العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨١ - السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٦ رجب ١٤٤٤هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

أوكرانيا تعرّض أوروبا لخطر تسرب الغاز في بحر البلطيق

هل‭ ‬تتذكرون‭ ‬ادعاء‭ ‬الحكومة‭ ‬الأوكرانية‭ ‬أن‭ ‬القوات‭ ‬الروسية‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تقصف‭ (‬محطة‭ ‬زابوريجيا‭ ‬النووية‭)‬؟‭! ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬الرد‭ ‬المنطقي‭ ‬من‭ ‬روسيا‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬المحليين‭ ‬السياسيين‭: ‬كيف‭ ‬لروسيا‭ ‬أن‭ ‬تقصف‭ ‬محطة‭ ‬نووية‭ ‬تحت‭ ‬سيطرتها‭ ‬العسكرية؟‭!‬

الآن‭ ‬يتكرر‭ ‬نفس‭ ‬الأمر‭ ‬حول‭ ‬تسرب‭ ‬غاز‭ ‬روسي‭ ‬من‭ ‬خطي‭ ‬أنابيب‭ (‬نورد‭ ‬ستريم‭ ‬1‭ ‬و2‭) ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق،‭ ‬وحديث‭ ‬الكثيرين،‭ ‬حتى‭ ‬من‭ ‬دوول‭ ‬غربية‭ ‬أوروبية‭ ‬متضررة‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬التسرب‭ ‬الغازي‭ ‬بوجود‭ ‬شبهات‭ ‬حدوث‭ ‬تخريب‭ ‬متعمد‭ ‬لخطي‭ ‬الأنابيب‭ ‬التابعين‭ ‬للشركة‭ ‬الروسية‭ (‬نورد‭ ‬ستريم‭) ‬العملاقة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الغاز‭.. ‬وذكرت‭ (‬وكالات‭ ‬الأنباء‭) ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬رصد‭ ‬تسرب‭ (‬غير‭ ‬مفسر‭)!! ‬للغاز‭ ‬في‭ ‬موقعين‭ ‬من‭ ‬خط‭ ‬أنابيب‭ (‬نورد‭ ‬ستريم‭) ‬الذي‭ ‬يربط‭ ‬روسيا‭ ‬بألمانيا‭ ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق،‭ ‬غداة‭ ‬إعلان‭ ‬تسرب‭ ‬غاز‭ ‬في‭ (‬نورد‭ ‬ستريم2‭)!! ‬على‭ ‬ما‭ ‬أعلنت‭ ‬السلطات‭ ‬الدنماركية‭ ‬والسويدية،‭ ‬ما‭ ‬أثار‭ ‬شكوكاً‭ ‬حول‭ ‬أعمال‭ ‬تخريبية‭ ‬في‭ ‬الخطين‭ ‬الخارجين‭ ‬عن‭ ‬الخدمة،‭ ‬بسبب‭ ‬تداعيات‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭.. ‬وأعلنت‭ ‬رئيسة‭ ‬وزراء‭ ‬الدنمارك‭ (‬ميتي‭ ‬فريدريكن‭): ‬انه‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬التصور‭ ‬أن‭ ‬تسرب‭ ‬الغاز‭ ‬في‭ ‬ثلاثة‭ ‬مواقع‭ ‬من‭ ‬خطي‭ ‬الأنابيب‭ (‬نورد‭ ‬ستريم‭ ‬1‭ ‬و2‭): ‬بصورة‭ ‬متزامنة‭ (‬أمر‭ ‬عرضي‭)‬،‭ ‬مؤكدة‭ ‬أنها‭ ‬لا‭ ‬تستبعد‭ ‬عملية‭ ‬تخريب‭.. ‬وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬الكرملين‭ ‬‮«‬دميتري‭ ‬بيسكوف‮»‬‭ ‬لصحفيين‭: (‬إننا‭ ‬قلقون‭ ‬للغاية‭ ‬حيال‭ ‬هذه‭ ‬الأنباء‭)‬،‭ ‬ورداً‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬عن‭ ‬احتمال‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬ذلك‭ ‬ناجماً‭ ‬عن‭ ‬عملية‭ ‬تخريب،‭ ‬قال‭: (‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نستبعد‭ ‬أي‭ ‬فرضية‭).‬

