العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

ألوان

معرض «الطيف» للشيخ راشد بن خليفة يفتتح فـي أكبر وأهم متاحف ليختنشاين

الثلاثاء ٠٥ يوليو ٢٠٢٢ - 02:00

افتتح‭ ‬في‭ ‬16‭ ‬من‭ ‬يونيو‭ ‬الماضي‭ ‬معرض‭ ‬الطيف‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬ليختنشاين‭ ‬بإمارة‭ ‬لينشتنشاين،‭ ‬وهو‭ ‬معرض‭ ‬خاص‭ ‬لعرض‭ ‬أعمال‭ ‬للفنان‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬رئيس‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للفنون‭ . ‬وسيستمر‭ ‬المعرض‭ ‬حتى‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬سبتمبر‭ ‬2022‭.‬

وتعكس‭ ‬اعمال‭ ‬الفنان‭ ‬القدير‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬أسس‭ ‬الهندسة‭ ‬المعمارية‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬تميزت‭ ‬بها‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬ثقافته،‭ ‬حيثُ‭ ‬يبرزها‭ ‬الفنان‭ ‬عبر‭ ‬لمساته‭ ‬الفنية‭ ‬الساحرة‭ ‬ليذكرنا‭ ‬بجمال‭ ‬العمل‭ ‬المعماري‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬العربي،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬دمج‭ ‬ألوانه‭ ‬الخاصة‭ ‬بمختلف‭ ‬درجاتها‭ ‬التي‭ ‬ترمز‭ ‬إلى‭ ‬وطنه‭.‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬أعمال‭  ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬تعتبر‭ ‬رمزًا‭ ‬وتجسيدًا‭ ‬لثقافته‭ ‬وهويته،‭ ‬فإنها‭ ‬تُبين‭ ‬تأثره‭ ‬بمختلف‭ ‬المحطات‭ ‬التي‭ ‬استوقف‭ ‬فيها‭  ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مراحله‭ ‬العمرية‭ ‬التي‭ ‬استلهم‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬أعماله‭. ‬وبلا‭ ‬شك‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يتمتع‭ ‬بنظرةٍ‭ ‬فنية‭ ‬ويتعمق‭ ‬في‭ ‬أعماله‭ ‬سيكتشف‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الفنان‭ ‬يوظّف‭ ‬الوعي‭ ‬والإدراك‭ ‬قبل‭ ‬الألوان‭ ‬في‭ ‬لوحاته‭.‬

لطالما‭ ‬سعى‭ ‬الفنان‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬إلى‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬أساسيات‭ ‬الحياة‭ ‬التي‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬التناقضات‭ ‬التي‭ ‬شهدها‭ ‬في‭ ‬بيئته‭ ‬إضافةً‭ ‬إلى‭ ‬توظيف‭ ‬ألوان‭ ‬هويته‭ ‬التي‭ ‬يفتخر‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬أعماله‭.‬

وقال‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭: ‬‮«‬يسعدني‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الفرصة‭ ‬لعرض‭ ‬أعمالي‭ ‬الفنية‭ ‬وتحديدًا‭ ‬مجموعة‭ ‬الطيف‭ ‬التي‭ ‬أعتز‭ ‬بها‭ ‬كثيرًا‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬وأكبر‭ ‬المتاحف‭ ‬مثل‭ ‬متحف‭ ‬ليختنشاين‭ ‬بمدينة‭ ‬فادوز‭. ‬وأعتقد‭ ‬أنهُ‭ ‬مهم‭ ‬جدًا‭ ‬أن‭ ‬يتواصل‭ ‬الفنان‭ ‬مع‭ ‬جماهير‭ ‬جديدة‭ ‬ويعرض‭ ‬عليهم‭ ‬أعماله،‭ ‬وخصوصًا‭ ‬في‭ ‬ليختنشاين‭ ‬المعروفة‭ ‬بتراثها‭ ‬الغني‭ ‬وتاريخها‭ ‬الفريد‭ ‬من‭ ‬نوعه‭. ‬تراث‭ ‬مملكتي‭ ‬وثقافتها‭ ‬هما‭ ‬مصدر‭ ‬إلهامي‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أعمالي،‭ ‬ويسعدني‭ ‬أن‭ ‬أشارككم‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬هويتي‭. ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬أتمكن‭ ‬من‭ ‬بناء‭ ‬علاقات‭ ‬جديدة‭ ‬معكم،‭ ‬والتي‭ ‬تستند‭ ‬على‭ ‬الحوار‭ ‬المتبادل‭ ‬والواعي‭ ‬الذي‭ ‬يقودنا‭ ‬إلى‭ ‬الصداقة‮»‬‭.‬

وتابع‭: ‬‮«‬وعلى‭ ‬الرغمِ‭ ‬من‭ ‬تنوع‭ ‬أعمالي‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الأسلوب‭ ‬والمواد‭ ‬الفنية‭ ‬منذُ‭ ‬بداياتي،‭ ‬فإنه‭ ‬يمكننا‭ ‬إيجاد‭ ‬رابط‭ ‬مشترك‭ ‬بينها‭ ‬وهو‭ ‬الجوهر‭ ‬الذي‭ ‬يتدفق‭ ‬منه‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬الإبداعي،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬أن‭ ‬تنوع‭ ‬ثقافتي‭ ‬هو‭ ‬الجوهر‭ ‬الذي‭ ‬استند‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أعمالي‮»‬‭. ‬

