العدد : ١٦٢٦٨ - الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٦٨ - الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٤هـ

عربية ودولية

تزايد حدة الاحتجاجات في إيران .. ومنظمة حقوقية تؤكد مقتل 31

الجمعة ٢٣ ٢٠٢٢ - 00:00

باريس‭ - ‬الوكالات‭: ‬قُتل‭ ‬31‭  ‬مدنيًا‭ ‬على‭ ‬الأقلّ‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬تظاهرات‭ ‬قمعتها‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬وفاة‭ ‬الشابة‭ ‬مهسا‭ ‬أميني‭ ‬بعد‭ ‬توقيفها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬شرطة‭ ‬الأخلاق‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬بسبب‭ ‬‮«‬ارتدائها‭ ‬لباسا‭ ‬غير‭ ‬محتشم‮»‬،‭ ‬حسبما‭ ‬أفادت‭ ‬أمس‭ ‬منظمة‭ ‬‮«‬إيران‭ ‬هيومن‭ ‬رايتس‮»‬‭ ‬غير‭ ‬الحكومية‭ ‬في‭ ‬أوسلو‭. ‬

وقال‭ ‬مدير‭ ‬المنظمة‭ ‬محمود‭ ‬أميري‭ ‬مقدم‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬إن‭ ‬‮«‬الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬نزل‭ ‬إلى‭ ‬الشارع‭ ‬للنضال‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حقوقه‭ ‬الأساسية‭ ‬وكرامته‭ ‬الإنسانية‭ ‬والحكومة‭ ‬ترد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرات‭ ‬السلمية‭ ‬بالرصاص‮»‬‭.‬

وأكدت‭ ‬‮«‬إيران‭ ‬هيومن‭ ‬رايتس‮»‬‭ ‬حدوث‭ ‬تظاهرات‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬مدينة،‭ ‬مبدية‭ ‬قلقها‭ ‬حيال‭ ‬‮«‬الاعتقالات‭ ‬الجماعية‮»‬‭ ‬لمتظاهرين‭ ‬ونشطاء‭ ‬من‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭.‬

وأوقفت‭ ‬الشابة‭ ‬المتحدرة‭ ‬من‭ ‬محافظة‭ ‬كردستان‭ ‬بشمال‭ ‬غرب‭ ‬إيران،‭ ‬في‭ ‬13‭ ‬سبتمبر‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬شرطة‭ ‬الأخلاق‭ ‬بسبب‭ ‬ارتداء‭ ‬‮«‬ملابس‭ ‬غير‭ ‬محتشمة‮»‬‭. ‬وتوفيت‭ ‬في‭ ‬16‭ ‬سبتمبر‭ ‬في‭ ‬المستشفى‭.‬

بحسب‭ ‬ناشطين،‭ ‬تلقت‭ ‬ضربة‭ ‬قاتلة‭ ‬على‭ ‬رأسها‭ ‬لكن‭ ‬المسؤولين‭ ‬الإيرانيين‭ ‬نفوا‭ ‬ذلك‭ ‬وأعلنوا‭ ‬إجراء‭ ‬تحقيق‭. ‬واندلعت‭ ‬تظاهرات‭ ‬بعد‭ ‬إعلان‭ ‬وفاتها‭.  ‬

وأشارت‭ ‬المنظمة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬حصيلة‭ ‬القتلى‭ ‬شملت‭ ‬11‭ ‬شخصًا‭ ‬قُتلوا‭ ‬مساء‭ ‬الأربعاء‭ ‬في‭ ‬بلدة‭ ‬آمل‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬مازندران‭ ‬الشمالية‭ ‬المطلة‭ ‬على‭ ‬بحر‭ ‬قزوين،‭ ‬وستة‭ ‬قتلوا‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬بابل‭ ‬بالمحافظة‭ ‬نفسها‭. ‬

وأفادت‭ ‬تقارير‭ ‬لمنظمة‭ ‬هنجاو‭ ‬الكردية‭ ‬الحقوقية‭ ‬لم‭ ‬يتسن‭ ‬لرويترز‭ ‬التحقق‭ ‬منها‭ ‬بأن‭ ‬عدد‭ ‬القتلى‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الكردية‭ ‬ارتفع‭ ‬إلى‭ ‬15‭ ‬شخصا‭ ‬كما‭ ‬ارتفع‭ ‬عدد‭ ‬المصابين‭ ‬إلى‭ ‬733‭.‬

في‭ ‬غضون‭ ‬ذلك،‭ ‬شهدت‭ ‬مدينة‭ ‬تبريز‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬البلاد‭ ‬مصرع‭ ‬أول‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬الاحتجاجات،‭ ‬بحسب‭ ‬المنظمة‭.‬

وقال‭ ‬أميري‭ ‬مقدم‭ ‬‮«‬لم‭ ‬تعد‭ ‬الإدانة‭ ‬والتعبير‭ ‬عن‭ ‬القلق‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬كافيين‮»‬‭. ‬