ورغم‭ ‬أن‭ ‬خطي‭ ‬الأنابيب‭ ‬المستهدفين‭ ‬بالتخريب‭ ‬خارج‭ ‬الخدمة‭ ‬حالياً،‭ ‬فإنهما‭ ‬يحويان‭ ‬كمية‭ ‬من‭ ‬الغاز،‭ ‬وأكدت‭ ‬السلطات‭ ‬الدنماركية‭ (‬أنها‭ ‬بُلغت‭ ‬بوجود‭ ‬نقطتين‭ ‬أخريين‭ ‬لتسرب‭ ‬الغاز‭ ‬في‭ ‬خط‭ ‬أنابيب‭ (‬نورد‭ ‬ستريم‭ ‬1‭) ‬خارج‭ ‬الخدمة‭ ‬ولكنه‭ ‬يحوي‭ ‬الغاز‭ ‬أيضاً‭.. ‬وأكد‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬الهيئة‭ ‬البحرية‭ ‬السويدية‭ ‬لوكالة‭ (‬فرانس‭ ‬برس‭) ‬رصد‭ ‬تسربين‭ ‬قبالة‭ ‬جزيرة‭ ‬بورنهولم‭ ‬السويدية‭.. ‬ورفعت‭ ‬السلطات‭ ‬الدنماركية‭ ‬مستوى‭ ‬التأهب‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الكهرباء‭ ‬والغاز‭ ‬إلى‭ ‬المستوى‭ ‬البرتقالي،‭ ‬وهو‭ ‬ثاني‭ ‬أعلى‭ ‬مستوى‭ ‬تأهب‭.. ‬وسيتعين‭ ‬على‭ ‬الشركات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬اتخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬ملموسة‭ ‬لزيادة‭ ‬سلامة‭ ‬المصانع‭ ‬والمنشآت‭.. ‬وطبعاً‭ ‬حادث‭ ‬التسرب‭ ‬في‭ (‬نورد‭ ‬ستريم1‭) ‬يربط‭ ‬روسيا‭ ‬بألمانيا،‭ ‬الذي‭ ‬أعلن‭ ‬وجود‭ ‬تسربين‭ ‬غاز‭ ‬نادرين‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق،‭ ‬ولم‭ ‬يصدر‭ ‬تعليق‭ ‬فوري‭ ‬للسلطات‭ ‬الألمانية،‭ ‬لكن‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الحوادث‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬صدفة‭ ‬بحسب‭ ‬مصدر‭ ‬مقرب‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬الألمانية،‭ ‬وأضافت‭: (‬لا‭ ‬يمكننا‭ ‬تخيل‭ ‬سيناريو‭ ‬ليست‭ ‬فيه‭ ‬الحوادث‭ ‬هجوماً‭ ‬مستهدفاً‭).‬

