العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

حقيبة

بناء‭ ‬على‭ ‬التوجيهات‭ ‬الملكية‭ ‬السامية‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬أمر‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬نائب‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬استعدادا‭ ‬لعودة‭ ‬الطلبة‭ ‬الى‭ ‬المدارس‭ ‬حضوريا‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬الدراسة‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬ولتخفيف‭ ‬الآثار‭ ‬المترتبة‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬أولياء‭ ‬الأمور‭ ‬بأن‭ ‬يحتوي‭ ‬ملف‭ ‬كل‭ ‬طالب‭ ‬بالمدارس‭ ‬الحكومية‭ ‬على‭ ‬قسيمة‭ ‬مالية‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬الحقيبة‭ ‬المدرسية‭ ‬ومستلزماتها‭ ‬الأساسية‭.‬

جاء‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬ترؤس‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬الاجتماع‭ ‬الاعتيادي‭ ‬الأسبوعي‭ ‬لمجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬الذي‭ ‬عقد‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭.‬

والواقع‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬سوف‭ ‬تسعد‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬أولياء‭ ‬الأمور‭ ‬وتخفف‭ ‬عنهم‭ ‬مشقة‭ ‬تكاليف‭ ‬العام‭ ‬الدراسي‭ ‬الجديد‭ ‬وخاصة‭ ‬وقد‭ ‬زادت‭ ‬أسعار‭ ‬المستلزمات‭ ‬الدراسية‭ ‬بشكل‭ ‬أشعر‭ ‬أولياء‭ ‬الأمور‭ ‬بالحيرة‭ ‬حول‭ ‬كيفية‭ ‬توفير‭ ‬المستلزمات‭ ‬المدرسية‭ ‬لأبنائهم،‭ ‬فجاءت‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬لتريحهم‭ ‬نفسيا‭ ‬وتريح‭ ‬أبناءهم‭ ‬ليبدأوا‭ ‬عامهم‭ ‬الدراسي‭ ‬الجديد‭ ‬بروح‭ ‬متفائلة‭ ‬ملؤها‭ ‬الأمل‭ ‬بأن‭ ‬قادة‭ ‬البلاد‭ ‬مهتمون‭ ‬باحتياجات‭ ‬المواطنين‭ ‬ومستعدون‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬مشاكلهم‭ ‬حتى‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬يبدأوا‭ ‬بالشكوى،‭ ‬فالحمد‭ ‬لله‭ ‬ان‭ ‬رزقنا‭ ‬بقادة‭ ‬لديهم‭ ‬الاهتمام‭ ‬بمواطنيهم‭ ‬وحاجاتهم‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬حل‭ ‬مشكلاتهم،‭ ‬وعسى‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬الاهتمام‭ ‬في‭ ‬ميزان‭ ‬حسناتهم‭.‬

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//