العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

مدرسة الهداية.. معلم تراثي وسياحي

أول‭ ‬السطر‭:‬

مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬سعر‭ ‬‮«‬شدّة‮»‬‭ ‬البيض‭.. ‬تتضاعف‭ ‬وتزداد‭ ‬قائمة‭ ‬الحاجات‭ ‬التي‭ ‬تشهد‭ ‬ارتفاع‭ ‬الأسعار‭ ‬والأوضاع‭ ‬المعيشية‭.. ‬هل‭ ‬وحدها‭ ‬الأزمة‭ ‬الروسية‭ ‬الأوكرانية‭ ‬هي‭ ‬السبب،‭ ‬تماما‭ ‬كما‭ ‬هي‭ ‬الأسباب‭ ‬الخارجية‭ ‬التي‭ ‬تطل‭ ‬علينا‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬ارتفاع‭ ‬في‭ ‬الأسعار‭..‬؟‭ ‬أم‭ ‬إن‭ ‬هناك‭ ‬أسبابا‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الواجب‭ ‬معالجتها‭..‬؟‭ ‬وهل‭ ‬سيضطر‭ ‬الناس‭ ‬إلى‭ ‬العودة‭ ‬لتربية‭ ‬الدواجن‭ ‬فوق‭ ‬السطوح‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬توفير‭ ‬‮«‬البيض‮»‬‭..‬؟؟

للعلم‭ ‬فقط‭:‬

46‭ ‬ألف‭ ‬حادث‭ ‬مروري‭ ‬و28‭ ‬حالة‭ ‬وفاة‭ ‬خلال‭ ‬الـ8‭ ‬أشهر‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2022‭.. ‬أرقام‭ ‬مزعجة‭ ‬ومقلقة‭ ‬ومؤلمة‭.. ‬تستوجب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬التكاتف‭ ‬والتعاون‭ ‬والوعي‭ ‬المجتمعي‭ ‬العام‭ ‬لقانون‭ ‬المرور‭. ‬

مدرسة‭ ‬الهداية‭.. ‬معلم‭ ‬تراثي‭ ‬وسياحي‭:‬

ندرك‭ ‬حجم‭ ‬الجهود‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬هيئة‭ ‬البحرين‭ ‬للثقافة‭ ‬والآثار،‭ ‬ونثق‭ ‬بحرصها‭ ‬على‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬التراث‭ ‬البحريني‭ ‬الأصيل،‭ ‬وأهمية‭ ‬استثمار‭ ‬المعالم‭ ‬التراثية‭ ‬لتاريخ‭ ‬البلاد،‭ ‬باعتبارها‭ ‬من‭ ‬الوجهات‭ ‬المتميزة‭ ‬عند‭ ‬السياح،‭ ‬والعمل‭ ‬الجادّ‭ ‬لتطويرها‭ ‬وترميمها‭.‬

في‭ ‬مدينة‭ ‬المحرق‭ ‬يوجد‭ ‬مبنى‭ ‬مدرسة‭ ‬الهداية‭ ‬الخليفية‭ ‬التي‭ ‬تأسست‭ ‬عام‭ ‬1919،‭ ‬وقد‭ ‬نال‭ ‬المبنى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الاهتمام،‭ ‬ولكن‭ ‬ينقصه‭ ‬اليوم‭ ‬وجود‭ ‬قاعة‭ ‬مكيفة‭ ‬ومجهزة،‭ ‬تكون‭ ‬مخصصة‭ ‬لجلوس‭ ‬واجتماع‭ ‬أيّ‭ ‬وفد‭ ‬زائر‭ ‬للبلاد،‭ ‬كي‭ ‬يتم‭ ‬شرح‭ ‬تاريخ‭ ‬التعليم‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬اضطرار‭ ‬الناس‭ ‬والزوار‭ ‬إلى‭ ‬التجول‭ ‬العام‭ ‬السريع،‭ ‬والوقوف‭ ‬في‭ ‬الحر‭..!!‬

