العدد : ١٦١٦٣ - الجمعة ٢٤ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٥ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٣ - الجمعة ٢٤ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٥ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

خاطرة

عبدالرحمن فلاح

العدل الإلهي!

الله‭ ‬تعالى‭ ‬يحب‭ ‬العدل‭ ‬ويكره‭ ‬الظلم،‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬العدل‭ ‬المطلق،‭ ‬يقول‭ ‬تعالى‭ ‬في‭ ‬الحديث‭ ‬القدسي‭: ‬‮«‬يا‭ ‬عبادي‭ ‬إني‭ ‬حرمت‭ ‬الظلم‭ ‬على‭ ‬نفسي‭ ‬وجعلته‭ ‬بينكم‭ ‬محرمًا‭ ‬فلا‭ ‬تظالموا‭...‬‮»‬‭ ‬رواه‭ ‬الإمام‭ ‬مسلم‭ ‬في‭ ‬صحيحه‭.‬

إذًا،‭ ‬فقبل‭ ‬أن‭ ‬يحرِّمْ‭ ‬الحق‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى‭ ‬على‭ ‬عباده‭ ‬الظلم‭ ‬حرمه‭ ‬على‭ ‬نفسه‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬واضح‭ ‬لأن‭ ‬الظلم‭ ‬ظلمات‭ ‬يوم‭ ‬القيامة‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬الذي‭ ‬رواه‭ ‬الإمام‭ ‬مسلم،‭ ‬قال‭ ‬صلًى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭: ‬‮«‬إن‭ ‬الظلم‭ ‬ظلمات‭ ‬يوم‭ ‬القيامة‮»‬‭. ‬من‭ ‬أجل‭ ‬هذا‭ ‬رفع‭ ‬الحق‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى‭ ‬الحرج‭ ‬عن‭ ‬الناس،‭ ‬فقال‭ ‬جل‭ ‬جلاله‭: ‬‮«‬وقل‭ ‬الحق‭ ‬من‭ ‬ربكم‭ ‬فمن‭ ‬شاء‭ ‬فليؤمن‭ ‬ومن‭ ‬شاء‭ ‬فليكفر‭ ‬إنَّا‭ ‬أعتدنا‭ ‬للظالمين‭ ‬نارًا‭ ‬أحاط‭ ‬بهم‭ ‬سرادقها‭ ‬وإن‭ ‬يستغيثوا‭ ‬يغاثوا‭ ‬بماء‭ ‬كالمهل‭ ‬يشوي‭ ‬الوجوه‭ ‬بئس‭ ‬الشراب‭ ‬وساءت‭ ‬مرتفقا‮»‬‭ ‬الكهف‭/‬29‭.‬

وانظروا‭ ‬إلى‭ ‬العدالة‭ ‬المطلقة،‭ ‬فقبل‭ ‬أن‭ ‬يحرِّمْ‭ ‬وقبل‭ ‬أن‭ ‬يعاقب‭ ‬أوضح‭ ‬سبيل‭ ‬الرشد،‭ ‬وسبيل‭ ‬الغي‭ ‬للناس،‭ ‬فقال‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى‭: ‬‮«‬لا‭ ‬إكراه‭ ‬في‭ ‬الدين‭ ‬قد‭ ‬تبين‭ ‬الرشد‭ ‬من‭ ‬الغي‮…»‬‭ ‬البقرة‭/‬256،‭ ‬وجعل‭ ‬أمر‭ ‬الهداية‭ ‬والضلال‭ ‬مرهونتين‭ ‬بحرية‭ ‬اختيار‭ ‬الإنسان،‭ ‬فقال‭ ‬تعالى‭: ‬‮«‬من‭ ‬اهتدى‭ ‬فإنما‭ ‬يهتدي‭ ‬لنفسه‭ ‬ومن‭ ‬ضل‭ ‬فإنما‭ ‬يضل‭ ‬عليها‭ ‬ولا‭ ‬تزر‭ ‬وازرة‭ ‬وزر‭ ‬أخرى‭ ‬وما‭ ‬كنا‭ ‬معذبين‭ ‬حتى‭ ‬نبعث‭ ‬رسولا‮»‬‭ ‬الإسراء‭/‬15‭.‬

إذًا،‭ ‬فلا‭ ‬تكون‭ ‬عقوبة‭ ‬إلا‭ ‬بتجريم،‭ ‬ولا‭ ‬تجريم‭ ‬إلا‭ ‬بنص‭ ‬محكم‭ ‬واضح‭ ‬الدلالة،‭ ‬والذي‭ ‬يؤكد‭ ‬هذا‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭: ‬‮«‬أما‭ ‬ثمود‭ ‬فهديناهم‭ ‬فاستحبوا‭ ‬العمى‭ ‬على‭ ‬الهدى‭ ‬فأخذتهم‭ ‬صاعقة‭ ‬العذاب‭ ‬الهون‭ ‬بما‭ ‬كانوا‭ ‬يكسبون‮»‬‭ ‬فصلت‭/‬17‭.‬

إذًا،‭ ‬فالآية‭ ‬الجليلة‭ ‬تؤكد‭ ‬حرية‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬الاختيار،‭ ‬وأنه‭ ‬لن‭ ‬يحاسب،‭ ‬ولن‭ ‬يعاقب‭ ‬أو‭ ‬يجازى‭ ‬إلا‭ ‬على‭ ‬فعل‭ ‬يستطيع‭ ‬فعله‭ ‬أو‭ ‬تركه،‭ ‬أما‭ ‬حين‭ ‬يجبر‭ ‬على‭ ‬فعل‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬رده،‭ ‬فإن‭ ‬المشرع‭ ‬الحكيم‭ ‬يرفع‭ ‬العذاب‭ ‬عنه،‭ ‬وتأملوا‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬للصحابي‭ ‬الجليل‭ ‬عَمَّار‭ ‬بن‭ ‬ياسر‭ ‬حين‭ ‬اشتد‭ ‬عليه‭ ‬عذاب‭ ‬الكفار،‭ ‬فنطق‭ ‬بكلمة‭ ‬الكفر‭ ‬ولما‭ ‬علم‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬ذلك‭ ‬قال‭ ‬لهم‭: ‬قولوا‭ ‬له‭ ‬إن‭ ‬عادوا‭ ‬فعد‭! ‬أي‭ ‬إذا‭ ‬عاد‭ ‬الكفار‭ ‬إلى‭ ‬تعذيبه‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يطيق‭ ‬احتماله‭ ‬فله‭ ‬أن‭ ‬يرضيهم‭ ‬بكلمة‭ ‬الكفر‭ ‬ما‭ ‬دام‭ ‬قلبه‭ ‬مطمئنا‭ ‬بالإيمان،‭ ‬وهذا‭ ‬في‭ ‬قمة‭ ‬القضايا‭ ‬في‭ ‬العقيدة،‭ ‬فما‭ ‬بالكم‭ ‬بما‭ ‬هو‭ ‬أدنى‭ ‬منها،‭ ‬وهذا‭ ‬من‭ ‬يسر‭ ‬الإسلام‭ ‬وسماحته‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬يجبرك‭ ‬على‭ ‬المعصية‭ ‬يرفع‭ ‬العذاب‭ ‬عنك‭.‬

إقرأ أيضا لـ"عبدالرحمن فلاح"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news