العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

عربية ودولية

الأمير تشارلز يؤكد أن دول الكومنولث حرة في التخلي عن الملكية

السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ - 02:00

كيغالي‭ - (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭): ‬أكد‭ ‬الأمير‭ ‬تشارلز‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬كيغالي‭ ‬لدى‭ ‬افتتاح‭ ‬قمة‭ ‬قادة‭ ‬منظمة‭ ‬الكومونولث‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬حرة‭ ‬في‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬الملكية،‭ ‬وأعرب‭ ‬عن‭ ‬‮«‬حزنه‮»‬‭ ‬لماضي‭ ‬بريطانيا‭ ‬الاستعماري‭. ‬تعقد‭ ‬هذه‭ ‬القمة‭ ‬في‭ ‬رواندا‭ ‬التي‭ ‬انضمت‭ ‬إلى‭ ‬الكومنولث‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2009،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تطرح‭ ‬فيه‭ ‬المنظمة‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬54‭ ‬بلدا‭ ‬عضوا‭ ‬تساؤلات‭ ‬عميقة،‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬انتقالية‭ ‬للنظام‭ ‬الملكي‭ ‬البريطاني‭ ‬والتشكيك‭ ‬في‭ ‬الماضي‭ ‬الاستعماري‭. ‬

في‭ ‬14‭ ‬بلدا‭ ‬عضوا،‭ ‬الملكة‭ ‬إليزابيث‭ ‬الثانية‭ ‬هي‭ ‬رئيسة‭ ‬الدولة‭ ‬ولم‭ ‬تخف‭ ‬بعضها‭ ‬رغبتها‭ ‬في‭ ‬أخذ‭ ‬مسافة‭ ‬من‭ ‬النظام‭ ‬الملكي،‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬إعلان‭ ‬بربادوس‭ ‬رسميًا‭ ‬انها‭ ‬باتت‭ ‬جمهورية‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬2021‭. ‬

قال‭ ‬الأمير‭ ‬تشارلز‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬والدته‭ ‬الملكة‭ ‬إليزابيث‭ ‬الثانية،‭ ‬رئيسة‭ ‬الكومنولث‭: ‬‮«‬في‭ ‬الكومنولث‭ ‬دول‭ ‬لديها‭ ‬روابط‭ ‬دستورية‭ ‬مع‭ ‬عائلتي‭ ‬البعض‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬يحافظ‭ ‬عليها‭ ‬وعدد‭ ‬متزايد‭ ‬لا‭ ‬يحافظ‮»‬‭. ‬

وشدد‭ ‬أمام‭ ‬عشرات‭ ‬القادة‭ ‬بينهم‭ ‬رئيسا‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطاني‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون‭ ‬والكندي‭ ‬جاستن‭ ‬ترودو‭ ‬‮«‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أوضح‭ ‬كما‭ ‬قلت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬النظام‭ ‬الدستوري‭ ‬لكل‭ ‬بلد‭ ‬عضو‭ ‬كجمهورية‭ ‬أو‭ ‬ملكية‭ ‬هو‭ ‬أمر‭ ‬يعود‭ ‬لقرار‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬عضو‮»‬‭. ‬كما‭ ‬أقر‭ ‬بأن‭ ‬جذور‭ ‬الكومنولث‭ ‬‮«‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬الأوقات‭ ‬إيلامًا‭ ‬في‭ ‬تاريخنا‮»‬‭. ‬وأضاف‭: ‬‮«‬لا‭ ‬أستطيع‭ ‬أن‭ ‬أصف‭ ‬حزني‭ ‬العميق‭ ‬شخصيا‭ ‬أمام‭ ‬معاناة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الناس،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أواصل‭ ‬تعميق‭ ‬فهمي‭ ‬للآثار‭ ‬الدائمة‭ ‬للعبودية‮»‬‭. ‬

وتعقد‭ ‬القمة‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬جدل‭ ‬حول‭ ‬اتفاق‭ ‬لإبعاد‭ ‬مهاجرين‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬رواندا‭ ‬أثار‭ ‬استياء‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬غير‭ ‬الحكومية‭ ‬التي‭ ‬تعنى‭ ‬بالدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭ ‬والامم‭ ‬المتحدة‭ ‬والكنيسة‭ ‬الانغليكانية‭. ‬وعارض‭ ‬الأمير‭ ‬تشارلز‭ ‬أيضاً‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬ووصفه‭ ‬في‭ ‬جلسات‭ ‬خاصة‭ ‬بأنه‭ ‬‮«‬مروّع‮»‬‭. ‬

