العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

بين الانتخابات البحرينية.. والكويتية

في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬شرعت‭ ‬فيه‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬العمل‭ ‬لانتخابات‭ ‬الفصل‭ ‬التشريعي‭ ‬السادس‭ ‬‮«‬النيابية‭ ‬والبلدية‮»‬،‭ ‬وبحملات‭ ‬إعلامية‭ ‬رسمية‭ ‬ومجتمعية‭ ‬متميزة،‭ ‬حملت‭ ‬شعار‭ (‬نصوت‭ ‬للبحرين‭)‬،‭ ‬وإعلان‭ ‬الإشراف‭ ‬القضائي‭ ‬لها،‭ ‬وانتهت‭ ‬من‭ ‬مرحلة‭ ‬تشكيل‭ ‬اللجان‭ ‬المختصة،‭ ‬وإعلان‭ ‬المقار‭ ‬العامة‭ ‬والفرعية‭ ‬للاقتراع،‭ ‬وقرب‭ ‬انتهاء‭ ‬مرحلة‭ ‬عرض‭ ‬جداول‭ ‬الناخبين‭ ‬‮«‬إلكترونيا‭ ‬وحضوريا‮»‬،‭ ‬والتي‭ ‬شهدت‭ ‬الإقبال‭ ‬الواسع‭.. ‬تقترب‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬الشقيقة‭ ‬من‭ ‬عقد‭ ‬الانتخابات‭ ‬البرلمانية‭ ‬في‭ ‬29‭ ‬سبتمبر‭ ‬الجاري،‭ ‬والتي‭ ‬حملت‭ ‬شعار‭ (‬تصحيح‭ ‬المسار‭).‬

الحراك‭ ‬الانتخابي‭ ‬البحريني‭ ‬سيزداد‭ ‬نشاطا‭ ‬أكبر‭ ‬وتفاعلا‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬الخامس‭ ‬من‭ ‬أكتوبر‭ ‬المقبل،‭ ‬حينما‭ ‬يفتح‭ ‬باب‭ ‬الترشح‭ ‬للمجالس‭ ‬البلدية‭ ‬والمجلس‭ ‬النيابي،‭ ‬وستنطلق‭ ‬بعدها‭ ‬الحملات‭ ‬الانتخابية‭ ‬للمرشحين،‭ ‬حينما‭ ‬يحملون‭ ‬صفة‭ ‬‮«‬المرشح‮»‬‭ ‬بشكل‭ ‬رسمي،‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬تاريخ‭ ‬12‭ ‬نوفمبر‭ ‬موعد‭ ‬التصويت،‭ ‬وتاريخ‭ ‬19‭ ‬نوفمبر‭ ‬موعد‭ ‬الإعادة‭.. ‬وفي‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬بدأت‭ ‬الحملات‭ ‬الانتخابية‭ ‬للمرشحين،‭ ‬وتابع‭ ‬الجميع‭ ‬الحراك‭ ‬الانتخابي،‭ ‬والرغبة‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬المشاركة،‭ ‬مع‭ ‬وقوع‭ ‬بعض‭ ‬الحالات‭ ‬المخالفة‭ ‬لقانون‭ ‬الانتخابات،‭ ‬والتي‭ ‬تم‭ ‬إعلانها،‭ ‬والتعامل‭ ‬معها،‭ ‬وفقا‭ ‬للقانون‭ ‬الكويتي‭ ‬هناك‭.‬

مؤشرات‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬أعداد‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬كمترشحين‭ ‬كبيرة‭ ‬وإيجابية،‭ ‬وهذا‭ ‬يعكس‭ ‬الرغبة‭ ‬الشعبية‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭ ‬الوطنية،‭ ‬وعدم‭ ‬الانصياع‭ ‬للأصوات‭ ‬النشاز‭ ‬التي‭ ‬تراهن‭ ‬على‭ ‬قلة‭ ‬المترشحين،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الإقبال‭ ‬الشعبي‭ ‬الواسع‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬جداول‭ ‬الناخبين‭ ‬الذي‭ ‬وصل‭ ‬قرابة‭ ‬200‭ ‬ألف،‭ ‬وقد‭ ‬وصل‭ ‬عدد‭ ‬الراغبين‭ ‬في‭ ‬الترشح‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬راغب‭ ‬في‭ ‬الترشح،‭ ‬وبالتأكيد‭ ‬سيزداد‭ ‬العدد‭ ‬مع‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬الترشح‭ ‬رسميا‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬أكتوبر،‭ ‬مع‭ ‬ملاحظة‭ ‬أن‭ ‬الحضور‭ ‬الرجالي‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬أكثر‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الحضور‭ ‬النسائي‭.. ‬فيما‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬تم‭ ‬التسجيل‭ ‬الرسمي‭ ‬لعدد‭ ‬376‭ ‬مرشحا‭ ‬لانتخابات‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬بينهم‭ ‬27‭ ‬سيدة‭.‬

