العدد : ١٦٣٢١ - الثلاثاء ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٥ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢١ - الثلاثاء ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٥ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

قضايا و آراء

خطوات ضرورية لحماية صحة القلب

بقلم: د. إسماعيل محمد المدني

الخميس ٢٩ ٢٠٢٢ - 02:00

قال‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى‭ ‬في‭ ‬سورة‭ ‬التين‭: (‬لَقَدْ‭ ‬خَلَقْنَا‭ ‬الْإِنْسَانَ‭ ‬فِي‭ ‬أَحْسَنِ‭ ‬تَقْوِيمٍ‭)‬،‭ ‬وقال‭ ‬المفسرون‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الآية‭ ‬تعني‭ ‬أن‭ ‬الإنسان‭ ‬تام‭ ‬الخَلْقْ،‭ ‬ومتناسب‭ ‬الأعضاء،‭ ‬فخلق‭ ‬الله‭ ‬بني‭ ‬آدم‭ ‬في‭ ‬أعدل‭ ‬قامة،‭ ‬وأجمل‭ ‬صورة،‭ ‬وأحسن‭ ‬هيئة،‭ ‬وكل‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬تقديري‭ ‬يتضمن‭ ‬الشكل‭ ‬الخارجي‭ ‬للإنسان‭ ‬ومظهره‭ ‬العام،‭ ‬كما‭ ‬يتضمن‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬كمال‭ ‬خلق‭ ‬أعضاء‭ ‬الجسم‭ ‬الداخلية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬نراها‭ ‬مباشرة‭ ‬أمامنا‭.‬

وهذه‭ ‬الأعضاء‭ ‬تعمل‭ ‬معاً‭ ‬بشكلٍ‭ ‬متكامل،‭ ‬بحيث‭ ‬يعتمد‭ ‬كل‭ ‬عضو‭ ‬بدرجةٍ‭ ‬أو‭ ‬بأخرى‭ ‬على‭ ‬الأعضاء‭ ‬الثانية‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬مهمته‭ ‬ووظيفته،‭ ‬ولكن‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬هناك‭ ‬اختلافاً‭ ‬وتفاوتاً‭ ‬في‭ ‬مكانة‭ ‬وأهمية‭ ‬كل‭ ‬عضو،‭ ‬والدور‭ ‬الذي‭ ‬يلعبه‭ ‬في‭ ‬استدامة‭ ‬عطاء‭ ‬الجسد‭ ‬وحيويته‭ ‬وإنتاجه،‭ ‬فهناك‭ ‬عضو‭ ‬ميَّزه‭ ‬رب‭ ‬العالمين‭ ‬على‭ ‬سائر‭ ‬الأعضاء،‭ ‬وفضله‭ ‬عليهم‭ ‬لأهميته‭ ‬البالغة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الجسد‭ ‬كله،‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬الرسول‭ ‬عليه‭ ‬الصلاة‭ ‬والسلام‭: ‬‮«‬ألا‭ ‬وإن‭ ‬في‭ ‬الجسد‭ ‬مُضْغة‭ ‬أذا‭ ‬صلحت‭ ‬صلح‭ ‬الجسد‭ ‬كله،‭ ‬وإذا‭ ‬فسدت‭ ‬فسد‭ ‬الجسد‭ ‬كله،‭ ‬ألا‭ ‬وهي‭ ‬القلب‮»‬‭.‬

ولكن‭ ‬مضغة‭ ‬القلب‭ ‬هذه‭ ‬تقع‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬تحت‭ ‬ضغوط‭ ‬شديدة‭ ‬تؤثر‭ ‬في‭ ‬استدامة‭ ‬قوتها‭ ‬وعطائها،‭ ‬وتعاني‭ ‬من‭ ‬مؤثرات‭ ‬خارجية‭ ‬كثيرة‭ ‬تُضعف‭ ‬قيامها‭ ‬بوظيفتها،‭ ‬وتشل‭ ‬مع‭ ‬الوقت‭ ‬حيويتها،‭ ‬فتُوقف‭ ‬نشاطها‭ ‬ونبضها‭ ‬كلياً،‭ ‬فيهلك‭ ‬الجسد‭ ‬كله‭.‬