وأضاف‭: ‬ربما‭ ‬لاحظتم‭ ‬أن‭ ‬الألمنيوم‭ ‬هي‭ ‬المادة‭ ‬الطاغية‭ ‬في‭ ‬أعمالي‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وذلك‭ ‬لكونها‭ ‬من‭ ‬المعادن‭ ‬القوية‭ ‬والخفيفة‭ ‬والمتعددة‭ ‬الاستخدامات‭ ‬وقدرتها‭ ‬على‭ ‬مقاومة‭ ‬التآكل،‭ ‬وامتلاك‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬مصهر‭ ‬للألمنيوم‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬انعكس‭ ‬على‭  ‬أعمالي‭ ‬الأخيرة،‭ ‬حيثُ‭ ‬إن‭ ‬أعمالي‭ ‬تشبه‭ ‬الألمنيوم‭ ‬في‭ ‬قوته‭ ‬وهيمنته،‭ ‬وفي‭ ‬الوقتِ‭ ‬ذاته‭ ‬لا‭ ‬تتطلب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجهد،‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الدقة‭ ‬والهدوء‭ ‬والتأمل‭.‬

وقال‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬أيضا‭: ‬‮«‬الفن‭ ‬يلهمنا‭ ‬ويشجعنا‭ ‬ويزيد‭ ‬ثقتنا‭ ‬بأنفسنا‭ ‬لننمو‭ ‬كأفراد‭ ‬مستقلين،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬أنهُ‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬ثقافتنا‭ ‬ولا‭ ‬يمكننا‭ ‬تصور‭ ‬الحياة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الفن،‭ ‬كما‭ ‬أنهُ‭ ‬يعتبر‭ ‬عاملًا‭ ‬أساسيًا‭ ‬لتقدم‭ ‬الحضارات‭ ‬والشعوب‮»‬‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬راينر‭ ‬فولكومر،‭ ‬مدير‭ ‬متحف‭ ‬ليختنشتاين‭ ‬الوطني‭ ‬حول‭ ‬استضافته‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭: ‬‮«‬يسعدني‭ ‬ويشرفني‭ ‬أن‭ ‬أعرض‭ ‬أعمال‭ ‬الشيخ‭ ‬الفنان‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬في‭ ‬معرضنا‭ ‬لما‭ ‬تتمتع‭ ‬به‭ ‬أعماله‭ ‬من‭ ‬جمال‭ ‬وذهول،‭ ‬ونتطلع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬المعرض‭ ‬إلى‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وتاريخها‭ ‬العريق،‭ ‬فضلًا‭ ‬عن‭ ‬ثقافتها‭ ‬الغنية‭ ‬والمتنوعة‭ ‬والتي‭ ‬بشكل‭ ‬أو‭ ‬بآخر‭ ‬متقاربة‭ ‬من‭ ‬ثقافتنا‭. ‬وآمل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬المعرض‭ ‬فرصةً‭ ‬لكي‭ ‬نفهم‭ ‬بعضنا‭ ‬البعض‭ ‬بشكلٍ‭ ‬أفضل‭ ‬ونتعلم‭ ‬من‭ ‬بعض،‭ ‬كما‭ ‬أننا‭ ‬ممتنون‭ ‬للشيخ‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬لإتاحته‭ ‬هذهِ‭ ‬الفرصة‭ ‬لنا‮»‬‭.‬

وبما‭ ‬أن‭ ‬لوحات‭ ‬الثمانينيات‭ ‬التي‭ ‬اشتهرت‭ ‬بالألوان‭ ‬الزيتية‭ ‬فقدت‭ ‬بريقها‭ ‬وأصبحت‭ ‬مجرد‭ ‬لوحات‭ ‬تشكيلية‭ ‬في‭ ‬التسعينيات،‭ ‬قام‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬بتجربة‭ ‬فنّه‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬وأسطح‭ ‬جديدة‭ ‬مثل‭ ‬القماش‭ ‬المحدب‭. ‬وفي‭ ‬بداية‭ ‬الألفية‭ ‬جرد‭ ‬الفنان‭ ‬القدير‭ ‬أعماله‭ ‬من‭ ‬التفاصيل‭ ‬المملة‭ ‬ووظف‭ ‬مكانها‭ ‬بمختلف‭ ‬الأنسجة‭. ‬ومنذ‭ ‬عام‭ ‬2010‭ ‬ارتكز‭ ‬الشيخ‭ ‬راشد‭ ‬على‭ ‬الألمنيوم‭ ‬في‭ ‬أغلب‭ ‬أعماله،‭ ‬حيثُ‭ ‬استخدام‭ ‬طلاء‭ ‬ورنيش‭ ‬لامع‭ ‬في‭ ‬الواجهة‭ ‬وطلاء‭ ‬مينا،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أضاف‭ ‬لمسة‭ ‬بسيطة‭ ‬ومختلفة‭ ‬إلى‭ ‬أعماله‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news