العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

عربية ودولية

طهران تأمل التوصل «جديا» إلى اتفاق حول برنامجها النووي

الجمعة ٢٤ يونيو ٢٠٢٢ - 02:00

طهران‭ ‬‭ ‬الوكالات‭: ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيراني‭ ‬حسين‭ ‬أمير‭ ‬عبداللهيان‭ ‬أمس‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬الروسي‭ ‬سيرجي‭ ‬لافروف‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬إن‭ ‬إيران‭ ‬تأمل‭ ‬‮«‬جدياً‮»‬‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬بشأن‭ ‬برنامجها‭ ‬النووي‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬العظمى‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬

ووصل‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الروسي‭ ‬إلى‭ ‬العاصمة‭ ‬الإيرانية‭ ‬مساء‭ ‬الأربعاء‭ ‬في‭ ‬زيارة‭ ‬تستغرق‭ ‬يومين،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬تراوح‭ ‬المحادثات‭ ‬النووية‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬في‭ ‬فيينا‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2021‭ ‬بين‭ ‬إيران‭ ‬والقوى‭ ‬العظمى‭ (‬روسيا‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والصين‭ ‬وفرنسا‭ ‬وبريطانيا‭ ‬وألمانيا‭) ‬مكانها‭ ‬منذ‭ ‬مارس‭. ‬

وتهدف‭ ‬محادثات‭ ‬فيينا‭ ‬التي‭ ‬تشارك‭ ‬فيها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬مباشر‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬واشنطن‭ ‬إلى‭ ‬الاتفاقية‭ ‬الدولية‭ ‬لعام‭ ‬2015‭ ‬التي‭ ‬تنص‭ ‬على‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬الأنشطة‭ ‬النووية‭ ‬الإيرانية‭ ‬مقابل‭ ‬تخفيف‭ ‬العقوبات‭ ‬الدولية‭. ‬

وقال‭ ‬أمير‭ ‬عبداللهيان‭: ‬‮«‬لقد‭ ‬وصلت‭ ‬المفاوضات‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬صعبة‭ ‬ونحن‭ ‬نقترب‭ ‬من‭ ‬النهاية‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬إيران‭ ‬‮«‬تأمل‭ ‬جديا‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬عادل‭ ‬وقوي‭ ‬ودائم‮»‬،‭ ‬داعيا‭ ‬واشنطن‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬التحلي‭ ‬بالواقعية‮»‬‭. ‬

وفي‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬يونيو‭ ‬فصلت‭ ‬إيران‭ ‬بعض‭ ‬كاميرات‭ ‬المراقبة‭ ‬التابعة‭ ‬للوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬الذرية‭ ‬في‭ ‬مواقعها‭ ‬النووية‭ ‬بعيد‭ ‬تصويت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والأوروبيين‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬في‭ ‬الوكالة‭ ‬يدين‭ ‬عدم‭ ‬تعاون‭ ‬طهران‭. ‬

لكن‭ ‬إيران‭ ‬أعلنت‭ ‬في‭ ‬13‭ ‬يونيو‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الإجراءات‭ ‬‮«‬يمكن‭ ‬عكسها‮»‬‭ ‬بمجرد‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬في‭ ‬فيينا‭. ‬

وكانت‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬برئاسة‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬قد‭ ‬أعلنت‭ ‬أنها‭ ‬تريد‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬الاتفاق‭ ‬شرط‭ ‬عودة‭ ‬طهران‭ ‬إلى‭ ‬احترام‭ ‬التزاماتها‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تطالب‭ ‬إيران‭ ‬برفع‭ ‬العقوبات‭. ‬

وتلعب‭ ‬موسكو‭ ‬دورًا‭ ‬محوريًا‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬اتفاقية‭ ‬2015‭ ‬المعروفة‭ ‬رسميًا‭ ‬باسم‭ ‬خطة‭ ‬العمل‭ ‬الشاملة‭ ‬المشتركة،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تلقي‭ ‬الأطنان‭ ‬الزائدة‭ ‬من‭ ‬اليورانيوم‭ ‬المخصب‭ ‬من‭ ‬طهران‭. ‬

وقال‭ ‬سيرجي‭ ‬لافروف‭: ‬‮«‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المشاركين‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬خطة‭ ‬العمل‭ ‬الشاملة‭ ‬المشتركة‭ ‬نبذل‭ ‬جهودا‭ ‬هائلة‭ ‬لتصحيح‭ ‬خطأ‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬قررت‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‮»‬‭. ‬

من‭ ‬جهته‭ ‬قال‭ ‬أمير‭ ‬عبداللهيان‭: ‬‮«‬نعارض‭ ‬العقوبات‭ ‬غير‭ ‬المشروعة‭ ‬ضد‭ ‬بعض‭ ‬الدول،‭ ‬منها‭ ‬روسيا‮»‬‭. ‬

ودعا‭ ‬الرئيس‭ ‬الإيراني‭ ‬إبراهيم‭ ‬رئيسي‭ ‬يوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬والتنسيق‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬لمواجهة‭ ‬العقوبات‭ ‬الأمريكية‮»‬‭. ‬

وتخضع‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬روسيا‭ ‬وإيران‭ ‬لعقوبات‭ ‬غربية‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news