وقد‭ ‬اكتشف‭ ‬العلماء‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬أن‭ ‬مضغة‭ ‬القلب‭ ‬مهددة‭ ‬في‭ ‬أمنها‭ ‬الصحي‭ ‬نتيجة‭ ‬للملوثات‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تُعد‭ ‬ولا‭ ‬تحصى‭ ‬والتي‭ ‬نسمح‭ ‬لها‭ ‬بأيدينا‭ ‬طواعية‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬كثيرة‭ ‬من‭ ‬الانبعاث‭ ‬إلى‭ ‬مكونات‭ ‬البيئة‭ ‬من‭ ‬ماء،‭ ‬وهواء،‭ ‬وتربة‭. ‬ومن‭ ‬هذه‭ ‬المصادر‭ ‬بشكلٍ‭ ‬خاص‭ ‬مئات‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬المصانع‭ ‬المتحركة‭ ‬التي‭ ‬تجوب‭ ‬شوارعنا‭ ‬من‭ ‬شتى‭ ‬أنواع‭ ‬المركبات‭ ‬ليلاً‭ ‬نهاراً‭ ‬وعلى‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬فتُطلق‭ ‬خليطاً‭ ‬معقداً‭ ‬وساماً‭ ‬ومسرطناً‭ ‬من‭ ‬الملوثات،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬محطات‭ ‬توليد‭ ‬الكهرباء‭ ‬والمصانع‭ ‬بمختلف‭ ‬أحجامها‭ ‬وأنواعها‭.‬

وهذا‭ ‬الخليط‭ ‬من‭ ‬شتى‭ ‬أنواع‭ ‬الملوثات‭ ‬الكيميائية‭ ‬الذي‭ ‬ينبعث‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المصادر‭ ‬يختلف‭ ‬في‭ ‬حدة‭ ‬وقوة‭ ‬تأثيره‭ ‬في‭ ‬عناصر‭ ‬البيئة‭ ‬من‭ ‬جهة،‭ ‬وعلى‭ ‬صحة‭ ‬الإنسان‭ ‬وسلامة‭ ‬أعضاء‭ ‬الجسد‭ ‬الداخلية‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭. ‬ونظراً‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬القلب‭ ‬لاستدامة‭ ‬حياة‭ ‬الإنسان،‭ ‬فقد‭ ‬اتجهت‭ ‬أنظار‭ ‬العلماء‭ ‬والأطباء‭ ‬وتركزت‭ ‬بحوثهم‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬تأثر‭ ‬القلب‭ ‬عند‭ ‬تعرضه‭ ‬لهذه‭ ‬الملوثات‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬مناح،‭ ‬منها‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أداء‭ ‬القلب‭ ‬لوظيفته،‭ ‬ومنها‭ ‬تغير‭ ‬دقات‭ ‬القلب‭ ‬زيادة‭ ‬أو‭ ‬نقصاناً،‭ ‬وأخيراً‭ ‬الأمراض‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالقلب‭ ‬والناجمة‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الملوثات‭.‬

وهناك‭ ‬عدة‭ ‬ملوثات‭ ‬تتحمل‭ ‬مسؤولية‭ ‬إفساد‭ ‬صحة‭ ‬القلب،‭ ‬منها‭ ‬غاز‭ ‬الأوزون‭ ‬الذي‭ ‬يتكون‭ ‬من‭ ‬انبعاث‭ ‬الملوثات‭ ‬من‭ ‬السيارات،‭ ‬وبالتحديد‭ ‬أكاسيد‭ ‬النيتروجين‭ ‬والهيدروكربونات‭ ‬والتي‭ ‬عند‭ ‬وجود‭ ‬أشعة‭ ‬الشمس‭ ‬الحارة‭ ‬تتحول‭ ‬إلى‭ ‬ملوثات‭ ‬مؤكسدة‭ ‬خطرة‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬غاز‭ ‬الأوزون‭. ‬ومن‭ ‬الملوثات‭ ‬أيضاً‭ ‬الدخان،‭ ‬أو‭ ‬الجسيمات‭ ‬الدقيقة‭ ‬التي‭ ‬قطرها‭ ‬يساوي‭ ‬أو‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬2‭.‬5‭ ‬ميكروميتر،‭ ‬والتي‭ ‬تنبعث‭ ‬أساساً‭ ‬من‭ ‬عوادم‭ ‬السيارات،‭ ‬وبخاصة‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بوقود‭ ‬الديزل‭. ‬وهذه‭ ‬الجسيمات‭ ‬الدقيقة‭ ‬تكمن‭ ‬خطورتها‭ ‬وتهديدها‭ ‬للصحة‭ ‬العامة،‭ ‬وبالتحديد‭ ‬القلب‭ ‬والجهاز‭ ‬التنفسي‭ ‬في‭ ‬أنها‭ ‬متناهية‭ ‬في‭ ‬الصغر‭ ‬ولها‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬غزو‭ ‬ممرات‭ ‬الجهاز‭ ‬التنفسي‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬العمق‭ ‬وهو‭ ‬الرئتين،‭ ‬ومنها‭ ‬تتمكن‭ ‬هذه‭ ‬الجسيمات‭ ‬من‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬الدورة‭ ‬الدموية‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬خلية‭ ‬من‭ ‬خلايا‭ ‬جسم‭ ‬الإنسان،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬القلب‭.‬

