العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

أسامة العوفي.. القامة القانونية التي فقدناها

طوال‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬ماضية،‭ ‬وفي‭ ‬صباح‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬عمل،‭ ‬عند‭ ‬الساعة‭ ‬السادسة‭ ‬والنصف‭ ‬صباحا،‭ ‬وأنا‭ ‬في‭ ‬طريقي‭ ‬إلى‭ ‬العمل،‭ ‬كنت‭ ‬أشاهد‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬يمارسون‭ ‬رياضة‭ ‬المشي‭ ‬قرب‭ ‬نادي‭ ‬الضباط‭ ‬بالقضيبية‭.. ‬ولكني‭ ‬افتقدت‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشباب‭ ‬منذ‭ ‬فترة،‭ ‬وعلمت‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬ضمنهم‭ ‬المستشار‭ ‬أسامة‭ ‬العوفي‭ -‬رحمه‭ ‬الله‭- ‬الذي‭ ‬انتقل‭ ‬إلى‭ ‬جوار‭ ‬رحمة‭ ‬ربه‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭.‬

كنت‭ ‬كلما‭ ‬رأيت‭ ‬الشباب‭ ‬وهم‭ ‬يمارسون‭ ‬المشي‭ ‬صباح‭ ‬كل‭ ‬يوم،‭ ‬أقول‭ ‬إنه‭ ‬يوم‭ ‬نشط‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليهم،‭ ‬وبالتأكيد‭ ‬سينعكس‭ ‬ذلك‭ ‬إيجابا‭ ‬على‭ ‬أدائهم‭ ‬ومحيطهم‭ ‬الوظيفي،‭ ‬وأدركت‭ ‬ذلك‭ ‬حينما‭ ‬تحدث‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬كتب‭ ‬عن‭ ‬خصال‭ ‬ومهنية‭ ‬المستشار‭ ‬أسامة‭ ‬العوفي‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭.‬

رحل‭ ‬المستشار‭ ‬أسامة‭ ‬العوفي،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ترك‭ ‬وراءه‭ ‬سيرة‭ ‬كريمة‭ ‬ومتميزة‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬والجد‭ ‬والاجتهاد،‭ ‬يعتز‭ ‬بها‭ ‬زملاؤه‭ ‬في‭ ‬العمل،‭ ‬ويفتخر‭ ‬بها‭ ‬أبناؤه‭ ‬وأسرته‭ ‬الكريمة،‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬قيمة‭ ‬وطنية،‭ ‬وقامة‭ ‬قانونية،‭ ‬وشخصية‭ ‬نيابية‭ ‬قضائية‭ ‬رفيعة،‭ ‬ولم‭ ‬تتح‭ ‬لي‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬لقائه‭ ‬والحديث‭ ‬معه‭ ‬إلا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬بعض‭ ‬مؤتمرات‭ ‬صحفية‭ ‬شارك‭ ‬فيها‭. ‬

أدرك‭ ‬حجم‭ ‬الفراغ‭ ‬الذي‭ ‬تركه‭ ‬المستشار‭ ‬أسامه‭ ‬العوفي‭ -‬رحمه‭ ‬الله‭- ‬والذي‭ ‬يشعر‭ ‬به‭ ‬جيدا‭ ‬العاملون‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬النيابة‭ ‬العامة،‭ ‬وقبلهم‭ ‬أسرته‭ ‬الكريمة،‭ ‬ولكن‭ ‬عزاءنا‭ ‬اليوم‭ ‬أنه‭ ‬عند‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل،‭ ‬ونسأل‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬يسكنه‭ ‬فسيح‭ ‬جناته،‭ ‬ويلهم‭ ‬أهله‭ ‬الصبر‭ ‬والسلوان،‭ ‬وأثق‭ ‬تمام‭ ‬الثقة‭ ‬بأن‭ ‬النائب‭ ‬العام‭ ‬د‭. ‬علي‭ ‬بن‭ ‬فضل‭ ‬البوعينين‭ ‬سيحتضن‭ ‬زملاءه‭ ‬وأسرته‭ ‬الكريمة،‭ ‬وفاء‭ ‬وتقديرا‭ ‬لسيرة‭ ‬ومسيرة‭ ‬المستشار‭ ‬أسامة‭ ‬العوفي‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭.‬

