العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

المال و الاقتصاد

بهدف تعزيز الثقافة المالية والوعي المالي بنك السلام يدشن فرعا نموذجيا في المدرسة الكندية

الاثنين ٢٣ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

كتبت‭: ‬فاطمة‭ ‬الماجد‭ ‬

تصوير‭ - ‬روي‭ ‬ماثيوس‭ ‬

أعلن‭ ‬بنك‭ ‬السلام‭ ‬افتتاح‭ ‬فرع‭ ‬نموذجي‭ ‬تعليمي‭ ‬داخل‭ ‬المدرسة‭ ‬الكندية‭ ‬ضمن‭ ‬إدارة‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬البرنامج‭ ‬المصرفي‭ ‬التعليمي‭ ‬للناشئين‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تعليم‭ ‬طلاب‭ ‬المرحلة‭ ‬الابتدائية‭ ‬وتزويدهم‭ ‬بكل‭ ‬المهارات‭ ‬الأساسية‭ ‬اللازمة‭ ‬لعمل‭ ‬جميع‭ ‬المهام‭ ‬الأساسية‭ ‬التي‭ ‬يمارسها‭ ‬موظفو‭ ‬البنك،‭ ‬ويأتي‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬توقيع‭ ‬اتفاقية‭ ‬تعاون‭ ‬مشترك‭ ‬بين‭ ‬البنك‭ ‬والمدرسة‭ ‬لإطلاق‭ ‬‮«‬البرنامج‭ ‬المصرفي‭ ‬التعليمي‭ ‬للناشئين‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬محمود‭ ‬قنّاطي‭ ‬رئيس‭ ‬التسويق‭ ‬والاتصالات‭ ‬في‭ ‬بنك‭ ‬السلام‭: ‬‮«‬يسرنا‭ ‬أن‭ ‬نعلن‭ ‬افتتاح‭ ‬فرع‭ ‬نموذجي‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬دولية‭ ‬رائدة‭ ‬ومعتمدة‭ ‬كالمدرسة‭ ‬الكندية،‭ ‬حيث‭ ‬سيقوم‭ ‬ممثل‭ ‬البنك‭ ‬بتقديم‭ ‬الدعم‭ ‬والتوجيه‭ ‬ليحظى‭ ‬الطلاب‭ ‬بتجربة‭ ‬تعليمية‭ ‬عملية‭ ‬شاملة‭ ‬ومتكاملة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬النواحي‭. ‬وتُعد‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬تنمية‭ ‬وتطوير‭ ‬تقارير‭ ‬الحوكمة‭ ‬البيئية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬وحوكمة‭ ‬الشركات،‭ ‬ونحن‭ ‬نتطلع‭ ‬قُدمًا‭ ‬للتوسع‭ ‬ونشر‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬ضمن‭ ‬مختلف‭ ‬المؤسسات‭ ‬التعليمية‭ ‬بالمملكة‭ ‬مستقبلاً‮»‬‭. ‬

وصرح‭ ‬محمود‭ ‬قنّاطي‭ ‬رئيس‭ ‬التسويق‭ ‬والاتصالات‭ ‬المؤسسية‭ ‬في‭ ‬‮«‬بنك‭ ‬السلام‮»‬‭ ‬نؤمن‭ ‬بتنمية‭ ‬قدرات‭ ‬الجيل‭ ‬الجديد،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬البرنامج‭ ‬هو‭ ‬تعزيز‭ ‬الثقافة‭ ‬المالية‭ ‬والوعي‭ ‬المالي‭ ‬ضمن‭ ‬مهارات‭ ‬الحياة‭ ‬الضرورية‭ ‬منذ‭ ‬سن‭ ‬مبكرة‭ ‬للأطفال؛‭ ‬ويعمل‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬تجربة‭ ‬تعليمية‭ ‬عملية‭ ‬غليظة‭ ‬تؤهل‭ ‬الطلاب‭ ‬المشاركين‭ ‬وتشجعهم‭ ‬على‭ ‬ممارسة‭ ‬الوعي‭ ‬المالي‭ ‬كثقافة،‭ ‬وكذلك‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تثقيفهم‭ ‬بأهمية‭ ‬المسؤولية‭ ‬المالية،‭ ‬وإدارة‭ ‬الميزانية،‭ ‬وأفضل‭ ‬طرق‭ ‬الادخار‭.‬

