العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

من الكويت.. مشاهدات الانتخابات

أزور‭ ‬حاليا‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬الشقيقة،‭ ‬وبدعوة‭ ‬كريمة‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬الإعلام‭ ‬هناك،‭ ‬لمتابعة‭ ‬المشهد‭ ‬الانتخابي،‭ ‬وأرصد‭ ‬الحراك‭ ‬الشعبي‭ ‬الفاعل،‭ ‬والجهود‭ ‬الرسمية،‭ ‬والتغطيات‭ ‬الإعلامية،‭ ‬وأود‭ ‬أن‭ ‬أنقل‭ ‬للقارئ‭ ‬الكريم‭ ‬صورا‭ ‬من‭ ‬مشاهدات‭ ‬الانتخابات‭.‬

بعد‭ ‬زيارتنا‭ ‬إلى‭ ‬مقر‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬الكويتي‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬الماضي،‭ ‬حضرنا‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬بعنوان‭: ‬‮«‬تصحيح‭ ‬المسار‮»‬،‭ ‬وشارك‭ ‬فيها‭ ‬أستاذ‭ ‬القانون‭ ‬الدستوري‭ ‬د‭. ‬محمد‭ ‬الفيلي،‭ ‬وقد‭ ‬سألته‭: ‬هل‭ ‬من‭ ‬ضمان‭ ‬لاستمرار‭ ‬المجلس‭ ‬المقبل‭ ‬وعدم‭ ‬حله؟‭ ‬فأجاب‭: ‬إن‭ ‬هناك‭ ‬المؤشرات‭ ‬الإيجابية‭ ‬لتصحيح‭ ‬المسار،‭ ‬ومواصلة‭ ‬العمل‭ ‬والإنجاز،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وجود‭ ‬المرسوم‭ ‬بشأن‭ ‬التصويت‭ ‬وفق‭ ‬بيانات‭ ‬البطاقة‭ ‬المدنية‭.. ‬وفي‭ ‬المساء‭ ‬قمت‭ ‬شخصيا‭ ‬بزيارة‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬المقار‭ ‬الانتخابية‭.. ‬وكان‭ ‬المشهد‭ ‬يعبر‭ ‬وبصدق‭ ‬عن‭ ‬عرس‭ ‬انتخابي‭ ‬جميل،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬يتجاوز‭ ‬في‭ ‬التراشق‭ ‬بين‭ ‬بعض‭ ‬المرشحين،‭ ‬ولكنها‭ ‬تبقى‭ ‬صورة‭ ‬من‭ ‬صور‭ ‬الانتخابات‭ ‬والتنافس‭ ‬والإثارة‭.‬

حينما‭ ‬سألني‭ ‬مذيع‭ ‬قناة‭ ‬تلفزيون‭ ‬الكويت‭: ‬ما‭ ‬طبيعة‭ ‬العلاقات‭ ‬البحرينية‭ ‬الكويتية؟‭ ‬وكيف‭ ‬ترى‭ ‬الحراك‭ ‬الانتخابي‭ ‬ومستقبله‭ ‬في‭ ‬الكويت؟‭ ‬قلت‭ ‬له‭: ‬أولا‭ ‬إن‭ ‬حضورنا‭ ‬اليوم‭ ‬للكويت‭ ‬الحبيبة‭ ‬نابع‭ ‬من‭ ‬مكانة‭ ‬الكويت‭ ‬الغالية،‭ ‬قيادة‭ ‬وشعبا،‭ ‬كما‭ ‬أننا‭ ‬نفتخر‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بوجود‭ ‬نجل‭ ‬أمير‭ ‬القلوب‭ ‬الشيخ‭ ‬جابر‭ ‬الأحمد‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬الشيخ‭ ‬ثامر‭ ‬الجابر‭ ‬سفيرا‭ ‬للكويت‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬بجانب‭ ‬العلاقات‭ ‬العريقة‭ ‬والوطيدة‭ ‬بين‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬وآل‭ ‬الصباح،‭ ‬والعلاقات‭ ‬الشعبية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬الراسخة‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬والشعبين‭ ‬الشقيقين،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬العمل‭ ‬الديمقراطي‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬محل‭ ‬اهتمام‭ ‬ومراقبة‭ ‬من‭ ‬الجميع،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أننا‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬مقبلون‭ ‬على‭ ‬انتخابات‭ ‬في‭ ‬12‭ ‬نوفمبر،‭ ‬ويهمنا‭ ‬كثيرا‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬الانتخابات‭ ‬الكويتية‭.‬

