العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

المتقاعدون.. المستشفى الدولي.. كورونا

أول‭ ‬السطر‭:‬

وصلتنا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الملاحظات‭ ‬والشكاوى‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬والمراجعين‭ ‬لمستشفى‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي،‭ ‬المختص‭ ‬بشأن‭ ‬فحوصات‭ ‬وعلاج‭ ‬كورونا،‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬هناك‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬التنظيم‭ ‬والترتيب،‭ ‬وزيادة‭ ‬الكادر‭ ‬الطبي،‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬الحالات،‭ ‬ولجوء‭ ‬الناس‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬المستشفى‭ ‬تحديدا،‭ ‬والضغط‭ ‬الحاصل‭ ‬فيه‭.. ‬نتمنى‭ ‬من‭ ‬الجهة‭ ‬المعنية‭ ‬القيام‭ ‬بزيارة‭ ‬مفاجئة‭ ‬للمستشفى،‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬الوضع‭.‬

برنامج‭ ‬للمتقاعدين‭.. ‬شكرا‭ ‬‮«‬بيان‭ ‬البحرين‮»‬‭:‬

لطالما‭ ‬كان‭ ‬الحديث‭ ‬الشعبي‭ ‬والاهتمام‭ ‬الرسمي‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الدولة‭ ‬لفئة‭ ‬المتقاعدين،‭ ‬كبيرا‭ ‬وكثيرا،‭ ‬متواصلا‭ ‬ومستمرا‭.. ‬ولطالما‭ ‬كان‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬مبادرات‭ ‬ومشاركات،‭ ‬وأفكار‭ ‬وإسهامات‭ ‬من‭ ‬‮«‬خارج‭ ‬الصندوق‮»‬‭ ‬مطلبا‭ ‬ملحا‭ ‬وعاجلا‭.. ‬من‭ ‬أجل‭ ‬دعم‭ ‬المتقاعدين‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الأوضاع‭ ‬الحياتية‭ ‬المعقدة‭.. ‬ولطالما‭ ‬كانت‭ ‬مساهمات‭ ‬مؤسسات‭ ‬المجتمع،‭ ‬قليلة‭ ‬دون‭ ‬الطموح،‭ ‬أو‭ ‬غائبة‭ ‬بشكل‭ ‬تام‭.‬

مؤسسات‭ ‬وجمعيات‭ ‬عديدة،‭ ‬لم‭ ‬تقدم‭ ‬أي‭ ‬أمر‭ ‬للمتقاعدين،‭ ‬سوى‭ ‬المطالبات‭ ‬من‭ ‬الدولة،‭ ‬أو‭ ‬انتقاد‭ ‬وضع‭ ‬صناديق‭ ‬التقاعد،‭ ‬أو‭ ‬عقد‭ ‬ندوات،‭ ‬أو‭ ‬إقامة‭ ‬احتفاليات‭.. ‬وما‭ ‬عدا‭ ‬ذلك‭ ‬فلم‭ ‬يجد‭ ‬المتقاعد‭ ‬أي‭ ‬فائدة‭ ‬ولا‭ ‬منفعة،‭ ‬ولا‭ ‬حتى‭ ‬تخفيضا،‭ ‬ولم‭ ‬يدخل‭ ‬في‭ ‬جيبه‭ ‬فلسا‭ ‬واحدا‭..!! ‬

مدرسة‭ ‬بيان‭ ‬البحرين،‭ ‬أطلقت‭ ‬البرنامج‭ ‬الوطني‭ ‬المجتمعي،‭ ‬الذي‭ ‬يستهدف‭ (‬المتقاعد‭ ‬البحريني‭) ‬تحت‭ ‬مسمى‭ ‬‮«‬برنامج‭ ‬استدامة‭ ‬للمتقاعدين‮»‬‭.. ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يؤكد‭ ‬أننا‭ ‬أمام‭ ‬مبادرة‭ ‬إبداعية،‭ ‬وبرنامج‭ ‬وطني‭ ‬استثنائي‭.. ‬يستحق‭ ‬أن‭ ‬نتوقف‭ ‬عنده،‭ ‬ويستلزم‭ ‬أن‭ ‬نستفيد‭ ‬منه،‭ ‬في‭ ‬إقامة‭ ‬برامج‭ ‬أخرى‭ ‬للمتقاعد‭ ‬البحريني‭.‬