وأضاف‭ ‬قنّاطي‭: ‬يهمنا‭ ‬كبنك‭ ‬السلام‭ ‬أن‭ ‬نزرع‭ ‬مفاهيم‭ ‬الثقافة‭ ‬والوعي‭ ‬المالي‭ ‬لدى‭ ‬الأطفال‭ ‬ونحصد‭ ‬بذور‭ ‬التعلم‭ ‬الحقيقي‭ ‬وتطبيق‭ ‬أساليب‭ ‬إدارة‭ ‬الأموال‭ ‬وتوفير‭ ‬الأموال‭ ‬كممارسة‭ ‬وتجربة‭ ‬تغرس‭ ‬في‭ ‬الطفل‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬تعليما‭ ‬شفهيا‭. ‬

وأكد‭ ‬القناطي‭ ‬أن‭ ‬الفئة‭ ‬المستهدفة‭ ‬هم‭ ‬الأطفال‭ ‬حتى‭ ‬الصف‭ ‬السادس‭ ‬الابتدائي‭.‬

وأضاف‭ ‬القنّاطي‭ ‬يساعد‭ ‬البرنامج‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬المسار‭ ‬الوظيفي‭ ‬والتشجيع‭ ‬على‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬وتعريف‭ ‬الأطفال‭.  ‬

‭ ‬وفي‭ ‬جانب‭ ‬منفصل،‭ ‬صرح‭ ‬محمود‭ ‬القناطي‭ ‬لأخبار‭ ‬الخليج‭ ‬بشكل‭ ‬حصري‭ ‬قائلا‭: ‬‮«‬في‭ ‬نهاية‭ ‬السنة‭ ‬الحالية‭ ‬سنعلن‭ ‬المبادرة‭ ‬الجديدة‭ ‬لبنك‭ ‬السلام‭ ‬والتي‭ ‬ستركز‭ ‬على‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬مضاعفة‭ ‬عدد‭ ‬الأشجار‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬تماشيا‭ ‬مع‭ ‬توجيهات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬بشأن‭ ‬التوسع‭ ‬في‭ ‬مشاريع‭ ‬التشجير‭ ‬بمختلف‭ ‬الشوارع‭ ‬والتقاطعات‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2035،‭ ‬وتفوق‭ ‬عدد‭ ‬الأشجار‭ ‬100‭ ‬ألف‭. ‬

ويأتي‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬تماشيًا‭ ‬مع‭ ‬المبدأ‭ ‬التوجيهي‭ ‬المعتمد‭ ‬ضمن‭ ‬رؤية‭ ‬بنك‭ ‬السلام‭ ‬المؤسسية،‭ ‬ألا‭ ‬وهي‭ ‬‮«‬نلهم‭ ‬موظفينا‭ ‬للإبداع‭ ‬والتميُّز‮»‬،‭ ‬والتي‭ ‬تدفعه‭ ‬وتحفزه‭ ‬لإحداث‭ ‬التغيير‭ ‬الإيجابي‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬موظفيه‭ ‬بشكل‭ ‬خاص،‭ ‬وفي‭ ‬المجتمع‭ ‬المحلي‭ ‬ككل‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬استنادًا‭ ‬إلى‭ ‬الأخلاقيات‭ ‬الموجهة‭ ‬لهذا‭ ‬المبدأ،‭ ‬والتي‭ ‬تجعل‭ ‬بنك‭ ‬السلام‭ ‬يولي‭ ‬رفاهية‭ ‬موظفيه‭ ‬اهتمامًا‭ ‬خاصًا،‭ ‬ويعمل‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬وخلق‭ ‬بيئة‭ ‬عمل‭ ‬محفزة‭ ‬ونشطة‭ ‬ذات‭ ‬أجواء‭ ‬تدعم‭ ‬النمو‭ ‬والتطوير،‭ ‬وتقوم‭ ‬على‭ ‬مبادئ‭ ‬العمل‭ ‬الجماعي‭ ‬والشفافية‭ ‬والاحترام‭ ‬المتبادل،‭ ‬كما‭ ‬يمنح‭ ‬موظفيه‭ ‬الأدوات‭ ‬والموارد‭ ‬اللازمة‭ ‬ليتمكنوا‭ ‬من‭ ‬لعب‭ ‬دور‭ ‬حيوي‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬تحقيق‭ ‬أهدافهم،‭ ‬ويتطلع‭ ‬البنك‭ ‬إلى‭ ‬عكس‭ ‬هذه‭ ‬الروح‭ ‬وتوسعة‭ ‬نطاق‭ ‬هذا‭ ‬المبدأ‭ ‬التوجيهي‭ ‬ليشمل‭ ‬كل‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬المحلي،‭ ‬مع‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬إلهام‭ ‬فئتي‭ ‬الشباب‭ ‬والناشئين،‭ ‬لكونهم‭ ‬أمل‭ ‬المستقبل‭. ‬

