العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

عربية ودولية

إيران تؤكد إمكانية التوصل إلى اتفاق مع واشنطن في الدوحة

الخميس ٣٠ يونيو ٢٠٢٢ - 02:00

الدوحة‭ - ‬الوكالات‭: ‬أكدت‭ ‬إيران‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬إمكانية‭ ‬للتوصل‭ ‬لاتفاق‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬مؤكدة‭ ‬أنها‭ ‬لن‭ ‬تتجاوز‭ ‬‮«‬خطوطها‭ ‬الحمراء‮»‬‭ ‬مع‭ ‬انطلاق‭ ‬محادثات‭ ‬غير‭ ‬مباشرة‭ ‬في‭ ‬الدوحة‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬التوصل‭ ‬لتفاهم‭ ‬لإحياء‭ ‬الاتفاق‭ ‬بشأن‭ ‬البرنامج‭ ‬النووي‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬المفاوضات‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬فيينا‭. ‬

ونقلت‭ ‬وكالة‭ ‬الانباء‭ ‬الإيرانية‭ ‬‮«‬ارنا‮»‬‭ ‬عن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيراني‭ ‬حسين‭ ‬أمير‭ ‬عبداللهيان‭ ‬قوله‭ ‬الثلاثاء‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬التركمنستانية‭ ‬عشق‭ ‬اباد‭ ‬‮«‬نحن‭ ‬جادون‭ ‬ولن‭ ‬نتجاوز‭ ‬خطوطنا‭ ‬الحمراء‭ ‬بأي‭ ‬شكل‭ ‬من‭ ‬الأشكال‮»‬‭.‬

وبحسب‭ ‬الوزير‭ ‬الإيراني‭ ‬فإنه‭ ‬‮«‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬لدى‭ ‬الجانب‭ ‬الأمريكي‭ ‬نوايا‭ ‬جادة‭ ‬وتحلى‭ ‬بالواقعية،‭ ‬فهناك‭ ‬اتفاق‭ ‬في‭ ‬متناول‭ ‬اليد‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬الجولة‭ ‬من‭ ‬المفاوضات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬السياسة‮»‬‭. ‬

ووصل‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إلى‭ ‬قطر‭ ‬المبعوث‭ ‬الأمريكي‭ ‬الخاص‭ ‬لإيران‭ ‬روبرت‭ ‬مالي‭ ‬وكبير‭ ‬المفاوضين‭ ‬الإيرانيين‭ ‬علي‭ ‬باقري‭ ‬وأعضاء‭ ‬الوفد‭ ‬المرافق‭ ‬له‭. ‬

وتجري‭ ‬المحادثات‭ ‬في‭ ‬الدوحة‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬مباشرة،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ينقل‭ ‬وسطاء‭ ‬رسائل‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭. ‬

وأمس،‭ ‬قال‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬الحكومة‭ ‬الإيرانية‭ ‬علي‭ ‬بهادري‭ ‬جهرمي‭ ‬‮«‬نأمل‭ ‬بالتوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬إيجابي‭ ‬ومقبول‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تخلت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬عن‭ ‬أسلوب‭ ‬ترامب‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬متوافقا‭ ‬مع‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‮»‬‭.‬

انسحبت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬حول‭ ‬الملف‭ ‬النووي‭ ‬الإيراني‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬رئيسها‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬وأعادت‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬اقتصادية‭ ‬على‭ ‬طهران‭. ‬وردّت‭ ‬إيران‭ ‬بعد‭ ‬عام‭ ‬ببدء‭ ‬التراجع‭ ‬عن‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬التزاماتها‭ ‬الأساسية،‭ ‬أبرزها‭ ‬مستويات‭ ‬تخصيب‭ ‬اليورانيوم‭. ‬

وسعت‭ ‬إدارة‭ ‬الرئيس‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬للعودة‭ ‬الى‭ ‬الاتفاق،‭ ‬معتبرة‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المسار‭ ‬هو‭ ‬الأفضل‭ ‬مع‭ ‬إيران‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬إعرابها‭ ‬عن‭ ‬تشاؤم‭ ‬متنام‭ ‬في‭ ‬الاسابيع‭ ‬الأخيرة‭. ‬وتأتي‭ ‬محادثات‭ ‬الدوحة‭ ‬قبل‭ ‬زيارة‭ ‬مرتقبة‭ ‬لبايدن‭ ‬الى‭ ‬السعودية‭ ‬منتصف‭ ‬الشهر‭ ‬المقبل‭.‬

في‭ ‬فيينا،‭ ‬حققت‭ ‬المفاوضات‭ ‬تقدما‭ ‬جعل‭ ‬المعنيين‭ ‬قريبين‭ ‬من‭ ‬إنجاز‭ ‬اتفاق،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬وصلت‭ ‬الى‭ ‬طريق‭ ‬مسدود‭ ‬منذ‭ ‬مارس‭ ‬مع‭ ‬تبقّي‭ ‬نقاط‭ ‬تباين‭ ‬بين‭ ‬طهران‭ ‬وواشنطن،‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بمطلب‭ ‬طهران‭ ‬رفع‭ ‬اسم‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬من‭ ‬قائمة‭ ‬واشنطن‭ ‬لـ«المنظمات‭ ‬الإرهابية‭ ‬الأجنبية‮»‬‭.‬

وخلال‭ ‬محادثات‭ ‬فيينا،‭ ‬كررت‭ ‬إيران‭ ‬ايضا‭ ‬مطالبتها‭ ‬بضمانات‭ ‬أمريكية‭ ‬لعدم‭ ‬انسحاب‭ ‬واشنطن‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬كما‭ ‬فعل‭ ‬ترامب‭.‬

وتقول‭ ‬إدارة‭ ‬بايدن‭ ‬إن‭ ‬إزالة‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬من‭ ‬القائمة‭ ‬السوداء،‭ ‬وهي‭ ‬خطوة‭ ‬من‭ ‬المؤكد‭ ‬أنها‭ ‬ستغضب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الكونجرس،‭ ‬تقع‭ ‬خارج‭ ‬نطاق‭ ‬المحادثات‭ ‬لإحياء‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news