العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣١٩ - الأحد ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

هوامش

عبدالله الأيوبي

ayoobi99@gmail.com

مصير البساتين وعلاقتها بخطة التشجير

خطة‭ ‬التشجير‭ ‬التي‭ ‬وافق‭ ‬عليها‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬مؤخرا‭ ‬تهدف‭ ‬لمضاعفة‭ ‬عدد‭ ‬الأشجار‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬1‭.‬8‭ ‬مليون‭ ‬شجرة‭ ‬إلى‭ ‬قرابة‭ ‬3‭,‬6‭ ‬ملايين‭ ‬شجرة‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2035،‭ ‬والتي‭ ‬تأتي‭ ‬تماشيا‭ ‬مع‭ ‬التزامات‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬باتفاقية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بشأن‭ ‬تغير‭ ‬المناخ،‭ ‬تعتبر‭ ‬دون‭ ‬أدنى‭ ‬شك‭ ‬خطوة‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬الأهمية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬القضم‭ ‬التدريجي‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬المساحات‭ ‬الزراعية‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬التوسع‭ ‬العمراني‭ ‬من‭ ‬جهة،‭ ‬ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬نتيجة‭ ‬ضعف‭ ‬الحماية‭ ‬القانونية‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬منها‭ ‬المساحات‭ ‬الزراعية‭ ‬العائدة‭ ‬ملكيتها‭ ‬إلى‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬أفرادا‭ ‬كانوا‭ ‬أم‭ ‬مؤسسات‭ ‬والذين‭ ‬يرون‭ ‬في‭ ‬إقامة‭ ‬المشاريع‭ ‬العمرانية‭ ‬أكثر‭ ‬فائدة‭ ‬لهم‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬المادية،‭ ‬دون‭ ‬وضع‭ ‬أي‭ ‬اعتبار‭ ‬لما‭ ‬يشكله‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬أضرار‭ ‬بيئية‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد‭.‬

هذه‭ ‬الخطة‭ ‬تعد‭ ‬مشروعا‭ ‬وطنيا‭ ‬رائدا‭ ‬وذات‭ ‬فوائد‭ ‬إيجابية‭ ‬كثيرة‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬لا‭ ‬الحصر،‭ ‬المردود‭ ‬البيئي،‭ ‬فهي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬مشروع‭ ‬تجميلي،‭ ‬خاصة‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بأعمال‭ ‬التشجير‭ ‬الجارية‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الشوارع‭ ‬وتقاطعات‭ ‬الطرق،‭ ‬وتكتسب‭ ‬هذه‭ ‬الخطة‭ ‬صفتها‭ ‬الوطنية‭ ‬بانخراط‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬مؤسسات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬للمساهمة‭ ‬ودعم‭ ‬هذه‭ ‬الخطة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبنيها‭ ‬أعمال‭ ‬التشجير‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المرافق‭ ‬العامة،‭ ‬وهذه‭ ‬المشاركة‭ ‬التطوعية‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬تعد‭ ‬بمثابة‭ ‬تعاون‭ ‬مطلوب‭ ‬لدعم‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭ ‬الوطنية‭ ‬ذات‭ ‬الفوائد‭ ‬الاستراتيجية‭. ‬

ونجاح‭ ‬هذه‭ ‬الخطة‭ ‬لا‭ ‬يتوقف‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬المشاريع‭ ‬التي‭ ‬تتبناها‭ ‬وتنفذها‭ ‬الجهات‭ ‬الحكومية،‭ ‬وإنما‭ ‬هناك‭ ‬دور‭ ‬بل‭ ‬وواجب‭ ‬يقع‭ ‬على‭ ‬عواتق‭ ‬المؤسسات‭ ‬الأهلية‭ ‬والأفراد‭ ‬أيضا،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬الأهداف‭ ‬والفوائد‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬خطة‭ ‬التشجير‭ ‬هذه‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الجميع‭ ‬دون‭ ‬استثناء،‭ ‬فهي‭ ‬مصلحة‭ ‬وطنية،‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬يقتضي‭ ‬تكثيف‭ ‬المشاركة‭ ‬الأهلية‭ ‬لزيادة‭ ‬أعمال‭ ‬التشجير‭ ‬وتحفيز‭ ‬الجميع‭ ‬للمشاركة‭ ‬فيها‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يسرع‭ ‬ويسهل‭ ‬تحقيق‭ ‬الهدف‭ ‬المعلن‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬هذه‭ ‬الخطة‭ ‬وهو‭ ‬الوصول‭ ‬بعدد‭ ‬الأشجار‭ ‬إلى‭ ‬قرابة‭ ‬3‭.‬6‭ ‬ملايين‭ ‬شجرة‭ ‬بحلول‭ ‬العام‭ ‬2035‭ ‬كما‭ ‬سلف‭ ‬القول‭.‬

