العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

مطبخ الخليج

الأطعمة العضوية تقتحم السوق البحريني وتنافس المنتجات الأخرى أريج عبدالله: ارتفاع نسبة الإقبال على الأطعمة العضوية بنسبة 60 %

الخميس ٢٩ ٢٠٢٢ - 02:00

يتم‭ ‬تعريف‭ ‬الأطعمة‭ ‬العضوية‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬أنواع‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الأغذية‭ ‬يتم‭ ‬إنتاجها‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬استخدام‭ ‬أي‭ ‬مواد‭ ‬كيميائية‭ ‬أو‭ ‬هرمونات‭ ‬أو‭ ‬مواد‭ ‬معدّلة‭ ‬جينياً‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬عدم‭ ‬استخدام‭ ‬المبيدات‭ ‬الحشرية‭ ‬فيها،‭ ‬وتنتج‭ ‬هذه‭ ‬المصادر‭ ‬الغذائية‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬استخدام‭ ‬المواد‭ ‬الحافظة‭ ‬أو‭ ‬المنكهات‭.‬

وينطبق‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬المحاصيل‭ ‬الزراعية‭ ‬التي‭ ‬تتم‭ ‬باستخدام‭ ‬الأسمدة‭ ‬الطبيعية‭ ‬أي‭ ‬الأسمدة‭ ‬الحيوانية‭ ‬والأسمدة‭ ‬الخضراء‭ ‬التي‭ ‬تساعد‭ ‬في‭ ‬نمو‭ ‬النباتات،‭ ‬أما‭ ‬اللحوم‭ ‬العضوية‭ ‬فهي‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬نحصل‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬الحيوانات‭ ‬التي‭ ‬تتم‭ ‬تربيتها‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬إعطائها‭ ‬أي‭ ‬هرمونات‭ ‬أو‭ ‬مضادات‭ ‬حيوية،‭ ‬وتغذيتها‭ ‬بالعلف‭ ‬الطبيعي،‭ ‬والاهتمام‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬بصحتها‭.‬

وهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬العضوية‭ ‬التي‭ ‬خصصت‭ ‬الأسواق‭ ‬الكبيرة‭ ‬أرففاً‭ ‬وممرات‭ ‬ضخمة‭ ‬لبيعها‭ ‬سواء‭ ‬المنتجة‭ ‬محلياً‭ ‬أو‭ ‬المستوردة‭ ‬مثل‭: ‬الصلصات‭ ‬وشوربة‭ ‬الخضار‭ ‬الجاهزة‭ ‬والحلويات‭ ‬وغيرها،‭ ‬كما‭ ‬تخصصت‭ ‬حسابات‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬لبيع‭ ‬المنتجات‭ ‬العضوية‭ ‬المختلفة،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬كثرة‭ ‬الإقبال‭.‬

وخلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬كثر‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأطعمة‭ ‬مما‭ ‬جعلها‭ ‬تنافس‭ ‬الأطعمة‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬البحريني،‭ ‬حتى‭ ‬باتت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المتاجر‭ ‬الكبيرة‭ ‬تخصص‭ ‬مساحة‭ ‬خاصة‭ ‬لبيع‭ ‬هذه‭ ‬المنتجات‭.‬

ارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬الإقبال

وقالت‭ ‬الشيف‭ ‬أريج‭ ‬عبد‭ ‬الله‭: ‬‮«‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬الأخيرة‭ ‬ارتفعت‭ ‬نسبة‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬الأطعمة‭ ‬العضوية‭ ‬بنسبة‭ ‬60‭%‬‭ ‬بسبب‭ ‬زيادة‭ ‬وعي‭ ‬الأفراد‭ ‬بأهمية‭ ‬التغذية‭ ‬العضوية‭ ‬والصحية،‭ ‬ولهذا‭ ‬يعتمد‭ ‬الكثير‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬هذه‭ ‬الأغذية‭ ‬العضوية‭ ‬لأطفالهم‭ ‬لزيادة‭ ‬نسبة‭ ‬التركيز‭ ‬لديهم‭ ‬وللحفاظ‭ ‬على‭ ‬صحتهم‮»‬‭.‬

