العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

مقالات

الوقاية كم مرض السل (البقري) في الحيوان والإنسان (الجزء الثاني)

الاثنين ١٦ مايو ٢٠٢٢ - 10:47

في الجزء الأول من هذا الموضوع تطرقنا الى عدة أمور والتي من بينها تعريف ما هو السل البقري و قد ذكرنا أنه من أخطر الامراض المشتركة والمعدية والكامنة والمزمنة والتي تصيب الكثير من الحيوانات و خاصة الابقار المنتجة للحليب و لا تصيب الخيول ، كما انها تنتقل من الحيوان الى الانسان عن طريق استنشاق الهواء الملوث بإفرازات الحيوانات المصابة ، وعن طريق تناول اللحوم والالبان غير المطهية او غير المبسترة و المعالجة حراريا بشكل جيد او مجهولة المصدر والمقصود بها هي اللحوم المذبوحة ذبح عشوائي خارج المجازر المرخصة ولا تكون تحت اشراف الطبيب البيطري ،ينتقل هذا المرض الى الانسان أيضا عن طريق الجروح من خلال الجلد و غالبا يصاب المربين والعاملين في المزارع والأطباء البيطريين بهذه الطريقة.

العدوى في الانسان تكمن خطورتها في انه حين تتم الإصابة بهذا مرض لا تظهر الاعراض لعدة شهور وحتى عامين وفي هذه الفترة يستطيع الانسان نقل العدوى الى ١٠ – ١٥ شخص من المحيطين به والسبب هو ان البكتيريا العصوية والمسببة لمرض السل البقري (Mycobacterium Bovis) تنمو ببطيء نسبيا مما يسبب ظهور اعراض المرض في المراحل المتقدمة من الإصابة في الانسان والحيوان وفي حال تأكيد الإصابة بمرض السل البقري في الحيوان يفضل إعدامه في الحال وفي الانسان يحتاج الى فترات طويلة من العلاج.

ذكرنا أيضا ان من أهم العوامل التي تسهم في مقاومة هذا المرض في الانسان والحيوان هي الحالة الصحية الجيدة مثل المناعة القوية والمرتفعة مع وجود التغذية والتهوية الجيدة ويسهم ذلك انه في حال دخول هذه البكتيريا او هذا المرض الى الجسم فإن هذه الظروف الصحية الجيدة للجسم تمنع انتشار هذا المرض الى كل أجهزة الجسم.

السل البقري يؤثر على كل أجهزة الجسم في الحيوان - ماعدا الشعر والحوافر والقرون - فهو يصيب الجهاز التنفسي و يهاجم أنسجة الرئة ويسبب الكحة و يصاحبها دم أحيانا وارتفاع في درجات الحرارة اثناء الليل و الخمول وفقدان الشهية وتضخم في العقد الليمفاوية ، كما يصيب الجهاز الهضمي ويسبب الهزال الشديد والاسهال و ضعف إنتاجية اللحوم و الالبان الى ٢٠٪ وعدم الاستجابة للعلاج بالمضادات الحيوية، ويصيب مرض السل البقري الجهاز التناسلي أيضا و يسبب الاجهاض للأجنة او الولادة المبكرة و يسبب العقم والتهابات الرحم المختلفة و عند إصابة الضرع بهذا المرض فذلك يؤدي الى تضخم وتحجر في الجزء العلوي من الضرع و تضخم في العقد الليمفاوية ، (في الجزء الأول من هذا الموضوع تم ذكر أعراض مرض السل البقري في الانسان).

 

في الجزء الثاني من هذا الموضوع سوف نتحدث عن كيفية تشخيص مرض السل البقري في الحيوان وخاصة الابقار:

١-عن طريق اختبار التيوبركلين وهذا الاختبار يقوم به الطبيب البيطري داخل المزرعة، ولكن لابد من الانتباه الى العوامل التي تسهم في نجاح هذا الاختبار وتتمثل في:

- طريقة حفظ الاختبار في الثلاجة وبعيدا عن أشعة الشمس.

- طريقة الحقن حيث يتم قص الشعر في جزء مساحته 3 سم في منطقة الرقبة وتغسل هذه المنطقة جيدا بالماء والصابون وتجفف دون استخدام المطهرات ثم يتم حقن ٠.٢ مل من التيوبركلين تحت الجلد في منطقة الرقبة.

- القراءة الجيدة والتي تتم عن طريق قياس سمك الجلد قبل الحقن وبعد الحقن بثلاثة أيام فإذا تمت زيادة في سمك الجلد بمعدل ٤ مم وأكثر مع ارتفاع في درجة حرارة الجلد وظهور علامات للألم فإن النتيجة إيجابية وإذا كان سمك الجلد يتراوح من ٢-٤ مم بعد الحقن فإن الحيوان بذلك يكون مشتبه به أما اذا كان سُمك الجلد أقل من ٢ مم فإن النتيجة غير مصاب او سلبية و في هذه الحالة يتم إعادة الاختبار بعد شهرين في الجهة الأخرى من الرقبة.

ملاحظة: من الضروري عدم تحصين الحيوانات او معالجتها وقت حقن اختبار التيوبركلين تحت الجلد.

