العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العقاري

ملاك عقارات «سيف بريز» يناشدون: 7 سنوات من دون ملكية.. ولا يشعرون بالأمان رغم الوعود

الأربعاء ١٤ ٢٠٢٢ - 02:00

مرة‭ ‬أخرى‭ ‬نجد‭ ‬أنفسنا‭ ‬مضطرين‭ ‬لنشر‭ ‬مشكلة‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬ملاك‭ ‬ومستثمرون،‭ ‬وهي‭ ‬مشكلة‭ ‬سبق‭ ‬وان‭ ‬طرحناها،‭ ‬واتخذت‭ ‬الجهات‭ ‬الرسمية‭ ‬المعنية‭ ‬خطوات‭ ‬عملية‭ ‬بحلحلة‭ ‬المشكلة،‭ ‬منها‭ ‬إحالة‭ ‬المشروع‭ ‬موضع‭ ‬الإشكالية‭ ‬الى‭ ‬لجنة‭ ‬تسوية‭ ‬مشاريع‭ ‬التطوير‭ ‬العقارية‭ ‬المتعثرة‭. ‬ولكن‭.. ‬مرت‭ ‬الأشهر‭ ‬والأشهر‭ ‬ومازالت‭ ‬المشكلة‭ ‬قائمة‭.‬

في‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬مشروع‭ ‬عقاري‭ ‬يضم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬شقة‭ ‬فخمة‭ ‬تحت‭ ‬اسم‭ ‬‮«‬سيف‭ ‬بريز‮»‬،‭ ‬يملكه‭ ‬مستثمر‭ ‬بحريني‭ ‬مع‭ ‬شريك‭ ‬اسيوي‭.‬

ولتميز‭ ‬المشروع‭ ‬بادر‭ ‬ملاك‭ ‬ومستثمرون‭ ‬بشراء‭ ‬عشرات‭ ‬الشقق‭ ‬على‭ ‬الخارطة‭. ‬مع‭ ‬الوعد‭ ‬باستلام‭ ‬الوحدات‭ ‬خلال‭ ‬عامين،‭ ‬وتحديدا‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬2015‭.‬

وبالفعل‭ ‬سارت‭ ‬الأمور‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬مخطط‭ ‬لها،‭ ‬واستكمل‭ ‬الملاك‭ ‬دفع‭ ‬المبالغ‭ ‬والتي‭ ‬تراوحت‭ ‬بين‭ ‬70‭-‬90‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬لكل‭ ‬شقة‭. ‬وبالمقابل،‭ ‬تم‭ ‬استكمال‭ ‬المبنى‭ ‬الفخم‭ ‬في‭ ‬الموعد‭ ‬المحدد‭ ‬تقريبا‭. ‬وتسلم‭ ‬الملاك‭ ‬والمستثمرون‭ (‬حوالي‭ ‬90‭%‬‭ ‬منهم‭ ‬مستثمرون‭ ‬أجانب‭) ‬عقاراتهم‭ ‬الجديدة‭.‬

ولكنهم‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬يعيشون‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬ملكيات‭ ‬تثبت‭ ‬تملكهم‭ ‬لهذه‭ ‬الوحدات‭ ‬واستحقاقهم‭ ‬للشقق‭ ‬التي‭ ‬دفعوا‭ ‬لها‭ ‬عشرات‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الدنانير‭.‬

لسنوات‭ ‬عديدة‭ ‬تواصل‭ ‬الملاك‭ ‬والمستثمرون‭ ‬مع‭ ‬المطور،‭ ‬وتكررت‭ ‬الخطابات‭ ‬والاستفسارات،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬جدوى‭.‬

لم‭ ‬يواجه‭ ‬المستثمرون‭ ‬مشكلة‭ ‬مباشرة‭ ‬مع‭ ‬المطور،‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬العكس،‭ ‬يؤكدون‭ ‬انه‭ ‬كان‭ ‬يتواصل‭ ‬معهم‭ ‬ويتفاعل‭ ‬مع‭ ‬مشكلتهم،‭ ‬ولكن‭ ‬بقيت‭ ‬خطط‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬مجرد‭ ‬وعود،‭ ‬ليكتشفوا‭ ‬لاحقا‭ ‬أن‭ ‬المشكلة‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬آخر‭.‬‮ ‬فحسب‭ ‬ما‭ ‬علموا،‭ ‬أن‭ ‬صاحب‭ ‬الأرض‭ ‬والمطور،‭ ‬وبعد‭ ‬استكمال‭ ‬الاعمال‭ ‬الانشائية‭ ‬وتسليم‭ ‬الشقق‭ ‬الى‭ ‬الملاك‭ ‬الجدد،‭ ‬عمد‭ ‬صاحب‭ ‬الأرض‭ ‬والمطور‭ ‬إلى‭ ‬أخذ‭ ‬قرض‭ ‬من‭ ‬أحد‭ ‬البنوك‭ ‬بضمان‭ ‬الأرض‭ ‬نفسها‭!‬،‭ ‬ثم‭ ‬واجه‭ ‬مشاكل‭ ‬تتعلق‭ ‬بالقرض،‭ ‬وهنا‭ ‬بدأت‭ ‬رحلة‭ ‬قانونية‭ ‬طويلة‭ ‬لم‭ ‬تنته‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭. ‬

ولم‭ ‬تكن‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬الصدمة‭ ‬الأخيرة‭ ‬للملاك،‭ ‬فبعد‭ ‬مساجلات‭ ‬قانونية،‭ ‬أعلن‭ ‬المالك‭ ‬إفلاسه‭. ‬واتجه‭ ‬مستثمرون‭ ‬الى‭ ‬المحاكم،‭ ‬وحصلوا‭ ‬على‭ ‬أحكام‭ ‬صريحة‭ ‬بحقهم‭ ‬في‭ ‬تسلم‭ ‬السندات‭ ‬القانونية‭. ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يحدث‭ ‬أيضا‭.‬‮ ‬

مرحلة‭ ‬جديدة

في‭ ‬مايو‭ ‬2021‭ ‬اتخذت‭ ‬المشكلة‭ ‬منحى‭ ‬اخر‭ ‬عندما‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬إحالة‭ ‬المشروع‭ ‬إلى‭ ‬لجنة‭ ‬تسوية‭ ‬مشاريع‭ ‬التطوير‭ ‬العقارية‭ ‬المتعثرة‭ ‬ذات‭ ‬الصفة‭ ‬القضائية،‭ ‬وذلك‭ ‬مع‭ ‬مشروع‭ ‬اخر‭ ‬يتبع‭ ‬لنفس‭ ‬المطور‭ ‬هو‭ ‬مشروع‭ (‬مارينا‭ ‬بريز‭) ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬استكماله‭ ‬وايصال‭ ‬التيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬اليه‭ ‬ولم‭ ‬يتسلم‭ ‬الملاك‭ ‬وحداتهم‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬مشروع‭ ‬سيف‭ ‬بريز‭.‬

وهنا‭ ‬بدأت‭ ‬اللجنة‭ ‬دورها‭ ‬الفاعل‭ ‬لحلحلة‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭. ‬وتم‭ ‬الاستعانة‭ ‬بخبراء‭ ‬قانونيين‭ ‬وماليين‭.‬

وفي‭ ‬يوليو‭ ‬2021‮ ‬دعت‭ ‬لجنة‭ ‬تسوية‭ ‬مشاريع‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬المتعثرة‭ ‬أصحاب‭ ‬الحقوق‭ ‬وحاجزي‭ ‬الوحدات‭ ‬والشقق‭ ‬السكنية‭ ‬والمقاولين‭ ‬والشركات‭ ‬ومن‭ ‬لهم‭ ‬حقوق‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬مشاريع‭ ‬عقارية‭ ‬متعثرة‭ ‬التقدم‭ ‬بأوراقهم‭ ‬للجنة‭ ‬وكان‭ ‬مشروع‭ ‬السيف‭ ‬بريز‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭ ‬الخمس‭.‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬أصدرت‭ ‬اللجنة‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬2022‭ ‬قراراتها‭ ‬بشأن‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬مارينا‭ ‬بريز‮»‬،‭ ‬فإن‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬سيف‭ ‬بريز‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يعتبره‭ ‬الملاك‭ ‬أقل‭ ‬تعقيدا‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬انهم‭ ‬استلموا‭ ‬الشقق‭ ‬وسكنوا‭ ‬فيها،‭ ‬لم‭ ‬تصدر‭ ‬بشأنه‭ ‬اية‭ ‬قرارات‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬احالته‭ ‬الى‭ ‬اللجنة‭ ‬منذ‭ ‬16‭ ‬شهرا‭.‬

