العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

قضـايــا وحـــوادث

«المدنية العليا» توضح شروط مد الخدمة لمن بلغ الـ60 عاما
أكدت أن الأصل انتهاء الخدمة بقوة القانون.. والتجديد مسألة تقديرية

السبت ٢١ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

أيدت‭ ‬المحكمة‭ ‬الاستئنافية‭ ‬العليا‭ ‬المدنية‭ ‬قرارا‭ ‬لمجلس‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين‭ ‬برفض‭ ‬التجديد‭ ‬لعضو‭ ‬بهيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بجامعة‭ ‬البحرين‭ ‬بعد‭ ‬بلوغ‭ ‬الـ60‭ ‬عاما‭ ‬حيث‭ ‬أشارت‭ ‬أن‭ ‬المشرع‭ ‬قرر‭ ‬انتهاء‭ ‬خدمة‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬عند‭ ‬بلوغه‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬بقوة‭ ‬القانون‭ ‬لاعتبارات‭ ‬عديدة‭ ‬منها‭ ‬إفساح‭ ‬المجال‭ ‬لضخ‭ ‬دماء‭ ‬جديدة‭ ‬بأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬لاستكمال‭ ‬مسيرة‭ ‬العمل،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬هو‭ ‬الأصل‭ ‬العام‭ ‬المقرر؛‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬استثناء‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬يجوز‭ ‬مد‭ ‬خدمة‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بعد‭ ‬بلوغه‭ ‬السن‭ ‬المقررة‭ ‬للتقاعد‭ ‬بشروط‭ ‬وبموافقة‭ ‬ديوان‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬وتبقى‭ ‬مسألة‭ ‬التجديد‭ ‬مسألة‭ ‬تقديرية‭ ‬تخضع‭ ‬لسلطة‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬العمل‭.‬

وكان‭ ‬المدعي‭ ‬قد‭ ‬رفع‭ ‬دعواه‭ ‬طالبا‭ ‬الحكم‭ ‬بإلغاء‭ ‬قرار‭ ‬عدم‭ ‬التمديد‭ ‬له‭ ‬واعتباره‭ ‬كأن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬وذكر‭ ‬شرحا‭ ‬لدعواه‭ ‬أنه‭ ‬يعمل‭ ‬دكتورا‭ ‬جامعيا‭ ‬وله‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المؤلفات‭ ‬والكتب‭ ‬التي‭ ‬تؤكد‭ ‬تميزه‭ ‬وقد‭ ‬فوجئ‭ ‬بعد‭ ‬تضارب‭ ‬في‭ ‬قرارات‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الموافقة‭ ‬على‭ ‬التمديد‭ ‬وعدم‭ ‬الموافقة‭ ‬بقرار‭ ‬عدم‭ ‬التمديد،‭ ‬مدعيا‭ ‬عدم‭ ‬اتفاق‭ ‬القرار‭ ‬مع‭ ‬لوائح‭ ‬الجامعة‭ ‬ولا‭ ‬مع‭ ‬سياقات‭ ‬العمل‭ ‬الإداري‭ ‬والأكاديمي،‭ ‬وتعتبر‭ ‬تجاوزا‭ ‬على‭ ‬صلاحية‭ ‬مجلس‭ ‬الجامعة‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬نية‭ ‬مبيتة‭ ‬ضد‭ ‬المدعي‭ ‬شخصيا،‭ ‬وبما‭ ‬لا‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬الجهود‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬تخصصه‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬عمله‭.‬

حيث‭ ‬دفع‭ ‬المدعي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬قرار‭ ‬عدم‭ ‬التمديد‭ ‬مخالف‭ ‬لما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬المادة‭ (‬44‭) ‬من‭ ‬اللائحة‭ ‬التنفيذية‭ ‬لقانون‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬التي‭ ‬تنص‭ ‬على‭ ‬مد‭ ‬خدمة‭ ‬الموظف‭ ‬الذي‭ ‬بلغ‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬مستوى‭ ‬أدائه‭ ‬للسنتين‭ ‬الأخيرتين‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬تقدير‭ ‬يفي‭ ‬تماما‭ ‬بالتوقعات‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬وكيل‭ ‬المدعي‭ ‬عليها‭ ‬دفع‭ ‬فيها‭ ‬بعدم‭ ‬قبول‭ ‬الدعوى‭ ‬لانتفاء‭ ‬سندها‭ ‬القانوني‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬الأصل‭ ‬هو‭ ‬عدم‭ ‬التمديد‭ ‬لمن‭ ‬بلغ‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬والاستثناء‭ ‬هو‭ ‬التمديد‭ ‬إذا‭ ‬توافرت‭ ‬شروطه‭ ‬وفقا‭ ‬للسلطة‭ ‬التقديرية‭ ‬الممنوحة‭ ‬للجهة‭ ‬الإدارية‭ ‬وليست‭ ‬وجوبية‭ ‬عليها‭ ‬وقد‭ ‬قدرت‭ ‬المدعى‭ ‬عليها‭ ‬مناسبة‭ ‬عدم‭ ‬تمديد‭ ‬خدمة‭ ‬المدعي،‭ ‬حيث‭ ‬نظرت‭ ‬محكمة‭ ‬أول‭ ‬درجة‭ ‬الدعوى‭ ‬وقضت‭ ‬بالرفض،‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬يرتض‭ ‬المدعي‭ ‬واستأنف‭ ‬على‭ ‬الحكم‭ ‬دافعا‭ ‬بأن‭ ‬رسالة‭ ‬عدم‭ ‬التمديد‭ ‬صدرت‭ ‬قبل‭ ‬مصادقة‭ ‬مجلس‭ ‬الجامعة‭ ‬على‭ ‬القرار،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إساءة‭ ‬استعمال‭ ‬المستأنف‭ ‬ضدها‭ ‬لسلطتها‭ ‬التقديرية‭ ‬حيث‭ ‬قامت‭ ‬بالتمديد‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬الأساتذة‭ ‬ممن‭ ‬هم‭ ‬أكبر‭ ‬سنًا‭ ‬من‭ ‬المستأنف‭.‬

ونظرت‭ ‬المحكمة‭ ‬الاستئنافية‭ ‬الدعوى‭ ‬وأشارت‭ ‬في‭ ‬حيثيات‭ ‬حكمها‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬قانون‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬أوضح‭ ‬أن‭ ‬خدمة‭ ‬الموظف‭ ‬تنتهي‭ ‬ببلوغه‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬ويجوز‭ ‬مد‭ ‬خدمته‭ ‬بقرار‭ ‬من‭ ‬السلطة‭ ‬المختصة‭ ‬بعد‭ ‬موافقة‭ ‬الديوان،‭ ‬وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬شاغلي‭ ‬الوظائف‭ ‬العليا‭ ‬بقرار‭ ‬من‭ ‬السلطة‭ ‬المختصة‭ ‬بالتعيين،‭ ‬وللسلطة‭ ‬المختصة‭ ‬إشعاره‭ ‬بالإحالة‭ ‬قبل‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬من‭ ‬بلوغه‭ ‬سن‭ ‬التقاعد،‭ ‬كما‭ ‬أوضحت‭ ‬أنه‭ ‬يجوز‭ ‬إحالة‭ ‬الموظف‭ ‬إلى‭ ‬التقاعد‭ ‬قبل‭ ‬بلوغه‭ ‬السن‭ ‬المقررة‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬طلبه،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يجوز‭ ‬مد‭ ‬خدمة‭ ‬الموظف‭ ‬الذي‭ ‬بلغ‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬بقرار‭ ‬من‭ ‬السلطة‭ ‬المختصة‭ ‬بعد‭ ‬موافقة‭ ‬الديوان،‭ ‬وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬شاغلي‭ ‬الوظائف‭ ‬العليا‭ ‬بقرار‭ ‬من‭ ‬السلطة‭ ‬المختصة‭ ‬بالتعيين‭ ‬وذلك‭ ‬وفقاً‭ ‬للضوابط‭ ‬الآتية‭:‬

1-‭  ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬التمديد‭ ‬مدة‭ ‬سنة‭ ‬واحدة‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يجاوز‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬في‭ ‬مجموعها‭ ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬تقتضيه‭ ‬المصلحة‭ ‬العامة‭.‬

2-‭  ‬تعذر‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬المرشح‭ ‬المؤهل‭ ‬لشغل‭ ‬الوظيفة‭.‬