٢- في المجازر وعند ذبح الابقار المصابة سنلاحظ وجود عقيدات او درنات بيضاء صغيرة في العقد الليمفاوية وتجويف الصدر والرأس وأحيانا في الكبد والطحال والأمعاء وغشاء الصدر والغشاء البروتوني بالإضافة الى تضخم في العقد الليمفاوية وهذه هي علامة آخري تدل على الإصابة بالسل البقري ويفضل أخذ عينات من هذه الانسجة وارسالها الى المختبرات البيطرية.

٣- في المختبرات البيطرية حيث يتم عمل الاختبارات التشخصية التأكيدية المختلفة وذلك عن طريق:

- اختبار الاليزا (ELISA)واختبار البلمرة المتسلسل (PCR).

- أيضا من خلال الفحص المباشر تحت المجهر وذلك بأخذ عينات من الحليب والبول والفضلات والرئة والغدد الليمفاوية المحتوية على الدرنات، وعمل مسحة، وصبغها وفحصها.

- كما يمكننا أيضا عزل الميكروب باستخدام ميديا مخصصة له.

 

كيفية علاج مرض السل في الماشية:

لا يوجد علاج للسل البقري وفي حال تأكيد إصابة أحد الابقار في المزرعة بالسل البقري لابد من فرض القيود الصحية على هذه المزرعة.

 

كيفية الوقاية من مرض السل البقري:

١- البحث عن مصدر العدوى وذلك عن طريق فحص الماشية من خلال اجراء اختبار التيوبركلين بصفة دورية كل ٦ أشهر للتأكد من صحتها وسلامتها وخلوها من مرض السل البقري او تأكيد الإصابة وبالتالي تتم من بعدها الخطوة الثانية وهي اجراء التدابير الاحترازية داخل المزرعة.

٢- التدابير الاحترازية تتمثل في الحجر البيطري للمزرعة التي تم تأكيد الإصابة بها وذلك عن طريق منع دخول او خروج أي ماشية أو حيوانات ولابد من إعادة اختبار التيوبركلين بعد مرور شهرين من الفحص الأول.

٣- تطهير أرضيات الحظائر او المزارع بمركبات الفينول واليود والفورمالدهيد.

٤- عدم استخدام المراعي الموبوءة قبل ٦ أشهر من حرثها مع ضرورة التخلص من الحشرات.

٥- اتباع البرامج والطرق الصحيحة في رعاية الابقار وعدم خلط الأنواع المختلفة من الحيوانات مثل الابقار والماعز والضأن والدواجن ولابد من توفير التغذية والتهوية الجيدة وإعطاء الادوية اللازمة لرفع مستوى المناعة في الجسم ومضادات للسموم في الاعلاف.

٦- مكافحة الفئران والكلاب والقطط الضالة واخراجها من المزرعة لأنها تعد ناقلات للعدوى.

٧- تطهير المعدات والأدوات جيداً.

٨- عزل الحيوان المشتبه به عن القطيع.

٩- ذبح الحيوان المصاب في المجازر تحت اشراف الطبيب البيطري.

والوقاية في الانسان تتمثل في:

١- شراء اللحوم من الأماكن الموثوقة والتي تم ذبحها داخل المسالخ المرخصة.

٢-غسل اللحوم بالماء النظيف وان تقوم الطهي جيدا.

٣- لا تستخدم لوح التقطيع الخاص باللحوم لتقطيع الخضراوات.

٤- التأكد من تناول الحليب المبستر او المغلي جيدا لمدة ٥-١٠ دقائق مع التقليب المستمر وعدم شرب الحليب مباشرة من الحيوانات المنتجة للحليب مثل الابقار دون معالجتها حراريا.

٥- في حال الإصابة بمرض السل البقري في الانسان يجب عزل المصاب وتبليغ الجهات الصحية، لابد من تغطية الفم والانف اثناء العطس والسعال ويجب فحص المخالطين والمشتبه في اصابتهم بالمرض واستخدام المطهرات لتطهير الاسطح والارضيات والأدوات والملابس وغيرها التي تخص المريض وعلاج المصابين باستخدام المضادات الحيوية والعلاج المكثف لمدة لا تقل عن ٩ أشهر.

٦- التثقيف الصحي للعامة بمرض السل وكيفية انتشاره وطرق الوقاية.

 

في الختام، الفحص الدائم والدوري للمزارع والتقصي الوبائي يسهم في الكشف المبكر عن مرض السل البقري وغيره من الامراض الوبائية وبالتالي يمكن السيطرة على المرض قبل تفشيه وبالتالي تفادي حدوث الخسائر الاقتصادية خاصة في مزارع الابقار المنتجة للحوم والحليب مما يسهم في تعزيز الامن الغذائي والمحافظة على الصحة الواحدة والتي تتمثل في صحة الحيوان وصحة الانسان وصحة البيئة.

 

 

د. شيرين عادل القزاز

 

لمزيد من الاستفسارات يرجي التواصل عبر البريد الالكتروني:

drshereenalkazaz@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دالة

aak_news