العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

الكواليس

وفاء جناحي

waffajanahi@gmail.com

وما أدراك ما عالم التيك التوك!

أصبحت‭ ‬اتصفح‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬يوميا‭ ‬فهو‭ ‬يسليني‭ ‬ويغنيني‭ ‬عن‭ ‬المسلسلات‭ ‬المملة‭ ‬والمكررة‭ ‬العربية‭ ‬كما‭ ‬انني‭ ‬اصبحت‭ ‬وكأنني‭ ‬ادخل‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬العوالم‭ ‬الغريبة‭.‬

اشعر‭ ‬أن‭ ‬التيك‭ ‬توك‭ ‬أصبح‭ ‬كالمصباح‭ ‬السحري‭ ‬للعديد‭ ‬منا‭ ‬فهو‭ ‬يوفر‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يحتاجه‭ ‬الانسان‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬وبطريقة‭ ‬ممتعة‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬نوع‭ ‬المعلومات‭ ‬نافعة‭ ‬كانت‭ ‬ام‭ ‬ضارة‭.‬

المصيبة‭ ‬ان‭ ‬التيك‭ ‬كشف‭ ‬او‭ ‬سلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الاشياء‭ ‬البشعة‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬مجتمعاتنا،‭ ‬فمن‭ ‬بين‭ ‬10‭ ‬صفحات‭ ‬تفتحها‭ ‬تشاهد‭ ‬خمسة‭ ‬منها‭ ‬اولادا‭ ‬في‭ ‬عمر‭ ‬الزهور‭ ‬في‭ ‬مظهر‭ ‬بنات‭ (‬الشعر‭ ‬الحرير‭ ‬الجميل‭ ‬الطويل،‭ ‬فل‭ ‬ميك‭ ‬اب‭)‬،‭ ‬يتحدثون‭ ‬في‭ ‬مواضيع‭ ‬كثيرة‭ ‬مع‭ ‬اعداد‭ ‬مهولة‭ ‬من‭ ‬المتابعين‭ ‬المعجبين‭ ‬بهم،‭ ‬المصيبة‭ ‬ان‭ ‬معظمهم‭ ‬أصبح‭ ‬من‭ ‬الجرأة‭ ‬ان‭ ‬يظهر‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬يخشى‭ ‬امثاله‭ ‬التصريح‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬مجتمع‭ ‬يرفض‭ ‬وجود‭ ‬هذه‭ ‬النوعيات‭ ‬اما‭ ‬الكارثة‭ ‬فهي‭ ‬انهم‭ ‬اصبحوا‭ ‬كثر‭ ‬بعدد‭ ‬كبير‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬المتابعين‭ ‬لدرجة‭ ‬اننا‭ ‬اصبحنا‭ ‬نشكك‭ ‬في‭ ‬معتقدات‭ ‬ومبادئ‭ ‬مجتمعنا‭ !!‬

لو‭ ‬كنا‭ ‬فعلا‭ ‬نرفض‭ ‬هذه‭ ‬النوعيات‭ ‬من‭ ‬البشر،‭ ‬فكيف؟‭ ‬ومن‭ ‬اين؟‭ ‬ولماذا‭ ‬تتابعهم‭ ‬هذه‭ ‬الاعداد‭ ‬المهولة‭ ‬التي‭ ‬تشجعهم‭ ‬وأصبحت‭ ‬هي‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬حصولهم‭ ‬على‭ ‬المال‭ ‬والدعايات؟‭ ‬طبعا‭ ‬المبررات‭ ‬غير‭ ‬مقنعة‭ ‬ابدا‭ ‬فهناك‭ ‬من‭ ‬يقول‭: ‬اتابعهم‭ ‬لكي‭ ‬ادخل‭ ‬عليهم‭ ‬واشتمهم‭ ‬واهزئهم‭!! ‬وآخرون‭ ‬يقولون‭ (‬ماشتهيهم‭ ‬واعيي‭ ‬بس‭ ‬يضحكوني‭)!! ‬وهناك‭ ‬من‭ ‬يقول‭ ‬اتابعهم‭ ‬عشان‭ ‬اضحك‭ ‬على‭ ‬الكومنتات‭!! ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المبررات‭ ‬الغير‭ ‬منطقية‭ ‬ابدا‭.‬

اما‭ ‬الكارثة‭ ‬العظمى‭ ‬في‭ ‬النماذج‭ ‬او‭ ‬النوعيات‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬اصبحت‭ ‬منتشرة‭ ‬هي‭ ‬لنساء‭ ‬يأكلن‭ ‬بطريقة‭ ‬همجية‭ ‬ويفتحن‭ ‬الايف‭ ‬مع‭ ‬ضيوف‭ ‬ويطلقون‭ (‬الريح‭) ‬بطريقة‭ ‬بشعة‭ ‬ويضحكن‭ ‬بطريقة‭ ‬مستفزة‭ ‬ومقززة‭ ‬بكل‭ ‬فخر‭ ‬وكأنه‭ ‬تصرف‭ ‬مضحك‭!! ‬يا‭ ‬الهي‭ ‬هل‭ ‬وصلنا‭ ‬الى‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬من‭ ‬السوقية؟‭ ‬واكرر‭ ‬المصيبة‭ ‬ان‭ ‬لهم‭ ‬متابعون‭ ‬ومعجبون‭ ‬بالالاف‭.‬

اصبحنا‭ ‬في‭ ‬زمن‭ ‬نتابع‭ ‬النوعيات‭ ‬الغريبة‭ ‬ونشجعهم‭ ‬بكل‭ ‬بساطة‭ ‬وبمبررات‭ ‬غريبة،‭ ‬الذي‭ ‬اعرفه‭ ‬هو‭ ‬انني‭ ‬اذا‭ ‬اكره‭ ‬وارفض‭ ‬اي‭ ‬نوعية‭ ‬او‭ ‬تصرف‭ ‬لا‭ ‬اشاهده‭ ‬ولا‭ ‬احاول‭ ‬ان‭ ‬اعطيه‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬حجمه‭ ‬فلو‭ ‬هاجمته‭ ‬او‭ ‬ضحكت‭ ‬عليه‭ ‬يعني‭ ‬انه‭ ‬مهم‭ ‬لدرجة‭ ‬انني‭ ‬اضيع‭ ‬عليه‭ ‬وقتي‭.‬

عالم‭ ‬التيك‭ ‬توك‭ ‬أصبح‭ ‬من‭ ‬العوالم‭ ‬المخيفة‭ ‬جدا‭ ‬لجميع‭ ‬الفئات‭ ‬العمرية‭ (‬الله‭ ‬يستر‭ ‬علينا‭).‬

إقرأ أيضا لـ"وفاء جناحي"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//