في‭ ‬دولة‭ ‬الكويت‭ ‬تم‭ ‬توجيه‭ ‬الدعوات‭ ‬إلى‭ ‬الإعلاميين‭ ‬والصحفيين،‭ ‬العرب‭ ‬والأجانب،‭ ‬لتغطية‭ ‬المشهد‭ ‬الانتخابي‭ ‬بتاريخ‭ ‬29‭ ‬سبتمبر،‭ ‬وبالتأكيد‭ ‬ستقوم‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬كذلك‭ ‬بدعوة‭ ‬الوسائل‭ ‬الإعلامية‭ ‬العربية‭ ‬والأجنبية،‭ ‬للتغطية‭ ‬الانتخابية‭ ‬في‭ ‬موعدها،‭ ‬حرصا‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬إيصال‭ ‬الرسالة‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬وإبراز‭ ‬قصة‭ ‬النجاح‭ ‬البحرينية‭ ‬للعالم‭ ‬أجمع،‭ ‬بكل‭ ‬شفافية‭ ‬وموضوعية‭.‬

نثق‭ ‬تماما‭ ‬بأن‭ ‬المواطن‭ ‬البحريني،‭ ‬والمواطن‭ ‬الكويتي،‭ ‬يعملان‭ ‬بكل‭ ‬إخلاص‭ ‬ووطنية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬نجاح‭ ‬العرس‭ ‬الديمقراطي‭ ‬والمشهد‭ ‬الانتخابي،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تفويت‭ ‬الفرص‭ ‬والرهان،‭ ‬على‭ ‬أصحاب‭ ‬الدعوات‭ ‬الفاشلة،‭ ‬وكذلك‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬المنصات‭ ‬المشككة،‭ ‬والتي‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬نشر‭ ‬الأخبار‭ ‬والمعلومات‭ ‬الخاطئة،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬جاهزية‭ ‬رسمية،‭ ‬نلاحظ‭ ‬أنها‭ ‬شريعة‭ ‬وعاجلة‭ ‬وفاعلة،‭ ‬للرد‭ ‬على‭ ‬المغالطات‭ ‬والشائعات‭. ‬

من‭ ‬الواضح‭ ‬جدا‭ ‬أن‭ ‬الانتخابات‭ ‬البحرينية‭ ‬والانتخابات‭ ‬الكويتية‭ ‬بينهما‭ ‬قواسم‭ ‬مشتركة،‭ ‬وإن‭ ‬اختلفت‭ ‬الوسائل‭ ‬والأساليب،‭ ‬وتباينت‭ ‬نوعية‭ ‬ومنهجية‭ ‬طريقة‭ ‬الترشح‭ ‬والانتخاب،‭ ‬كل‭ ‬بحسب‭ ‬خصوصيته‭.. ‬ولكنها‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬تؤكد‭ ‬الحراك‭ ‬الديمقراطي‭ ‬والمشاركة‭ ‬الشعبية،‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي،‭ ‬وحرص‭ ‬قيادتها‭ ‬على‭ ‬حث‭ ‬المواطنين‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬القرار‭ ‬والعمل‭ ‬والإنجاز،‭ ‬ورغبة‭ ‬الشعوب‭ ‬في‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الإصلاح‭ ‬والتطوير،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحاضر‭ ‬والمستقبل‭.‬

تحية‭ ‬واجبة‭ ‬ومستحقة‭ ‬لكل‭ ‬اللجان‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬البحرينية،‭ ‬ونخص‭ ‬بالذكر‭ ‬اللجنة‭ ‬الإعلامية‭ ‬برئاسة‭ ‬الزميل‭ ‬العزيز‭ ((‬المستشار‭ ‬أحمد‭ ‬المدوب‭))‬،‭ ‬فهو‭ ‬ابن‭ ‬الصحافة‭ ‬والإعلام،‭ ‬ويدرك‭ ‬جيدا‭ ‬فن‭ ‬التعامل‭ ‬الإعلامي‭ ‬والانتخابي،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الدعم‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬الدولة‭ ‬للجنة‭ ‬العليا‭ ‬للإشراف‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬الانتخابات‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//