ولم‭ ‬يُبعد‭ ‬أي‭ ‬مهاجر‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬بعدما‭ ‬أوقفت‭ ‬الطائرة‭ ‬الأولى‭ ‬المتوجهة‭ ‬إلى‭ ‬كيغالي‭ ‬في‭ ‬اللحظة‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬14‭ ‬يونيو‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬من‭ ‬المحكمة‭ ‬الأوروبية‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭. ‬التقى‭ ‬الأمير‭ ‬تشارلز‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون‭ ‬صباح‭ ‬الجمعة،‭ ‬لكن‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطاني‭ ‬أكد‭ ‬أنه‭ ‬لن‭ ‬يفصل‭ ‬فحوى‭ ‬اللقاء‭. ‬

في‭ ‬المقابل‭ ‬دافع‭ ‬جونسون‭ ‬عن‭ ‬خطته‭ ‬الخميس‭ ‬في‭ ‬رواندا،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أنّ‭ ‬‮«‬ما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يعرفه‭ ‬الناس،‭ ‬وما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يعرفه‭ ‬منتقدو‭ ‬البرنامج‭... ‬هو‭ ‬أن‭ ‬رواندا‭ ‬شهدت‭ ‬تحولاً‭ ‬كاملاً‭ ‬في‭ ‬العقدين‭ ‬الأخيرين‮»‬‭. ‬

وأشاد‭ ‬جونسون‭ ‬‮«‬بالخطوات‭ ‬العملاقة‮»‬‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬رواندا‭ ‬الدولة‭ ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬إفريقيا‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬تنمية‭ ‬اقتصادية‭ ‬مذهلة‭ ‬منذ‭ ‬نهاية‭ ‬الإبادة‭ ‬الجماعية‭ ‬عام‭ ‬1994‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فإنه‭ ‬يتعرض‭ ‬بانتظام‭ ‬لانتقادات‭ ‬بسبب‭ ‬سياسته‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭. ‬

أعيد‭ ‬انتخاب‭ ‬الأمينة‭ ‬العامة‭ ‬للكومنولث‭ ‬البريطانية‭ ‬الدومينيكية‭ ‬باتريشا‭ ‬سكوتلاند‭ ‬بفارق‭ ‬ضئيل‭ ‬بعد‭ ‬ظهر‭ ‬الجمعة‭ ‬لولاية‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬سنتين،‭ ‬وختمت‭ ‬بذلك‭ ‬حملة‭ ‬متوترة‭ ‬احيانا‭ ‬دامت‭ ‬عدة‭ ‬أشهر‭. ‬كانت‭ ‬وزيرة‭ ‬خارجية‭ ‬جامايكا‭ ‬كامينا‭ ‬جونسون‭ ‬سميث‭ ‬مرشحة‭ ‬لتولي‭ ‬هذا‭ ‬المنصب‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬أعربت‭ ‬عن‭ ‬استيائها‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬سكوتلاند‭. ‬

وتختتم‭ ‬القمة‭ ‬أعمالها‭ ‬اليوم‭ ‬السبت‭ ‬مع‭ ‬انضمام‭ ‬توغو‭ ‬والغابون‭ ‬إلى‭ ‬نادي‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬الكومنولث‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬غياب‭ ‬العلاقات‭ ‬التاريخية‭ ‬مع‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬مثلما‭ ‬هي‭ ‬الحال‭ ‬مع‭ ‬رواندا‭. ‬

وقال‭ ‬بوريس‭ ‬جونسون‭ ‬‮«‬دول‭ ‬جديدة‭ ‬تتطلع‭ ‬إلى‭ ‬الانضمام‭ ‬للكومنولث‭ ‬وهذا‭ ‬يظهر‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬عليكم‭ ‬معرفته‭ ‬حول‭ ‬صحة‭ ‬المنظمة‭ ‬ونشاطها‮»‬‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news