العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

قضـايــا وحـــوادث

براءة متهم من جريمة تزوير محررات رسمية

الاثنين ١٦ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

برأت‭ ‬المحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬الكبرى‭ ‬متهما‭ ‬من‭ ‬تهمة‭ ‬الاشتراك‭ ‬مع‭ ‬آخرين‭ ‬في‭ ‬تزوير‭ ‬محررات‭ ‬رسمية‭ ‬بهدف‭ ‬تعديل‭ ‬بياناته‭ ‬واصطناع‭ ‬بيانات‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬المحررات‭ ‬باسم‭ ‬المتهم‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تشككت‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬الاتهام‭ ‬الموجه‭ ‬إلى‭ ‬المتهم,‭ ‬وأكدت‭ ‬أن‭ ‬الأحكام‭ ‬الجنائية‭ ‬تؤسس‭ ‬على‭ ‬الجزم‭ ‬واليقين‭ ‬ولا‭ ‬تؤسس‭ ‬على‭ ‬الظن‭ ‬والاحتمال‭ ‬حيث‭ ‬ارتأت‭ ‬المحكمة‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬صورة‭ ‬أخرى‭ ‬للواقعة‭ ‬غير‭ ‬المنسوبة‭ ‬إليه،‭ ‬صرحت‭ ‬بذلك‭ ‬المحامية‭ ‬الشيخة‭ ‬فاطمة‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭.‬

وقالت‭ ‬الشيخة‭ ‬فاطمة‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬إن‭ ‬موكلها‭ ‬تقدم‭ ‬لإدارة‭ ‬شئون‭ ‬الجوازات‭ ‬بطلب‭ ‬لاستصدار‭ ‬محررات‭ ‬رسمية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تقابل‭ ‬مع‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭ ‬الذي‭ ‬ادعى‭ ‬أن‭ ‬لديه‭ ‬نفوذ‭ ‬ويستطع‭ ‬تسهيل‭ ‬الإجراءات‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬اعترف‭ ‬به‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭ ‬بأن‭ ‬لديه‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬تسهيل‭ ‬طلب‭ ‬المتهم‭ ‬الثالث‭ ‬مقابل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬مبلغ‭ ‬مالي‭ ‬كبير،‭ ‬حيث‭ ‬دفعت‭ ‬المحامية‭ ‬الشيخة‭ ‬فاطمة‭ ‬بعدم‭ ‬قيام‭ ‬المتهم‭ ‬بأي‭ ‬فعل‭ ‬يعتبر‭ ‬جريمة‭ ‬طبقا‭ ‬لنص‭ ‬المادة‭ ‬22‭ ‬من‭ ‬قانون‭ ‬العقوبات‭ ‬والتي‭ ‬نصت‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يعاقب‭ ‬الفاعل‭ ‬عن‭ ‬جريمة‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬نتيجة‭ ‬سلوكه‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬انطبق‭ ‬على‭ ‬موكلها‭ ‬بأنه‭ ‬لم‭ ‬يرتكب‭ ‬أي‭ ‬فعل‭ ‬من‭ ‬الأفعال‭ ‬المكونة‭ ‬للجريمة‭.‬

كما‭ ‬دفعت‭ ‬المحامية‭ ‬الشيخة‭ ‬فاطمة‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬بعدم‭ ‬معقولية‭ ‬الواقعة‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬موكلها‭ ‬ارتضى‭ ‬تقديم‭ ‬مبلغ‭ ‬مالي‭ ‬كبير‭ ‬لتسهيل‭ ‬إجراءات‭ ‬طلبه‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المعقول‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬شخص‭ ‬بدفع‭ ‬مبلغ‭ ‬مالي‭ ‬ضخم‭ ‬مقابل‭ ‬تخليص‭ ‬طلبه‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬مستندات‭ ‬مزورة‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يخالف‭ ‬العقل‭ ‬والمنطق,‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أقوال‭ ‬الشهود‭ ‬الذين‭ ‬أكدوا‭ ‬أن‭ ‬المتهم‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬عالما‭ ‬بالتزوير‭ ‬أو‭ ‬قصده،‭ ‬وبناء‭ ‬عليه‭ ‬تنقطع‭ ‬علاقة‭ ‬المتهم‭ ‬بارتكاب‭ ‬الجريمة‭.‬كدوا‭ ‬عا

كما‭ ‬دفعت‭ ‬بانقضاء‭ ‬الرابطة‭ ‬والسببية,‭ ‬حيث‭ ‬أشارت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬موكلها‭ ‬لم‭ ‬تتوافر‭ ‬عناصر‭ ‬الجريمة‭ ‬في‭ ‬الواقعة‭ ‬المنسوبة‭ ‬إليه‭ ‬ولم‭ ‬يرتكب‭ ‬أي‭ ‬فعل‭ ‬يمثل‭ ‬جريمة‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬أراده‭ ‬إنما‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬مستندات‭ ‬صحيحة‭ ‬وتعرض‭ ‬للاحتيال‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬آخرين‭ ‬طلبا‭ ‬من‭ ‬أموال‭ ‬لتسهيل‭ ‬وتسريع‭ ‬الإجراءات‭ ‬فكان‭ ‬ضحية‭ ‬لهما‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تنتفي‭ ‬معه‭ ‬المسؤولية‭ ‬الجنائية‭ ‬عن‭ ‬موكلها‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news