ثم‭ ‬ان‭ ‬دعم‭ ‬خطة‭ ‬التشجير‭ ‬هذه‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬ينحصر‭ ‬في‭ ‬زراعة‭ ‬الأشجار‭ ‬ومشاركة‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المهمة‭ ‬الوطنية،‭ ‬وإنما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تواكب‭ ‬ذلك‭ ‬إجراءات‭ ‬عملية‭ ‬تحول‭ ‬دون‭ ‬المساس‭ ‬بالمساحات‭ ‬المزروعة‭ ‬القائمة‭ ‬والتي‭ ‬مضى‭ ‬على‭ ‬بعضها‭ ‬مئات‭ ‬السنين،‭ ‬فلدينا‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بشارع‭ ‬النخيل‭ ‬الذي‭ ‬اكتسب‭ ‬هذه‭ ‬التسمية‭ ‬كون‭ ‬هذا‭ ‬الطريق‭ ‬القروي‭ ‬كان‭ ‬محاطا‭ ‬ومطوقا‭ ‬بعشرات‭ ‬البساتين‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬أشجار‭ ‬النخيل‭ ‬والفواكه‭ ‬المختلفة‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أشجار‭ ‬الزينة‭ ‬وهي‭ ‬كلها‭ ‬تتلاءم‭ ‬مع‭ ‬طقس‭ ‬البحرين‭ ‬وطبيعة‭ ‬تربتها،‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬الأسف‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬الشارع‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الفعلية‭ ‬فقط‭ ‬تسميته‭ ‬حيث‭ ‬تحولت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬البساتين‭ ‬إلى‭ ‬كتل‭ ‬إسمنتية‭.‬

لدينا‭ ‬ما‭ ‬يكفي‭ ‬من‭ ‬القوانين‭ ‬لحماية‭ ‬هذه‭ ‬المساحات‭ ‬الخضراء،‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬الأسف‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬القوانين‭ ‬عاجزة‭ ‬عن‭ ‬معالجة‭ ‬التعدي‭ ‬المتواصل‭ ‬عليها،‭ ‬حيث‭ ‬هناك‭ ‬تدمير‭ ‬متعمد‭ ‬لهذه‭ ‬المساحات‭ ‬الخضراء،‭ ‬وهي‭ ‬أراض‭ ‬خاصة‭ ‬وليست‭ ‬حكومية،‭ ‬والملكية‭ ‬الخاصة‭ ‬مصانة‭ ‬كما‭ ‬نص‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬الدستور‭ ‬في‭ ‬مادته‭ ‬التاسعة‭ ‬فقرة‭ ‬ج‭ ‬التي‭ ‬تقول‭ ‬‮«‬الملكية‭ ‬الخاصة‭ ‬مصونة،‭ ‬فلا‭ ‬ينزع‭ ‬عن‭ ‬أحد‭ ‬ملكه‭ ‬إلا‭ ‬بسبب‭ ‬المنفعة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬الأحوال‭ ‬المبينة‭ ‬في‭ ‬القانون‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬ذلك،‭ ‬ومع‭ ‬الصون‭ ‬الصريح‭ ‬للملكية‭ ‬الخاصة،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الملكية‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تستغل‭ ‬للإضرار‭ ‬بالمصلحة‭ ‬الوطنية‭.‬

فإزالة‭ ‬هذه‭ ‬البساتين‭ ‬وتحويلها‭ ‬الى‭ ‬كتل‭ ‬إسمنتية‭ ‬يحمل‭ ‬في‭ ‬طياته‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد،‭ ‬أضرارا‭ ‬بيئية‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬الجميع‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬إضرارا‭ ‬بالمصلحة‭ ‬الوطنية‭ ‬وصحة‭ ‬الإنسان‭ ‬أيضا،‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬التصدي‭ ‬لإزالة‭ ‬هذه‭ ‬البساتين‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المساحات‭ ‬الخضراء‭ ‬لا‭ ‬يتعارض‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬نص‭ ‬عليه‭ ‬الدستور،‭ ‬هذا‭ ‬من‭ ‬جهة،‭ ‬ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬فإن‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬إزالة‭ ‬الرقع‭ ‬الخضراء‭ ‬القائمة‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬البساتين‭ ‬يتناقض‭ ‬مع‭ ‬خطة‭ ‬التشجير‭ ‬ذاتها،‭ ‬لهذا‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬جدا‭ ‬تفعيل‭ ‬القوانين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حماية‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬قائم‭ ‬من‭ ‬مزارع‭ ‬وبساتين‭.‬

فعملية‭ ‬إزالة‭ ‬بعض‭ ‬البساتين‭ ‬القائمة‭ ‬تأخذ‭ ‬طرقا‭ ‬وأساليب‭ ‬مختلفة،‭ ‬وخاصة‭ ‬ان‭ ‬القانون‭ ‬يمنع‭ ‬هذه‭ ‬الإزالة،‭ ‬لكن‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬المثل‭ ‬‮«‬من‭ ‬له‭ ‬حيلة‭ ‬فليحتال‮»‬،‭ ‬فالبعض‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬يلجأ‭ ‬إلى‭ ‬سياسة‭ ‬تعطيش‭ ‬الأشجار‭ ‬وإهمالها‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تحويل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬حي‭ ‬أخضر‭ ‬إلى‭ ‬جذوع‭ ‬يابسة‭ ‬لتسهيل‭ ‬عملية‭ ‬تمرير‭ ‬طلب‭ ‬الترخيص‭ ‬بإزالتها‭ ‬وتحويلها‭ ‬إلى‭ ‬كتلة‭ ‬إسمنتية‭.‬

إقرأ أيضا لـ"عبدالله الأيوبي"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//