مدينة‭ ‬المحرق‭ ‬سيتم‭ ‬إعلانها‭ ‬مدينة‭ ‬صحية‭ ‬قريبا،‭ ‬وفيها‭ ‬من‭ ‬المعالم‭ ‬التراثية‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الحيوية‭ ‬الكثير،‭ ‬ومن‭ ‬المؤلم‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬أبرز‭ ‬معلم‭ ‬تعليمي‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬بالمحرق‭ ‬يخلو‭ ‬من‭ ‬التجهيزات‭ ‬المناسبة‭ ‬عند‭ ‬الزيارة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تخصيص‭ ‬صالة‭ ‬مكيفة‭ ‬ومرافق‭ ‬عامة‭ ‬ملائمة‭.‬

ترميم‭ ‬وتحديث‭ ‬وتطوير‭ ‬مبنى‭ ‬مدرسة‭ ‬الهداية‭ ‬الخليفية‭ ‬صرف‭ ‬من‭ ‬أجله‭ ‬الكثير،‭ ‬وتم‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬عليه‭ ‬بشكل‭ ‬بارز،‭ ‬لأنه‭ ‬يحمل‭ ‬تاريخا‭ ‬عريقا‭ ‬للمسيرة‭ ‬التعليمية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬والمنطقة،‭ ‬واعتبر‭ ‬إحدى‭ ‬أبرز‭ ‬الوجهات‭ ‬التراثية‭ ‬والسياحية‭ ‬التي‭ ‬يرغب‭ ‬في‭ ‬الاطلاع‭ ‬عليها‭ ‬أي‭ ‬وفد‭ ‬زائر‭ ‬للبلاد،‭ ‬ومن‭ ‬الأهمية‭ ‬بمكان‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬استكمال‭ ‬خطة‭ ‬التحديث‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬بشكل‭ ‬متكامل‭.‬

تخصيص‭ ‬إحدى‭ ‬غرف‭ ‬المبنى‭ ‬بمدرسة‭ ‬الهداية‭ ‬الخليفية،‭ ‬وتكييفها‭ ‬كقاعة‭ ‬نموذجية‭ ‬للزوار‭ ‬والضيوف‭ ‬لن‭ ‬يكلفا‭ ‬مبالغ‭ ‬طائلة،‭ ‬بل‭ ‬أتصور‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬التجارية‭ ‬بالمحرق‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬تجهيز‭ ‬القاعة‭ ‬وتوفير‭ ‬المكيفات‭ ‬لها‭.. ‬فهل‭ ‬تتحقق‭ ‬هذه‭ ‬الأمنية‭..‬؟؟‭ ‬

ملاحظة‭ ‬واجبة‭:‬

كل‭ ‬الشكر‭ ‬والتقدير‭ ‬لإدارة‭ ‬مستشفى‭ ‬الملك‭ ‬حمد،‭ ‬للتواصل‭ ‬الكريم،‭ ‬والنظر‭ ‬في‭ ‬شكوى‭ ‬علاج‭ ‬المواطنة‭ ‬التي‭ ‬نشرنا‭ ‬موضوعها‭ ‬منذ‭ ‬أيام‭.‬

آخر‭ ‬السطر‭: ‬

مع‭ ‬تجاوب‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬بتعديل‭ ‬ساعات‭ ‬الدوام‭ ‬المدرسي،‭ ‬الذي‭ ‬نأمل‭ ‬أن‭ ‬يخفف‭ ‬من‭ ‬مشكلة‭ ‬الازدحام‭ ‬المروري،‭ ‬يقترح‭ ‬بعض‭ ‬أولياء‭ ‬الأمور‭ ‬كذلك‭ ‬إلغاء‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬الفسحتين‮»‬‭ ‬بالمدارس،‭ ‬والاكتفاء‭ ‬بفسحة‭ ‬واحدة،‭ ‬لمزيد‭ ‬من‭ ‬التخفيف‭ ‬العام‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//