والآن‭ ‬نتوقف‭ ‬أمام‭ ‬سؤال‭: ‬من‭ ‬الذي‭ ‬يقف‭ ‬خلف‭ ‬التفجيرات‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬تسرب‭ ‬الغاز‭ ‬الروسي‭ ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق؟‭ ‬لو‭ ‬عدنا‭ ‬إلى‭ ‬الوراء‭ ‬قليلا‭ ‬لوجدنا‭ ‬الرئيس‭ ‬الأوكراني‭ (‬زيلينسكي‭) ‬طالب‭ ‬ألمانيا‭ ‬وبقية‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬بعدم‭ ‬استقبال‭ ‬الغاز‭ ‬الروسي‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬العقوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬ضد‭ ‬موسكو‭! ‬بل‭ ‬إن‭ ‬السلطات‭ ‬الأوكرانية‭ ‬كانت‭ ‬تتعمد‭ ‬اغلاق‭ ‬خطوط‭ ‬الغاز‭ ‬الروسية‭ ‬العابرة‭ ‬عبر‭ ‬الأراضي‭ ‬الأوكرانية‭ ‬باتجاه‭ ‬ألمانيا‭ ‬وفرنسا‭ ‬والدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬الأخرى‭.. ‬وهذه‭ ‬حقيقة‭ ‬يعرفها‭ ‬حتى‭ ‬حلفاء‭ ‬أوكرانيا‭ ‬الأوروبيين‭.. ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭ ‬بالأعمال‭ ‬التخريبية‭ ‬للأنابيب‭ ‬الناقلة‭ ‬للغاز‭ ‬الروسي‭ ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق‭ ‬الأخيرة‭ ‬هي‭ (‬أوكرانيا‭) ‬التي‭ ‬تستخدم‭ ‬كل‭ ‬الطرق‭ ‬لفصل‭ ‬المصالح‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بين‭ ‬روسيا‭ ‬والدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬بقصد‭ ‬معاقبة‭ ‬روسيا،‭ ‬حتى‭ ‬ولو‭ ‬تضرر‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬ذلك‭ ‬الدول‭ ‬والشعوب‭ ‬الأوروبية‭ ‬التي‭ ‬يحدث‭ ‬فيها‭ ‬التسرب‭ ‬الملوث‭ ‬للبيئة‭.‬

ومن‭ ‬غير‭ ‬المعقول‭ ‬تصور‭ ‬أن‭ ‬روسيا‭ ‬تقف‭ ‬خلف‭ ‬تلك‭ ‬التفجيرات‭ ‬لأنابيب‭ ‬الغاز‭ ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق،‭ ‬لأن‭ ‬شركة‭ (‬غاز‭ ‬بروم‭) ‬الروسية‭ ‬العملاقة‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تمتلك‭ ‬تلك‭ ‬الخطوط‭ ‬والأنابيب،‭ ‬ومن‭ ‬حيث‭ ‬المنطق‭ ‬لا‭ ‬يُعقل‭ ‬أن‭ ‬تخرب‭ ‬روسيا‭ ‬خطوط‭ ‬أنابيب‭ ‬غاز‭ ‬تمتلكها‭.. ‬تماماً‭ ‬مثلما‭ ‬حدث‭ ‬مع‭ ‬القصف‭ ‬الأوكراني‭ ‬لمحطة‭ ‬زابوريجيا‭ ‬النووية‭.. ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يعقل‭ ‬أن‭ ‬تقصف‭ ‬موسكو‭ ‬محطة‭ ‬تحت‭ ‬سيطرتها‭.‬

ويمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬التفجيرات‭ ‬الإرهابية‭ ‬الأوكرانية‭ ‬لخطي‭ ‬الغاز‭ (‬نورد‭ ‬ستريم‭ ‬1‭ ‬و2‭) ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق‭ ‬مؤخراً‭ ‬تأتي‭ ‬ضمن‭ ‬الأعمال‭ ‬الطائشة‭ ‬التي‭ ‬ترتكبها‭ ‬حكومة‭ (‬زيلينسكي‭) ‬في‭ ‬كييف‭ ‬رداً‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬الاستفتاء‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬إجراؤه‭ ‬مؤخراً‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬تحت‭ ‬السيطرة‭ ‬الروسية،‭ ‬والذي‭ ‬جاءت‭ ‬نتائجه‭ ‬الموافقة‭ ‬بالأغلبية‭ ‬من‭ ‬سكانها‭ ‬للانضمام‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الروسي‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬أوكرانيا‭ ‬وأصبحت‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ (‬خيرسون‭) ‬و‭(‬لوجانسك‭) ‬و‭(‬دونيتسك‭) ‬و‭(‬زابوريجيا‭) ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬والجنوب،‭ ‬والتي‭ ‬تشكل‭ ‬نحو‭ ‬15‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬أوكرانيا‭ ‬قاب‭ ‬قوسين‭ ‬من‭ ‬التحاقها‭ ‬بالوطن‭ ‬الأم‭ ‬روسيا،‭ ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬الروسي‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬غدا‭ ‬الجمعة‭ ‬انضمام‭ ‬هذه‭ ‬المناطق‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الروسي‭.‬