أما‭ ‬مستقبل‭ ‬الانتخابات‭ ‬الكويتية،‭ ‬فإنني‭ ‬أرى‭ ‬مؤشرات‭ ‬كبيرة‭ ‬وإقبالا‭ ‬وتفاعلا‭ ‬وحضورا‭ ‬من‭ ‬الجميع،‭ ‬الدولة‭ ‬والشعب،‭ ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬تحقق‭ ‬هذا‭ ‬الانتخابات‭ ‬باعتبارها‭ ‬منعطفا‭ ‬حيويا‭ ‬لتصحيح‭ ‬المسار‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الكويت‭ ‬كل‭ ‬النجاح‭ ‬والتوفيق‭ ‬والاستمرارية،‭ ‬لأن‭ ‬نجاح‭ ‬الكويت‭ ‬هو‭ ‬نجاح‭ ‬لكل‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭. ‬

المركز‭ ‬الإعلامي‭ ‬للانتخابات‭ ‬لوزارة‭ ‬الإعلام‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬خلية‭ ‬نحل‭ ‬كويتية،‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬والشابات‭ ‬المخلصين،‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬بجد‭ ‬ونشاط‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إيصال‭ ‬الرسالة‭ ‬الكويتية‭ ‬العريقة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬السياسي،‭ ‬والتغطيات‭ ‬الصحفية،‭ ‬والبرامج‭ ‬التلفزيونية‭ ‬ووسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬تقوم‭ ‬بتغطية‭ ‬الحدث‭ ‬أولا‭ ‬بأول‭.‬

قرأت‭ ‬تصريح‭ ‬لمسؤول‭ ‬حكومي‭ ‬رفيع‭ ‬نقلا‭ ‬عن‭ ‬جريدة‭ ‬السياسة‭ ‬الكويتية،‭ ‬قائلا‭: ‬إنَّ‭ ‬مسيرة‭ ‬الإصلاح‭ ‬ستستمر‭ ‬وبوتيرة‭ ‬أسرع‭ ‬وبإجراءات‭ ‬أكثر‭ ‬فاعلية‭.. ‬وكلها‭ ‬أيام‭ ‬ويبدأ‭ ‬التنظيف‭ ‬والحساب‭ ‬قادم،‭ ‬وأن‭ ‬التوجيهات‭ ‬العليا‭ ‬تقضي‭ ‬بقطع‭ ‬دابر‭ ‬الفساد‭ ‬وتجفيف‭ ‬منابعه‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الوزارات‭ ‬والأجهزة،‭ ‬وأن‭ ‬قطار‭ ‬الإصلاح‭ ‬انطلق‭ ‬ولن‭ ‬يوقفه‭ ‬عائق،‭ ‬وهو‭ ‬ماض‭ ‬بسرعة‭ ‬وثبات‭ ‬إلى‭ ‬وجهته‭.. ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬أنه‭ ‬بقي‭ ‬رابضاً‭ ‬في‭ ‬محطته‭ ‬لوقت‭ ‬طويل‭ ‬وتأخر‭ ‬سنوات،‭ ‬تعطلت‭ ‬معها‭ ‬كل‭ ‬أسباب‭ ‬التنمية‭ ‬وأصيبت‭ ‬البلاد‭ ‬بما‭ ‬يشبه‭ ‬الشلل‭.‬

أمس‭ ‬الخميس،‭ ‬ذهب‭ ‬المواطن‭ ‬الكويتي‭ ‬إلى‭ ‬صناديق‭ ‬الاقتراع‭ ‬لاختيار‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬2022،‭ ‬والذي‭ ‬حمل‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬تصحيح‭ ‬المسار‮»‬‭.. ‬كما‭ ‬قمنا‭ ‬والوفود‭ ‬الإعلامية‭ ‬بزيارة‭ ‬مقار‭ ‬التصويت‭ ‬والاقتراع،‭ ‬وأخذنا‭ ‬نترقب‭ ‬النتائج‭ ‬مع‭ ‬الشعب‭ ‬الكويتي‭ ‬حتى‭ ‬الفجر‭.. ‬وبالتأكيد‭ ‬إن‭ ‬شعوب‭ ‬المنطقة‭ ‬تتابع‭ ‬من‭ ‬كثب‭ ‬المشهد‭ ‬الانتخابي‭ ‬الكويتي‭ ‬للاستفادة‭ ‬منه‭.. ‬سواء‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تطبيق‭ ‬صور‭ ‬النجاح،‭ ‬وكذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تجنب‭ ‬صور‭ ‬التعطل‭.. ‬وندعو‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬تعبر‭ ‬النتائج‭ ‬الانتخابية‭ ‬عن‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬تصحيح‭ ‬المسار‮»‬‭.. ‬وغدا‭ ‬نستكمل‭ ‬المشاهدات‭ ‬الانتخابية‭ ‬من‭ ‬الكويت‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//