3-‭  ‬ألا‭ ‬يقل‭ ‬مستوى‭ ‬أدائه‭ ‬للسنتين‭ ‬الأخيرتين‭ ‬عن‭ ‬تقدير‭ ‬يفي‭ ‬تماماً‭ ‬بالتوقعات‭.‬

4-‭  ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬محمود‭ ‬السيرة‭ ‬حسن‭ ‬السلوك‭.‬

وحيث‭ ‬إن‭ ‬مفاد‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬المشرع‭ ‬قرر‭ ‬انتهاء‭ ‬خدمة‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬عند‭ ‬بلوغه‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬بقوة‭ ‬القانون‭ ‬عملا‭ ‬بأحكام‭ ‬قانون‭ ‬الخدمة‭ ‬والمدنية‭ ‬ولائحته‭ ‬التنفيذية،‭ ‬إذ‭ ‬قدر‭ ‬المشرع‭ ‬أن‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬ببلوغه‭ ‬تلك‭ ‬السن‭ ‬تتضاءل‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬وينخفض‭ ‬مستوى‭ ‬أدائه‭ ‬عن‭ ‬المستوى‭ ‬المطلوب،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أنه‭ ‬يتعين‭ ‬إفساح‭ ‬المجال‭ ‬لضخ‭ ‬دماء‭ ‬جديدة‭ ‬بأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬لاستكمال‭ ‬مسيرة‭ ‬العمل،‭ ‬وذلك‭ ‬الأصل‭ ‬العام‭ ‬المقرر؛‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬استثناء‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬يجوز‭ ‬مد‭ ‬خدمة‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بعد‭ ‬بلوغه‭ ‬السن‭ ‬المقررة‭ ‬للتقاعد‭ ‬إذا‭ ‬دعت‭ ‬حاجة‭ ‬العمل‭ ‬إليه‭ ‬وتعذر‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬المرشح‭ ‬المؤهل‭ ‬لشغل‭ ‬وظيفة‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس؛‭ ‬ويكون‭ ‬ذلك‭ ‬بقرار‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬الجامعة‭ ‬بعد‭ ‬موافقة‭ ‬ديوان‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬لمدة‭ ‬سنة‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭ ‬مدة‭ ‬أقصاها‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬في‭ ‬مجموعها،‭ ‬ما‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬مد‭ ‬خدمة‭ ‬عضو‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بعد‭ ‬بلوغه‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬مرهون‭ ‬بحاجة‭ ‬العمل‭ ‬إليه‭ ‬وهي‭ ‬مسألة‭ ‬تقديرية‭ ‬تخضع‭ ‬لسلطة‭ ‬الجامعة‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬العمل،‭ ‬بحيث‭ ‬إذا‭ ‬اقتضى‭ ‬هذا‭ ‬التنظيم‭ ‬إنهاء‭ ‬خدمة‭ ‬بعض‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬كان‭ ‬لهذا‭ ‬الإجراء‭ ‬ما‭ ‬يبرره‭ ‬وانقضى‭ ‬عنه‭ ‬وصف‭ ‬التعسف‭.‬

