العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢٥ - السبت ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٩ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

قضايا و آراء

الحرب الأوكرانية والديمقراطية في الوطن العربي

بقلم: د. محمد عيسى الكويتي

الأربعاء ٢٥ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

قبل‭ ‬أن‭ ‬يتعافى‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬بدأت‭ ‬الحرب‭ ‬الأوكرانية‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬فبراير‭ ‬الماضي‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬حرب‭ ‬سريعة‭ ‬لمنع‭ ‬أوكرانيا‭ ‬من‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬حلف‭ ‬الناتو‭. ‬تطورت‭ ‬الحرب‭ ‬واستمرت‭ ‬لتهدد‭ ‬الأمن‭ ‬العالمي‭ ‬والأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬لدول‭ ‬كثيرة‭ ‬منها‭ ‬دول‭ ‬عربية‭. ‬تمثل‭ ‬روسيا‭ ‬وأوكرانيا‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬للاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬وبالذات‭ ‬الأوروبي‭ ‬الذي‭ ‬يعتمد‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬الغاز‭ ‬الروسي‭ ‬وعالمنا‭ ‬العربي‭ ‬الذي‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬صادرات‭ ‬الحبوب‭ ‬والزيوت‭.‬

برزت‭ ‬آراء‭ ‬متعددة‭ ‬لأسباب‭ ‬نشوب‭ ‬الحرب،‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يرى‭ ‬أن‭ ‬روسيا‭ ‬شعرت‭ ‬بتهديد‭ ‬عسكري‭ ‬يمثله‭ ‬حلف‭ ‬الناتو‭ ‬على‭ ‬أعتابها‭. ‬ويرى‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬السبب‭ ‬الحقيقي‭ ‬هو‭ ‬التهديد‭ ‬الفكري‭ ‬والقيمي‭ ‬الذي‭ ‬تمثله‭ ‬الديمقراطية‭ ‬والليبرالية‭ ‬الغربية‭ ‬وخطرهما‭ ‬على‭ ‬النظام‭ ‬السياسي‭ ‬الروسي‭. ‬بعبارة‭ ‬أخرى‭ ‬هو‭ ‬صراع‭ ‬بين‭ ‬النظام‭ ‬السلطوي‭ ‬الروسي‭ ‬والنظام‭ ‬الديمقراطية‭ ‬الغربي‭. ‬رأي‭ ‬آخر‭ ‬يرى‭ ‬أن‭ ‬الحرب‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الصراع‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بين‭ ‬أمريكا‭ ‬التي‭ ‬تصر‭ ‬على‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬النظام‭ ‬العالمي‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬القطب‭ ‬الواحد‭ ‬وبروز‭ ‬الصين‭ ‬كقوة‭ ‬صاعدة‭ ‬تهدد‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭.‬

أيا‭ ‬كانت‭ ‬الأسباب،‭ ‬فإن‭ ‬التأثير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والسياسي‭ ‬الأمني‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والخليجية‭ ‬كبير‭. ‬يتلخص‭ ‬التأثير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭ ‬عالميا‭ ‬وارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬وأسعار‭ ‬النقل‭ ‬لهذه‭ ‬المواد‭. ‬استفادت‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬سعر‭ ‬النفط‭ ‬لكنه‭ ‬أضر‭ ‬بالمجتمعات‭ ‬الخليجية‭ ‬والعربية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬كونها‭ ‬تأتي‭ ‬مباشرة‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬الصراع‭. ‬فمثلا‭ ‬الضرر‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬مثل‭ ‬مصر‭ ‬كبير‭ ‬بسبب‭ ‬اعتمادها‭ ‬على‭ ‬القمح‭ ‬الروسي‭ ‬والأوكراني‭ ‬بنسبة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬90‭%‬،‭ ‬تضررت‭ ‬دول‭ ‬عربية‭ ‬أخرى‭ ‬بنسب‭ ‬أقل‭. ‬قد‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬التأثير‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬المتوسط‭ ‬كبير‭ ‬كونها‭ ‬احتفظت‭ ‬بمخزون‭ ‬يكفي‭ ‬مدة‭ ‬عام‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬منشور‭. ‬كذلك‭ ‬من‭ ‬الآثار‭ ‬الاقتصادية‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬بداية‭ ‬النهاية‭ ‬لهيمنة‭ ‬الدولار‭ ‬على‭ ‬النظام‭ ‬المالي‭ ‬العالمي‭. ‬فموافقة‭ ‬540‭ ‬شركة‭ ‬من‭ ‬عملاء‭ ‬غاز‭ ‬بروم‭ ‬الروسي‭ ‬بالدفع‭ ‬بالعملة‭ ‬الروسية‭ (‬الروبل‭) ‬يمثل‭ ‬تحديا‭ ‬لهيمنة‭ ‬الدولار،‭ ‬وربما‭ ‬تهديد‭ ‬لمستوى‭ ‬معيشة‭ ‬الشعب‭ ‬الأمريكي‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد‭. ‬

بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬التأثير‭ ‬السياسي‭ ‬الأمني‭ ‬فيتلخص‭ ‬في‭ ‬اضطرار‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬إلى‭ ‬اتخاذ‭ ‬موقف‭ ‬من‭ ‬الحرب‭. ‬تمكنت‭ ‬بعض‭ ‬دول‭ ‬عربية‭ ‬من‭ ‬اتخاذ‭ ‬مواقف‭ ‬حيادية‭ ‬إلى‭ ‬الآن،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬وقفت‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬أحد‭ ‬طرفي‭ ‬النزاع‭. ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬التزام‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الحياد‭. ‬ثانيا‭ ‬اتضح‭ ‬من‭ ‬الحرب‭ ‬عجز‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬عن‭ ‬ممارسة‭ ‬دورها‭ ‬في‭ ‬وقف‭ ‬النزاعات‭ ‬المسلحة‭ ‬إزاء‭ ‬إصرار‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬على‭ ‬التعدي‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬الأصغر،‭ ‬وقد‭ ‬حدث‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الهجوم‭ ‬على‭ ‬العراق‭ ‬ويتكرر‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬الهجوم‭ ‬على‭ ‬أوكرانيا،‭ ‬وإن‭ ‬اختلفت‭ ‬الظروف‭ ‬والدوافع‭. ‬ثالثا‭ ‬يرى‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المراقبين‭ ‬أن‭ ‬شح‭ ‬المواد‭ ‬وارتفاع‭ ‬الأسعار‭ ‬وانخفاض‭ ‬مستوى‭ ‬المعيشة‭ ‬لكثير‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬اضطرابات‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬الفقيرة‭ ‬وموجة‭ ‬من‭ ‬العنف‭ ‬والاحتجاجات‭ ‬تهدد‭ ‬أنظمتها‭ ‬السياسية‭ ‬واستقرارها‭ ‬الاجتماعي‭.‬

غير‭ ‬أن‭ ‬أهم‭ ‬ما‭ ‬اتضح‭ ‬من‭ ‬الحرب‭ ‬هو‭ ‬أولا‭: ‬أن‭ ‬المصالح‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬للدول‭ ‬الكبرى‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬النظام‭ ‬العالمي‭ ‬ذي‭ ‬القطب‭ ‬الواحد‭ ‬في‭ ‬نظر‭ ‬القيادات‭ ‬السياسية‭ ‬ومعظم‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الغربية‭ ‬أقوى‭ ‬من‭ ‬القيم‭ ‬والمبادئ‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬عليها‭ ‬الديمقراطية‭ ‬الليبرالية‭ ‬التي‭ ‬تحكم‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬باحترام‭ ‬حدود‭ ‬الدول‭ ‬وسيادتها،‭ ‬وكذلك‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالقيم‭ ‬والمبادئ‭ ‬المتعلقة‭ ‬باحترام‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬والمشاركة‭ ‬السياسية‭ ‬الفعالة‭ ‬ضمن‭ ‬نظام‭ ‬سياسي‭ ‬منفتح‭. ‬ثانيا‭ ‬تعمدت‭ ‬بعض‭ ‬الصحافة‭ ‬العربية‭ ‬تصوير‭ ‬نفاق‭ ‬السلطات‭ ‬الغربية‭ ‬على‭ ‬انه‭ ‬فشل‭ ‬قيم‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬وأنهما‭ ‬مجرد‭ ‬أداة‭ ‬للحكومات‭ ‬الغربية‭ ‬للهيمنة‭ ‬على‭ ‬الشعوب‭ ‬وتغيير‭ ‬قيمهم‭ ‬ومعتقداتهم‭ ‬وليس‭ ‬نظاما‭ ‬صالحا‭ ‬لإقامة‭ ‬المجتمعات‭ ‬المتضامنة‭ ‬والمنتجة‭ ‬فكريا‭ ‬والدول‭ ‬العادلة‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬مبادئ‭ ‬الشعب‭ ‬مصدر‭ ‬السلطات،‭ ‬المواطنة‭ ‬المتساوية،‭ ‬حكم‭ ‬القانون،‭ ‬حرية‭ ‬التعبير‭ ‬والتنظيم،‭ ‬وحق‭ ‬المشاركة‭ ‬السياسية،‭ ‬وتنكر‭ ‬لكون‭ ‬الفكر‭ ‬الليبرالي‭ ‬هو‭ ‬القاطرة‭ ‬الذي‭ ‬قاد‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬منذ‭ ‬القرن‭ ‬الخامس‭ ‬عشر‭ ‬إلى‭ ‬العلم‭ ‬والمعرفة‭ ‬والتطور‭ ‬الفكري‭ ‬والعلمي‭ ‬والديمقراطي‭ ‬وأخيرا‭ ‬الهيمنة‭ ‬على‭ ‬العالم‭.‬

