العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

وقت مستقطع

علي ميرزا

هذا حال المدربين

}‭ ‬تمنيت‭ ‬شخصيا‭ ‬أن‭ ‬يواجه‭ ‬منتخبنا‭ ‬الوطني‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬في‭ ‬معسكره‭ ‬التدريبي‭ ‬الذي‭ ‬أقامه‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬المنتخب‭ ‬المصري‭ ‬مكتمل‭ ‬الصفوف،‭ ‬لكن‭ ‬الذي‭ ‬حصل‭ ‬أن‭ ‬منتخبنا‭ ‬لعب‭ ‬أربع‭ ‬مباريات‭ ‬هناك‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬المصري‭ ‬الخالي‭ ‬من‭ ‬لاعبي‭ ‬الأهلي‭ ‬الذين‭ ‬يمثلون‭ ‬نصف‭ ‬المنتخب‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬ثلاثة‭ ‬أرباعه،‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬الأهلي‭ ‬كان‭ ‬منشغلا‭ ‬ببطولة‭ ‬الأندية‭ ‬الإفريقية‭ ‬التي‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬لقبها‭ ‬14‭ ‬مرة،‭ ‬وصحيح‭ ‬أن‭ ‬منتخبنا‭ ‬خرج‭ ‬بنتائج‭ ‬إيجابية‭ ‬من‭ ‬المباريات‭ ‬التي‭ ‬خاضها،‭ ‬غير‭ ‬أنه‭ ‬بمواجهة‭ ‬المنتخب‭ ‬المصري‭ ‬مكتملا‭ ‬ستكون‭ ‬الاستفادة‭ ‬مضاعفة‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬الغائبين‭ ‬يمثلون‭ ‬ركائز‭ ‬رئيسة‭ ‬ويمتلكون‭ ‬زادا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬التجربة‭ ‬رغم‭ ‬تقدم‭ ‬أعمارهم‭.‬

 

}‭ ‬عندما‭ ‬يحقق‭ ‬أي‭ ‬جهاز‭ ‬فني‭ ‬لأي‭ ‬لعبة‭ ‬نتائج‭ ‬إيجابية‭ ‬من‭ ‬ضمنها‭ ‬ألقاب‭ ‬فالمنطق‭ ‬يقول‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬الجهاز‭ ‬يستحق‭ ‬أن‭ ‬تجدد‭ ‬الثقة‭ ‬فيه،‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬هو‭ ‬نفسه؛‭ ‬أي‭ ‬الجهاز،‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬رغبة‭ ‬في‭ ‬التجديد،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬مع‭ ‬فريق‭ ‬الزمالك‭ ‬المصري‭ ‬الذي‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬لقبي‭ ‬الدوري‭ ‬والكأس‭ ‬معا‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬في‭ ‬تاريخه‭ ‬بعد‭ ‬غياب‭ ‬33‭ ‬عاما‭ ‬أي‭ ‬منذ‭ ‬1989،‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬الكابتن‭ ‬أشرف‭ ‬رشاد‭ ‬مدرب‭ ‬الفريق‭ ‬ينتظر‭ ‬أن‭ ‬يبادره‭ ‬مسؤولو‭ ‬الزمالك‭ ‬بالتجديد،‭ ‬غير‭ ‬أنه‭ ‬فوجئ‭ ‬بتعاقدهم‭ ‬مع‭ ‬زميله‭ ‬الكابتن‭ ‬شريف‭ ‬الشرملي،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬أمام‭ ‬الكابتن‭ ‬رشاد‭ ‬إلا‭ ‬ترديد‭ ‬الكلمة‭ ‬التي‭ ‬دائما‭ ‬ما‭ ‬تأتي‭ ‬على‭ ‬لسان‭ ‬المدربين‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المناسبات‭: ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬حال‭ ‬المدربين‭.‬

 

}‭ ‬قال‭ ‬لنا‭ ‬أحد‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬الأندية‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬المنافسة‭ ‬إنهم‭ ‬قطعوا‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬80‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬خدمات‭ ‬اللاعب‭ ‬الفلاني،‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬النسبة‭ ‬المذكورة‭ ‬متقدمة،‭ ‬وتدعو‭ ‬إلى‭ ‬التفاؤل،‭ ‬فإنها‭ ‬غير‭ ‬مطمئنة،‭ ‬لسبب‭ ‬واحد‭ ‬لا‭ ‬ثاني‭ ‬له،‭ ‬هو‭ ‬أننا‭ ‬دائما‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬تفكيرنا‭ ‬عاطفيا‭ ‬وليس‭ ‬احترافيا‭.‬

 

}‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬نيوز‭ ‬فولي‭ ‬بول‮»‬‭ ‬موقع‭ ‬واضح‭ ‬من‭ ‬اسمه‭ ‬أنه‭ ‬يهتم‭ ‬بالكرة‭ ‬الطائرة،‭ ‬ويحاول‭ ‬أن‭ ‬يضع‭ ‬المتابع‭ ‬في‭ ‬صميم‭ ‬الحدث‭ ‬أولا‭ ‬بأول‭ ‬خليجيا‭ ‬وعربيا‭ ‬وآسيويا‭ ‬وعالميا،‭ ‬ونعتقد‭ ‬أن‭ ‬الحساب‭ ‬المذكور‭ ‬الموجود‭ ‬على‭ ‬الانستجرام‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬سيتضاعف‭ ‬متابعوه،‭ ‬ونشد‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬القائمين‭ ‬عليه‭ ‬ونقول‭ ‬لهم‭: ‬تحتاجون‭ ‬إلى‭ ‬الدعم‭ ‬وعساكم‭ ‬على‭ ‬القوة‭.‬

 

}‭ ‬حساب‭ ‬اتحاد‭ ‬الطائرة‭ ‬الموجود‭ ‬على‭ ‬الانستجرام‭ ‬له‭ ‬متابعوه‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬حدب‭ ‬وصوب،‭ ‬لكن‭ ‬صار‭ ‬له‭ ‬فترة‭ ‬متوقف‭ ‬عن‭ ‬نشر‭ ‬ما‭ ‬ينشر‭ ‬بشأن‭ ‬اللعبة‭ ‬محليا،‭ ‬والكل‭ ‬يتساءل‭ ‬ما‭ ‬الأسباب؟‭ ‬ونحن‭ ‬بدورنا‭ ‬نقول‭: ‬عسى‭ ‬خيرا‭.‬

إقرأ أيضا لـ"علي ميرزا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news