‭ ‬وفي‭ ‬نهاية‭ ‬البرنامج،‭ ‬سيُمنح‭ ‬الطلاب‭ ‬شهادة‭ ‬مشاركة‭ ‬من‭ ‬بنك‭ ‬السلام،‭ ‬كما‭ ‬سيتم‭ ‬اصطحابهم‭ ‬إلى‭ ‬أحد‭ ‬فروع‭ ‬البنك‭ ‬الفعلية‭ ‬للاطلاع‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬إجراء‭ ‬المعاملات‭ ‬والخدمات‭ ‬المصرفية‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭.‬

وقالت‭ ‬ممثل‭ ‬وزارة‭ ‬التعليم‭ ‬الكندية‭ ‬سوزان‭ ‬بينيير‭ ‬يعد‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬من‭ ‬الاحداث‭ ‬السارة‭ ‬للمدرسة‭ ‬الكندية‭ ‬ونحن‭ ‬فخورون‭ ‬بذلك‭ ‬ونسعى‭ ‬الى‭ ‬التطور‭ ‬دائمًا‭ ‬والسبق‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التعليم‭ ‬التكنولوجي‭ ‬والوعي‭ ‬المالي‭. ‬

وصرّحت‭ ‬آبي‭ ‬سعادة،‭ ‬مديرة‭ ‬المدرسة‭ ‬الكندية‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬لقد‭ ‬سُعدنا‭ ‬بالإقبال‭ ‬الذي‭ ‬شهدناه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الطلاب‭ ‬وأولياء‭ ‬أمورهم‭ ‬للتسجيل‭ ‬في‭ ‬‮«‬البرنامج‭ ‬المصرفي‭ ‬التعليمي‭ ‬للناشئين‮»‬‭ ‬والذي‭ ‬يقدم‭ ‬للطلبة‭ ‬فرصة‭ ‬خوض‭ ‬تجربة‭ ‬حماسية‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تزوّدهم‭ ‬بمهارات‭ ‬أساسية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تنمية‭ ‬مستوى‭ ‬الثقافة‭ ‬المالية‭ ‬لديهم‭. ‬وقد‭ ‬شهدنا‭ ‬كيف‭ ‬ان‭ ‬الطلاب‭ ‬عملوا‭ ‬بجد‭ ‬لتقديم‭ ‬طلبات‭ ‬التوظيف‭ ‬لملء‭ ‬شواغر‭ ‬الفرع‭ ‬النموذجي‭ ‬وخوض‭ ‬تجربة‭ ‬مقابلة‭ ‬العمل‭ ‬والاختبار‭ ‬الوظيفي‭ ‬والترشح‭ ‬للوظيفة‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬التدريبات‭ ‬اللازمة‭ ‬لإعدادهم‭ ‬لمباشرة‭ ‬مهامهم‭ ‬الوظيفية،‭ ‬أنها‭ ‬بلا‭ ‬شك‭ ‬تجربة‭ ‬تضيف‭ ‬إلى‭ ‬مهاراتهم‭ ‬العملية‭ ‬الشيء‭ ‬الكثير‭. ‬

