العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

توظيف

عدد‭ ‬الباحثين‭ ‬عن‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬يبلغ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬14‭ ‬ألفا،‭ ‬76‭%‬‭ ‬منهم‭ ‬من‭ ‬الإناث،‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬أعلنه‭ ‬وزير‭ ‬العمل‭ ‬جميل‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬حميدان‭ ‬في‭ ‬مؤتمره‭ ‬الصحفي‭ ‬حول‭ ‬آخر‭ ‬مستجدات‭ ‬التوظيف‭ ‬والتدريب‭ ‬خلال‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2022‭.‬

والواقع‭ ‬أن‭ ‬الأرقام‭ ‬توضح‭ ‬أن‭ ‬مشكلة‭ ‬البطالة‭ ‬أقرب‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مشكلة‭ ‬نسائية،‭ ‬حيث‭ ‬تصل‭ ‬أرقام‭ ‬العاطلات‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬80‭%‬‭ ‬من‭ ‬العدد‭ ‬الإجمالي‭ ‬للعاطلين،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬دراسة‭ ‬أوضاع‭ ‬هؤلاء‭ ‬العاطلات‭ ‬ومؤهلاتهن،‭ ‬ولماذا‭ ‬لا‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬عمل‭ ‬وبالتالي‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إيجاد‭ ‬حل‭ ‬لهذه‭ ‬المشكلة‭ ‬إما‭ ‬بتدريب‭ ‬الفتيات‭ ‬على‭ ‬المهن‭ ‬المطلوبة‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬وإما‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬مجالات‭ ‬جديدة‭ ‬للعمل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬فيها‭ ‬هؤلاء‭ ‬النساء‭ ‬وتستفيد‭ ‬منها‭. ‬وبالطبع،‭ ‬فإن‭ ‬وزارة‭ ‬العمل‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬والمنظمات‭ ‬النسائية‭ ‬ستكون‭ ‬مسؤولة‭ ‬عن‭ ‬إجراء‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬والقيام‭ ‬بمهمة‭ ‬حل‭ ‬هذه‭ ‬المشكلة‭ ‬بالتعاون‭ ‬فيما‭ ‬بينها،‭ ‬وبالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الأجهزة‭ ‬الحكومية‭ ‬الأخرى‭ ‬والقطاع‭ ‬الخاص‭.‬

ولا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬تراجع‭ ‬أعداد‭ ‬العاطلين‭ ‬وحصولهم‭ ‬على‭ ‬فرص‭ ‬متزايدة‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬هو‭ ‬أمر‭ ‬يحسب‭ ‬للأجهزة‭ ‬المعنية،‭ ‬ولكن‭ ‬تشغيل‭ ‬النساء‭ ‬هو‭ ‬الأكثر‭ ‬أهمية‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الأسرة،‭ ‬كما‭ ‬أوضحت‭ ‬ذلك‭ ‬تقارير‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭. ‬ولذلك‭ ‬فمن‭ ‬المهم‭ ‬تركيز‭ ‬الاهتمام‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬وإيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬له‭.‬

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//