العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٠٩ - الثلاثاء ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٤هـ

وقت مستقطع

علي ميرزا

اتركوا الأزهار تتفتح

‭ ‬التعصب‭ ‬في‭ ‬الرأي‭ ‬أحد‭ ‬المعاني‭ ‬التي‭ ‬وردت‭ ‬في‭ ‬القواميس‭ ‬اللغوية‭ ‬لكلمة‭ ‬‮«‬التعنت‮»‬،‭ ‬وكم‭ ‬سمعنا‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬النادي‭ ‬أو‭ ‬ذاك‭ ‬يمارس‭ ‬فعل‭ ‬التعنت‭ ‬مع‭ ‬لاعبيه،‭ ‬ومن‭ ‬مختلف‭ ‬الأعمار،‭ ‬والطامة‭ ‬الكبرى‭ ‬أن‭ ‬يقف‭ ‬هذا‭ ‬التعنت‭ ‬حجر‭ ‬عثرة‭ ‬أمام‭ ‬لاعب‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬في‭ ‬مقتبل‭ ‬العمر،‭ ‬ومصنف‭ ‬ضمن‭ ‬الفئات‭ ‬العمرية،‭ ‬أي‭ ‬قانون‭ ‬هذا‭ ‬الذي‭ ‬يحل‭ ‬للأندية‭ ‬أن‭ ‬تستملك‭ ‬لاعبيها‭ ‬الصغار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تذبل‭ ‬ويجف‭ ‬عودها؟‭ ‬وهل‭ ‬هذه‭ ‬الأندية‭ ‬المتعنتة‭ ‬مصيرها‭ ‬متوقف‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الشبل‭ ‬أو‭ ‬ذاك‭ ‬الناشئ؟‭ ‬يا‭ ‬جماعة‭ ‬الخير‭: ‬ربما‭ ‬أرضكم‭ ‬غير‭ ‬صالحة‭ ‬للزراعة،‭ ‬اتركوا‭ ‬الأزهار‭ ‬تبحث‭ ‬لها‭ ‬عن‭ ‬أرض‭ ‬أخرى‭ ‬تنمو‭ ‬فيها‭ ‬وتتفتح‭.‬

 

}‭ ‬شيء‭ ‬جميل‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬مفرح،‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الشغل‭ ‬الشاغل‭ ‬لإدارة‭ ‬نادي‭ ‬المعامير‭ ‬ابتداء‭ ‬من‭ ‬الآن‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬فرق‭ ‬الفئات‭ ‬العمرية‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة،‭ ‬وإيلاءها‭ ‬الاهتمام‭ ‬والرعاية،‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬التفكير‭ ‬الصحيح،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬ألمحنا‭ ‬له‭ ‬وصرحنا‭ ‬به،‭ ‬فالأندية‭ ‬التي‭ ‬تهتم‭ ‬بفئاتها‭ ‬لا‭ ‬خوف‭ ‬عليهم‭ ‬ولا‭ ‬هم‭ ‬يحزنون‭.‬

 

}‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬دورة‭ ‬دراسية‭ ‬لتأهيل‭ ‬مدربين‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬أقيمت‭ ‬خلال‭ ‬الأسبوع‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬منطقتنا‭ ‬الخليجية،‭ ‬وهذا‭ ‬شيء‭ ‬جميل،‭ ‬ويبعث‭ ‬على‭ ‬الارتياح،‭ ‬ولكن‭ ‬الأهم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬هؤلاء‭ ‬المؤهلين‭ ‬الجدد‭ ‬ومن‭ ‬سبقوهم‭ ‬متوجودين‭ ‬مع‭ ‬الأندية‭ ‬أو‭ ‬المنتخبات‭ ‬الوطنية،‭ ‬وإلا‭ ‬ما‭ ‬فائدة‭ ‬تأهيل‭ ‬مدربين‭ ‬عاطلين،‭ ‬ليس‭ ‬لهم‭ ‬مكان‭ ‬في‭ ‬أنديتهم‭ ‬ومنتخباتهم؟

 

}‭ ‬عندما‭ ‬يتهافت‭ ‬ويتسابق‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ناد‭ ‬على‭ ‬لاعب‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬خدماته‭ ‬فهذا‭ ‬إن‭ ‬دل‭ ‬على‭ ‬شيء‭ ‬فإنما‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬خيارات،‭ ‬فإما‭ ‬أن‭ ‬يتمتع‭ ‬هذا‭ ‬اللاعب‭ ‬بمستوى‭ ‬عال،‭ ‬وإما‭ ‬أن‭ ‬الساحة‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬شح‭ ‬اللاعبين،‭ ‬وإما‭ ‬الاثنان‭ ‬معا‭.‬

إقرأ أيضا لـ"علي ميرزا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news