العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

مقالات

بعد 7 تريليونات دولار خسائر في سوق الأسهم الأمريكية خلال 4 أشهر.. شركة آبل قلعة المستثمرين الأخيرة

بقلم: عبدالله إحسان - كاليفورنيا

الثلاثاء ١٧ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

أنظار‭ ‬المستثمرين‭ ‬المتوجسة‭ ‬منصبة‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬شركة‭ ‬آبل‭ ‬بعد‭ ‬انهيار‭ ‬أسعار‭ ‬أسهم‭ ‬زميلاتها‭ ‬في‭ ‬عصابة‭ ‬فانج‭ (‬فيسبوك،‭ ‬أمازون،‭ ‬نيتفلكس‭ ‬وجوجل‭) ‬خلال‭ ‬الشهور‭ ‬الأربعة‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬أسوأ‭ ‬أداء‭ ‬لسوق‭ ‬الأسهم‭ ‬الأمريكية‭ ‬منذ‭ ‬الأزمة‭ ‬المالية‭ ‬التي‭ ‬وقعت‭ ‬عام‭ ‬2008‭. ‬معظم‭ ‬المحللين‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ ‬صمود‭ ‬سعر‭ ‬سهم‭ ‬الشركة‭ ‬قد‭ ‬يُبقي‭ ‬الأمل‭ ‬عند‭ ‬المستثمرين،‭ ‬أما‭ ‬انهياره‭ ‬فسوف‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬السوق‭ ‬دخل‭ ‬رسمياً‭ ‬مرحلة‭ ‬الركود‭ ‬وأن‭ ‬نزيف‭ ‬الأسعار‭ ‬سيستمر‭ ‬إلى‭ ‬مستويات‭ ‬تُرعب‭ ‬حتى‭ ‬عتاة‭ ‬المستثمرين‭. ‬

خلال‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬فقط‭ ‬انقلبت‭ ‬البيئة‭ ‬الاستثمارية‭ ‬رأساً‭ ‬على‭ ‬عقب،‭ ‬والأحلام‭ ‬الوردية‭ ‬التي‭ ‬عاشها‭ ‬المستثمرون‭ ‬خلال‭ ‬العامين‭ ‬الماضيين‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬كوابيس‭ ‬وخسائر‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬يتصورها‭ ‬أحد‭. ‬فالتضخم‭ ‬الخارج‭ ‬عن‭ ‬السيطرة‭ ‬وارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬الفائدة‭ ‬المتواصل‭ ‬والحرب‭ ‬الروسية‭ ‬الأوكرانية‭ ‬غيرت‭ ‬أسس‭ ‬تقييم‭ ‬الإيرادات‭ ‬والمخاطر‭ ‬للشركات‭ ‬وأدت‭ ‬إلى‭ ‬موجات‭ ‬بيع‭ ‬مذعورة‭ ‬للأسهم‭ ‬التي‭ ‬فقد‭ ‬بعضها‭ ‬بين‭ ‬80‭%‬‭ ‬إلى‭ ‬90‭%‬‭ ‬من‭ ‬قيمته‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬معدودات‭.‬

بدأ‭ ‬الانهيار‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تحقق‭ ‬أي‭ ‬إيرادات‭ ‬أو‭ ‬تدفق‭ ‬مالي‭ ‬بعد،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬ازدهرت‭ ‬خلال‭ ‬انتشار‭ ‬وباء‭ ‬كورونا‭ ‬مثل‭ ‬شركة‭ ‬زوم‭ ‬وبعض‭ ‬شركات‭ ‬التوصيل‭ ‬المنزلي‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬بدء‭ ‬عودة‭ ‬الموظفين‭ ‬إلى‭ ‬شركاتهم‭. ‬فارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬الفائدة‭ ‬يعني‭ ‬تراجع‭ ‬إيرادات‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬التمويل‭ ‬بالدين،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تراجع‭ ‬مستوى‭ ‬الربحية‭ ‬والقيمة‭ ‬السوقية‭.‬

على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬انخفض‭ ‬سعر‭ ‬شركة‭ ‬بيلاتون‭ ‬التي‭ ‬تصنع‭ ‬الأدوات‭ ‬الرياضية‭ ‬المنزلية‭ ‬بنسبة‭ ‬90‭%‬،‭ ‬وشركة‭ ‬زوم‭ ‬بنسبة‭ ‬70‭%‬،‭ ‬وشركة‭ ‬روكو‭ ‬للبث‭ ‬التلفزيوني‭ ‬بنسبة‭ ‬75‭%‬،‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬مئات‭ ‬الشركات‭ ‬المماثلة‭. ‬أما‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬العريقة‭ ‬وعالية‭ ‬الربحية‭ ‬والتي‭ ‬تتمتع‭ ‬ميزانياتها‭ ‬بمستويات‭ ‬عالية‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬السيولة‭ (‬مثل‭ ‬شركات‭ ‬فانج‭) ‬فقد‭ ‬صمدت‭ ‬بعض‭ ‬الوقت‭. ‬ولكن‭ ‬موجات‭ ‬الذعر‭ ‬بين‭ ‬المستثمرين‭ ‬كان‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تكويها‭ ‬بنارها‭ ‬أيضاً‭.‬

