭ ‬النتائج‭ ‬اكتساح‭ ‬السيد‭ ‬أحمد‭ ‬السعدون‭ ‬المرشح‭ ‬لمنصب‭ ‬الرئاسة‭ ‬قائمة‭ ‬الفائزين،‭ ‬وكذلك‭ ‬فاز‭ ‬كل‭ ‬نواب‭ ‬كتلة‭ ‬الخمسة،‭ ‬بجانب‭ ‬فوز‭ ‬معظم‭ ‬نواب‭ ‬التيار‭ ‬الوطني‭ ‬الشعبي،‭ ‬الذين‭ ‬طالبوا‭ ‬برحيل‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬السابق،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تقلص‭ ‬عدد‭ ‬النواب‭ ‬المحسوبين‭ ‬على‭ ‬تكتل‭ ‬التجار‭ ‬وأقطاب‭ ‬الحكومة‭ ‬والمجلس‭ ‬السابق‭.. ‬مما‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬الحالي‭ ‬هو‭ ‬مزيج‭ ‬من‭ ‬الخبرات‭ ‬البرلمانية‭ ‬والطاقات‭ ‬الشبابية،‭ ‬والرهان‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬حكمة‭ ‬الرئيس‭ ‬المحتمل‭ ‬أحمد‭ ‬السعدون،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬بعض‭ ‬مناوشات‭ ‬قد‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬بعض‭ ‬النواب‭ ‬المحسوبين‭ ‬على‭ ‬جهات‭ ‬برلمانية‭ ‬وسياسية‭.‬

الانتخابات‭ ‬الكويتية‭ ‬ناجحة‭ ‬بكل‭ ‬المقاييس‭.. ‬وتبقى‭ ‬الآن‭ ‬الخطوة‭ ‬الأهم،‭ ‬وهي‭ ‬استمرارية‭ ‬العمل‭ ‬والانجاز،‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تحقق،‭ ‬والبناء‭ ‬عليه،‭ ‬وتطبيق‭ ‬شعار‭ ‬المرحلة‭ ‬الكويتية‭ ‬الحالية‭ ‬‮«‬تصحيح‭ ‬المسار‭.. ‬مسؤولية‭ ‬الجميع‮»‬‭.. ‬حفظ‭ ‬الله‭ ‬الكويت‭ ‬الحبيبة‭ ‬قيادة‭ ‬وشعبا،‭ ‬وحكومة‭ ‬ومجلسا‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//