العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

مقالات

كلام في الصحة دع القلق وابدأ الحياة

بقلم: لمياء إبراهيم سيد أحمد

الثلاثاء ١٧ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

ديل‭ ‬كارنيجي‭ ‬مؤلف‭ ‬أمريكي‭ ‬وله‭ ‬عدة‭ ‬كتب‭ ‬عن‭ ‬تطوير‭ ‬الذات‭ ‬أهمها‭ (‬كتاب‭ ‬دع‭ ‬القلق‭ ‬وابدأ‭ ‬الحياة‭)‬،‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬قرأت‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬دع‭ ‬ما‭ ‬بيدك‭ ‬جانبا‭ ‬وابدأ‭ ‬في‭ ‬قراءته‭ ‬فهو‭ ‬كتاب‭ ‬سيغيِّر‭ ‬طريقة‭ ‬تفكيرك‭ ‬ويجعل‭ ‬الحياة‭ ‬أسهل‭ ‬وأكثر‭ ‬مرونة،‭ ‬ليس‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الكلام‭ ‬الحماسي‭ ‬الذي‭ ‬ينتهي‭ ‬بانتهاء‭ ‬قراءة‭ ‬الكتاب،‭ ‬بل‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬التطبيق‭ ‬العملي‭ ‬والممارسة‭ ‬اليومية‭ ‬لأفكار‭ ‬كارنيجي‭ ‬الفعالة‭.‬

يذكر‭ ‬الكاتب‭ ‬في‭ ‬كتابه‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬عناء‭ ‬للإنسان‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬يرجو‭ ‬السعادة‭ ‬وينشد‭ ‬النجاح‭ ‬فيها‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬يقهر‭ ‬عدوه‭ ‬الأوحد‭ ‬الذي‭ ‬يسكن‭ ‬نفسه‭ ‬وهو‭ ‬القلق‭ ‬ذلك‭ ‬العدو‭ ‬اللدود‭ ‬الذي‭ ‬يقلل‭ ‬أمنها‭ ‬ويسلبها‭ ‬طمأنينتها‭ ‬ويقف‭ ‬سدا‭ ‬منيعا‭ ‬يحول‭ ‬دون‭ ‬أسباب‭ ‬السعادة‭ ‬والنجاح‭.‬

أكب‭ ‬على‭ ‬كتابة‭ ‬مرجع‭ ‬في‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬القلق‭ ‬أستمر‭ ‬في‭ ‬كتابته‭ ‬7‭ ‬سنوات‭ ‬وكان‭ ‬ثمرة‭ ‬العناء‭ (‬كيف‭ ‬تقهر‭ ‬القلق‭ ‬وتبدأ‭ ‬الحياة‭) ‬الذي‭ ‬ترجم‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬باسمه‭ ‬الجديد‭.‬

ويقر‭ ‬الكاتب‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬كتاب‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬النفس‭ ‬أحاط‭ ‬بالقلق‭ ‬بشتى‭ ‬صوره‭ ‬وعرض‭ ‬علاجه‭ ‬بطرق‭ ‬ميسورة‭.‬

أما‭ ‬بعد،‭ ‬فالكتاب‭ ‬تناول‭ ‬القلق‭ ‬كإحساس‭ ‬ضار‭ ‬شائع‭ ‬في‭ ‬حياتنا‭ ‬كالهواء‭ ‬الذي‭ ‬نتنفسه‭ ‬يحيط‭ ‬بنا‭ ‬لتعدد‭ ‬مسؤوليتنا‭ ‬وما‭ ‬يدور‭ ‬من‭ ‬حولنا‭ ‬من‭ ‬أحداث‭ ‬متغيرة‭ ‬كل‭ ‬يوم‭. ‬شعورنا‭ ‬بالقلق‭ ‬إحساس‭ ‬يسلب‭ ‬بهجة‭ ‬الحياة‭ ‬ويفقدنا‭ ‬الثقة‭ ‬بالنفس‭ ‬ويعيق‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬ممارسة‭ ‬الحياة‭ ‬بشكل‭ ‬طبيعي‭ ‬وتأثيره‭ ‬ضار‭ ‬على‭ ‬جسم‭ ‬الإنسان،‭ ‬فأول‭ ‬ما‭ ‬يتأثر‭ ‬الجهاز‭ ‬العصبي‭ ‬بعد‭ ‬إفراز‭ ‬العقل‭ ‬لهرمون‭ ‬التوتر‭ ‬بشكل‭ ‬منتظم،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يسبب‭ ‬بعض‭ ‬الأعراض‭ ‬مثل‭ ‬الصداع‭ ‬والدوخة‭ ‬والاكتئاب‭.‬

ثم‭ ‬القلب‭ ‬والأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬كخفقان‭ ‬القلب‭ ‬وألم‭ ‬في‭ ‬الصدر‭ ‬ويكون‭ ‬الشخص‭ ‬أكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬بارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭.‬

والجهاز‭ ‬العصبي‭ ‬له‭ ‬نصيب‭ ‬من‭ ‬القلق،‭ ‬إذ‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬آلام‭ ‬المعدة‭ ‬والغثيان‭ ‬ومشكلات‭ ‬أخرى‭ ‬مثل‭ ‬فقدان‭ ‬الشهية‭ ‬ومتلازمة‭ ‬القولون‭ ‬العصبي‭. ‬

إن‭ ‬ما‭ ‬تحسبه‭ ‬شيئًا‭ ‬بسيطا‭ ‬قد‭ ‬يسبب‭ ‬أمراضا‭ ‬خطيرة،‭ ‬فمن‭ ‬فضلك‭ ‬دع‭ ‬القلق‭ ‬وابدأ‭ ‬الحياة‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news