العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

وقت مستقطع

علي ميرزا

الرفاع الشرقي بشعار الفوز يواجه تشرين السوري

‭ ‬كتب‭: ‬علي‭ ‬جاسم

يخوض‭ ‬اليوم‭ ‬فريق‭ ‬الرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬مهمته‭ ‬الثانية‭ ‬في‭ ‬كأس‭ ‬الاتحاد‭ ‬الآسيوي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬عندما‭ ‬يلتقي‭ ‬نظيره‭ ‬تشرين‭ ‬السوري‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬العاشرة‭ ‬مساءً‭ ‬على‭ ‬استاد‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬الشيخ‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬بنادي‭ ‬المحرق‭. ‬وأنهى‭ ‬الفريق‭ ‬استعداداته‭ ‬للقاء‭ ‬الفريق‭ ‬السوري‭ ‬بقيادة‭ ‬المدرب‭ ‬الروماني‭ ‬فلورين‭ ‬متروك‭. ‬ويلعب‭ ‬في‭ ‬المجموعة‭ ‬ذاتها‭ ‬هلال‭ ‬القدس‭ ‬الفلسطيني‭ ‬والنجمة‭ ‬اللبناني‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬6‭ ‬مساءً‭ ‬على‭ ‬نفس‭ ‬الملعب‭.‬

ويدخل‭ ‬‮«‬الليوث‮»‬‭ ‬مباراة‭ ‬اليوم‭ ‬بهدف‭ ‬واحد‭ ‬هو‭ ‬تحقيق‭ ‬الفوز‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬النقطة‭ ‬الرابعة‭ ‬بعد‭ ‬التعادل‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬الافتتاحي‭ ‬مع‭ ‬النجمة‭ ‬1‭-‬1‭. ‬وقد‭ ‬نشهد‭ ‬الليلة‭ ‬تغييرًا‭ ‬جذريًا‭ ‬في‭ ‬تكيتك‭ ‬‮«‬متروك‮»‬‭ ‬بهدف‭ ‬حسم‭ ‬لقاء‭ ‬اليوم‭ ‬بدون‭ ‬صعوبات،‭ ‬وخاصة‭ ‬إذا‭ ‬سجل‭ ‬الرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬مبكرًا‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تحضر‭ ‬الجماهير‭ ‬البحرينية‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭ ‬والعاشقة‭ ‬‮«‬لليوث‮»‬‭ ‬خاصة‭ ‬لمؤازرة‭ ‬الفريق‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬الهدف‭ ‬المنشود‭ ‬وهو‭ ‬قطع‭ ‬دور‭ ‬المجموعات‭ ‬والتأهل‭ ‬إلى‭ ‬الدور‭ ‬نصف‭ ‬نهائي‭ ‬منطقة‭ ‬الغرب‭.‬

نتمنى‭ ‬من‭ ‬المدرب‭ ‬متروك‭ ‬عدم‭ ‬المبالغة‭ ‬في‭ ‬الحذر‭ ‬الدفاعي‭ ‬كمثل‭ ‬المباراة‭ ‬الأولى‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬شوطها‭ ‬الأول،‭ ‬والمبادرة‭ ‬بالهجوم‭ ‬فالرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬يمتلك‭ ‬لاعبين‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬عال‭ ‬وبإمكانه‭ ‬الظفر‭ ‬بنقاط‭ ‬المباراة‭ ‬وتحقيق‭ ‬التأهل‭.‬

وفي‭ ‬لقاء‭ ‬آخر‭ ‬يستعد‭ ‬النجمة‭ ‬اللبناني‭ ‬لمواجهة‭ ‬هلال‭ ‬القدس‭ ‬الفلسطيني،‭ ‬ويطمح‭ ‬النجمة‭ ‬بقيادة‭ ‬مدربه‭ ‬التونسي‭ ‬طارق‭ ‬جرايا‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬الفوز‭ ‬الأول‭ ‬بعد‭ ‬تعادله‭ ‬مع‭ ‬الرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬بنتيجة‭ (‬1-1‭). ‬ومن‭ ‬جهته،‭ ‬يريد‭ ‬هلال‭ ‬القدس‭ ‬بقيادة‭ ‬مدربه‭ ‬عمار‭ ‬سلمان‭ ‬تسجيل‭ ‬انتصاره‭ ‬الأول‭ ‬بعد‭ ‬تعادله‭ ‬سلبا‭ ‬مع‭ ‬تشرين‭ ‬السوري‭. ‬ويتسلح‭ ‬هلال‭ ‬القدس‭ ‬بنجومه‭ ‬هاني‭ ‬عبدالله‭ ‬ومحمود‭ ‬عويسات‭ ‬وحمادة‭ ‬مراعبة،‭ ‬فيما‭ ‬يتسلح‭ ‬النجمة‭ ‬بأدمون‭ ‬شحادة‭ ‬وحسن‭ ‬كوراني‭ ‬وعمر‭ ‬الكردي‭. ‬وستكون‭ ‬المواجهة‭ ‬قوية‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الفني‭ ‬والتنافسي،‭ ‬وسيكون‭ ‬الفائز‭ ‬بها‭ ‬قد‭ ‬اقترب‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬التأهل‭ ‬وحجز‭ ‬بذلك‭ ‬صدارة‭ ‬المجموعة‭ ‬مؤقتاً‭.‬

إقرأ أيضا لـ"علي ميرزا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news