ورغم‭ ‬رفض‭ ‬حكومة‭ ‬زيلينسكي‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭ ‬الاعتراف‭ ‬بذلك‭ ‬الاستفتاء،‭ ‬وعدم‭ ‬الاعتراف‭ ‬بدخول‭ ‬تلك‭ ‬المناطق‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الروسي‭.. ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يغير‭ ‬من‭ ‬الأمر‭ ‬شيئا،‭ ‬فمعظم‭ ‬هذه‭ ‬المناطق‭ ‬هي‭ ‬في‭ ‬الأصل‭ ‬لسكان‭ ‬الدونباس‭ ‬الذين‭ ‬يتحدثون‭ ‬اللغة‭ ‬الروسية،‭ ‬وكانوا‭ ‬يعانون‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬ثماني‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬قصف‭ ‬وحشي‭ ‬لمنازلهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬القوات‭ ‬الأوكرانية‭ ‬وكتائب‭ ‬أزوف‭ ‬النازية،‭ ‬وقتل‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬والنساء‭ ‬والأطفال‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الهجمات‭ ‬الوحشية‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬ثماني‭ ‬سنوات‭ ‬تحت‭ ‬صمت‭ ‬الغرب‭ ‬المخجل‭.‬

لذلك‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المستبعد‭ ‬أن‭ ‬يأتي‭ ‬انتقام‭ (‬زيلينسكي‭) ‬من‭ ‬موسكو‭ ‬بتفجيرات‭ ‬في‭ ‬الخطوط‭ ‬الخلفية،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬تفجيرات‭ ‬خطوط‭ ‬الغاز‭ ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق،‭ ‬مثلما‭ ‬قصفت‭ ‬القوات‭ ‬الأوكرانية‭ ‬مؤخراً‭ ‬فندق‭ (‬بلاي‭ ‬هوتيل‭ ‬باي‭ ‬ريباس‭) ‬في‭ ‬خيرسون‭.. ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬الفندق‭ ‬يستضيف‭ ‬صحفيين‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬روسية‭ ‬وأجنبية،‭ ‬كانوا‭ ‬يقومون‭ ‬بتغطية‭ ‬عملية‭ ‬الاستفتاء‭ ‬للسكان‭ ‬للانضمام‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الروسي،‭ ‬وقتل‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الهجوم‭ ‬الإرهابي‭ ‬شخصان‭.. ‬أحدهما‭ ‬نائب‭ ‬اوكراني‭ ‬سابق‭ (‬اوليكسي‭ ‬جورافكو‭) ‬المعارض‭ ‬لحكومة‭ ‬زيلينسكي‭ ‬في‭ ‬كييف‭.‬

باختصار؛‭ ‬حكومة‭ ‬زيلينسكي‭ ‬مثلما‭ ‬قصفت‭ ‬محطة‭ ‬زابوريجيا‭ ‬النووية،‭ ‬معرضة‭ ‬سكان‭ ‬أوروبا‭ ‬كلها‭ ‬للخطر‭ ‬النووي،‭ ‬هي‭ ‬ذاتها‭ ‬تعرّض‭ ‬الأوروبيين‭ ‬أيضاً‭ ‬للخطر‭ ‬بتفجيرها‭ ‬خطوط‭ ‬أنابيب‭ ‬الغاز‭ ‬الروسية‭ ‬في‭ ‬بحر‭ ‬البلطيق‭.‬

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//