وهناك‭ ‬دراسات‭ ‬كثيرة‭ ‬وثَّقت‭ ‬وأثبتت‭ ‬هذه‭ ‬الحقيقة‭ ‬حتى‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬إجماع‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬الطبي،‭ ‬منها‭ ‬الدراسة‭ ‬الفريدة،‭ ‬وتُعد‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬وهي‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭: ‬‮«‬التأثيرات‭ ‬الحادة‭ ‬للجسيمات‭ ‬الدقيقة‭ ‬على‭ ‬نبضات‭ ‬القلب‭ ‬عند‭ ‬المراهقين‮»‬،‭ ‬والمنشورة‭ ‬في‭ ‬‮«‬مجلة‭ ‬جمعية‭ ‬القلب‭ ‬الأمريكية‮»‬‭ ( ‬Journal‭ ‬of‭ ‬the‭ ‬American‭ ‬Heart‭ ‬Association‭)‬،‭ ‬في‭ ‬14‭ ‬سبتمبر‭ ‬2022‭.‬

‭ ‬فهذه‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬هدفت‭ ‬إلى‭ ‬بيان‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬التعرض‭ ‬للدخان‭ ‬وتغير‭ ‬نبضات‭ ‬القلب،‭ ‬شارك‭ ‬فيها‭ ‬322‭ ‬من‭ ‬المراهقين‭ ‬الأصحاء‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬أية‭ ‬مشكلات‭ ‬صحية‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬بالقلب،‭ ‬ومعدل‭ ‬أعمارهم‭ ‬17‭ ‬عاماً‭ ‬من‭ ‬ولاية‭ ‬بنسلفانيا‭ ‬الأمريكية،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تزويدهم‭ ‬بجهازين‭ ‬محمولين‭ ‬لمدة‭ ‬24‭ ‬ساعة‭. ‬أما‭ ‬الجهاز‭ ‬الأول‭ ‬فيقيس‭ ‬تركيز‭ ‬الدخان‭ ‬الذي‭ ‬يتعرض‭ ‬له‭ ‬المراهق‭ ‬بشكلٍ‭ ‬مستمر‭ ‬طوال‭ ‬يوم‭ ‬واحد،‭ ‬والثاني‭ ‬جهاز‭ ‬هولتر‭ ‬إي‭ ‬سي‭ ‬جي‭ (‬Holter‭ ‬ECG‭) ‬الذي‭ ‬يراقب‭ ‬ويقيس‭ ‬التغير‭ ‬في‭ ‬نبضات‭ ‬القلب،‭ ‬حيث‭ ‬قام‭ ‬الباحثون‭ ‬بدراسة‭ ‬نوعين‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬انتظام‭ ‬دقات‭ ‬القلب،‭ ‬وهما‭ ‬التقلصات‭ ‬الأذينية‭ ‬المبكرة‭ (‬premature‭ ‬atrial‭ ‬contractions‭)‬،‭ ‬حيث‭ ‬يكون‭ ‬النبض‭ ‬من‭ ‬الجزء‭ ‬العلوي‭ ‬من‭ ‬القلب،‭ ‬والثاني‭ ‬هو‭ ‬انقباضات‭ ‬البطين‭ ‬السابق‭ ‬لأوانه‭ ‬أو‭ ‬المبكرة‭ (‬Premature‭ ‬ventricular‭ ‬contractions‭)‬،‭ ‬ويقع‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬عندما‭ ‬يحدث‭ ‬نبض‭ ‬القلب‭ ‬من‭ ‬الجزء‭ ‬السفلي‭ ‬من‭ ‬القلب‭.‬