وأضافت‭: ‬‮«‬قبل‭ ‬سنوات‭ ‬قليلة‭ ‬كانت‭ ‬الخيارات‭ ‬المتوفرة‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬البحريني‭ ‬قليلة‭ ‬مقارنة‭ ‬بيومنا‭ ‬هذا،‭ ‬ما‭ ‬يجعلنا‭ ‬نضطر‭ ‬إلى‭ ‬شراء‭ ‬المنتجات‭ ‬واستيرادها‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬وقتنا‭ ‬الحالي‭ ‬أصبحت‭ ‬هذه‭ ‬المنتجات‭ ‬متوافرة‭ ‬بكثرة‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬بفضل‭ ‬الوعي‭ ‬المجتمعي‭ ‬وتعتبر‭ ‬أسعارها‭ ‬مناسبة‭ ‬جداً‭ ‬مقارنة‭ ‬بالسابق‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬تنافس‭ ‬في‭ ‬أسعارها‭ ‬الأطعمة‭ ‬غير‭ ‬العضوية‭ ‬أيضاً‮»‬‭.‬

وعن‭ ‬أبرز‭ ‬الخيارات‭ ‬العضوية‭ ‬قالت‭: ‬‮«‬كل‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬تخيله‭ ‬من‭ ‬الأطعمة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬عضوياً‭ ‬مثل‭ ‬الوجبات‭ ‬الخفيفة‭ ‬كالشكولاتة،‭ ‬الحلويات،‭ ‬البطاطا‭ ‬المقرمشة‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬العناصر‭ ‬الغذائية‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬بواسطتها‭ ‬الأطباق‭ ‬كالمعكرونة‭ ‬الصلصات‭ ‬وغيرها‮»‬‭.‬

خسارة‭ ‬الوزن

وشاركت‭ ‬فاطمة‭ ‬المعتوق‭ ‬تجربتها‭ ‬إذ‭ ‬قالت‭: ‬‮«‬تعتبر‭ ‬أسعار‭ ‬الأطعمة‭ ‬العضوية‭ ‬مرتفعة‭ ‬مقارنة‭ ‬بغيرها‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬الغذائية‭ ‬الأخرى‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬ويمكن‭ ‬للأشخاص‭ ‬المقتدرين‭ ‬التردد‭ ‬على‭ ‬شرائها‮»‬‭. ‬وبينت‭: ‬‮«‬مع‭ ‬زيادة‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬هذه‭ ‬المنتجات‭ ‬باتت‭ ‬الأسواق‭ ‬المحلية‭ ‬توفر‭ ‬ركناً‭ ‬خاصا‭ ‬بالأطعمة‭ ‬العضوية‭ ‬وتوفر‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬المنتجات‭ ‬التي‭ ‬تلبي‭ ‬الاحتياجات‭ ‬اليومية‮»‬‭.‬

وأضافت‭: ‬‮«‬اتجهت‭ ‬إلى‭ ‬النظام‭ ‬الغذائي‭ ‬العضوي‭ ‬بسبب‭ ‬زيادة‭ ‬الوزن‭ ‬التي‭ ‬كنت‭ ‬أعاني‭ ‬منها،‭ ‬وتمكنت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬الغذائي‭ ‬خسارة‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬39‭ ‬كيلو‭ ‬من‭ ‬وزني‮»‬‭. ‬ولفتت‭: ‬‮«‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬وعي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المستهلكين‭ ‬قبل‭ ‬شراء‭ ‬المنتجات‭ ‬العضوية،‭ ‬فهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬منتجات‭ ‬عالية‭ ‬بالسكر‭ ‬تحت‭ ‬مسمى‭ ‬منتجات‭ ‬عضوية‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//