العدد : ١٦٣٢١ - الثلاثاء ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٥ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢١ - الثلاثاء ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٥ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

الصفحة الأخيرة

ذوبان قياسي في أكبر نهر جليدي في النمسا هذا العام

السبت ٠١ أكتوبر ٢٠٢٢ - 02:00

ذاب‭ ‬باسترزه،‭ ‬أكبر‭ ‬نهر‭ ‬جليدي‭ ‬في‭ ‬النمسا،‭ ‬‮«‬مرتين‭ ‬إلى‭ ‬أربع‭ ‬مرات‮»‬‭ ‬أسرع‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022‭ ‬مقارنة‭ ‬بمعدل‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬بسبب‭ ‬الاحترار‭ ‬المناخي،‭ ‬بحسب‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للأرصاد‭ ‬الجوية‭. ‬وقالت‭ ‬رئيسة‭ ‬إدارة‭ ‬مراقبة‭ ‬المناخ‭ ‬ماريون‭ ‬غريلينغر‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬إن‭ ‬‮«‬النتائج‭ ‬الأولية‭ ‬لقياسات‭ ‬الخريف‭ ‬تُظهر‭ ‬أننا‭ ‬أمام‭ ‬عام‭ ‬بظروف‭ ‬متطرفة‮»‬‭. ‬وأضافت‭ ‬أن‭ ‬‮«‬سمك‭ ‬الجليد‭ ‬انخفض‭ ‬بمقدار‭ ‬3‭,‬7‭ ‬أمتار‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬العلوي‭ ‬على‭ ‬ارتفاع‭ ‬يفوق‭ ‬ثلاثة‭ ‬آلاف‭ ‬متر‮»‬،‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ1‭,‬6‭ ‬متر‭ ‬في‭ ‬السابق‭. ‬وفي‭ ‬الربيع،‭ ‬بلغ‭ ‬سمك‭ ‬الثلج‭ ‬في‭ ‬جبال‭ ‬الألب‭ ‬انخفاضاً‭ ‬بمستوى‭ ‬غير‭ ‬مسبوق،‭ ‬كما‭ ‬تفاقم‭ ‬الوضع‭ ‬بسبب‭ ‬موجات‭ ‬الغبار‭ ‬الآتية‭ ‬من‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭. ‬وبالتالي،‭ ‬امتص‭ ‬الثلج‭ ‬مزيداً‭ ‬من‭ ‬الحرارة،‭ ‬ما‭ ‬سرّع‭ ‬ذوبانه،‭ ‬وحرم‭ ‬الأنهار‭ ‬الجليدية‭ ‬من‭ ‬الطبقة‭ ‬الواقية‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬الصيف‭. ‬ثم‭ ‬تعرض‭ ‬الجليد‭ ‬لسلسلة‭ ‬من‭ ‬موجات‭ ‬الحر‭. ‬وسيؤدي‭ ‬معدل‭ ‬الذوبان‭ ‬المرتفع‭ ‬إلى‭ ‬تقريب‭ ‬موعد‭ ‬زوال‭ ‬المنطقة‭ ‬السفلى‭ ‬في‭ ‬باسترزه‭ ‬الممتدة‭ ‬على‭ ‬عشرة‭ ‬كيلومترات،‭ ‬والتي‭ ‬تُعدّ‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬كتلة‭ ‬هوهه‭ ‬تاورن‭ (‬جنوب‭) ‬في‭ ‬جبال‭ ‬الألب‭ ‬الشرقية،‭ ‬وفق‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للأرصاد‭ ‬الجوية‭. ‬ولوحظت‭ ‬الظاهرة‭ ‬نفسها‭ ‬هذا‭ ‬الصيف‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬منطقة‭ ‬جبال‭ ‬الألب‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬أربعة‭ ‬آلاف‭ ‬نهر‭ ‬جليدي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬220‭ ‬ألفا‭ ‬حول‭ ‬العالم‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//