وأشارت‭ ‬أن‭ ‬الثابت‭ ‬من‭ ‬الأوراق‭ ‬أن‭ ‬المستأنف‭ ‬كان‭ ‬عضوا‭ ‬بهيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بجامعة‭ ‬البحرين‭ ‬التي‭ ‬أصدر‭ ‬مجلسها‭ ‬قرارا‭ ‬بعدم‭ ‬الموافقة‭ ‬على‭ ‬تمديد‭ ‬عمل‭ ‬المستأنف‭ ‬لينتهي‭ ‬عمله،‭ ‬فتظلم‭ ‬المستأنف‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬تظلمه‭ ‬قوبل‭ ‬بالرفض،‭ ‬ولما‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬وكان‭ ‬الثابت‭ ‬من‭ ‬الأوراق‭ ‬وبصفة‭ ‬خاصة‭ ‬مذكرة‭ ‬دفاع‭ ‬المستأنف‭ ‬ضدها‭ ‬أمام‭ ‬محكمة‭ ‬أول‭ ‬درجة‭ ‬أن‭ ‬سبب‭ ‬القرار‭ ‬المطعون‭ ‬فيه‭ ‬الصادر‭ ‬بعدم‭ ‬الموافقة‭ ‬على‭ ‬التمديد‭ ‬للمستأنف‭ ‬هو‭ ‬بلوغه‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬فإن‭ ‬تمديد‭ ‬الخدمة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليه‭ ‬يخضع‭ ‬للسلطة‭ ‬التقديرية‭ ‬للمستأنف‭ ‬ضدها‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬تمديد‭ ‬الخدمة‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬هو‭ ‬استثناء‭ ‬يرد‭ ‬على‭ ‬الأصل‭ ‬العام،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬الثابت‭ ‬من‭ ‬هوية‭ ‬المستأنف‭ ‬أنه‭ ‬تجاوز‭ ‬سن‭ ‬الستين،‭ ‬فإذا‭ ‬قامت‭ ‬الجامعة‭ ‬المستأنف‭ ‬ضدها‭ ‬ورفضت‭ ‬تمديد‭ ‬خدمة‭ ‬المستأنف‭ ‬لتجاوزه‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬تترخص‭ ‬فيه‭ ‬الجامعة‭ ‬المستأنف‭ ‬ضدها‭ ‬وتتمتع‭ ‬فيه‭ ‬بسلطة‭ ‬تقديرية‭ ‬وفقاً‭ ‬لتنظيم‭ ‬العمل‭ ‬لديها،‭ ‬بحيث‭ ‬إذا‭ ‬اقتضى‭ ‬هذا‭ ‬التنظيم‭ ‬إنهاء‭ ‬خدمة‭ ‬بعض‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬بعد‭ ‬سن‭ ‬الستين‭ ‬كان‭ ‬لهذا‭ ‬الإجراء‭ ‬ما‭ ‬يبرره‭ ‬وانقضى‭ ‬عنه‭ ‬وصف‭ ‬التعسف‭.‬

وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬ينال‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬ما‭ ‬تمسك‭ ‬به‭ ‬المستأنف‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الجامعة‭ ‬المستأنف‭ ‬ضدها‭ ‬قامت‭ ‬بمد‭ ‬خدمة‭ ‬أعضاء‭ ‬أكبر‭ ‬منه‭ ‬سناً‭ ‬لكون‭ ‬ذلك‭ ‬جاء‭ ‬قولاً‭ ‬مرسلاً‭ ‬لا‭ ‬يسانده‭ ‬دليل‭ ‬من‭ ‬الأوراق‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬فرض‭ ‬‭ ‬والفرض‭ ‬غير‭ ‬الواقع‭ ‬‭ ‬قيام‭ ‬الجامعة‭ ‬المستأنف‭ ‬ضدها‭ ‬بذلك‭ ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يصم‭ ‬قرارها‭ ‬المطعون‭ ‬فيه‭ ‬بالتعسف‭ ‬في‭ ‬استعمال‭ ‬السلطة،‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬يغير‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬ما‭ ‬تمسك‭ ‬به‭ ‬المستأنف‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬رسالة‭ ‬عدم‭ ‬التمديد‭ ‬صدرت‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬مصادقة‭ ‬مجلس‭ ‬الجامعة‭ ‬فذلك‭ ‬مردود‭ ‬عليه‭ ‬بأن‭ ‬التصديق‭ ‬اللاحق‭ ‬كإذن‭ ‬السابق‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬فإن‭ ‬مصادقة‭ ‬مجلس‭ ‬الجامعة‭ ‬على‭ ‬القرار‭ ‬المطعون‭ ‬فيه‭ ‬وإن‭ ‬صدرت‭ ‬بعد‭  ‬أيام‭ ‬من‭ ‬رسالة‭ ‬عدم‭ ‬التمديد‭ ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬يصحح‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يشوب‭ ‬القرار‭ ‬من‭ ‬عيب‭ ‬في‭ ‬الإجراءات،‭ ‬فلهذه‭ ‬الأسباب‭ ‬حَكَمَتُ‭ ‬المحكمة‭: ‬بقبول‭ ‬الاستئناف‭ ‬شكلا،‭ ‬وفي‭ ‬الموضوع‭ ‬ببطلان‭ ‬الحكم‭ ‬المستأنف‭ ‬والقضاء‭ ‬مجدداً‭ ‬برفض‭ ‬الدعوى،‭ ‬وألزمت‭ ‬المستأنف‭ ‬المصاريف‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news