وأطلقت‭ ‬وفاة‭ ‬أميني‭ ‬العنان‭ ‬لغضب‭ ‬عارم‭ ‬بين‭ ‬السكان‭ ‬وأدت‭ ‬إلى‭ ‬اندلاع‭ ‬أسوأ‭ ‬احتجاجات‭ ‬تشهدها‭ ‬إيران‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2019‭. ‬وتركز‭ ‬معظمها‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الشمالية‭ ‬الغربية‭ ‬التي‭ ‬يسكنها‭ ‬الأكراد‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬لكنها‭ ‬امتدت‭ ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬العاصمة‭ ‬وما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬50‭ ‬مدينة‭ ‬وبلدة‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬إيران‭. ‬

وأضرم‭ ‬محتجون‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬وعدة‭ ‬مدن‭ ‬إيرانية‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬مركزين‭ ‬ومركبات‭ ‬للشرطة‭ ‬أمس‭ ‬حيث‭ ‬تتواصل‭ ‬لليوم‭ ‬السادس‭ ‬الاضطرابات‭.‬

وأفادت‭ ‬وكالتان‭ ‬إيرانيتان‭ ‬شبه‭ ‬رسميتين‭ ‬للأنباء‭ ‬أمس‭ ‬بأن‭ ‬أحد‭ ‬أعضاء‭ ‬منظمة‭ ‬الباسيج‭ ‬شبه‭ ‬العسكرية‭ ‬الموالية‭ ‬للحكومة‭ ‬قتل‭ ‬طعنا‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬مشهد‭ ‬الأربعاء‭.‬

ونشرت‭ ‬وكالتا‭ ‬تسنيم‭ ‬وفارس‭ ‬تقارير‭ ‬حادث‭ ‬الطعن‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬تيليجرام‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬موقعيهما‭ ‬الإلكترونيين‭. ‬

وقالت‭ ‬تسنيم‭ ‬أيضا‭ ‬إن‭ ‬عضوا‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الباسيج‭ ‬قتل‭ ‬الأربعاء‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬قزوين‭ ‬نتيجة‭ ‬إصابته‭ ‬بعيار‭ ‬ناري‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬‮«‬مثيري‭ ‬الشغب‭ ‬والعصابات‮»‬‭ ‬ليصل‭ ‬إجمالي‭ ‬عدد‭ ‬أفراد‭ ‬الأمن‭ ‬الذين‭ ‬قتلوا‭ ‬في‭ ‬الاضطرابات‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭.‬

وأظهر‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬نشره‭ ‬حساب‭ ‬‮«‬تصوير‭ ‬1500‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يركز‭ ‬على‭ ‬احتجاجات‭ ‬إيران‭ ‬ووصل‭ ‬عدد‭ ‬متابعيه‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬مئة‭ ‬ألف‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬قيام‭ ‬محتجين‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬البلاد‭ ‬بالهتاف‭ ‬‮«‬نموت‭ ‬نموت‭ ‬وتعود‭ ‬إيران‮»‬‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬للشرطة‭ ‬تشتعل‭ ‬فيه‭ ‬النيران‭.‬

واشتعلت‭ ‬النيران‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬شرطة‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬التي‭ ‬انتقلت‭ ‬إليها‭ ‬الاضطرابات‭ ‬من‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬مسقط‭ ‬رأس‭ ‬أميني‭.‬

كما‭ ‬أعرب‭ ‬المحتجون‭ ‬عن‭ ‬غضبهم‭ ‬إزاء‭ ‬الزعيم‭ ‬الأعلى‭ ‬آية‭ ‬الله‭ ‬علي‭ ‬خامنئي‭. ‬وشوهد‭ ‬حشد‭ ‬يهتف‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬‮«‬مجتبى‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬تموت‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬زعيما‭ ‬أعلى‮»‬‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬نجل‭ ‬خامنئي‭ ‬الذي‭ ‬يعتقد‭ ‬البعض‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬يخلف‭ ‬والده‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬المؤسسة‭ ‬السياسية‭ ‬الإيرانية‭.‬

واستخدمت‭ ‬الشرطة‭ ‬القوة‭ ‬لتفريق‭ ‬المتظاهرين‭.‬

ودعا‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬السلطة‭ ‬القضائية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬أمس‭ ‬إلى‭ ‬محاكمة‭ ‬‮«‬الذين‭ ‬ينشرون‭ ‬أخبارا‭ ‬كاذبة‭ ‬وشائعات‮»‬‭ ‬عن‭ ‬واقعة‭ ‬وفاة‭ ‬أميني‭.‬

وأفادت‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬إيرانية‭ ‬بأن‭ ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬تخرج‭ ‬مظاهرات‭ ‬مؤيدة‭ ‬للحكومة‭ ‬اليوم‭.‬