بدأ‭ ‬انهيار‭ ‬أسعار‭ ‬أسهم‭ ‬عمالقة‭ ‬السوق‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬نيتفلكس‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬يناير‭ ‬الماضي‭ ‬بعد‭ ‬إعلان‭ ‬توقعها‭ ‬بتراجع‭ ‬إيراداتها‭ ‬المستقبلية،‭ ‬حيث‭ ‬هوى‭ ‬سعر‭ ‬السهم‭ ‬من‭ ‬500‭ ‬إلى‭ ‬350‭ ‬دولارا،‭ ‬ثم‭ ‬إلى‭ ‬180‭ ‬دولارا‭ ‬بعد‭ ‬إعلان‭ ‬نتائجها‭ ‬المالية‭ ‬لاحقاً‭. ‬ثم‭ ‬جاء‭ ‬زلزال‭ ‬أسهم‭ ‬فيسبوك‭ ‬الذي‭ ‬فقد‭ ‬25‭%‬‭ ‬من‭ ‬قيمته‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬فبراير‭ ‬الماضي‭ ‬و40‭%‬‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬العام،‭ ‬تبعه‭ ‬هبوط‭ ‬سعر‭ ‬سهم‭ ‬شركة‭ ‬أمازون‭ ‬بنسبة‭ ‬35‭%‬‭ ‬ومايكروسوفت‭ ‬بنسبة‭ ‬22‭%‬‭.‬

أصبحت‭ ‬شركة‭ ‬آبل،‭ ‬ملكة‭ ‬شركات‭ ‬السوق‭ ‬ذات‭ ‬الماركة‭ ‬التجارية‭ ‬الأغلى‭ ‬وأكبر‭ ‬شركات‭ ‬العالم‭ ‬بقيمتها‭ ‬السوقية‭ ‬التي‭ ‬بلغت‭ ‬2‭.‬5‭ ‬ترليون‭ ‬دولار،‭ ‬محط‭ ‬الأنظار‭ ‬والإعجاب‭ ‬بصمودها‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬السوق‭ ‬الجهنمية‭. ‬فسهمها‭ ‬عموماً‭ ‬صمد‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬البيع‭ ‬المسعور‭ ‬وتراوح‭ ‬بين‭ ‬180‭ ‬و155‭ ‬دولارا‭ ‬حتى‭ ‬بداية‭ ‬شهر‭ ‬مايو‭ ‬الجاري‭. ‬مشاعر‭ ‬الأمل‭ ‬والخوف‭ ‬والترقب‭ ‬أرهقت‭ ‬المستثمرين،‭ ‬فصمود‭ ‬شركة‭ ‬آبل‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬يهمها‭ ‬وحدها،‭ ‬بل‭ ‬يترتب‭ ‬عليه‭ ‬مصير‭ ‬السوق‭ ‬التي‭ ‬يتنازع‭ ‬عليها‭ ‬الدببة‭ ‬والثيران‭ (‬من‭ ‬يعتقدون‭ ‬بركود‭ ‬السوق‭ ‬أو‭ ‬عودته‭ ‬إلى‭ ‬الازدهار‭).‬

في‭ ‬الأسبوع‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الشهر‭ ‬انحبست‭ ‬الأنفاس‭ ‬عندما‭ ‬تزعزع‭ ‬صمود‭ ‬سهم‭ ‬آبل‭ ‬وانخفض‭ ‬من‭ ‬155‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬140‭ ‬دولارا،‭ ‬وجر‭ ‬السوق‭ ‬معه‭ ‬إلى‭ ‬خسائر‭ ‬أصبحت‭ ‬تتجاوز‭ ‬7‭ ‬ترليونات‭ ‬دولار‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬الإنتاج‭ ‬القومي‭ ‬لبريطانيا‭ ‬في‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭. ‬وبلغ‭ ‬مقدار‭ ‬ما‭ ‬فقدته‭ ‬قيمة‭ ‬الشركة‭ ‬السوقية‭ ‬225‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬

‮«‬إلى‭ ‬أين‭ ‬المسير‭ ‬والمصير‮»‬‭ ‬أصبح‭ ‬سؤال‭ ‬المستثمرين‭ ‬الآن‭: ‬هل‭ ‬نستغل‭ ‬التنزيلات‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬الأسهم‭ ‬لجني‭ ‬أرباح‭ ‬مستقبلية‭ ‬مجزية،‭ ‬أم‭ ‬ننتظر‭ ‬لتجنب‭ ‬الانهيار‭ ‬التام‭ ‬المحتمل‭ ‬في‭ ‬السوق؟

من‭ ‬يمتلك‭ ‬الجواب‭ ‬سيصبح‭ ‬مليونيراً،‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬سيحافظ‭ ‬على‭ ‬أمواله‭ ‬من‭ ‬الضياع‭ ‬إلى‭ ‬حين‭. ‬كبار‭ ‬الصناديق‭ ‬الاستثمارية‭ ‬الآن‭ ‬تحتفظ‭ ‬بمستويات‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬النقد‭ ‬انتظاراً‭ ‬للحظة‭ ‬الانقضاض،‭ ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬أسعار‭ ‬أسهم‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬مثل‭ ‬آبل‭ ‬وفيسبوك‭ ‬ومايكروسوفت‭ ‬وجوجل‭ ‬وأمازون‭ ‬ومئات‭ ‬غيرها‭ ‬تعتبر‭ ‬رخيصة‭ ‬استنادا‭ ‬إلى‭ ‬التدفق‭ ‬المالي‭ ‬الذي‭ ‬تحققه،‭ ‬ولكن‭ ‬الطوفان‭ ‬يغمر‭ ‬حتى‭ ‬الأشجار‭ ‬الطويلة‭. ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬الانتظار‭ ‬الآن‭ ‬سيد‭ ‬الأحكام‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news