في‭ ‬الواقع‭ ‬لو‭ ‬نظرنا‭ ‬إلى‭ ‬الصحافة‭ ‬الغربية‭ ‬نجد‭ ‬فيها‭ ‬تبرير‭ ‬سلوك‭ ‬الحكومات‭ ‬والأنظمة‭ ‬الغربية‭ ‬بغير‭ ‬حق،‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬الانتقادات‭ ‬التي‭ ‬توجهها‭ ‬هذه‭ ‬الصحافة‭ ‬للنظام‭ ‬الأمريكي‭ ‬والأوروبي‭ ‬أشد‭ ‬من‭ ‬الانتقادات‭ ‬التي‭ ‬توجهها‭ ‬صحافة‭ ‬أخرى،‭ ‬فمثلا‭ ‬بينت‭ ‬الصحافة‭ ‬الأمريكية‭ ‬أولا‭: ‬أن‭ ‬أمريكا‭ ‬أخطأت‭ ‬في‭ ‬توسع‭ ‬حلف‭ ‬الناتو‭ ‬نحو‭ ‬روسيا‭. ‬وقارنت‭ ‬بين‭ ‬موقف‭ ‬أمريكا‭ ‬عندما‭ ‬وضع‭ ‬الاتحاد‭ ‬السوفيتي‭ ‬صواريخه‭ ‬في‭ ‬كوبا‭ ‬في‭ ‬الستينيات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬واعتبرت‭ ‬أمريكا‭ ‬ذلك‭ ‬تحديا‭ ‬لها‭ ‬وهددت‭ ‬بحرب‭ ‬أجبرت‭ ‬الاتحاد‭ ‬السوفيتي‭ ‬على‭ ‬سحب‭ ‬الصواريخ،‭ ‬واتهمت‭ ‬هذه‭ ‬الصحافة‭ ‬حلف‭ ‬الناتو‭ ‬بالنفاق‭ ‬والمسؤولية‭ ‬عن‭ ‬الحرب‭. ‬ثانيا‭ ‬اشتد‭ ‬مستوى‭ ‬الانتقاد‭ ‬الذي‭ ‬مارسته‭ ‬الصحافة‭ ‬الغربية‭ ‬في‭ ‬المقارنة‭ ‬بين‭ ‬الاحتلال‭ ‬الروسي‭ ‬لأوكرانيا‭ ‬والاحتلال‭ ‬الصهيوني‭ ‬لفلسطين‭ ‬واتهام‭ ‬السلطات‭ ‬الغربية‭ ‬بالنفاق‭ ‬والكيل‭ ‬بمكيالين،‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬الانتصار‭ ‬للشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬الذي‭ ‬يقبع‭ ‬تحت‭ ‬الاحتلال‭ ‬مدة‭ ‬75‭ ‬سنة‭. ‬ثالثا‭ ‬مستوى‭ ‬الانتقاد‭ ‬الذي‭ ‬مارسته‭ ‬الصحافة‭ ‬الغربية‭ ‬لإسرائيل‭ ‬على‭ ‬جريمة‭ ‬قتل‭ ‬الصحفية‭ ‬شيرين‭ ‬أبوعاقلة‭ ‬وفضحت‭ ‬مواقف‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬وبعض‭ ‬المنظمات‭ ‬الحقوقية‭ ‬والنسوية‭ ‬على‭ ‬صمتهم‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الجريمة‭ ‬المتعمدة‭. ‬رابعا‭: ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬البرلمانات‭ ‬الغربية‭ ‬رفع‭ ‬صوته‭ ‬تحت‭ ‬قبة‭ ‬البرلمان‭ ‬ليتهم‭ ‬الغرب‭ ‬بالنفاق‭ ‬ومطالبتهم‭ ‬بالإنصاف‭ ‬والعدالة‭ ‬للقضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬ورفض‭ ‬معاملة‭ ‬إسرائيل‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬دولة‭ ‬فوق‭ ‬القانون‭.‬

لذلك‭ ‬نعتقد‭ ‬أن‭ ‬محاولة‭ ‬الطعن‭ ‬في‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬الصحافة‭ ‬العربية‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬حد‭ ‬ذاته‭ ‬نفاق‭ ‬وانتصار‭ ‬لمصلحة‭ ‬الدكتاتورية‭ ‬والتسلط‭ ‬التي‭ ‬تحرم‭ ‬المجتمعات‭ ‬من‭ ‬حقها‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭ ‬السياسية‭ ‬والتمثيل‭ ‬السليم‭ ‬المؤثر،‭ ‬وتحرم‭ ‬الإنسان‭ ‬من‭ ‬حقوقه‭ ‬الطبيعية‭ ‬في‭ ‬العدالة‭ ‬والحرية‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬ندرك‭ ‬أن‭ ‬قيم‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬وحريته‭ ‬هي‭ ‬حقوق‭ ‬منحها‭ ‬الله‭ ‬له‭ ‬وليس‭ ‬لأحد‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬ينتزعها‭ ‬منه،‭ ‬وأنها‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬احترام‭ ‬الإنسان‭ ‬الذي‭ ‬كرمه‭ ‬الله‭.‬

السؤال‭ ‬الذي‭ ‬تطرحه‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭: ‬هل‭ ‬ستقوم‭ ‬الحرب‭ ‬لو‭ ‬أن‭ ‬روسيا‭ ‬كانت‭ ‬دولة‭ ‬ديمقراطية‭ ‬تتمتع‭ ‬بقيم‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وحقوق‭ ‬الإنسان؟‭ ‬

drmekuwaiti@gmail‭.‬com‭ ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//