وقالت‭ ‬افتتاحية‭ ‬صحيفة‭ ‬كيهان‭ ‬المتشددة‭ ‬‮«‬إرادة‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬هي‭ ‬لا‭ ‬تتركوا‭ ‬المجرمين‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬ظل‭ ‬غياب‭ ‬المؤشرات‭ ‬على‭ ‬تراجع‭ ‬حدة‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬قامت‭ ‬السلطات‭ ‬بتقييد‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬الإنترنت‭ ‬وفقا‭ ‬لمنظمة‭ ‬هنجاو‭ ‬الكردية‭ ‬الحقوقية‭ ‬وسكان‭ ‬ومرصد‭ ‬نتبلوكس‭ ‬لمراقبة‭ ‬انقطاع‭ ‬الإنترنت‭.‬

وأثارت‭ ‬وفاة‭ ‬أميني‭ ‬غضبا‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬إيران‭ ‬بشأن‭ ‬قضايا‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬تقييد‭ ‬الحريات‭ ‬الشخصية‭ ‬بما‭ ‬يشمل‭ ‬فرض‭ ‬قيود‭ ‬صارمة‭ ‬على‭ ‬ملابس‭ ‬النساء‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الذي‭ ‬يترنح‭ ‬تحت‭ ‬وطأة‭ ‬العقوبات‭.‬

ويخشى‭ ‬حكام‭ ‬إيران‭ ‬من‭ ‬تجدد‭ ‬الاضطرابات‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬البلاد‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬احتجاجا‭ ‬على‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬البنزين‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬الأكثر‭ ‬دموية‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬إيران‭. ‬وذكرت‭ ‬رويترز‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬شهدت‭ ‬سقوط‭ ‬1500‭ ‬قتيل‭.‬

أثارت‭ ‬وفاة‭ ‬مهسا‭ ‬أميني‭ ‬البالغة‭ ‬22‭ ‬عاما،‭ ‬إدانة‭ ‬شديدة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬حيث‭ ‬نددت‭ ‬المنظمات‭ ‬غير‭ ‬الحكومية‭ ‬الدولية‭ ‬بقمع‭ ‬‮«‬وحشي‮»‬‭ ‬للتظاهرات‭. ‬ومن‭ ‬على‭ ‬منبر‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الأربعاء،‭ ‬عبر‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬عن‭ ‬تضامنه‭ ‬مع‭ ‬‮«‬نساء‭ ‬إيران‭ ‬الشجاعات‮»‬‭. ‬

وقد‭ ‬أعلنت‭ ‬واشنطن‭ ‬أمس‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬اقتصادية‭ ‬على‭ ‬شرطة‭ ‬الأخلاق‭ ‬الإيرانية‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬الأمنيين‭ ‬لممارستهم‭ ‬‮«‬العنف‭ ‬بحق‭ ‬المتظاهرين‮»‬‭ ‬وكذلك‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬وفاة‭ ‬الشابة‭ ‬أميني‭. ‬

وأعلنت‭ ‬وزيرة‭ ‬الخزانة‭ ‬الأمريكية‭ ‬جانيت‭ ‬يلين‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العقوبات‭ ‬تستهدف‭ ‬‮«‬شرطة‭ ‬الأخلاق‭ ‬الإيرانية‭ ‬وكبار‭ ‬المسؤولين‭ ‬الأمنيين‭ ‬الإيرانيين‭ ‬المسؤولين‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬القمع‮»‬‭ ‬و«تثبت‭ ‬الالتزام‭ ‬الواضح‭ ‬لإدارة‭ ‬بايدن‭ - ‬هاريس‭ ‬لجهة‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬وحقوق‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬والعالم‮»‬‭. ‬

ودعت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الخبراء‭ ‬بالأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬محاسبة‭ ‬المسؤولين‭ ‬عن‭ ‬وفاة‭ ‬أميني‭. ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬هؤلاء‭ ‬الخبراء‭ ‬جاويد‭ ‬رحمان‭ ‬المقرر‭ ‬الخاص‭ ‬المعني‭ ‬بحالة‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬وماري‭ ‬لولور‭ ‬المقررة‭ ‬الخاصة‭ ‬المعنية‭ ‬بحالة‭ ‬المدافعين‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭.‬

وقال‭ ‬الخبراء‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬نشعر‭ ‬بالصدمة‭ ‬وبحزن‭ ‬بالغ‭ ‬إزاء‭ ‬وفاة‭ ‬السيدة‭ ‬أميني‭. ‬إنها‭ ‬ضحية‭ ‬أخرى‭ ‬للقمع‭ ‬المستمر‭ ‬والتمييز‭ ‬الممنهج‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬ضد‭ ‬النساء‭ ‬و‭(‬ضحية‭) ‬فرض‭ ‬قواعد‭ ‬اللباس‭ ‬التمييزية‭ ‬التي‭ ‬تحرم‭ ‬المرأة‭ ‬من‭ ‬الاستقلال‭ ‬الجسدي‭ ‬ومن‭ ‬حرية‭ ‬الرأي‭ ‬والتعبير‭ ‬والاعتقاد‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news