واضافت‭ ‬يتوافر‭ ‬البرنامج‭ ‬حاليًا‭ ‬للمرحلة‭ ‬الابتدائية‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬خريجي‭ ‬البرنامج‭ ‬ليشمل‭ ‬كل‭ ‬المراحل‭ ‬الدراسية،‭ ‬وذلك‭ ‬عبر‭ ‬طرح‭ ‬البرنامج‭ ‬بشكل‭ ‬تدريجي‭ ‬وفق‭ ‬عدة‭ ‬مستويات‭ ‬أكاديمية‭ ‬من‭ ‬ضمنها‭ ‬المرحلة‭ ‬المتوسطة‭ ‬والثانوية‭. ‬ان‭ ‬جهود‭ ‬بنك‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬يمثل‭ ‬نموذجا‭ ‬يحتذى‭ ‬به‭ ‬لسياسات‭ ‬البنوك‭ ‬في‭ ‬الاسهامات‭ ‬المجتمعية‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬ان‭ ‬تقدم‭ ‬الكثير‭ ‬للأجيال‭ ‬القادمة‭ ‬وتوسع‭ ‬مداركهم‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬العلمي‭ ‬والمصرفي

ومن‭ ‬جانبها‭ ‬صرحت‭ ‬مريم‭ ‬عبدالغفار‭ ‬الكوهجي،‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬التنفيذية‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬الكندية‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬قائلة‭: ‬‮«‬نحن‭ ‬سعداء‭ ‬بافتتاح‭ ‬فرع‭ ‬نموذجي‭ ‬تعليمي‭ ‬لبنك‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬المدرسة‭ ‬الكندية‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬البرنامج‭ ‬المصرفي‭ ‬التعليمي‭ ‬للناشئين‮»‬‭.‬

واضافت‭ ‬يعد‭ ‬هذا‭ ‬الفرع‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬مجهود‭ ‬طاقم‭ ‬التعليم‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬أفكار‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬تنمية‭ ‬المهارات‭ ‬العملية‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬جيل‭ ‬واعٍ‭ ‬ماليا‭ ‬واجتماعيا‭ ‬ومواكب‭ ‬للمستقبل‭ ‬المتغير‭. ‬وهو‭ ‬أهم‭ ‬ما‭ ‬يرتكز‭ ‬إليه‭ ‬برنامج‭ ‬مقاطعة‭ ‬كولومبيا‭ ‬البريطانية‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬كنموذج‭ ‬تعليمي‭ ‬عالمي‭ ‬يرتكز‭ ‬على‭ ‬أساسيات‭ ‬المهارات‭ ‬العملية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬التطور‭ ‬الأكاديمي‭ ‬التعليمي‭. ‬

وقالت‭ ‬أيضا‭ ‬يعد‭ ‬‮«‬البرنامج‭ ‬المصرفي‭ ‬التعليمي‭ ‬للناشئين‮»‬‭ ‬كمبادرة،‭ ‬نموذج‭ ‬في‭ ‬كيفية‭ ‬خلق‭ ‬تعاون‭ ‬بين‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفي‭ ‬والقطاع‭ ‬التعليمي‭ ‬لتقديم‭ ‬تجارب‭ ‬عملية‭ ‬ذات‭ ‬قيمة‭ ‬ملموسة‭ ‬للطلبة‭ ‬في‭ ‬مسيرتهم‭ ‬التعليمية،‭ ‬وهذا‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬القطاعات‭ ‬الأخرى،‭ ‬لذا‭ ‬نعمل‭ ‬حالياً‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬الكندية‭ ‬على‭ ‬أفكار‭ ‬مماثلة‭ ‬تشمل‭ ‬القطاعات‭ ‬الأخرى‭ ‬منها‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬والعمراني‭ ‬والسياحي،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬ان‭ ‬يوسع‭ ‬مدارك‭ ‬طلبتنا‭ ‬وتحقيق‭ ‬مهارات‭ ‬عملية‭ ‬عالية‭. ‬

وتابعت‭ ‬يسعى‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬لتنمية‭ ‬مهارات‭ ‬الطلبة‭ ‬المالية‭ ‬بالدرجة‭ ‬الأولى‭ ‬كما‭ ‬يثقف‭ ‬البرنامج‭ ‬الطلبة‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬المهارات‭ ‬الحياتية‭ ‬المالية‭ ‬والمهارات‭ ‬القيادية‭. ‬

 

 

7

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news