إدارة‭ ‬التفتيش‭ ‬القضائي‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يترأسها‭ ‬المستشار‭ ‬أسامة‭ ‬العوفي‭ ‬‮«‬معنية‭ ‬بمتابعة‭ ‬أداء‭ ‬أعضاء‭ ‬النيابة‭ ‬العامة،‭ ‬والوقوف‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬كفايتهم،‭ ‬وتقييم‭ ‬عملهم‭ ‬وتوجيههم،‭ ‬وإعداد‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية،‭ ‬وتوفير‭ ‬النشرات‭ ‬التشريعية،‭ ‬والإصدارات‭ ‬القانونية،‭ ‬بما‭ ‬يلزم‭ ‬لتنمية‭ ‬قدراتهم‭ ‬وتطوير‭ ‬أدائهم‮»‬‭.. ‬وقد‭ ‬شهد‭ ‬التفتيش‭ ‬القضائي‭ ‬خلال‭ ‬ترؤسه‭ ‬له‭ -‬رحمه‭ ‬الله‭- ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬التطور‭ ‬والتقدم،‭ ‬وفق‭ ‬منهجية‭ ‬واستراتيجية‭ ‬رائدة،‭ ‬قادها‭ ‬النائب‭ ‬العام‭ ‬وفريق‭ ‬العمل‭ ‬معه،‭ ‬وكان‭ ‬المستشار‭ ‬أسامة‭ ‬العوفي‭ ‬أحد‭ ‬أركانها‭ ‬الرئيسية‭ ‬وركائزها‭ ‬الأساسية‭. ‬

ما‭ ‬يؤلم‭ ‬حقا‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬رحيل‭ ‬المستشار‭ ‬أسامه‭ ‬العوفي‭ -‬رحمه‭ ‬الله‭- ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬أبواق‭ ‬الشر‭ ‬وجماعات‭ ‬التحريض‭ ‬بالخارج‭ ‬أطلت‭ ‬بعفنها‭ ‬وخرابها،‭ ‬ونشرت‭ ‬أكاذيبها‭ ‬وشماتتها،‭ ‬وتطاولها‭ ‬المسيء،‭ ‬كعهدها‭ ‬المستمر‭ ‬في‭ ‬التطاول‭ ‬على‭ ‬رجال‭ ‬القانون‭ ‬والقضاء‭ ‬الأجلاء‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬وهي‭ ‬تدرك‭ ‬جيدا‭ ‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بكل‭ ‬أبنائها‭ ‬ومؤسساتها،‭ ‬ورجالها‭ ‬وشخصياتها،‭ ‬الوطنية‭ ‬المخلصة‭ ‬والأمينة،‭ ‬تؤدي‭ ‬واجبها‭ ‬المقدس‭ ‬ولا‭ ‬تزال،‭ ‬بكل‭ ‬أمانة‭ ‬وإخلاص،‭ ‬دفاعا‭ ‬عن‭ ‬الوطن‭ ‬ومقدراته،‭ ‬وحفظا‭ ‬لأمن‭ ‬المجتمع‭ ‬وأفراده،‭ ‬والذود‭ ‬عن‭ ‬ترابه‭ ‬ومكتسباته،‭ ‬وأن‭ ‬أي‭ ‬حديث‭ ‬باطل‭ ‬وشماتة‭ ‬في‭ ‬الموت،‭ ‬تنم‭ ‬عن‭ ‬سلوك‭ ‬دنيء،‭ ‬وثقافة‭ ‬منحطة،‭ ‬مرفوضة‭ ‬مجتمعيا‭ ‬ودينيا‭ ‬وإنسانيا‭.‬

رحم‭ ‬الله‭ ‬المستشار‭ ‬أسامة‭ ‬العوفي‭.. ‬فقد‭ ‬أدى‭ ‬الواجب‭ ‬والأمانة،‭ ‬ويستحق‭ ‬وأسرته‭ ‬الكريمة،‭ ‬منا‭ ‬جميعا،‭ ‬كل‭ ‬التقدير‭ ‬والتكريم‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news