لم‭ ‬يكبل‭ ‬المؤسسة‭ ‬المدرسية‭ ‬‮«‬بيان‭ ‬البحرين‮»‬‭ ‬عملها‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬التعليم،‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬جهود‭ ‬الدولة‭ ‬لخدمة‭ ‬المتقاعدين‭.. ‬لم‭ ‬تقف‭ ‬‮«‬بيان‭ ‬البحرين‮»‬‭ ‬مثل‭ ‬باقي‭ ‬المؤسسات‭ ‬والجمعيات‭ ‬مكتوفة‭ ‬اليدين،‭ ‬بحجة‭ ‬عدم‭ ‬الاختصاص،‭ ‬أو‭ ‬تحت‭ ‬ذريعة‭ ‬أن‭ ‬دعم‭ ‬المتقاعدين‭ ‬من‭ ‬مسؤولية‭ ‬الدولة‭ ‬وحدها‭.. ‬بل‭ ‬تعاونت‭ ‬المدرسة‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬للعمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬هدف‭ ‬واحد،‭ ‬وهو‭ ‬‮«‬المتقاعد‮»‬‭.‬

رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬أمناء‭ ‬مدرسة‭ ‬بيان‭ ‬البحرين‭ ‬الدكتورة‭ ‬الشيخة‭ ‬مي‭ ‬بنت‭ ‬سليمان‭ ‬العتيبي،‭ ‬قدمت‭ ‬فكرة‭ ‬فريدة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المتقاعد‭ ‬البحريني،‭ ‬وحري‭ ‬بنا‭ ‬جميعا،‭ ‬خاصة‭ ‬الجمعيات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الخيرية‭ ‬وغيرها،‭ ‬بجانب‭ ‬المصارف‭ ‬والبنوك،‭ ‬والشخصيات‭ ‬المجتمعية‭ ‬المقتدرة،‭ ‬وأصحاب‭ ‬المشاريع‭ ‬والأعمال،‭ ‬وجميع‭ ‬مدارس‭ ‬البحرين،‭ ‬ومراكزها‭ ‬التعليمية‭ ‬والتدريبية،‭ ‬أن‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬وغايات‭ ‬البرنامج‭ ‬الحيوي‭.‬

‭ ((‬أن‭ ‬تشعل‭ ‬شمعة،‭ ‬خير‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تلعن‭ ‬الظلام‭)).. ‬ومبادرة‭ ‬‮«‬مدرسة‭ ‬بيان‭ ‬البحرين‮»‬‭ ‬أشعلت‭ ‬شموعا‭ ‬لطريق‭ ‬بالغ‭ ‬الأهمية‭ ‬في‭ ‬المجتمع،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬فئة‭ ‬المتقاعدين،‭ ‬ومن‭ ‬الواجب‭ ‬اليوم‭ ‬أن‭ ‬نشاركها‭ ‬في‭ ‬إشعال‭ ‬وإنارة‭ ‬طريق‭ ‬المتقاعدين،‭ ‬بل‭ ‬وإشعال‭ ‬شموع‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬المجتمع،‭ ‬ودعم‭ ‬جهود‭ ‬الدولة‭.. ‬فلقد‭ ‬فتحت‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬بيان‭ ‬البحرين‮»‬‭ ‬المجال‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الأفكار‭ ‬والبرامج‭ ‬المجتمعية‭ ‬والوطنية،‭ ‬لكل‭ ‬فئات‭ ‬المجتمع‭.. ‬وهي‭ ‬تواكب‭ ‬الرؤى‭ ‬العصرية‭ ‬والحضارية،‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬والمشاركة‭ ‬المجتمعية،‭ ‬التي‭ ‬يسمع‭ ‬عنها‭ ‬‮«‬المتقاعد‮»‬‭ ‬يوميا‭.‬

آخر‭ ‬السطر‭: ‬

مع‭ ‬زيادة‭ ‬حالات‭ ‬الإصابة‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬وصلتنا‭ ‬ملاحظات‭ ‬وشكاوى‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬بأن‭ ‬بعض‭ ‬الصيدليات‭ ‬رفعت‭ ‬أسعار‭ ‬أجهزة‭ ‬فحص‭ ‬كورونا،‭ ‬ولدينا‭ ‬أرصدة‭ ‬رسمية‭ ‬بشأن‭ ‬تفاوت‭ ‬التسعيرة‭.. ‬ما‭ ‬يستوجب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الرقابة‭ ‬والزيارات‭ ‬التفتيشية‭ ‬لمتابعة‭ ‬الالتزام‭ ‬بالتسعيرة‭ ‬المناسبة،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬استغلال‭ ‬لحاجة‭ ‬الناس‭ ‬ومستجدات‭ ‬الوضع‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news