وكانت‭ ‬الاستنتاجات‭ ‬مقلقة‭ ‬بدرجة‭ ‬كبيرة‭ ‬حيث‭ ‬إنه‭ ‬خلال‭ ‬يوم‭ ‬واحد‭ ‬تعرض‭ ‬245‭ ‬أو‭ ‬79‭%‬‭ ‬من‭ ‬المراهقين‭ ‬الذين‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬الدراسة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬مرة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬حالة‭ ‬دقات‭ ‬القلب‭ ‬غير‭ ‬المنتظمة،‭ ‬والتي‭ ‬يُطلق‭ ‬عليها‭ ‬طبياً‭ (‬arrhythmias‭)‬،‭ ‬وكلما‭ ‬زاد‭ ‬تركيز‭ ‬الدخان‭ ‬في‭ ‬الهواء‭ ‬الجوي‭ ‬ارتفعت‭ ‬عدد‭ ‬مرات‭ ‬التعرض‭ ‬لحالة‭ ‬نبض‭ ‬القلب‭ ‬غير‭ ‬المنتظم‭. ‬كما‭ ‬توصلت‭ ‬الدراسة‭ ‬إلى‭ ‬استنتاج‭ ‬مهم‭ ‬هو‭ ‬أنه‭ ‬حتى‭ ‬عندما‭ ‬تكون‭ ‬نسبة‭ ‬الجسيمات‭ ‬الدقيقة‭ ‬في‭ ‬الهواء‭ ‬منخفضة‭ ‬جداً‭ ‬وأقل‭ ‬من‭ ‬المواصفات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بجودة‭ ‬الهواء،‭ ‬مثل‭ ‬معدل‭ ‬17‭ ‬ميكروجراماً‭ ‬للجسيمات‭ ‬الدقيقة‭ ‬لكل‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬في‭ ‬اليوم،‭ ‬فإن‭ ‬المراهقين‭ ‬مازالوا‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬الصحية‭ ‬الخطيرة‭ ‬التي‭ ‬تهدد‭ ‬وظيفة‭ ‬القلب،‭ ‬وتؤدي‭ ‬إلى‭ ‬مضاعفات‭ ‬ومشكلات‭ ‬حادة‭ ‬في‭ ‬القلب‭ ‬والإصابة‭ ‬بأمراض‭ ‬قلبية‭ ‬مختلفة،‭ ‬مثل‭ ‬مرض‭ ‬الرجفان‭ ‬الأذيني‭ (‬atrial‭ ‬fibrillation‭)‬،‭ ‬وتخثر‭ ‬الدم،‭ ‬ثم‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬والموت‭ ‬المبكر‭ ‬والمفاجئ‭. ‬كذلك‭ ‬أفادت‭ ‬الدراسة‭ ‬بأن‭ ‬تأثير‭ ‬الدخان‭ ‬على‭ ‬القلب‭ ‬ينكشف‭ ‬سريعاً‭ ‬وبعد‭ ‬مرور‭ ‬نصف‭ ‬ساعة‭ ‬إلى‭ ‬ساعتين‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬التعرض‭ ‬له،‭ ‬حيث‭ ‬تتغير‭ ‬نبضات‭ ‬القلب‭ ‬وتصبح‭ ‬غير‭ ‬منتظمة‭.‬

فهذه‭ ‬الدراسة،‭ ‬وأبحاث‭ ‬كثيرة‭ ‬أخرى‭ ‬توصلت‭ ‬إلى‭ ‬استنتاجٍ‭ ‬مخيف‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نقف‭ ‬عنده‭ ‬ملياً،‭ ‬ونفكر‭ ‬في‭ ‬تداعياته‭ ‬على‭ ‬المجتمع،‭ ‬وهو‭ ‬أن‭ ‬المراهقين‭ ‬والشباب‭ ‬اليوم‭ ‬مهددين‭ ‬في‭ ‬أمنهم‭ ‬الصحي‭ ‬فهم‭ ‬يصابون‭ ‬بأمراض‭ ‬القلب‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬العقود‭ ‬الماضية‭ ‬تُعد‭ ‬من‭ ‬أمراض‭ ‬القلب‭ ‬التي‭ ‬يصاب‭ ‬بها‭ ‬كبار‭ ‬السن‭ ‬والشيوخ‭ ‬الذين‭ ‬بلغوا‭ ‬من‭ ‬الكبر‭ ‬عِتيا،‭ ‬واشتعل‭ ‬رأسهم‭ ‬شيبا،‭ ‬وذلك‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب‭ ‬منها‭ ‬تلوث‭ ‬الهواء،‭ ‬وبالتحديد‭ ‬وجود‭ ‬الدخان‭ ‬والجسيمات‭ ‬الدقيقة،‭ ‬ومنها‭ ‬تدخين‭ ‬السجائر‭ ‬والشيشة،‭ ‬ومنها‭ ‬أخيراً‭ ‬الكحوليات‭ ‬ونمط‭ ‬الحياة‭ ‬غير‭ ‬الصحي،‭ ‬وهذه‭ ‬الظاهرة‭ ‬المرضية‭ ‬العصرية‭ ‬تعاني‭ ‬منها‭ ‬مجتمعات‭ ‬كثيرة،‭ ‬ما‭ ‬يستدعي‭ ‬اتخاذ‭ ‬إجراءات‭ ‬سريعة‭ ‬لمنع‭ ‬تفاقمها‭ ‬بدرجة‭ ‬أشد‭ ‬وأعمق‭.‬

bncftpw@batelco‭.‬com‭.‬bh

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//