من‭ ‬خلال‭ ‬تواصلهم‭ ‬معنا،‭ ‬ابدى‭ ‬المستثمرون‭ ‬المتضررون‭ ‬قلقهم‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الصمت،‭ ‬وقالوا‭ ‬انهم‭ ‬تواصلوا‭ ‬مع‭ ‬اللجنة‭ ‬عدة‭ ‬مرات‭ ‬وحصلوا‭ ‬على‭ ‬تطمينات‭ ‬ونوع‭ ‬من‭ ‬الوعود‭ ‬بحل‭ ‬الموضوع‭ ‬خلال‭ ‬أسابيع،‭ ‬ولكن‭ ‬بقي‭ ‬الأمر‭ ‬كما‭ ‬هو‭. ‬كما‭ ‬تم‭ ‬ابلاغهم‭ ‬بأن‭ ‬القرار‭ ‬على‭ ‬وشك‭ ‬الصدور‭ ‬من‭ ‬اللجنة‭ ‬بشأن‭ ‬المشروع،‭ ‬وانهم‭ ‬راسلوا‭ ‬جهاز‭ ‬المساحة‭ ‬والتسجيل‭ ‬العقاري‭ ‬لتقسيم‭ ‬الوثيقة‭. ‬ومرت‭ ‬الأسابيع‭.. ‬وما‭ ‬زالت‭ ‬المشكلة‭ ‬قائمة‭.‬

وفقا‭ ‬للمادة‭ ‬الثامنة‭ ‬للمرسوم‭ ‬بقانون‭ ‬رقم‭ (‬66‭) ‬لسنة‭ ‬2014‭ ‬بشأن‭ ‬تسوية‭ ‬مشاريع‭ ‬التطوير‭ ‬العقارية‭ ‬المتعثرة‭: ‬‮«‬إذا‭ ‬لم‭ ‬تتم‭ ‬التسوية‭ ‬بالطرق‭ ‬الودية‭ ‬خلال‭ ‬المدد‭ ‬المشار‭ ‬إليها‭ ‬بالمادة‭ ‬السابعة‭ ‬من‭ ‬القانون،‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬اللجنة‭ ‬البت‭ ‬في‭ ‬تسوية‭ ‬المشروع‭ ‬بقرار‭ ‬نهائي‭ ‬خلال‭ ‬مدة‭ ‬زمنية‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬ثمانية‭ ‬عشر‭ ‬شهراً‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬إحالته‭ ‬إليها‮»‬‭.‬

وهذا‭ ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬أمام‭ ‬اللجنة‭ ‬شهران‭ ‬فقط‭ ‬كحد‭ ‬اقصى‭ ‬لإصدار‭ ‬القرار‭. ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يضاعف‭ ‬من‭ ‬قلق‭ ‬المتضررين‭. ‬

وحول‭ ‬مشكلتهم‭ ‬هذه‭ ‬يقولون‭: ‬كيف‭ ‬يمكن‭ ‬لشخص‭ ‬ان‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬عقار‭ ‬سنوات‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أي‭ ‬اثبات‭ ‬لملكيته‭ ‬له‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬دفع‭ ‬فيه‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬70‭ ‬الف‭ ‬دينار؟‭.‬

وتزداد‭ ‬المشكلة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للملاك‭ ‬والمستثمرين‭ ‬الأجانب،‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬معاملاتهم‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬تملكهم‭ ‬في‭ ‬البحرين‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬التملك‭ ‬الا‭ ‬انهم‭ ‬لا‭ ‬يملكون‭ ‬وثيقة‭ ‬تؤكد‭ ‬ذلك‭. ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعلهم‭ ‬لا‭ ‬يشعرون‭ ‬بالأمان‭ ‬او‭ ‬الاستقرار‭. ‬فإلى‭ ‬جانب‭ ‬البحرينيين‭ ‬والخليجيين،‭ ‬تتنوع‭ ‬جنسيات‭ ‬الملاك‭ ‬بين‭ ‬عدة‭ ‬جنسيات‭ ‬منها‭ ‬البرازيل‭ ‬وبريطانيا‭ ‬وإسبانيا‭ ‬والجزائر‭ ‬وليبيا‭ ‬وغيرها‭.‬

ويضيفون‭: ‬لا‭ ‬ننكر‭ ‬ان‭ ‬الجهات‭ ‬الرسمية‭ ‬تبذل‭ ‬جهدها‭ ‬لحل‭ ‬المشكلة،‭ ‬ولكننا‭ ‬اليوم‭ ‬وبعد‭ ‬سبع‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬استلام‭ ‬الشقق‭ ‬نجد‭ ‬اننا‭ ‬مازلنا‭ ‬في‭ ‬المربع‭ ‬الأول،‭ ‬ولم‭ ‬نحصل‭ ‬على‭ ‬حقوقنا‭ ‬باستلام‭ ‬الملكية‭. ‬واستمرار‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬ليس‭ ‬جيدا‭ ‬لسمعة‭ ‬البحرين‭. ‬لاسيما‭ ‬وان‭ ‬المستثمرين‭ ‬الأجانب‭ ‬يقارنون‭ ‬تجربتهم‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬مع‭ ‬تجاربهم‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يواجهوا‭ ‬فيها‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الإشكاليات‭.‬

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//